انتهاء المرحلة الأولى من مسابقة “ض” بتأهل 12 فريقاً

أعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج” عن انتهاء المرحلة الأولى من مسابقة “ض” للمحتوى الرقميّ العربيّ بتأهل 12 فريقا للمرحلة الثانية.

تأتي مسابقة “ض” للمحتوى الرقميّ العربيّ، بتنظيم من مؤسسة ولي العهد وجمعية “إنتاج”، وبالتعاون مع مجمع اللغة العربية ووزارة التعليم العاليّ وشريك الاتصالات الحصري أورنج الأردن، حيث تستهدف طلبة البكالوريوس في الجامعات الأردنيّة من مختلف التخصصات بهدف صقلهم بمزيد من المهارات.

وتمكنت فرق “إدراك” و”وحي” و”تدبر” من التأهل عن قطاع الصحة، في حين تأهلت عن قطاع الهندسة فرق “أثيل” و”بنيان” وسطور”، بينما تأهل عن قطاع الأعمال فرق “متين” و”نعد القادة” و”عروبة”.

هذا وتأهل عن قطاع الزراعة الفريقان “شباب المستقبل” و”كيان”، وعن قطاع السياحة فريق واحد يحمل اسم “مجهول ولكن موجود”.

وقالت “إنتاج” في التصريح الصحافي الذي أصدرته اليوم، إن الفرق المتأهلة للمرحلة الثانية سيطلب منها إعداد عرض مرئي (فيديو) قصير مدّته دقيقة حول المحتوى، ليعرض في الحفل الختامي للجائزة أمام لجنة التحكيم والجمهور.

وتقدمت جمعية “إنتاج” بالشكر للشركاء في المسابقة وهم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجمع اللغة العربية، وشريك الاتصالات الحصري أورنج الأردن، والشريك التقني شركة QBS، والشريك الفني شركة تمندورة، والشريك الريادي راديو ريادة وشركة كندة، والشريك المجتمعي شركة “نحن”، والشريك المعرفي الشركة العامة للحاسبات والإلكترونياتGCE.

ولفتت “إنتاج” إلى أنه سيتم تحديد الفائز من كل فئة فرعية من لجنة التحكيم وتوزيع الجوائز الستّ في حفل الختام.

وعبّرت أورنج الأردن عن سعادتها بدعم هذه المسابقة التي تشجّع الشباب على الإبداع وتزوّدهم بالمزيد من المهارات، مؤكدة أن ذلك يتماشى مع اهتمامها المتواصل بتعزيز فرص الشباب سواءً عبر الشراكات أو الفعاليات بشكل عام أو البرامج التدريبية والداعمة للمواهب الرقمية والريادية التي تنفذها الشركة بشكل خاص، وذلك في إطار استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية.

من جهتها قالت مؤسسة ولي العهد في تصريح لها إن مسابقة “ض” للمحتوى الرقميّ العربيّ تساهم في تحقيق الاهداف المرجوّة من المبادرة والمتمثلة بتحفيز الشباب والشابات على استخدام أحدث التكنولوجيات لإبراز مكانة اللغة العربيّة وجماليتها، بالإضافة إلى تمكين الشباب والشابات بالمزيد من المهارات ليكونوا سفراء عالميين لها.

وأضافت “مبادرة “ض” جاءت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد المعظّم، بضرورة توحيد الجهود المبذولة تجاه اللغة العربيّة، والعمل على خلق نموذج فريد للشباب المؤمن بلغته، والساعي لإبراز هويته”.

Read More

انتاج: الحوافز المقدمة لتكنولوجيا المعلومات جعلته جاذبا للمستثمرين

 

قال رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج) الدكتور بشار حوامدة، إن الحوافز المقدمة لشركات تكنولوجيا المعلومات مستمرة منذ ٤ سنوات، ما جعلته جاذبا للمستثمرين.

واضاف في حديث لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، أن قطاع تكنولوجيا معفي من ضريبة المبيعات، واستطاعت الجمعية تخفيض ضريبة الدخل من ٢٠ بالمئة الى ه بالمئة، وضريبة مبيعات التصدير إلى صفر، ولا يوجد أي ضرائب على التصدير والمنتجات والمدخلات.

وأشار إلى أن مدخلات الجمارك للمواد الأولية التي تستخدم في الأجهزة والأثاث معفية من الجمارك أيضا وهذه الاعفاءات والتشريعات عملت على ثبات ودعم القطاع، وجعلته جاذبا للمستثمرين. وقال إن التعاون بين جمعية إنتاج وصندوق الريادة الأردني أعطى دفعة للشركات الناشئة فى الدعم، حيث يخصص ١٠٠ مليون دولار في صندوق الريادة لخدمة الصناديق الاستثمارية وجذب مستثمرين من الخارج ودعم الشركات الناشئة.

وفيما يتعلق ببرنامج تشغيل خريجي تكنولوجيا المعلومات الذي تنفذه وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، قال إنه يحتاج لا عادة تدريب وتطوير الخريجين لإيجاد وظائف مناسبة لهم.

