المصارف المحلية داعم حقيقي لزيادة نسبة رقمنة الاقتصاد

img_0518 img_0527 img_0534

ناقش أعضاء جمعيتي البنوك وشركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، السبل الكفيلة لتحقيق منفعة تبادل الخبرات والمعرفة بين الشركات والبنوك للعمل على تطوير أساليب أداء الخدمات المصرفية وتحديثها باستخدام أحدث التقنيات في التكنولوجيا.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدتها الجمعيتان في مقر جمعية البنوك بحضور أعضاء من الجانبين، بهدف تعريف ممثلي المصارف بأحدث التقنيات المستخدمة حاليا في القطاع المصرفي بالعالم وعلى مستوى الإقليم.

وأكد مدير عام جمعية البنوك الدكتور عدلي قندح على أهمية استخدام البنوك للتكنولوجيا الحديثة بمختلف المجالات بما يتواءم وحاجة الجهاز المصرفي، في ظل التزام البنوك بمتطلبات البنك المركزي والبنوك العاملة في الخارج واحتياجاتها وأولوياتها للعامين القادمين.

وشدد الدكتور قندح خلال افتتاحه أعمال الورشة، على ان التكنولوجيا يجب ان تدعّم حماية المعلومات والمحافظة على سريتها، وسط التوجه لإلغاء المعاملات الورقية والاعتماد على تكنولوجيا المعلومات عوضا عنها، جنبا الى جنب مع تقييم أتمته الدوائر القانونية من حيث امتلاك أنظمة حاسوبية لتسيير أعمالها، بالإضافة الى قدرة البنوك على استخدام الحوسبة السحابية.

واكد المدير التنفيذي لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” المهندس نضال البيطار، على الشركات الأعضاء في انتاج تملك خبرات طويلة بالعمل مع الجهاز المصرفي المحلي.

وأكد ان القطاع المصرفي من أفضل القطاعات بالمملكة التي تدعم زيادة نسبة رقمنة الاقتصاد، نتيجة اعتماد المصارف الملحية على التكنولوجيا بكافة أشكالها لتقديم خدمة مميزة للعملاء.

 وأشار الى الرؤية الملكية ريتش 2025 تهدف الى زيادة رقمنة الاقتصاد، حيث بلغت الرقمنة لغاية الأن نحو 8 بالمئة مقارنة مع 18 بالمئة للاقتصاد الأمريكي.

الأردن متقدم إقليميا في البنية التحتية للأنترنت وصناعة المحتوى

dkjgbsowkaai3tndkjbqg-xkaadrnzimg-20170920-wa0011

اجمع المشاركون في ورشة عمل ” الإنترنت والتكنولوجيا” التي نظمتها جمعية الأنترنت في الوطن العربي بالتعاون مع جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” على ان الأردن متقدم إقليميا في البنية التحتية للأنترنت.

وتناولت ورشة العمل التي عقدت يوم الاربعاء الماضي ، عدة محاور أهمها: البنية التحتية ودعمها لزيادة نسبة النفاذ، بالإضافة الى دور شبكة الألياف الضوئية.

وقال المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، ان البنية التحتية القوية للأنترنت تساعد في الوصول الى اقتصاد رقمي حقيقي، مؤكدا ان الأردن من الدول التي قطعت شوطا كبيرا في بناء بنية تحتية متينة نحو اقتصاد رقمي.

وبيّن المهندس البيطار، ان البنية التحتية الجيدة للأنترنت في الأردن تنعكس بشكل واضح على نسبة نفاذ الأنترنت المرتفعة جدا وعدد المستخدمين.

وأشار الى ان القطاع الخاص ممثلا بشركات الاتصالات الثلاث العاملة في المملكة ضخت استثمارات كبيرة خلال السنوات الماضية لبناء بنية تحتية قوية جعلت الأردن من الدول المتقدمة في نسب انتشار الأنترنت واستخدام تطبيقاته الأخرى.

ومن جانبها، أكدت المديرة الإقليمية لجمعية الأنترنت في الوطن العربي سلام يموت، ان الأردن دولة متقدمة جدا في صناعة البرمجيات والمحتوى، منوهة الى القفزة الكبيرة التي شهدتها الأردن في السنوات العشر الأخيرة.

