‘إنتاج’ تعقد لقاء “الموائمة بين التعليم الجامعي ومتطلبات سوق العمل بتخصصات تكنولوجيا المعلومات” في جامعة الطفيلة التقنيّة

2023-01-14 01:17

البيطار: شركات القطاع الخاص لديها باستمرار شواغر كثيرة للخريجين والخريجات ولكن بمهارات ذات مستوى يناسب احتياجاتها
البهو: حاضنة أعمال في مجال التكنولوجيا المالية تستهدف الريادين والشركات الناشئة وطلاب الجامعات
العلاونة: إيمام كبير بتوظيف الشباب والخريجين الجدد و توفير فرص عمل ضمن المناطق الخاصة بهم
حوامدة: سرعة تغير العالم اليوم تتطلب المرونة والابتكار في تطوير وتكريس المهارات والخبرات المناسبة للوظائف الشاغرة

عقدت جمعيّة شركات تقنيّة المعلومات والاتّصالات ‘إنتاج’، بمشاركة 5 شركات عاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات المحلّيّ، بالإضافة إلى جمعية المهارات الرقمية ممثلة برئيسها التنفيذي الدكتور نبيل الفيومي، لقاء ”الموائمة بين التعليم الجامعي ومتطلبات سوق العمل بتخصصات تكنولوجيا المعلومات في الاردن” خلال زيارة ميدانية الى جامعة الطفيلة التقنية، بهدف التعريف باحتياجات سوق العمل المحلّيّة من تخصّصات ومهارات أكاديميّة وبحث سبل تطوير تلك المهارات وموائمة التخصّصات مع متطلبات سوق العمل مع المعنيين في الجامعة.

ورافق ‘إنتاج’ في اللقاء الذي شارك فيه عميد كلّيّة تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات الدكتور خالد العميريّين وأعضاء الهيئة التدريسية، اضافة الى 250 طالباً من الكلّيّة، كل من الشركة الأردنيّة لأنظمة الدفع والتقاصّ (جوباك)، وشركة العلاونة للصرافة، والشركة المثلى لخدمات البرمجيات (مينا آيتك)، وشركة مدفوعاتكم لخدمات الدفع الإلكتروني، ومؤسّسة التعليم لأجل التوظيف، وجمعيّة المهارات الرقميّة.

وقال الرئيس التنفيذيّ لجمعيّة ‘إنتاج’ المهندس نضال البيطار، إنّ أجندة اللقاء شملت ورشة عمل بين ممثلي القطاع الخاص وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية، وجلسة حوارية مع حوالي 250 طالب من الكلية هدفت الى بحث سبل تعزيز التعاون والتشارك بين مؤسسات القطاع الأكلديمي والقطاع الخاص واستعراض وجهات نظر واحتياجات القطاع الخاصّ بالنسبة للمهارات الفنّيّة والتقنيّة الّتي على الطلبة امتلاكها بغرض النهوض بالعملية التعليمية وتأهيل الخريجين لدخول سوق العمل لتخصص تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في الجامعة، إذ أن شركات القطاع الخاص لديها باستمرار شواغر كثيرة للخريجين والخريجات ولكن بمهارات ذات مستوى يناسب احتياجاتها.
ولفت البيطار أن اللقاء استعرض جهود جامعة الطفيلة التقنيّة في توفير المهارات اللازمة لخرّيجي الجامعة لالتحاقهم في سوق العمل، الى جانب تقديم الشركات المشاركة في اللقاء عروضا تقديمية استعرضت سبل تقوية العلاقة بين الأوساط الأكاديميّة والقطاع الخاصّ من خلال وضع خطّة عمل تغطّي البحث والتطوير، ومشاريع التخرّج الّتي من شأنها أن تعود بالنفع على جامعة وأعضاء هيئة التدريس فيها ، والقطاع الخاصّ وخرّيجي الجامعة.
وأكّد البيطار على أنّ جمعيّة إنتاج ستعمل على زيادة حجم الشراكة مع الجامعة لدعم مخرجات اللقاء وتحقيق الأهداف المرجوّة، مقدّماً شكره لرئيس مجلس أمناء الجامعة ورئيسها وعميد الكلّيّة على تريّب هذا اللقاء.
وشكر البيطار القائمين على الجامعة ابتداءا برئيس مجلس الأمناء وأعضاء المجلس، ورئيسها ومجلس العمداء والهيئة التدريسية، وذلك على جهودهم وحرصهم على تميز خريجين وخريجات الجامعة ليكونوا جاهزين لسوق العمل.