واضاف ان الجمعية تأسست للدفاع عن مصالح شركات الاتصالات والتكنولوجيا في الأردن والتشاركية مع الحكومة من ناحية التشريعات والقوانين التي تخدم القطاع، والذي يعد قطاعا واعدا ويشارك في النمو الاقتصادي والناتج القومي، فكان هذا هو الجزء الرئيس في عملها لكن تعدت المواضيع الى مواضيع أخرى مثل مساعدة الشركات على التصدير وعلى تطوير منتجات ذات ملكية فكرية وأيضا دعم المرأة وتمكينها.

وأشار الحوامدة إلى إطلاق أول حاضنة للأمن السيبراني في الأردن «حماية تك»، والتي تدار من قبل جمعية إنتاج ومجلس الشركات الناشئة بالشراكة مع شركة زين الأردن، وحاضنة زينك وبدعم من صندوق الريادة الأردني. وفيما يتعلق بتطبيق سند وعدم انتشاره الى الان قال إن تطبيق سند اذا لم يستخدمه المواطن مثل تطبيق المراسلة» واتس اب» فلن يكون تطبيقا ناجحا، حيث يجب أن تكون جميع الخدمات الالكترونية مرتبطة بالتطبيق، وأن تكون تجربة المستخدم سهلة تتيح له التنقل من مهمة لأخرى، ولا يوجد تعقيد أمام المستخدم الذي لا يملك الخبرة بالتكنولوجيا في استخدامه و ضرورة أن تكون الخدمات سهلة ومترابطة. واشار إلى تشكيل لجنة تحول رقمي عابرة للحكومات هدفها الرئيس متابعة استراتيجية التحول الرقمي والخطط بغض النظر عن تغير الحكومات والوزراء، وتبني على مكتسبات وإنجازات الأخرين وفيها استمرارية، وهذا أفضل ما يمكن عمله في الفترة الحالية لتحقيق تحول رقمي حقيقي.

Read More

اطلاق اول حاضنة للأمن السيبراني في الأردن “حمايتك” خلال الشهر الجاري

 

خلال الاجتماع الشهري لأعضاء الجمعية
41 شركة عاملة و9 شركات ناشئة في المملكة تعمل في مجال الأمن السيبراني

عمان
عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” عبر تقنية الاتصال المرئي اجتماعها الشهري لأعضاء الجمعية من شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث تم تخصيص محور الاجتماع الرئيسي لمناقشة ملف Cyber Security الأمن السيبراني بالمملكة.
وخلال الاجتماع، أعلنت جمعية “انتاج” عن اطلاق اول حاضنة للأمن السيبراني في الأردن “حماية تك” منتصف حزيران الحالي، حيث تُدار من قبل جمعية إنتاج ومجلس الشركات الناشئة وبالشراكة مع شركة زين الأردن وحاضنة زينك وبدعم من صندوق الريادة الأردني.
وقال المدير التنفيذي لجمعية انتاج المهندس نضال البيطار، ان “انتاج” تحرص على عقد اللقاءات الشهرية مع أعضائها الشركات، وذلك لزيادة التواصل بين الجمعية والأعضاء ومناقشة احدث القضايا التي تهم الجميع.
وأشار المهندس البيطار الى ان اللقاء الشهري ناقش الفرص المتاحة في مجال Cyber Security الأمن السيبراني بالمملكة، وتأثير جائحة كورونا على هذا المجال تحديدا، في حين تم عرض اهم الاحتياجات لزيادة عدد المتخصصين في هذا المجال بالمملكة.
ولفت الى ان حاضنة “حماية تك” ستكون الخطوة الأولى الممكنة لاستثمار الفرص في مجال الأمن السيبراني في الأردن.
وبدوره، قال ممثل القطاع الخاص في المجلس الوطني للأمن السيبراني المهندس سامي سميرات، ان قطاع الأمن السيبراني لديه الكثير من الفرص نحو انشاء منظومة امن سيبراني متكاملة.
ولفت الى انه بموجب القانون الذي صدر، فإن المجلس هو واضع للسياسات الأمن السيبراني، حيث سيقوم بوضع تعليمات وأنظمة لمراقبة هذا القطاع، مشيرا الى انه يندرج تحت المجلس المركز الوطني للأمن السيبراني، حيث سيشرف على إصدار التعليمات التي يتم بموجبها ترخيص الشركات العاملة في هذا القطاع.
ومن جهته، أعلن مدير المشاريع في جمعية انتاج زياد المصري، ان اطلاق اول حاضنة للأمن السيبراني في الأردن “حماية تك” سيكون خلال شهر حزيران الحالي، منوها الى ان هذه الحاضنة تُدار من قبل جمعية إنتاج ومجلس الشركات الناشئة وبالشراكة مع شركة زين الأردن وحاضنة زينك وبدعم من صندوق الريادة الأردني.
وأشار الى ان العالم ينفق اكثر من 50 مليار دولار سنويا على الأمن السيبراني، في حين انه من المتوقع ارتفاع الإنفاق الى اكثر من 200 مليار دولار في عام 2023.
وحول سوق الأمن السيبراني في الأردن، لفت المصري الى انه يتواجد في الأردن اكثر من 41 شركة عاملة في المملكة تعمل في مجال الأمن السيبراني، حيث ان هذه الشركات تمثل شركات عالمية بالأردن، وتتواجد أيضا 9 شركات ناشئة في هذا المجال.
وأشار الى ان حاضنة “حماية تك” تهدف لزيادة عدد الشركات العاملة في القطاع، حيث تسعى الحاضنة لتجهيز 15 شركة ناشئة متخصصة بالأمن السيبراني للدخول في السوق المحلية.
وعلاوة على ذلك، قال مالك الزويري من مركز العمليات الأمنية في شركة أمنية، انه خلال الموجة الأولى من كورونا ارتفعت نسبة الهجمات الإلكترونية الى 35%.
ولفت الزويري الى ان حجم السوق العالمي لحلول الأمن السيبراني في السوق العالمية بلغ 160 مليار دولار في عام 2020 متضمنة ذلك الخدمات والمنتجات، مشيرا الى الاستشارات والخدمات في مجال الأمن السيبراني تستحوذ على 55 بالمئة من السوق العالمي.
وتوقع نمو سوق الأمن السيبراني خلال السنوات الثمانية المقبلة على مستوى العالم الى 360 مليار دولار.
وعلى ذات الصعيد، قال المدير التنفيذي لشركة الدائرة الخضراء محمد الخضري، ان التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها ووجود انظمة الحوسبة السحابية و برامج الاونلاين زادت من الهجمات الإلكترونية.
ودعا الخضري الى ضرورة توحيد جهود العاملين في قطاع الأمن السيبراني.
ومن جهته، أكد مهندس امن المعلومات في شركة الخدمات الفنية للكمبيوتر “إس تي إس” محمد الروابدة، ان جائحة كورونا أظهرت للشركات اهمية الاستثمار في مجال الأمن السيبراني لضمان استمرارية مزاولة الأعمال وتوفير الخدمات دون مخاطر.
الى ذلك، أكد المهندس بشار الأمام من شركة “فورتينت” ان هنالك حاجة لتوفير أكاديميات تعنى بمجال الأمن السيبراني لخلق معرفة عامة وتوعية بأهمية الفرص الموجودة في هذا المجال.
ودار نقاش موسع في نهاية اللقاء بين الحضور، وذلك لاستعراض اهم الفرص المتاحة للشركات الأردنية للدخول في مجال الأمن السيبراني.