وأشارت الى ان البنى التحتية للأنترنت هي من تحمل الاقتصاد الرقمي وصناعة المحتوى وصناعة البرمجيات.

ونوهت الى ان نسبة نفاذ الأنترنت في الأردن مرتفعة جدا كصناعة المحتوى.

وأشارت الى ان الأردن يسير بشكل جيد في بناء شبكة الألياف الضوئية، متوقعة ان يشهد الأردن قفزات أكبر وأكبر في السنوات العشر المقبلة في البنى التحتية.

انتاج ووزارة التربية تدرسان اطلاق حواضن عامة لـريادة الأعمال بالمدارس

cof

djqms6_w0ae0ylz

djqprrow4aehvuo                                               img_2297

تدرس جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم إطلاق حواضن عامة لريادة الأعمال بالمدارس الحكومية، جنبا الى جنب مع إطلاق مبادرة تُعنى بتعزيز كتابة المحتوى بالمدارس بمسمى رواد محتوى الاقتصاد الرقمي.

وأكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، خلال حضوره حفل الإفطار الذي أقامته جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” يوم الخميس – بالشراكة مع جمعية الرواد الشباب ومؤسسة فريدريش ناومان وبرعاية من كل من شركة انترا سوفت و شركة الخدمات الفنية للكمبيوترSTS – على أهمية التعاون مع القطاع الخاص ومأسسة العمل، وسط الجمع بين القيم والسلوك والمهارات، وإيجاد مساحة كافية للأبداع والابتكار للطلاب بجميع الصفوف لمساعدتهم على بلورة خياراتهم بالمستقبل”

وبيّن ان إدخال التكنولوجيا الى الغرف الصفية لا يعني بالمطلق الاستغناء عن المعلم، إذ ان المعلم لا يقتصر دوره على التلقين داخل الصف فقط ولكن المعلم هو قائدٌ للفريق.

واعتبر الرزاز، ان التفاؤل المفرط الذي ينتهجه العالم بإدخال التقنيات الى التعليم لن يحل عن المعلم والكتاب باي حال من الأحوال، مشددا على ان هذا التفاؤل لن يغني عن المعلم والكتاب داخل الغرفة صفية.

واكد ان وزارة التربية والتعليم تمر حاليا بمرحلة مهمة من خلال نظام الربط والحماية الإلكترونية للوزارة الذي تنفذه شركة أمنية للاتصالات لربط نحو 2700 مدرسة بشبكة التعليم.

واكد ان الفرصة موجودة لتطوير التعليم ولكن هناك تحديات، أهمها بناء عدد مدارس كافي لكافة الطلبة، مقدرا وجود نقص بالمدارس بنحو 60 مدرسة سنويا في حين ان الموازنة لا تخصص سوى بناء 20 مدرسة سنويا.

وأكد على الوزارة تعمل على المسار الوظيفي للمعلم وتقييم أداء المعلم وربط الارتقاء بالسلم التعليمي وأداء المعلم.

وفي مداخلة له، دعا رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة، على أهمية توفير حواضن لطلبة المدراس خصوصا في المناطق الأقل حظا، مؤكدا ان الطلبة بحاجة الى فرصة لتمكين الريادة لديهم وهم على مقاعد الدراسة.

وقال الدكتور حوامدة، ان هناك حالة من العزوف من خريجي الجامعات في العمل بمهنة معلم، مؤكدا على دور وزارة التربية والتعليم في إرجاع دور المعلم للواجهة ليصبح في المجتمع جيل يفضل ان يصبح معلما بالمستقبل.

من جانبه ثمن المدير التنفيذي للعمليات في شركة الخدمات الفنية للكمبيوترSTS حسام كتخدا الدور الذي تلعبه جمعية انتاج من تسليط الضوء على أهميه توظيف تكنولوجيا المعلومات للنهوض بمختلف القطاعات وعلى رأسها القطاع التعليمي، وأكد على التزام الشركة بدعم عجلة التحول الرقمي في الأردن والمنطقة.

