البنك الأردني الكويتي يعتمد مركز زين الإقليمي لإدارة وتخزين وحماية بياناته

2022-02-14 04:11

وقّع البنك الأردني الكويتي اتفاقية تعاون مع شركة زين الأردن، للاستفادة من خدمات مركز زين الإقليمي لتخزين البيانات والمعلومات والتعافي من الكوارث  (THE BUNKER) الذي يُعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة.

وتم توقيع الاتفاقية في مقر المركز الواقع في مجمع الملك الحسين للأعمال، حيث وقّعها كل من الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن السيد فهد الجاسم، والمدير العام التنفيذي للبنك الأردني الكويتي السيد هيثم البطيخي.

وجاء هذا التعاون من جانب زين في إطار حرصها –تحت مظلّة “زين أعمال”- على توفير أحدث حلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمية وحلول الأعمال التي تخدم كبريات الشركات والمؤسسات والبنوك العاملة في المملكة، بما يلبي تطلعات شركائها من قطاعات الأعمال المختلفة، لتكون شريكاً مميزاً يخدم أهداف العمل التي يسعون إلى تحقيقها، كما تسعى زين من خلال هذه الخطوة إلى تعزيز عمليات التحوّل الرقمي من خلال توفير كل الأدوات اللازمة لضمان كفاءة عمل كافة الأنظمة في مختلف الأوقات وفي كل الظروف، مما يضفي مزيداً من الموثوقية والأمان.

وأشاد المدير العام التنفيذي للبنك الأردني السيد هيثم البطيخي بهذه الشراكة مع شركة زين للاستفادة من خدمات هذا المركز الإقليمي المتميز والذي يعد المركز الأول والوحيد في المنطقة، لحماية وتخزين البيانات والمعلومات والتعافي من الكوارث، حيث تهدف هذه الخطوة إلى المساهمة في رفع مستوى جاهزية البنك للتعامل مع الأحداث الطارئة، مما سيوفر البيئة المثالية المناسبة للمحافظة على استمرارية الأعمال وتقديم الخدمات للعملاء الكرام تحت أي ظرف من الظروف، من خلال إدارة وحماية البيانات وحفظها واسترجاعها بأعلى معايير الأمن والحماية والكفاءة الفنية والتقنية المتميزة، باستخدام أحدث التكنولوجيا المتطورة في هذا المجال.

وبموجب هذه الاتفاقية ستوفّر زين غرفة خاصة في مركزها الإقليمي (THE BUNKER) لاستضافة خوادم مركز المعلومات للبنك الأردني الكويتي (Colocation)، بالإضافة إلى مكاتب للطوارئ مجهّزة بحلول اتصالات متطورة وأجهزة حماية ومراقبة على مدار الساعة في أي وقت، أو في الحالات الطارئة ليتمكن البنك من استخدامها عند الحاجة لمراقبة وإدارة وصيانة الأجهزة الخاصة به، يديرها فريق فني مختص، إلى جانب تقديم خدمات خطوط الاتصال وربط البيانات.

ويقع مركز زين الإقليمي لتخزين البيانات والمعلومات والتعافي من الكوارث (THE BUNKER) على مساحة 4300 متر مربع في مجمع الملك الحسين للأعمال، ويحتوي على أحدث حلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التي تجعله مركز بيانات مثالي يضمن حماية وأمان البيانات بأعلى المستويات وحسب المعايير العالمية، من خلال البنية التحتية وجاهزية الخدمة على مدار الساعة، حيث يتمتع المركز بالعديد من الخصائص التي تجعله متميّزاً، ومنها موقعه المحصَّن والمنخفض 12 متراً تحت سطح الأرض، واحتوائه على جدران خرسانية مقاوِمة للكوارث الطبيعية، ووجود أنظمة حماية من الضربات النووية، وبذلك فهو يعد المركز الأول والوحيد في المنطقة الذي يتميّز بهذه الخصائص، مما يضعه أيضاً في قائمة المراكز الأكثر تطوراً في العالم، حيث أن نظام التحصين والحماية للمركز يضاهي ما هو معمول به في المنشآت العسكرية، إذ يتوجّب لدخوله المرور بخمس نقاط للتحقق من الهوية، مما جعل المركز خياراً أولاً للبنوك والشركات والمؤسسات لتتمكن من المحافظة على استمرارية عملها وتقديم خدماتها تحت أي ظرف من الظروف، من خلال إدارة وحماية بياناتها وحفظها واسترجاعها بأعلى معايير الأمن والحماية والكفاءة الفنية والتقنية المتميزة.

ويوفّر المركز خدمات تخزين البيانات والمعلومات والتعافي من الكوارث  (Disaster Recovery) للمؤسسات الحكومية والشركات المحلية والإقليمية العاملة في مختلف القطاعات، كالقطاع المالي والصحي والتعليم والتأمين والطيران وغيرها، حيث يحتوي على غرف استضافة للخوادم (Colocation DC) منها ما هو مشتَرَك، وأخرى منفصلة وخاصة، بالإضافة إلى وجود مكاتب طوارىء يمكن استخدامها في حالة الحاجة لإدارة الأجهزة الخاصة بالشركة أو المؤسسة، كما يوفّر المركز الخدمات السحابية (Cloud Services) بمختلف أنواعها، ويعتمد على تقنية الألياف الضوئية التي تربط مركز البيانات بكابلات دولية، مما يسمح للشركات بالتوسّع والاستفادة من إمكانات النمو الدولية، كما يضمن استمرارية العمل بنسبة 99.982% وعدم الانقطاع، ففي حال حدوث أي خلل على أي من الأجهزة أو المعدات، فإن جهازاً آخر سيقوم بنفس العمل دون أي تأثير.