Read More

جمعية انتاج: انتهاء حملة إعطاء لقاح كورونا للعاملين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

أعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ عن انتهاء حملة إعطاء اللقاح المضاد لفايروس كورونا مع انتهاء داوم اليوم الخميس لكافة العاملين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
واشارت الى ان الحملة نفذت بالاتفاق والتنسيق مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والجهات الطبية ذات العلاقة.
وقالت جمعية ‘انتاج’ في البيان الذي أصدرته اليوم، ان إعطاء اللقاح للعاملين في القطاع استهدف اكبر عدد منهم، خاصة ان عدد العاملين بالقطاع يتجاوز 17 الف موظف وموظفة.
وثمن رئيس هيئة المديرين في جمعية ‘انتاج’ الدكتور بشار حوامدة، دور وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة بقيادة وزيرها احمد الهناندة في تسريع وتيرة إعطاء اللقاح للعاملين في القطاع، مشيدا بسرعة التجاوب مع الكتاب الذي وجهته الجمعية للوزارة بخصوص اللقاح.
وأشاد بدور الكوادر الطبية المسؤولة عن التنسيق والتحضير لاعطاء اللقاح لكافة العاملين في القطاع، معتبرا ان وزارة الاقتصاد الرقمي كان لها دور فاعل في التنسيق والتحضير لإنجاح حملة التطعيم.
واكد الدكتور حوامدة على ان إعطاء اللقاح يساهم في كسر حدة الجائحة والعودة للحياة الطبيعية، خاصة وان تداعيات الجائحة فاقت التوقعات وستؤدي الى عواقب وخيمة في حال طالت مدة الوباء.
وقال ان اخذ اللقاح هو مسؤولية على الجميع لحماية انفسنا ومجتمعنا ووطنا واقتصادنا وشركاتنا من هذه الجائحة.

Read More

انتاج: قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممكن رئيسي لكافة القطاعات الأخرى

اكدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ ان القطاع يعتبر قطاعا ممكننا رئيسيا لكافة القطاعات الأخرى دون استثناء، حيث اثبت انه لا يمكن الاستغناء عنه وخاصة خلال وبعد جائحة الكورونا.

وأعربت الجمعية عن اعتزازها بشركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردنية – سواء كانت كبيرة أو متوسطة أو صغيرة أو ناشئة – لدورها الكبير في تعزيز التحول الرقمي في كافة القطاعات، مما يساهم في تحقيق الكفاءة والفعالية للجهات العاملة في القطاعات الأخرى.

