انتاج تكرم الفائزين في مبادرة رواد المحتوى الرقمي

اختتمت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” المرحلة النهائية لمبادرة رواد المحتوى الرقمي التي أطلقتها في شباط من العام الجاري تحت رعاية سمو الاميرة سمية بنت الحسن.

واعلنت “انتاج” خلال الحفل الذي اقامته في منصة أورانج للأبداع BIG، عن اسماء الطلبة الفائزين بالمبادرة، بحضور مندوب سمو الأمير سمية بنت الحسن، مروان جمعة رئيس مجلس إدارة صندوق أويسس 500، ونائب الرئيس التنفيذي-المدير التنفيذي للمالية والاستراتيجية في اورانج الأردن أرسلان ديرانية، الأمين العام لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نادر الذنيبات، وربى العمري مديرة مركز الملكة رانيا لتكنولوجيا المعلومات في وزارة التربية، ومدير مركز المعلومات الوطني الدكتور بهاء الخصاونة.

وقد تم تكريم 20 طالبا وطالبة الذين اجتازوا المرحلتين الثانية والثالثة في المبادرة من مختلف محافظات المملكة

واختارت لجنة التحكيم خمسة طلاب من المتقدمين للمبادرة، للفوز بلقب رواد المحتوى الرقمي على مستوى المملكة، حيث فاز الطالب سعيد مالك عبد النبي من مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في محافظة الزرقاء بالمرتبة الأولى، تلاه بالمرتبة الثانية هبة عاطف الحياصات من مدرسة السلط الثانوية من محافظة البلقاء، وبالمرتبة الثالثة دانا خالد البواريد من مدرسة لب الثانوية في محافظة مادبا، وبالمرتبة الرابعة ريم هلال محمود الحلو من مدرسة ضاحية الرشيد الثانوية الشاملة في محافظة العاصمة، وبالمرتبة الخامسة رغد غالب سالم بني علي من مدرسة ساكب الثانوية الشاملة للبنات في محافظة جرش، اذ تم اختيارهم من بين 10 طلاب قاموا بتقديم عروض مرئية أمام الحضور ولجنة التحكيم خلال الحفل الختامي عن المواضيع التي فازوا بها في المرحلة الثانية.

والطلاب العشرة الأوائل على مستوى المملكة حسب الترتيب هم: “ريم الحلو من مدرسة الرشيد الثانوية الشاملة، سندس الفقهاء من مدرسة لب الثانوية الشاملة، رغد غالب بني علي من مدرسة ساكب الثانوية، هبة عاطف الحياصات من مدرسة السلط الثانوية، سعيد مالك عبدالنبي من مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز، نور حسين الكوفحي مدرسة صفية الثانوية، جعفر سلطان العجالين من مدرسة لب الثانوية، عمر غالب الفناطسة من مدرسة خالد بن الوليد، دانا خالد البواريد من مدرسة لب الثانوية وهبة عبدالقادر حشاش من مدرسة ام كثير”.

وعبّر رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، عن فخره بالإنجاز الذي حققته جمعية “انتاج”، وذلك بتأهيل طلبة لكتابة محتوى متميز في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

واكد الدكتور حوامدة، ان هذه المبادرة هي النواة الأولى لغرس مفاهيم الاقتصاد الرقمي وتكنولوجيا المعلومات لدى طلبة المدارس، نحو تنمية جيل ريادي قادر على الابتكار القائم على الفهم السليم لتكنولوجيا المعلومات.

وأعلن عن نيّة الجمعية، إطلاق موسم جديد لمبادرة رواد المحتوى الرقمي، حتى يتمكن أكبر عدد من الطلاب من المشاركة وتحقيق الاستفادة المنشودة، معتبرا ان هذه المبادرة هي البنية الصلبة والرئيسية لزيادة نسبة المحتوى العربي على الانترنت، خصوصا المساهمة الأردنية فيه.

وقدم الدكتور حوامدة، شكره لـ للطلبة المتنافسين وأهاليهم وأساتذتهم ومدراء المدارس، بالإضافة لوزارتي التربية والتعليم والاتصالات والرعاة البلاتينيين: شركة أورانج الأردن وشركة دلتا للحاسبات والشريك التقني شركة الجودة لحلول الاعمال والشريك الاعلامي والفني موقع “هاشتاق عربي” وشركة “ألوكلاود” وتلفزيون رؤيا.

ويشار الى أن المبادرة ساعدت الطلبة بالاطلاع على التطورات المتسارعة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأثرها على نمو الاقتصاد الرقمي، بالإضافة لإبراز مواهبهم في مجال كتابة المحتوى التقني العربي حول كل ما يتعلق بالاقتصاد الرقمي، وبناء جيل قادر على مواكبة التطورات الحاصلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤهل للحفاظ على مكانة الأردن في صناعة المحتوى العربي.

