انتاج تُعلن عن التحضير لإنشاء منظومة ريادة الأعمال الرقمية بدعم من الصندوق الأردني للريادة

2020-11-22 04:52

 

 

عمان
عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مساء الخميس، جلسة توعية تفاعلية عبر تقنية الاتصال عن بعد، للتعريف بالمنصة الرقمية الخاصة في بيئة ريادة الأعمال في الأردن الممولة من صندوق الريادة الأردني والذي ستنفذه وتديره جمعية “انتاج” ومجلس الشركات الناشئة “StartupsJo” بالتعاون مع شركة الجدارة للاستشارات وشركة الجودة لحلول الأعمال “QBS” و شركاء آخرين، وذلك لدعم بناء وإدارة نظام أعمال وطني لريادة الأعمال لتكون جاهزة بحلول الربع الأخير من عام 2021.
واجمع الحضور خلال الجلسة التي أدارتها المؤسّس المشارك لمجموعة “نساء في الأعمال – العربية” تمارا عبد الجابر، على أن هذه المنصة تعتبر “بوابة رئيسية” للشركات الناشئة الأردنية وبيئة عمل رقمية للريادة في الأردن، خاصة في ظل تداعيات وتبعيات جائحة كورونا وأثرها على الاقتصاد الأردني بشكل خاص والاقتصاد العالمي ككل.
وأكدت عبد الجابر أهمية عقد هذه الجلسة النقاشية ضمن أسبوع الريادة العالمي، لمناقشة أهمية انشاء منصة الكترونية خاصة لبيئة الأعمال الريادية في الأردن، جنبا الى جنب مع اطلاق “انتاج” بالتعاون مع مجلس الشركات الناشئة “Startups Jo” مشروع خريطة الشركات الناشئة الأردنية، وذلك بدعم شركة أورانج الأردن والاتحاد الأوروبي والتي يتوقع إشهارها في الربع الأول من العام القادم. واعتبرت ان هذه الخريطة تعطي صورة اكثر وضوحاً حول بيئة الأعمال الريادية في الأردن من حيث القوة والضعف والفرص المتاحة.
ومن جهته، أكد الرئيس التنفيذي لصندوق الريادة الأردني ليث القاسم، على أهمية المنصة لتطوير ريادة الأعمال في الأردن وتشبيك كل الجهات العاملة في مضمار البيئة الريادية، جنبا الى جنب مع أنها أداة مهمة لتحديد المهام والأولويات وحتى الاحتياجات، إذ ان صناديق الاستثمار على سبيل المثال تتنوع في اهتماماتها في الشركات الناشئة.
ولفت الى ان المنصة تساعد الرياديين على التواصل مع الصناديق التي تستهدف أعمالهم دون الحاجة لزيارة جميع الصناديق، مؤكدا على ان هذه المنصة تساهم في جعل السوق الرياديّ اكثر كفاءة من خلال تحديد الأهداف لمنظومة ريادة الأعمال في الأردن، مشددا على ان هذه المنصة تعتبر خريطة كاملة وواضحة عن بيئة الريادة الأردنية في السوق المحلي والأسواق الخارجية.
وبدوره قال رئيس مجلس “StartupsJo” امجد صويص أن الشركات الناشئة بحاجة إلى “منبر” يساعدها على تحديد مواطن الضعف والقوة لديها، بالإضافة لتحديد أولوياتها من خلال تطوير طريقة العمل قبل الوصول الى خطة الاستثمار والترويج، مش نجاح المنصه يعتمد على مدى تعاون والتزام الجميع باستخدامها واعطاء التغذيه الراجعه خلال مراحل تطويرها وعند الحاجه الى هذه التغذيه الراجعه إذ أن نجاحها يعتمد على مدى تعاون والتزام الجميع باستخدامها واعطاء التغذيه الراجعه خلال مراحل تطويرها وعند الحاجه الى هذه التغذيه الراجعه.
ولفت صويص الى ان هذه المنصة تساعد في إيجاد قاعدة بيانات جيدة عن الشركات الناشئة لمعرفة طريقة توجه تلك الشركات، مؤكدا على ان الاقتصاد دائما بحاجة لمعلومات وافية محدثة باستمرار وخصوصا في ما يتعلق بالشركات الناشئة.
ونوه الى ان هذه المنصة تساعد الشركات الناشئة على تحديد مرحلتهم بدقة، وتؤهلهم لتقديم العروض للصناديق الاستثمارية بعناية اكبر.
وشدد على ان هذه المنصة ليست ربحية، ولكن ستكون ممكنة للشركات الريادية، بالإضافة لأنها ستكون أداة مهمة لتطوير آليات العمل لدى الشركات الناشئة.
كما بين صويص ان الهدف من المنصة الرقمية هو ربط رواد الأعمال والمستثمرين واللاعبين الآخرين في النظام الأعمال الريادي في الأردن مع بعضهم البعض، وسط توفير الأدوات الرقمية والتدريب على بدء الأعمال التجارية والقيام بها لتحسين “الاستعداد للاستثمار” لرواد الأعمال ودعم زيادة تدفق الصفقات.
ومن جهتهم، قال مدير المشروع الخاص بتنفيذ المنصة عن شركة الجدارة للاستشارات، رائد مدانات، ان المنصة تساعد على تقريب المسافة بين الرياديين والداعمين الفنيين والاستثماريين، معتبرا ان هذه المنصة تصنف كخدمة استشارية للشركات الريادية والممولين معاً.
وزاد مدانات ان هذه المنصة تساعد أيضا على تقديم خريطة واضحة عن أفضلية الدعم والمساعدة في ترويج الشركات الناشئة، مشيرا أنها سوف تجمع الكثير من المستخدمين من حيث الشركات الريادية وحاضنات ومسرعات الأعمال والممولين والداعمين والصناديق الاستثمارية بالإضافة إلى مزويدي الخدمات للريادين والشركات الناشئة مثل المرشدين والمستشارين والمدربين وغيرهم.
وقال ان المنصة أيضا تتيح للرياديين التقديم من خلالها للجهات الداعمة والممولة بشكل مباشر.
المدير العام لشركة الجودة لحلول الأعمال “QBS” احمد أبو قاعود، قال ان المنصة ستبنى على أسس تقنية واضحة تبعا لتوجهات الرياديين والمستثمرين، مبينا ان الشركات الريادية من خلال هذه المنصة تستطيع تقييم نفسها وتحديد المرحلة التي تتواجد فيها والفرص المتاحة لها بناءً على هذا التقييم.
وأشار الى أن الشركات الريادية تستطيع التحديث الدائم على التقييم، بينما تتيح المنصة التواصل مع الجهات الداعمة بشكل مباشر.
وفي ختام الجلسة، شكر المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار الصندوق الأردني للريادة وجميع الشركاء اللذين سيعملون على تنفيذ المشروع والممثلين بالمتحدثين في الجلسة، بالإضافة إلى شركات الاتصالات الثلاثة “زين”، و”أورانج” و”امنية”، ومؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية من خلال منصة “إدراك”، وكل من قناتي رؤيا والمملكة، منوها أنهم سيوفرون دعما ذو قيمة مضافة للمشروع عند إنجازه.