وعلاوة عن ذلك، اكدت الجمعية فخرها بشركات القطاع التي تتمتع بسمعة طيبة واستطاعت أن تثبت جدارتها في الأسواق الإقليمية والعالمية حيث أصبحت صادرات القطاع تصل الى أكثر من 40 دولة في العالم وتنافس العديد من نظرائها في الدول الأخرى.

وأكدت الجمعية على حرصها الدائم على العمل بشكل تشاركي مع كافة الجهات لما فيه مصلحة شركات القطاع.

وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية ‘انتاج’ الدكتور بشار حوامدة، ان القطاع استطاع الوقوف امام التحديات والعقبات، حيث واصل عمله بكل كفاءة واقتدار خلال جائحة كورونا، نظرا للجاهزية والبنية التحتية التي وفرتها شركات القطاع خلال السنوات الماضية.

وبين حوامدة ان دور الجمعية كمظلة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مكنها من القيام بواجباتها تجاه الشركات الأعضاء والقطاع ومنظومة ريادة الأعمال خلال الجائحة عبر أنشطة حشد التأييد مع أصحاب القرار والجهات المعنية في الحكومة في سبيل دعم الشركات ومصالحها.

ولفت إلى العديد من المبادرات التي أطلقتها ‘انتاج’ مع مجلس الشركات الناشئة “StartupsJo” على سبيل المثال لا الحصر: المبادرة الوطنية “TechAID”، والتي ساهمت بدعم عدد كبير من الشركات التي لديها ملكية فكرية مبنية على الإبتكار تساهم في مواجهة جائحة كورونا والتحول الرقمي، ودراسة خريطة الشركات الناشئة، والتي تعتبر خطوة رئيسية لبيان حجم قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة في الأردن وتصنيفات هذه الشركات في القطاعات التي تعمل فيها مما يمكن حاضنات ومسرعات الأعمال والجهات الداعمة والمستثمرين وغيرهم من الجهات لاتخاذ القرارات المناسبة لدعم الشركات الناشئة والرياديين في المملكة.

وبالإضافة إلى تأسيس أول حاضة أعمال متخصصة في الأمن السيبراني والتي سيتم إطلاقها خلال الشهر القادم، وغيرها من الأنشطة والفعاليات.

و أشار حوامدة إلى دور انتاج في المساهمة في تأسيس جمعية المهارات الرقمية “DigiSkills”، والتي ستعمل بشكل متخصص لردم الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل وذلك لضمان رفد شركات القطاع بخريجين يمتلكون مهارات متميزة تمكنها من الاستمرار في المنافسة وتقديم اجود الخدمات.

أما في ما يتعلق بدعم الشركات للوصول إلى الأسواق، فقد كشف حوامدة عن خطط عمل للجمعية في المستقبل القريب تشمل إنشاء منصة متخصصة في تحري الاسواق ضمن وحدة جاري العمل على إنشائها معنية في تطوير الأعمال وتأهيل الشركات للوصول إلى أكبر عدد من الأسواق.

واكد حوامدة اننا في الأردن نحتفل بعيد الاستقلال ال 75 وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يسجل نجاحات متتالية، خاصة وان القطاع اصبح ينافس على مستوى دول المنطقة إذ أن شركات القطاع لها بصمات واضحة في كثير من الدول خصوصا الخليجية منها بالإضافة إلى السوق العراقي.

ولفت الى ان القطاع يسير بخطى ثابتة نحو بلوغ اعلى القمم، مشيرا الى أهمية الرعاية الحكومية في دعم القطاع، مثمنا دعم جلالة الملك عبد الله الثاني وجهود وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة في تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى جميع الجهات الداعمة وذات العلاقة.

Read More

32 فريقا جامعيا تخوض غمار المنافسة في مسابقة ض للمحتوى الرقمي العربي

 

