الصندوق الأردني للريادة يستثمر في شركة ديكابوليس بقيمة 150,000 دولار أمريكي

2021-07-10 11:28

 قدّم الصندوق الأردني للريادة، أكبر صندوق استثماري من نوعه في الأردن، استثمارًا مباشرًا بقيمة 150,000 دولار أمريكي في “ديكابوليس”، وهي شركة يقع مقرها في الأردن، وتقدم نظامًا لتتبع سلامة الأغذية وجودتها لمنتجي الأغذية، والمزارعين، والهيئات التنظيمية في مختلف أنحاء العالم.

وتتمثل مهمة “ديكابوليس” بتوثيق سلاسل التوريد والإنتاج من بدايتها إلى نهايتها مع المعايير الصارمة لمراقبة الجودة، إلى جانب التحقق من السلامة والجودة في كل مرحلة إنتاجية على حدة، وذلك عن طريق سلسلة غير منقطعة من السجلات غير القابلة للتغيير باستخدام تقنية “بلوك تشين”.

وتعليقًا على هذه الخطوة، قال ليث القاسم، الرئيس التنفيذي للصندوق الأردني للريادة: “في أعقاب جائحة فيروس كورونا المستجد، أولينا اهتمامًا إضافيًا للاستثمارات المباشرة بهدف مساعدة الشركات الرائدة في مواصلة أعمالها من جهة، والازدهار والتطور من جهة أخرى. ومن خلال هذا الاستثمار، يعمل الصندوق الأردني للريادة على تسريع نمو “ديكابوليس” وتمكينها من الوصول إلى إمكاناتها التقنية والتشغيلية الكاملة بفاعلية، وبالتالي التأثير إيجابيًا على الاقتصاد المحلي، وتحقيق التقدم الوطني وترسيخ مكانة الأردن كمركز رئيسي للتكنولوجيا وريادة الأعمال”.

وبدوره، قال عبد الرحمن الحباشنة، الرئيس التنفيذي لـ “ديكابوليس”: “سعداء بإغلاق جولة التمويل مع فريق عمل الصندوق الأردني للريادة المميز. سيساعدنا هذا الاستثمار في توسيع نطاق عملياتنا الفنية والتجارية للمضي قدمًا نحو الفرص العديدة التي تنتظرنا، إلى جانب تعزيز محفظة أعمالنا بشكل أوسع. هذا هو الوقت المناسب تمامًا لـ “ديكابوليس” لتوفير حلول فاعلة لسوق تتبع سلامة الأغذية وتقديمها لمنتجي الأغذية والمزارعين”.

ومن الجدير بالذكر أن الصندوق الأردني للريادة تم تسجيله كشركة مساهمة أردنية خاصة، ويهدف إلى دعم بيئة ريادة الأعمال والابتكار في الأردن والارتقاء بها، من خلال تسهيل إنشاء صناديق استثمار جديدة تخدم البيئة الريادية المحلية، والقيام باستثمارات مباشرة في الشركات الناشئة المحلية المبتكرة، والموجهة نحو التصدير، والقابلة للتطوير، إلى جانب تنفيذ المبادرات التي تعمل على تحسين قدرات رواد الأعمال الأردنيين وفِرَق الشركات الناشئة، من خلال التدريب وبناء القدرات وبرامج الاحتضان وتسريع الأعمال المستهدفة.