كما وأوضحت المدير التنفيذي لشركة انترا سوفت- الاردن هبة المجالي بأن الفعالية هي فرصة جيدة لمعرفة سبل التعاون مع القطاع العام، والمساهمة في كتلة التعليم في الأردن. بالإضافة إلى زيادة الوعي العام والمشاركة عندما يتعلق الأمر بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات،  مما يشجع على تحويل المناهج الدراسية التي تدرس في المدارس اليوم مضيفة” نحن نريد أن نلعب دورا نشطا في تحسين نوعية الموارد البشرية في قطاع تكنولوجيا المعلومات في الأردن”

 وبنهاية اللقاء، أعلن المدير التنفيذي لجمعية انتاج المهندس نضال البيطار، ان انتاج بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم تتوجهان لإطلاق حواضن عامة لـ ريادة الأعمال  بالمدارس الحكومية”.

وأعلن أيضا عن إطلاق مبادرة تعنى بتعزيز كتابة المحتوى العربي لطلاب المدارس في المملكة بمسمى “رواد محتوى الاقتصاد الرقمي” بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

الدكتور حوامدة ممثلا للأردن في منظمة الاستثمار العالمي

whatsapp-image-2017-03-23-at-8-03-04-pm-1

اختارت منظمة الاستثمار العالمي (WBAF) رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” والرئيس التنفيذي لشركة “ميناآيتك الدكتور بشار حوامدة ممثلا عن الأردن.

وتختار منظمة الاستثمار ممثليها، تبعا لمعايير دولية وضعتها كي تتمكن من تنفيذ رسالتها الداعمة للأعمال، لتمكين التنمية الاقتصادية العالمية عبر إنشاء أدوات مالية مبتكرة للرياديين والشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وتهدف المنظمة من خلال عملها الى تسهيل حصول الشركات على التمويل منذ مراحلها الأولية كشركات ناشئة حتى مراحلها المتقدمة، مع تركيز على أن تكون تلك الشركات قادرة على توليد المزيد من فرص العمل والعدالة الاجتماعية في جميع أنحاء العالم.

واعتبر الدكتور حوامدة، ان هذه المهمة التي تحمّل مسؤوليتها سيكون محركها تركيز الضوء على قطاع ريادة الأعمال لدى الشباب الأردني، مؤكدا على أن وجود الأردن كعضو بين عمالقة قطاع الأعمال في العالم سيمنح فرصة جيدة لمزيد من التشبيك بين الدول وممثليها من الأعضاء من خلال منتدى سنوي سيقام في العام المقبل في إسطنبول بتركيا لمناقشة أهداف وخطط المنظمة.

انتاج: التصنيف الدولي لجامعة التكنولوجيا بداية جيدة نحو النهوض بالتعليم

img_5242

أكدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” ان اختيار جامعة العلوم والتكنولوجيا ضمن أفضل 500 جامعة على مستوى العالم، يعتبر بداية جيدة نحو النهوض بمخرجات التعليم.

وأشادت انتاج حسب البيان الذي أصدرته اليوم، بكفاءة خريجي الجامعة وامتلاكهم المهارات اللازمة لسوق العمل، جنبا الى جنب مع توظيف الجامعة للتكنولوجيا في التعليم.

وحسب تصنيف التايمز العالمي للجامعات، فقد سجلت جامعة العلوم والتكنولوجيا سابقة تاريخية في مسيرة التعليم العالي الأردنية بدخولها ضمن أفضل 500 جامعة على مستوى العالم.

وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة، ان دخول الجامعة في التصنيف يُعدّ بداية جيدة نحو النهوض بمخرجات التعليم بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل والتطور المستمر والمتسارع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأكد الدكتور حوامدة، ان راس المال البشري والمواهب هما المحور الرئيسي نحو تميز الأردن في مجالات ريادة الأعمال.