تقدّم 32 فريقا جامعيا من مختلف جامعات المملكة بمواضيع ومقالات متخصصة باللغة العربية لخوض غمار المنافسة في “مسابقة ض” للمحتوى الرقمي العربي لطلاب الجامعات التي اطلقتها مبادرة “ض”، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد وجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية “إنتاج” قبل أربع أشهر بهدف تشجيع الطلاب على كتابة المحتوى التقني باللغة العربية ولتعزيز هذا المحتوى على الشبكة العنكبوتية.
وقالت جمعية “انتاج” في ردها على استفسارات لـ”الغد” بان هذا العدد من الفرق والمواضيع هو الذي تقدم بشكل مطابق لمعايير المسابقة وبعد انتهاء المهلة الممنوحة للتقديم في مسابقة “ض” للمحتوى الرقمي العربي بتاريخ الرابع من شهر آذار (مارس) الماضي، حيث جرى تمديد فترة استقبال المواضيع مرتين خلال الفترة الماضية بهدف اتاحة الفرص لأكبر عدد من الطلاب الجامعيين للاشتراك في المسابقة.
وتستهدف المسابقة طلاب البكالوريوس في 10 جامعات رسمية و24 جامعة خاصة، وتشمل عددا من الفئات منها الأعمال، والاقتصاد، والمالية والفنون والتصميم، والسياحة، والزراعة، والهندسة، والصحة.
وأكدت الجمعية بان العمل يجري حاليا للتحكيم من قبل لجنة تحكيم متخصصة ولاختيار أفضل هذه المواضيع وفقا لمعايير موحدة، حيث سيجري اختيار مجموعة من المواضيع للانتقال ألى المرحلة الثانية من المسابقة وهو الأمر الذي قد يحتاج إلى فترة شهر.
وأوضحت الجمعية بانه سيجري العمل على اختيار أفضل ثلاثة مقالات من كل فئة فرعية من لجنة التحكيم (ثمانية عشر موضوعاً من جميع التخصصات كحد أقصى، للانتقال إلى المرحلة الثانية التي تتضمن قيام كل فريق بإعداد فيديو قصير مدته دقيقة حول المحتوى ليتم عرضه في الحفل الختامي للجائزة أمام لجنة التحكيم والجمهور، حيث سيتم تحديد الفائز من كل فئة فرعية من قبل لجنة التحكيم وتوزيع الجوائز الست في حفل الختام.
ويقوم على تقييم جميع الأعمال المتقدمة من قبل لجان تحكيم لها خبرة طويلة في القطاع، وتضم مختصين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأساتذة جامعيين، وإعلاميين، إضافة إلى ممثلين عن مؤسسة ولي العهد، وجمعية انتاج ومجمع اللغة العربيّة.
وجرى تدشين المسابقة، التي ستنفذ عبر تقنيات الاتصال عن بعد، خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي انعكاسا لمذكرة التفاهم والشراكة الاستراتيجية التي تجمع مؤسسة ولي العهد وجمعية انتاج وبالتعاون والشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجمع اللغة العربية الأردني، وبدعم من شريك الاتصالات الحصري اورانج الأردن، والشريك التقني شركة الجودة لحلول الأعمال، والشريك الفني شركة “توماندورا”، والشركاء الرياديين “راديو ريادة” وشركة “كندة” للخط العربي، والشريك المجتمعي مؤسسة “نحن”، والشريك المعرفي الشركة العامة للحاسبات والإلكترونيات.
وتهدف المسابقة في خطوطها العامة إلى بناء جيل قادر على مواكبة التطورات الحاصلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤهل للحفاظ على مكانة الأردن في صناعة المحتوى العربي، إضافة إلى إعداد سفراء للغة العربية لاستخدامها في مختلف التخصصات وتعزيز روح عمل الفريق الواحد بين الطلاب، وتعزيز مفهوم التحول الرقمي بين الطلاب، وإبراز مواهبهم في مجال كتابة المحتوى التقني العربي.
ويعاني المحتوى العربي على شبكة الإنترنت من فقر شديد، اذ تشير أكثر التقديرات المتفائلة بان نسبة هذا المحتوى على الإنترنت قد تصل إلى
3 % فقط من المحتوى العالمي الرقمي.

Read More

جمعية انتاج تحتفل بمرور عشرين عاما على تأسيسها

 

