انتاج تحتفل بتكريم ١٦ شركة من المشاركين في المبادرة الوطنية تيك-ايد

2021-07-13 02:58

 

 

الوزير الهناندة: عام 2021 سيكون عام الريادة الأردني

احتفلت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، مساء الاحد، بتكريم ١٦ شركة من المشاركين في المبادرة الوطنية “TechAID” ، برعاية وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة.
و مبادرة “TechAID”تهدف الى وضع حلول تكنولوجيّة لمكافحة تداعيات جائحة فيروس كورونا ومابعدها من منظور اقتصادي، اجتماعي أو صحي أو تعليمي واستحداث منظومة لتمكين للشركات من خلالها تنظيم أعمالها ضمن إطار تقنيات العالم الافتراضي.
وأكد رئيس هيئة المديرين في الجمعية الدكتور بشار حوامدة ان جمعية “انتاج” خلال الجائحة كانت قريبة من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعلى تماس مباشر في كافة التحديات التي تواجه شركات القطاع.
ولفت الى أهمية الدور الذي تقوم به جمعية “انتاج” من خلال إيجاد التحشيد اللازم لدعم القطاع.
واكد الدكتور حوامدة على أهمية لجنة التحول الرقمي التي تترجم ‘العلاقة الصحية’ التي تربط القطاعين العام والخاص في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقدم شكره للوزير على رعايته مشاركته الحفل، بالإضافة لـ”كابيتال بنك” على دعمه للمبادرة، بالإضافة إلى أعضاء لجنة التقييم والخبراء المختصين الذين شاركوا في المبادرة، مشيدا بمستوى الشركات في الموسم الأول من المبادرة.
وبدوره، اشاد وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، بالدور الذي تقوم به جمعية “انتاج” من خلال كونها الداعم الرئيسي للقطاع بشكل عام.
واعلن الوزير الهناندة ان عام 2021 سيكون عام الريادة الأردني، وذلك بناء على الزيادة في عدد الشركات الريادية المتميزة، جنبا الى جنب مع الزيادة في عدد حواضن ومسرعات الاعمال والجهات الداعمة.

واكد الهناندة على ان دعم وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة لهذه المبادرة الوطنية يأتي في إطار الحرص على تطوير المهارات الرقمية الذي يتطلب الاستخدام الأمثل لجميع الأدوات التكنولوجية في جميع الظروف والأوقات وخاصة في أوقات الأزمات والطوارئ كما حدث في جائحة كورونا والتي أظهرت أهمية الحلول التقنية في مختلف القطاعات في مواجهة الأثار السلبية التي نتجت عن الجائحة حيث عملت الحكومة ومن خلال وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة على تطوير المنصات الرقمية وتقديم الخدمات الالكترونية لاستدامة نواحي الحياة وديمومة الأعمال خلال الأزمة.

وأشار الهناندة الى بروز أهمية دور التحول الرقمي خلال أزمة كورونا كأحد المحاور المهمة لمساعي الحفاظ على الصحة العامة واستمرارية الأعمال وتحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في الأردن، حيث كان لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الدور الكبير في الحفاظ على ديمومة الإنتاجية ومتابعة الأعمال في معظم القطاعات الحيوية.

كما أشاد الهناندة بدور الشركات الريادية الأردنية التي أسهمت في خلق أفكار جديدة وحلول لاستدامة الحياة في ظل التوقف العالمي في شتى المجالات بسبب الجائحة والذي ما كان ليحدث لولا التعاون المشترك بين الحكومة والقطاع الخاص وهو ما أثبت تميز الأردن بريادة الأعمال وأهمية البنية التحتية التي لدينا.

كما تقدم وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة بالشكر من جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات «انتاج» ومجلس الشركات الناشئة «StartupsJo» وجميع القائمين على المبادرة الوطنية “TechAID على نجاح الموسم الأول من تلك المبادرة متمنيا مزيدا من النجاح في المواسم القادمة.
ومن جهتها، قالت عضو هيئة المديرين في جمعية “انتاج” ربى درويش ان فكرة “TechAID” جاءات لايجاد الحلول الداعمة لتقوية الملكية الفكرية للشركات، منوهة الى ان “TechAID” تسعى الى دعم الشركات لايجاد المنتجات ذات الملكية الفكرية الأردنية والتي تتميز وتخدم المتطلبات.
وعلى ذات الصعيد، قالت ان جمعية “انتاج” لها حضور فاعل في القطاع الامر الذي خدم المبادرة بشكل كبيرة، مشيرة الى انه تم اختيار الشركات بناء على مجموعة من المعايير التي تحدد كافة المتطلبات بشكل دقيق ومن قبل خبراء مختصين بناءً على القطاعات التي بنيت الحلول والمنتجات بناء على احتياجاتها.
وبدوره أدار رئيس مجلس “StartupsJo” امجد صويص نقاشا مع الشركات المستفيدة من المبادرة، حيث تم التركيز على أهميتها ومدى الاستفادة منها.