وقال ان انتاج تقوم بدورها من خلال إصدار تقارير دورية عن مهارات ومستوى خريجي الجامعات الأردنية، حيث تعمل انتاج على تحشيد الراي نحو تطوير المناهج الجامعية بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل وفقا للمبادرة الملكية السامية ريتش 2025

إطلاق المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية الألف ريادي

20621315_1474332665987197_3987529071260780963_n

ضمن توصيات المبادرة الملكية ريتش 2025، بهدف تطويع التكنولوجيا في خدمة القطاعات الاقتصادية كافة، تم تشكيل المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية الألف ريادي.

ويضم المجلس بعضويته: الدكتور بشار حوامدة رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصال “انتاج”، مروان جمعة رئيس مجلس إدارة شركة اويسس 500، عاكف عقرباوي الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز العرب، ليث القاسم الرئيس التنفيذي للاستشاريون العرب لتنمية الأعمال، ناصر صالح المؤسس والمدير التنفيذي لشركة “مدفوعاتكم”، سامر حلاوة الرئيس التنفيذي لشركة جلوبيتل لحلول الاتصالات المتكاملة.

 ويضم المجلس أيضا: فالنتينا قسيسية مديرة عام مؤسسة عبد الحميد شومان، وليد تحبسم رئيس مجلس إدارة إنديفر الأردن، زياد شطارة الرئيس التنفيذي لشركة أمنية ويوسف حميد الدين الخبير المتخصص في مجال ريادة الأعمال.

 وتم تشكيل المجلس بهدف: مناقشة وتقديم المشورة والتوصيات لإدارة المبادرة، من حيث الاستراتيجية والتوجيه وقياس حجم الإنجاز، جنبا إلى جنب مع وضع الميزانيات والخطط المالية المرتبطة بها لتحقيق أهداف محددة، وتقديم الدعم لاتخاذ القرار على النحو المطلوب، حيث سيعقد المجلس الاستشاري أولى اجتماعاته خلال شهر أيلول القادم.

 إلى ذلك، قال رئيس هيئة المديرين في انتاج الدكتور بشار حوامدة، أن المجلس يضم نخبة من الخبراء في مجال ريادة الأعمال في المملكة، معلنا انه تم أبرام العديد من الشراكات مع الداعمين حتى اللحظة، فيما سيتم إبرام المزيد في المستقبل القريب.

جمعية انتاج و جمعية المستشفيات الخاصة تنظمان ندوة عن تكنولوجيا المعلومات في القطاع الصحي

e89eb3e732d10348ee7805f39722e74a

a3529ab4a75893db59f6c8754615d5f7

83088169379325d6925dadfebe4d2c26

نظمت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج) بالتعاون مع جمعية المستشفيات الخاصة  ندوة عن تكنولوجيا المعلومات في القطاع الصحي، الثلاثاء، في مقر جمعية المستشفيات الخاصة.

وحضر هذه الندوة ممثلون عن المستشفيات الخاصة وعن شركات تقنية المعلومات والاتصالات.

واستعرض ممثلو الشركات الأعضاء في جمعية (انتاج) أبرز التقنيات التي تم إدخالها في القطاع الصحي الأردني والإقليمي والعالمي وآلية مساعدة المستشفيات في مواكبتها.

وتضمنت الندوة جلسة حوارية بين ممثلي المستشفيات الخاصة والشركات المشاركين فيها حول الاحتياجات التكنولوجية وأنظمة الحاسوب للمستشفيات بما في ذلك “نظام الأتمتة” الذي يتطلب استخدام القطاعات المختلفة لآخر ما توصلت إليه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري إن الندوة وفرت فرصة كبيرة لتبادل الخبرات والمعرفة فيما بين المستشفيات الخاصة الأعضاء في الجمعية والشركات الأعضاء في جمعية (انتاج) ، حيث أن المستشفيات الخاصة لديها توجه لحوسبة الملفات الطبية وحوسبة الأمور الإدارية والمالية بشكل كامل.

وأضاف أن الندوة جاءت في نطاق الجهود التي تبذلها جمعية المستشفيات الخاصة لتعزيز التواصل والتعاون فيما بين المستشفيات الأعضاء والهيئات والمؤسسات المختلفة ولما فيه مصلحة الطرفين.