احتفلت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، بمرور عقدين من الزمن على تأسيسها (2000 – 2020)، تحت رعاية وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة، عبر تقنية الاتصال عن بعد، بحضور رؤساء مجالس الإدارات الذي تعاقبوا على تولي مسؤوليتها منذ عام 2000.
واطلقت الجمعية خلال الحفل، كتابا رقميا يضم أبوابا خاصة تشتمل على إنجازات الجمعية، وتطورات القطاع من خلال خط زمني (Timeline)، والأعضاء المنتسبون، وريادة الأعمال، وأعضاء مجالس الإدارة، والفعاليات التي تم تنظيمها، وصور وفيديوهات، وغيرها الكثير من الأمور.
وأكد المدير التنفيذي لجمعية “انتاج نضال البيطار في بداية الحفل، على ان جمعية انتاج تؤدي دورها في إيجاد التحشيد والدعوة لتحسين بيئة الأعمال والقوانين الناظمة، وذلك لتعزيز بيئة ريادة الأعمال في الأردن نحو اقتصاد رقمي.
وبدوره، قال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان الجمعية سعت بكل جهدها على مدار العشرين عاما الماضية لإيصال صوت قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لصانع القرار في الحكومات المتعاقبة، في حين عملت بجهد دؤوب وبشكل فاعل لإثراء الشراكة مع القطاع العام.
واستذكر الدكتور حوامدة، الإنجازات التي تحققت منذ تأسيس الجمعية، مقدما شكره للمؤسسين ولمجالس الإدارات المتعاقبة والتي ساهمت ببناء اللبنة الأساسية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبلوغ ذروة الإنجاز المتحقق حاليا.
وأكد على ان جمعية انتاج كانت ومازالت الداعم لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في حين ستبقى كما عهدها الجميع على تماس مباشر مع الشركات الأعضاء لديها، لتذليل العقبات وتحويل التحديات الى فرص.
وقدم الدكتور حوامدة شكره لكافة داعمي جمعية “انتاج”، مثنيا على دور وزارة الاقتصاد الرقمي بقيادة وزيرها احمد الهناندة، مؤكدا تطلع الجمعية نحو المزيد من الشراكة الأكثر فاعلية لخدمة القطاع.
وثنى الدكتور حوامدة أيضا على الدور الكبير لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات كونها الداعم الرئيسي لجمعية انتاج، بالإضافة لدور شركات الاتصالات، معتبرا ان الداعمين كثر للجمعية، الأمر الذي يدل على أهمية الجمعية لديهم، مقدما شكره أيضا للمدير التنفيذي لجمعية انتاج المهندس نضال البيطار وكافة موظفي الجمعية، والمديريّن التنفيذيين السابقين للجمعية رائد البلبيسي وعبدالمجيد شملاوي
وبدوره، قال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، نحتفل اليوم بذكرى العشرين لتأسيس هذه الجمعية العظيمة في إنجازها وأعضاءها، مشيرا الى ان الجمعية قصة نجاح كبيرة وشريك رئيس لقطاع مهم اثبت نفسه عبر كافة المراحل.
وتقدم الوزير الهناندة بالشكر لجميع من ساهم في إنجاح ودعم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، معتبرا ان المستقبل سيكون لهذا القطاع خصوصا مع دخول ريادة الأعمال والابتكار بشكل اسرع وافضل.
واكد على أهمية السرعة والتغلب على الوقت وإعطاء المساحة للشركات والشباب نحو الإبداع، منوها الى ان الجائحة أثبتت ان الأردن مكتفي ذاتيا بشركات تكنولوجيا المعلومات، حيث اعتمد على ذاته خلال الجائحة، مؤكدا على ان شركات الاتصالات تعتبر شريكا رئيسيا في دعم وتطور القطاع.
واكد على ان فرص القطاع مستمرة، لافتا الى ان القطاع العام يتطلع لشراكة حقيقية مع القطاع الخاص، واعدا بالعمل وفق نموذج صحي لتوزيع الأدوار بالشكل الأمثل ومنح القطاع الخاص الدور الأكبر لتسريع وتيرة نمو هذا القطاع نحو رقمنة اكبر للاقتصاد.
وبدوره، قال اول رئيس مجلس إدارة في الجمعية كريم قعوار، ان هذا شرف كبير لنا ان نحتفل بالذكرى العشرين لتأسيس الجمعية، مؤكدا ان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين دعم وتبنى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حتى وصل الى ما هو عليه الآن.
واستذكر قعوار اطلاق مبادرة ريتش في عام 2000، معبرا عن سعادته لتوليه رئاسة اول مجلس للجمعية، مؤكدا على ان القطاع يعمل بشكل فاعل نحو تحقيق الإنجاز تلو الإنجاز.
وبدوره، قال مروان جمعة والذي كان ثاني رئيس لمجلس إدارة الجمعية بين عامي 2002 و 2004 وعامي 2007 و 2009، وقبل أن يتولى منصب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ان انتاج تعتبر قصة نجاح حقيقية، معتبر ان ما يميزها حينما بدأت عام 1999 ان الجهود كلها توحدت نحو مصلحة تطوير القطاع، من خلال خطة تفصيلية وأهداف واضحة وضمن مسؤولية مشتركة بين الجميع وشراكة حقيقية مع القطاع العام.
وقال اول مدير تنفيذي للجمعية رائد البلبيسي والذي أيضا تولى رئاسة مجلس إدارة الجمعية بين عامي 2004 و 2006، ان تأسيس جمعية “انتاج” جاء قبل تبلور وجود قطاع للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن، حيث كانت تتواجد عدة شركات تعمل بشكل مفرد، حيث واكبت الجمعية كافة التطورات حتى اصبح القطاع اليوم متكاملا ويعمل بشكل متوازن.
ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة “STS” أيمن مزاهرة – وكان قد ترأس مجلس إدارة الجمعية بين عامي 2009 و 2011 -، جمعية انتاج هي “جوهرة الجمعيات” وذلك لأدائها وطريقة دفاعها بروح إيجابية وليس اندفاعية عن القطاع، متمنيا المزيد من النجاح للجمعية خلال السنوات المقبلة.
ومن جهتهم، اعتبر رئيس مجلس الإدارة الأسبق لجمعية انتاج بين عامي 2011 و 2013 محمد طهبوب، ان نجاح الجمعية هو مشترك منذ التأسيس وحتى يومنا هذا، مؤكدا ان الكادر التنفيذي للجمعية واصل عمله بشكل كبير لإنجاح هذا القطاع.
وقال ان دعم جلالة الملك للقطاع غير محدود، في حين ان هذا الدعم يعتبر حافز كبيرا لتحقيق المزيد من الإنجاز.
وقال ان التطوير والتحديث أساس نجاح الجمعية، مؤكدا على الجمعية تواكب المتغيرات بشكل فاعل لتحقيق مصلحة القطاع.
وبدوره، قال رئيس هيئة المديرين لجمعية انتاج الأسبق محمد طهبوب، ان جمعية انتاج ساهمت بتهيئة البيئة القانونية لتحفيز القطاع بشكل اكبر، متقدما بالشكر لكل من ساهم في تحقيق الإنجازات للجمعية.
ومن جهته، قال رئيس هيئة المديرين السابق لجمعية انتاج بين عامي 2013 و 2015 جواد عباسي، ان انتاج ساهمت بتهيئة البيئة القانونية لتحفيز القطاع بشكل اكبر، متقدما بالشكر لكل من ساهم في تحقيق الإنجازات.
وبدورها، أكدت المؤسس والشريك التنفيذيّ في شركة “أسكدنيا” ضحى عبد الخالق – وكانت قد تولت سابقا – كأول إمرأة – منصب نائب رئيس مجلس الإدارة، ان النجاح هو حليف للقطاع، معتبر ان الفترة المقبلة ستكون حافلة بمزيد من النمو وجذب المزيد من الاستثمارات وخصوصية في الاختراع وتنفيذ المشاريع الكبرى.
وباركت جهود الجمعية في تحقيق الإنجاز، مؤكدة على دور الجمعية في دعم دور المرأة بالقطاع، بالإضافة لجهد انتاج في منح القطاع للإعفاءات والذي مكن الشركات من التصدير.
وبدورها، أكدت عضو هيئة المديرين في جمعية انتاج ومسؤولة مبادرة “SHETECHS” ربى درويش، على جهود فريق الجمعية للوصول الى الإنجاز المتحقق، مضيفة ان الجمعية لها دور كبير في اطلاق المبادرات خصوصا بتمكين المرأة.
وبدوره، ثمن رئيس مجلس المهارات لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “DigiSkills” الدكتور علاء نشيوات جهود الجمعية في ردم الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل، معلنا تأسيس جميعة تنمية المهارات الرقمية نحو تنمية مهارات 15 الف خريج بدعم من البنك الدولي، ووزارتي العمل، والاقتصاد الرقمي، والرياد وجمعية انتاج.
ومن جهته، قال رئيس مجلس الشركات الناشئة “StartupsJo” والرئيس التنفيذي لشركة “OlaHub” عيد أمجد صويص ان جمعية انتاج لها فضل كبير في دعم ريادة الأعمال من خلال مجلس الشركات الناشئة الذي تم تأسيسه عام 2018، مؤكدا ان مجلس الشركات الناشئة له دور في تحقيق فوائد إيجابية لقطاع ريادة الأعمال بالشراكة مع جميع الجهات في منظومة بيئة ريادة الأعمال.

