32 فريقا جامعيا تخوض غمار المنافسة في مسابقة ض للمحتوى الرقمي العربي

2021-04-24 12:04

 

تقدّم 32 فريقا جامعيا من مختلف جامعات المملكة بمواضيع ومقالات متخصصة باللغة العربية لخوض غمار المنافسة في “مسابقة ض” للمحتوى الرقمي العربي لطلاب الجامعات التي اطلقتها مبادرة “ض”، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد وجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية “إنتاج” قبل أربع أشهر بهدف تشجيع الطلاب على كتابة المحتوى التقني باللغة العربية ولتعزيز هذا المحتوى على الشبكة العنكبوتية.
وقالت جمعية “انتاج” في ردها على استفسارات لـ”الغد” بان هذا العدد من الفرق والمواضيع هو الذي تقدم بشكل مطابق لمعايير المسابقة وبعد انتهاء المهلة الممنوحة للتقديم في مسابقة “ض” للمحتوى الرقمي العربي بتاريخ الرابع من شهر آذار (مارس) الماضي، حيث جرى تمديد فترة استقبال المواضيع مرتين خلال الفترة الماضية بهدف اتاحة الفرص لأكبر عدد من الطلاب الجامعيين للاشتراك في المسابقة.
وتستهدف المسابقة طلاب البكالوريوس في 10 جامعات رسمية و24 جامعة خاصة، وتشمل عددا من الفئات منها الأعمال، والاقتصاد، والمالية والفنون والتصميم، والسياحة، والزراعة، والهندسة، والصحة.
وأكدت الجمعية بان العمل يجري حاليا للتحكيم من قبل لجنة تحكيم متخصصة ولاختيار أفضل هذه المواضيع وفقا لمعايير موحدة، حيث سيجري اختيار مجموعة من المواضيع للانتقال ألى المرحلة الثانية من المسابقة وهو الأمر الذي قد يحتاج إلى فترة شهر.
وأوضحت الجمعية بانه سيجري العمل على اختيار أفضل ثلاثة مقالات من كل فئة فرعية من لجنة التحكيم (ثمانية عشر موضوعاً من جميع التخصصات كحد أقصى، للانتقال إلى المرحلة الثانية التي تتضمن قيام كل فريق بإعداد فيديو قصير مدته دقيقة حول المحتوى ليتم عرضه في الحفل الختامي للجائزة أمام لجنة التحكيم والجمهور، حيث سيتم تحديد الفائز من كل فئة فرعية من قبل لجنة التحكيم وتوزيع الجوائز الست في حفل الختام.
ويقوم على تقييم جميع الأعمال المتقدمة من قبل لجان تحكيم لها خبرة طويلة في القطاع، وتضم مختصين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأساتذة جامعيين، وإعلاميين، إضافة إلى ممثلين عن مؤسسة ولي العهد، وجمعية انتاج ومجمع اللغة العربيّة.
وجرى تدشين المسابقة، التي ستنفذ عبر تقنيات الاتصال عن بعد، خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي انعكاسا لمذكرة التفاهم والشراكة الاستراتيجية التي تجمع مؤسسة ولي العهد وجمعية انتاج وبالتعاون والشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجمع اللغة العربية الأردني، وبدعم من شريك الاتصالات الحصري اورانج الأردن، والشريك التقني شركة الجودة لحلول الأعمال، والشريك الفني شركة “توماندورا”، والشركاء الرياديين “راديو ريادة” وشركة “كندة” للخط العربي، والشريك المجتمعي مؤسسة “نحن”، والشريك المعرفي الشركة العامة للحاسبات والإلكترونيات.
وتهدف المسابقة في خطوطها العامة إلى بناء جيل قادر على مواكبة التطورات الحاصلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤهل للحفاظ على مكانة الأردن في صناعة المحتوى العربي، إضافة إلى إعداد سفراء للغة العربية لاستخدامها في مختلف التخصصات وتعزيز روح عمل الفريق الواحد بين الطلاب، وتعزيز مفهوم التحول الرقمي بين الطلاب، وإبراز مواهبهم في مجال كتابة المحتوى التقني العربي.
ويعاني المحتوى العربي على شبكة الإنترنت من فقر شديد، اذ تشير أكثر التقديرات المتفائلة بان نسبة هذا المحتوى على الإنترنت قد تصل إلى
3 % فقط من المحتوى العالمي الرقمي.