من جانبه أكد المدير التنفيذي لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” المهندس نضال البيطار على أهمية اللقاء بين أعضاء جمعية انتاج وأعضاء جمعية المستشفيات الخاصة لما فيه من فرصة حقيقة لتعريف الأطباء والعاملين بالقطاع الصحي باحدث التقنيات المستخدمة في التطبيقات الطبية مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد والفوترة الالكترونية للمستشفيات. 

وأضاف المهندس البيطار، ان انتاج تسعى دائما لإقامة جسور التعاون وتبادل الخبرات بين أعضائها ومختلف القطاعات للحديث حول دور التكنولوجيا بتيسيير اعمال تلك القطاعات وذلك تنفيذا لتوصيات المبادرة الملكية السامية REACH2025 نحو التحول لاقتصاد رقمي

وشكر ممثلوا الشركات الأعضاء في جمعية إنتاج إدارة جمعية المستشفيات الخاصة على استضافتها لهذه الندوة وأعربوا عن أملهم في استمرار التعاون بين الجانبين بما يحقق الأهداف المشتركة للجمعيتين.

حجم الاستثمار بريادة الأعمال بالأردن يسجل 4 أضعاف معدل المنطقة

نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي

حجم الاستثمار بريادة الأعمال بالأردن يسجل 4 أضعاف معدل المنطقة

101-ideas-negocios

قدر خبراء في مجال ريادة الأعمال بالمملكة، حجم الاستثمار في ريادة الأعمال بالأردن بنحو أربعة أضعاف المعدل في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف هؤلاء، خلال لقائهم جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، أن حجم الاستثمار في ريادة الأعمال بالمملكة يساوي 420 دولار لكل مليون دولار من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع معدل الشرق الأوسط البالغ 120 دولار لكل مليون دولار من الناتج بالمنطقة.

واكد الخبراء على أن ريادة الأعمال في الأردن تواجه تحديات وعراقيل كثيرة، مطالبين بوجود رؤية واضحة ومتكاملة لريادة الأعمال في المملكة تنعكس على كافة محافظات المملكة.

وأكد رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، أن تغييب الرياديين للتقييم الحقيقي للفكرة من حيث قيمة المنتج وملائمته للواقع المحلي والتركيز فقط على الربح، أوجد حالة من عدم التفاهم بين المستثمر وأصحاب الأفكار.

وقال إن المشكلة الحقيقية تكمن بعدم وجود فكرة ريادية أصيلة والاقتصار على الأفكار المنسوخة من العالم، مؤكدا أن أصحاب الأفكار الريادية الحقيقية لا يبحثون في العادة عن مستثمرين، وذلك لان أفكارهم قادرة عن ترويج عن نفسها دون وجود مستثمر يقوم بضخ الأموال على طريقة راس المال المغامر.

وأكد على أهمية تغيير المناهج من المدارس وصولا إلى جامعات وحتى في طريقة أجراء البحوث الأكاديمية العلمية.

وقال: “ريادة الأعمال تبدأ من رياض الأطفال وليست في الجامعة أو ما بعدها، وفعليا لدينا مشكلة كبيرة في مخرجات التعليم الأمر الذي انعكس سلبا على ثقة المستثمرين”.

وقال المدير التنفيذي لصندوق Oasis500، فيصل حقي، أن التحديات التي تواجه بيئة ريادة الأعمال في الأردن تنحصر في ثلاثة نواحي، الأولى: تحديات تمويلية سوقية، والثانية العامل البشري والأخيرة التشريع من حيث قوننة عمل الشركات الناشئة.

وأوضح أن التحديات السوقية تتمثل في أن الشركات الناشئة تتخذ السوق المحلي نقطة انطلاق إلى الأسواق في المنطقة، مؤكدا أن معظم تلك الشركات تبدأ عملياتها في المملكة نحو التوسع إلى الخارج.

وشدد على أن الانطلاق إلى أسواق جديدة ليس سهلا بالمطلق، وسط محدودية السوق المحلي في بعض المجالات بقطاع تكنولوجيا المعلومات.