Read More

جمعية انتاج تحتفل بمرور عشرين عاما على تأسيسها

احتفلت جمعية انتاج بمرورعقدين من الزمن على تأسيسها (2000 – 2020)  تحت رعاية معالي معالي السيد أحمد الهناندة – وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، وذلك يوم امس الإثنين

حيث تم خلال اللقاء اطلاق الكتاب الرقمي الخاص بالجمعية احتفالا بهذه المناسبة وهو يحتوي على ابواب خاصة تشمل – على سبيل المثال لا الحصر – انجازات الجمعية ، تطورات القطاع من خلال (Timeline)، الاعضاء المنتسبين، ريادة الاعمال ، اعضاء مجالس الادارة ، الفعاليات التي تم تنظيمها، فيديوهات، وغيرها الكثير

لمشاهدة اللقاء اضغط هنا

لتصفح الكتاب السنوي اضغط هنا

Read More

جمعية انتاج تناقش ملف التمويل الأصغر ضمن منظومة الاقتصاد الرقمي

العبدالات: 250 مليون دينار حجم محفظة القروض لقطاع التمويل الأصغر في بنهاية عام 2020
العبدالات: النساء يستحوذن على 82 % من إجمالي عملاء شركات التمويل الأصغر
ابومريم: 150 ألف مستفيدة من صندوق المرأة ومنح 1.3 مليون تمويل بقيمة 700 مليون دينار
شنودة: حصة القطاع التمويل الأصغر من التسهيلات لا تتجاوز 11 بالمئة