من جانبها أفادت سعادة العين السيدة مها البهو المدير التنفيذي للشركة الأردنيّة لأنظمة الدفع والتقاصّ (جوباك)، أن رعاية جوباك لهذه الفعالية الهامة تأتي من إيمانها المطلق بإمكانات الشباب وضرورة تزويدهم بالمعرفة اللازمة وتذليل الصعوبات أمامهم لإطلاق إمكاناتهم وإبداعاتهم وتوجيهها في المسار الصحيح. ويتجسد ذلك بإطلاق (جوباك) مؤخراً لمركز التكنولوجيا المالية (جوين) وهي حاضنة أعمال في مجال التكنولوجيا المالية تستهدف الريادين والشركات الناشئة وطلاب الجامعات الذين يبتكرون في مجال التكنولوجيا المالية وتقدم لهم ضمن برامجها الاستشارة وتعزيز المهارات وتوفير الأدوات والمنصات التقنية لتطوير ابتكاراتهم واختبارها. كما يتيح المركز فرصاً للشراكات والتمويل لتعزيز وصول الحلول والخدمات المبتكرة للسوق.

من جانبه أفاد السيد أيمن علاونة، المدير العام لشركة العلاونة للصرافة ، أن رعاية العلاونة لهذه الفعالية الهامة تأتي من إيمانه بتوظيف الشباب والخريجين الجدد و توفير فرص عمل ضمن المناطق الخاصة بهم، وهذا ما يوفره انتشار شركة العلاونة للصرافة في مختلف مدن المملكة وخصوصا مع قرب افتتاح فرع الشركة في مدينة الطفيلة.

وأكّد الرئيس التنفيذي للشركة المثلى لخدمات البرمجيات (مينا آيتك) الدكتور بشار حوامدة أهمية دور كل من قطاع التعليم والقطاع الخاص في تهيئة الشباب الأردني لسوق العمل حاضراً ومستقبلاً، مضيفاً أن سرعة تغير العالم اليوم تتطلب المرونة والابتكار في تطوير وتكريس المهارات والخبرات المناسبة للوظائف الشاغرة، وهذا ما تعمل شركة (ميناآيتك) على ترسيخه وهو ما شجعها على دعم هذا التعاون وهذه الفعالية.

وبحسب عميد كلية تكنولوجيا المعلومات والإتصالات الدكتور خالد العميريين هدفت الورشة لتعزيز التعاون والتشارك بين مؤسسات القطاع الأكاديمي والقطاع الخاص نحو النهوض بالعملية التعليمية وتعزيز الجانب التطبيقي في الخطط الدراسية لتخصص تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في الجامعة، سيما وأنه من أكثر القطاعات تنافسية في العالم.

وتضمنت الفعالية، استعراض أولويّات سوق العمل ومتطلّبات الشركات والمهارات اللازمة للطلبة ومناقشة أهم أسباب عدم موائمة مخرجات التعليم في الجامعات الأردنية لمتطلبات سوق العمل داخل الأردن وخارجه، ودور الجامعات والقطاع الخاص لسد الفجوة بينهما، وآليات سد هذه الفجوة، وتطوير مهارات الطلبة في المجالات المعززة لفرص العمل كاللغة الإنجليزية والمهارات الشخصية، وكيفية إعداد السيرة الذاتية.

وفي نهاية الورشة قدم المشاركون مجموعة من التوصيات للنهوض بالعملية التعليمية ومدى موائمة مخرجات الجامعة لمتطلبات سوق العمل.