وبالنسبة للعامل البشري، فقد أشار حقي إلى أن مخرجات التعليم في المملكة لا تتوائم مع حاجات السوق ومتطلباته، داعيا إلى إدماج طلبة الجامعات في برامج تدريبية مكثفة تتوافق مع متطلبات سوق العمل.

أما القوانين والتشريعات، أكد حقي على بعض القوانين قديمة ولا تتواكب مع التطور التقني والثورة الصناعية التي يشهدها العالم.

ونوه إلى أن الأردن حل بالمرتبة الثانية عربيا بعد الأمارات في حجم الاستثمار بريادة الأعمال نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي، إذ أن حجم الاستثمار في ريادة الأعمال بالأردن سجل نحو 16 مليون دولار.

وقال إن حجم الاستثمار في ريادة الأعمال بالأردن سجل أربعة أضعاف المعدل في منطقة الشرق الأوسط، موضحا أن حجم الاستثمار في ريادة الأعمال يساوي 420 دولار لكل مليون دولار من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع معدل الشرق الأوسط البالغ 120 دولار لكل مليون دولار من الناتج بالمنطقة.

ومن جهته، أكد مدير مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الدكتور عبد الرحيم أبو البصل، على أن ريادة الأعمال في الأردن بحاجة إلى تكاملية لتطورها، من حيث التكامل بين الفكرة والتمويل والقانون.

وشدد على أن تقدم ريادة الأعمال في الأردن مُقترنة بالتقدم العلمي ودعم مهارات الطلبة، موضحا أن الأردن يُعد من أكثر الدول التي يتوفر فيها ريادي الأعمال، ألا أن اغلب الرياديين يعانون من قلة الوعي في التعامل مع تطبيق عملي للأفكار.

وأضاف أن معظم الإفقار التي يعرضها الجيل الناشئ تعاني من عدم موائمتها في السوق المحلي، نظرا إلى أنها منسوخة من الدول الغربية.

وشدد على أهمية تأهيل الجيل من المدارس وتشجيعهم على الابتكار من خلال رؤية واضحة ومتكاملة لريادة الأعمال.

ومن جهتهم، قالت رئيسة جمعية إبداع مها درويش، أن اهم تحدي يواجه ريادة الأعمال في المملكة تكّمن في البيروقراطية الحكومية، معتبرا أن تلك البيروقراطية أصبحت عراقيل كبيرة.

ودعت إلى اهمية الانتقال في دعم ريادة الأعمال في المحافظات الأخرى وعدم التركيز فقط على العاصمة عمان، مؤكدة أن هناك رياديين حقيقيين في المحافظات لكن لا يوجد أي داعم لهم.

وشددت على أهمية إيجاد منصات للشباب في المحافظات لتمكينهم أكثر من إنجاح أفكارهم وتطبيقها نحو تنمية مجتمعاتهم المحلية.

انتاج تكتسب ثقة الشركات وتسجل اعلى حجم منتسبين

img_5266

اكتسبت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” ثقة الشركات العاملة في القطاع عبر دورها في تحشيد الراي والبحث عن المنافع للقطاع، حيث سجل عدد منتسبيها اعلى حجم منذ تأسيسها.

وبلغ عدد الشركات المنتسبة لجمعية انتاج 210 شركات، على الرغم من إغلاق العديد من الشركات أو مغادرتها الأردن بسبب عدم استقرار التشريعات خلال السنوات الماضية.

وتمثل انتاج، الصوت الجماعي للشركات العاملة في القطاع، حيث تسعى إلى تحقيق أقصى قدر من مساهمة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاقتصاد الوطني عبر تزويد أعضائها بالأدوات اللازمة لضمان استمرار النمو والتوسع.

وأكد رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة، أن الجمعية تواصل عملها الذي أوجدت من آجله بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بحماية مصالح القطاع وتذليل أي عقبات تواجه توسع القطاع.

وقال الدكتور حوامدة، أن الجمعية حققت سجل من الإنجازات خصوصا في السنوات الثلاثة الأخيرة نحو تقدم القطاع، مؤكدا أن انتاج تسعى حاليا إلى تحشيد الراي لإقرار وتعديل قائمة كبيرة تشمل مجموعة من التشريعات المطلوبة كـ قانون التجارة الإلكترونية، حوافز إضافية، قانون الإفلاس، قانون رأس المال المغامر.