ناقشت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” خلال اجتماعها الشهري عبر تقنية الاتصال عن بعد، ملف التمويل الأصغر ضمن منظومة الاقتصاد الرقمي، بحضور عدد واسع من أعضائها.
وقال المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، ان التمويل الأصغر من المواضيع ذات الأهمية لكبرى لكثير من الشركات، خاصة وان هذا الموضوع يغطي جزءاً واسعا من احتياجات الصغيرة والناشئة.
وأكد المهندس البيطار، ان جمعية “انتاج” تسعى دائما لتشبيك أعضائها مع كافة القطاعات، وذلك لزيادة فرص النمو وإيجاد الممكنات الداعمة لتوسيع أنشطتها وتطوير منتجاتها وتمكينها من الدخول الى أسواق جديدة.
بدورها، قالت المدير التنفيذي لدائرة الرقابة على شركات التمويل الأصغر وشركات المعلومات الائتمانية في البنك المركزي مها العبدالات، ان حجم محفظة القروض لقطاع التمويل الأصغر في الأردن بلغت 250 مليون دينار بنهاية عام 2020 وذلك من خلال 9 شركات عاملة في القطاع، بعدد عملاء وصل الى 432 الف عميل.
وقالت العبدالات، ان النساء يستحوذن على 82 بالمئة من إجمالي عملاء شركات التمويل الأصغر، مضيفة ان 69 بالمئة من فروع تلك الشركات تتواجد خارج العاصمة عمان، بشبكة فروع بلغت 206 فروع.
ولفتت الى ان نظام شركات التمويل الأصغر صدر في 2015، في حين ان ترخيص الشركات بدأ في 2018.
وأكدت التمويل الأصغر يلعب دورا كبيرا في الاستراتيجية الوطنية للاشتمال المالي، وذلك للتركيز على الشباب للاستفادة من الخدمات المالية، منوها الى ان دور قطاع التمويل الأصغر في الاستراتيجية الوطنية تركزت على توفير بيئة داعمة لتحقيق النمو المستدام لقطاع التمويل الأصغر وتمكينه من الاضطلاع بدوره التنموي، بالإضافة لتعزيز القدرات المالية والموارد البشرية لقطاع التمويل الأصغر مما يساعد في تطوير الخدمات والمنتجات المقدمة من القطاع وتوسيع رقعة انتشاره، ـ بالإضافة لتحسين الوعي المالي والقدرات المالية.
وأشارت الى ان جائحة كورونا ساعدت على زيادة ملحوظة في استخدام القنوات المالية الرقمية كالدفع الإلكتروني بواسطة الهاتف النقال، مؤكدة ان أهمية التحول الرقمي لقطاع التمويل الأصغر تمكن في التنافسية والاستدامة وتعزيز الاقتصاد الرقمي وطبيعة العملاء والتواجد الجغرافي وتعزيز الشمول المالي.
وأكدت ان هنالك فرص حقيقية للشركات الناشئة للحصول على تمويل من خلال شركات التمويل الأصغر، داعية الشركات للاستفادة من هذا التمويل لتمكين شركاتهم من النمو.
وبدوره، قال مدير التكنولوجيا والتكنولوجيا المالية في صندوق المرأة عيسى ابومريم، ان عدد مستفيدي الشركة حاليا يتجاوز 150 ألف مستفيدة ومستفيد (97% منهم نساء)، يقدم لهن المساعدة من قبل أكثر من 750 موظفة وموظف موزعين على أكثر من 60 فرع في عمّان وجميع محافظات المملكة، حيث تم منح 1.3 مليون تمويل بقيمة تجاوزت 700 مليون دينار، مؤكدا ان هدف الصندوق هو تمكين النساء بخدمات مستدامة.
وأشار ابومريم الى ان الصندوق ليس مصرفا، لكن هو ممكن للسيدات من خلال تقديم قروض لأهداف أعمال أو تعليمية أو تحسين مستوى معيشة، جنبا الى جنب مع منح العملاء بدل تعطل في حال حدوث أي عارض.
ولفت الى شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر هي شركة خاصة غير ربحية، لا توزع أرباحاً على الإطلاق، مسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة الأردنية وتعمل تحت إشراف ورقابة البنك المركزي الأردني وهي جزء من تنمية، شبكة مؤسسات التمويل الأصغر في الأردن.
ونوه الى ان صندوق المرأة من أبرز الشركات التي تقدّم خدمات التمويل المالي لصاحبات المشاريع الصغيرة في الأردن من ذوات الدخل المحدود، واللواتي لا يستطعن الحصول على تمويل من البنوك لعدم امتلاكهن أي ضمانات مالية.
ولفت الى ان الشركة تعمل على تقديم خدماتها ومنتجاتها لجميع المستفيدات بطريقة مبتكرة تتسّم بالشفافية، وتعتمد على المعايير العالمية، وعبر إجراءات سهلة وميسرة.

ومن جهته، قال مدير التنفيذي للأعمال في شركة تمويلكم عصام شنودة، ان التمويل الأصغر يعتبر جزء رئيسي، لأنه يستهدف الغالية من الأفراد أو ما نسبته 90 بالمئة من المشاريع في الاقتصاد الوطني.
وأوضح ان معظم المشاريع في الأردن تندرج ضمن فئة المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، لافتا الى ان نسبة الشمول المالي في الأردن بلغ 33 بالمئة، مما يدل على ان التمويل الأصغر له دور تكاملي.
ولفت الى ان حصة القطاع التمويل الأصغر من التسهيلات لا تتجاوز 11 بالمئة.
ودار نقاش موسع في نهاية اللقاء حول أهمية التمويل الأصغر للشركات، وأهمية هذا القطاع في التطور المالي المصرفي الرقمي الذي تشهده المملكة في السنوات الأخيرة.

Read More

لقاء المدير التنفيذي في جمعية انتاج مع برنامج يوم جديد

 المدير التنفيذي في جمعية انتاج المهندس نضال البيطار يتحدث لبرنامج يوم جديد حول دراسة خريطة الشركات الناشئة الأردنية التي أطلقتها «إنتاج» ومجلس «StartupsJo» نيابةً عن مشروع «مساحة الابتكار» وهو برنامج مدته ثلاث سنوات، يتم تنفيذه بدعم من الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج الابتكار من أجل نمو المشاريع وفرص العمل «ابتكار الاردن».

لمشاهدة اللقاء اضغط هنا

Read More