وبيّن أن انتاج قامت بأطلاق اول بوابة محتوى الكتروني للترويج للشركات الأردنية IPreach.jo، ومشاركة شركات تطوير الألعاب في مؤتمر سان فرانسيسكو لتطوير تطبيقات الألعاب، إضافة لمشاركة 12 شركة ناشئة في معرض MWC في شانغهاي ضمن أول جناح أردني، والمشاركة في الأسبوع الأردني الكيني.

وأضاف أن انتاج مكنت خلال الربع الأول من العام الجاري 21 شركة أردنية كبيرة ومتوسطة وصغيرة وناشئة من المشاركة بأول جناح أردني في MWC برشلونة، معلنا بدء التحضير والاستعداد للمشاركة في MWC 2018.

وأشار إلى أن انتاج لن تتوانى بدعم الرياديين والشركات الصغيرة والمتوسطة في الحصول على التمويل اللازم لتوسيع أعمالهم، حيث عقدت اتفاقية مع بنك المال “كابيتال بنك” وسط التحضير لعقد عدة اتفاقيات مع بنوك أخرى لدعم الدور المهم لإنتاج في صندوق دعم الريادة الجاري العمل عليه بقيمة 100 مليون دينار.

 ونوه إلى أن انتاج عقدت اتفاقيات مع عدد من الجامعات للعمل معها على تطوير المناهج لتتواكب مع التطور المتسارع في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إضافة إلى عقد أول تدريب متخصص في مجال الحوسبة السحابية حصل من خلاله المشاركين على شهادات اعتماد من جهة عالمية مرموقة.

وأكد الدكتور حوامدة، على أن انتاج تعمل مع كافة الجهات الداعمة للمبادرة الوطنية الألف ريادي، جنبا إلى جنب مع إطلاق دارة الريادة بالشراكة مع غرفة تجارة عمان ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كحاضنة عامة ترعى وتدعم حالياً عدة مشاريع ناشئة ريادية يحصل فيها الرياديين على رخص مهن لمزاولة عملهم، علماً أن هذه سابقة هامة.

وقال إن انتاج أسست مجلس المحيط الأزرق وهو شبكة من الكفاءات في القطاع توفر الإرشاد والتوجيه لأصحاب المشاريع الناشئة.

وعلى ذات الصعيد، أوضح الدكتور حوامدة، أن انتاج عقدت عدة فعاليات خلال العام الماضي والحالي، كمنتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA ICT Forum 2016) بحضور جلالة الملك عبدالله الثاني، ومؤتمر البيانات الضخمة بمناسبة اليوم العالمي للاتصالات، مؤتمر ” تكنولوجيا التعليم، الريادة وتسريع الأعمال”، ورشة عمل حول ‘مهارات الخريجين في القطاع، ورشة عمل حول الأطر المهنية، ورشة الوصول للتمويل للمؤسسات في قطاع الاتصالات  وتكنولوجيا المعلومات  بحضور محافظ البنك المركزي، ومؤتمر تمكين رقمنة الاقتصاد لتحويل المجتمعات إلى أمم ذكية بالتعاون مع المنتدى العالمي للعلوم والتكنولوجيا من سنغافورة

وأعلن عن بدء الإعداد لعقد منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA ICT Forum 2018).

وشدد الدكتور حوامدة، على أن انتاج لن تتوانى بالسعي الحقيقي مع كافة الجهات لتنفيذ مطالب القطاع واحتياجاته لتحقيق معدلات نمو جيدة، في ظل أعباء ثقيلة ترهق القطاع.

جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تدعم مبادرة (الألف ريادي) مع جمعية انتاج

 dfgal_sxsaadci3dffzfndxkaabhqx636365925563524754

وقعت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية “انتاج” اتفاقية تعاون لدعم مبادرة الالف ريادي التي اطلقتها جمعية انتاج، والتي تتضمن تقديم دعم ارشادي وتوجيهي في اليات تأسيس الشركات الريادية وتطوير نماذج الاعمال والتسويق والوصول الى اسواق والتشبيك مع مستثمرين وشركاء وكيفيات عرض الافكار والشركات امام هذه الجهات وغيرها من الاليات التي يحتاجها الريادي في طريقه وخصوصا في البدايات .

وقع الاتفاقية عن جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ،رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي

وعن جمعية انتاج رئيس هيئة المديرين  الدكتور بشار حوامدة، وتم التوقيع بحضور المهندس نضال البيطار ،وعميد كلية الملك طلال لتكنولوجيا الأعمال الاستاذ الدكتور شفيق حداد ، ومركز الملكة رانيا للريادة .

أشار رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي : ” نحن نؤمن في [جامعتنا ان التعليم والاستثمار والبنية التحتية هي مكونات اساسية لتعزيز ثقافة مزدهرة في ريادة الاعمال، وبناء جيل يؤمن  بالابتكار فقد عملت جامعتنا على التعاون مع الحكومات، والتربويين، والمنظمات الغير ربحية، والقطاع الصناعي لتعزيزبناء الكفاءات في كل من هذه المجالات. فمن خلال مبادرة الالف ريادي، يستطيع الافراد الحصول على المهارات والتكنولوجيا والمصادر اللازمة لبناء مشاريع ريادية تعمل على زيادة الابداع وخلق فرص عمل و تسريع النمو الاقتصادي بشكل يؤثر ايجابيا على المجتمع الأردني “

من جانبه قال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة ” ان إهتمام الجمعية باطلاق هذه المبادرة يعكس إيمانها بأهمية ريادة الإعمال في تحفيز الاقتصاد ودفع عجلة التنمية، لافتاً أن الشركات الصغيرة والمتوسطة كانت العامل الرئيسي في خلق آلاف فرص العمل في المملكة في السنوات الماضية”

واوضح حوامدة ان الجمعية وبموجب هذه الاتفاقية ستكون مسؤولة عن توفير الحاضنة الرقمية للمشاريع المختارة و تقييم المشاريع والأفكار التي سيقوم مركز الملكة رانيا للريادة بتقديمها للجمعية ، اضافة الى دورها في دعوة الشركات والمستثمرين المحتملين لحضور أيام عرض المشاريع / الأفكار.

والجدير بالذكر ان خلال الشهور الثلاثة الاولى من الانتساب ستقدم منصة نجمي للرياديين خدمات التدريب الالكتروني وطريقة وضع خطة العمل لتقديم الفكرة وضمان جاهزيتها لسوق العمل.

وسيتمكن الشركاء من متابعة مدى تقدم الرياديين الذين يقومون بدعمهم، حيث يمكن اختيار الرياديين من مصادر عديدة مثل: رياديين وشركات ناشئة يختارها الشركاء الداعمين، الطلاب من مختلف الجامعات والتخصصات وبالأخص طلاب السنة الاخيرة (التخرج)، المختصين من القطاعين العام والخاص، الموهوبين من كافة محافظات المملكة.

ومن خلال آلية العمل بالنسبة للرياديين المنتسبين للمبادرة، ستقدم منصة نجمي برنامجاً تدريبياً متخصصاً بريادة الأعمال يحتوي على مجموعة من الفيديوهات التعليمية،  تدريبات مكثفة اضافة الى امتحانات وشهادات اختيرت بدقة ، ويمر بعشرين مرحلة تدريبية، والتي تتضمن: البداية الناجحة، ابحاث السوق، فن التنبؤ المالي، المال والاستثمار، القانون، انشاء العمل، الدعاية والاعلان، العلاقات العامة، الموردين، مسك الدفاتر، العمل من المنزل، المبيعات، تطوير الذات، فريق العمل، خطة العمل، الصعوبات والفرص، الامتياز، الحوكمة، ادارة المنتج والملكية الفكرية

MENA ICT FORUM 2016
Reach 2026REACH2025 is an action plan to reaffirm Jordan's leadership in Information and Communication Technologies (ICT).
IP ReachYour official portal for Jordanian technology IPs Intellectual Property