اتفاقية شراكة بين جمعية انتاج وشركة SOURCEitHR

وقعت شركة SOURCEitHR، ومقرها في الأردن والتابعة لشركة MenaITech ميناآيتك التي تقدم حلولاً في مجال إدارة الموارد البشرية والتعاقد الخارجي والاستشارات، اتفاقاً يوم أمس مع جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج)، لتزويد أعضائها بالأبحاث المتعلقة بصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ووقع الاتفاقية مدير شركة SOURCEitHR كريم مبارك، والرئيس التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار.

وتعتبر SOURCEitHRأول شركة في الأردن تقوم تجميع شامل للقوى العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاردن باستخدام مختلف المصادر الدولية، وتغطية البيانات الرئيسية المتعلقة بالرواتب، والتي ستساعد أعضاء جمعية انتاج في اتخاذ قرارات توظيف مدروسة، لتكون قادرة على المنافسة في جذب المواهب.

وعلق البيطار على هذا الاتفاقية الجديدة قائلا: «سنكون قادرين على تزويد أعضاء جمعية انتاج من خلال هذا التعاون مع شركة SOURCEitHR بفرصة الوصول إلى البيانات الحيوية التي ستساعدهم في اتخاذ قرارات تجارية حاسمة عندما يتعلق الأمر بالحصول على الخبرات الرئيسية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاحتفاظ بها «. وأوضح قائلاً: «نحن ملتزمون بدعم شبكة الأعضاء بالفرص المتاحة، ويمكن أن تساعد مثل هذه الفرصة مع SOURCEitHR أعضاء الجمعية في العمل بنجاح وتحسين المعايير العامة للصناعة «.

وقال مبارك: «تتمتع شركة SOURCEitHR بموقع فريد ومتميز، ليس فقط في الأردن، بل على المستوى الإقليمي أيضًا. وتساعد تحليلات الموارد البشرية عملائنا في اتخاذ القرارات الأكثر ذكاءً لأعمالهم «. وأضاف قائلا: «إن معرفة من يتم توظيفه وما يمكن منحه لهم بخصوص المرتبات والأجور يمكن أن يساعد في ازدهار الأعمال والبقاء في صدارة المنافسة، وعلى نفس القدر من الأهمية، سيساعد ذلك أيضا في خلق المناخ التنظيمي المناسب للاحتفاظ بأهم الموظفين «.

واختتم مبارك كلمته قائلاً: «نحن فخورون بالعمل مع جمعية انتاج وإتاحة الفرصة لدعم أعضائها بأبحاث حيوية بالإضافة إلى مجموعة خدماتنا التي تغطي حلول الرواتب والموارد البشرية والاستشارات وأدوات الإنترنت المصممة لمساعدة الشركات من أجل التركيز على أعمالها الأساسية وتحقيق النجاح المنشود «.

واختتم البيطار بالقول: «تعتبر شركة SOURCEitHR مثالا للشركات المبتكرة التي نعمل معها من أجل مساعدة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مواصلة التقدم والنمو ليصبح قوة فاعلة في اقتصاد الأردن «.

حوامدة: 233 شركة تندرج تحت مظلة انتاج وهو العدد الأعلى بتاريخ الجمعية

صادقت الهيئة العامة لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” خلال اجتماعها العادي الذي انعقد الاثنين، على التقريرين الإداري والمالي للجمعية بحضور النصاب القانوني.

وأكد رئيس هيئة المديرين في “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان الجمعية أصبحت اليوم منصة فعالة لـ 233 شركة تندرج تحت مظلتها، مبينا ان عدد الأعضاء يعتبر الأعلى في تاريخ الجمعية منذ تأسيسها عام 2000 ، منوها أن الجمعية أصبحت بيئة عمل مثالية ومحفزة لفريقها التنفيذي، نظرا للكفاءة والخبرة المتميزة التي يتمتع بها.

وقال الدكتور حوامدة، ان جمعية انتاج تواصل دورها في تحشيد الراي لصالح أعضائها بشكل خاص ولقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل عام، منوها الى ان الجمعية استطاعت تغيير القرار الحكومي بالسماح للشركات المحلية المشاركة في عطاءات البطاقة الذكية بعدما كان محصورا في الشركات الأجنبية.

وأضاف ان تنظيم “انتاج” للجناح الأردني في برشلونة ضمن المعرض والمؤتمر الدولي للاتصالات يُعتبرُ نجاحا كبيرا للجمعية، مقدما شكره لأعضاء الجمعية على ثقتهم الكبيرة ولفريق عمل “انتاج” الذي يواصل عمله بجدّ واجتهاد.

وركز الحوامدة على دور الجمعية في دعم بيئة ريادة الأعمال والرياديين من خلال العمل مع كافة الجهات ذات العلاقة ضمن المبادرة الوطنية الألف ريادي بالإضافة إلى العمل مع المؤسسات التعليمية نحو توفير كوادر مؤهلة تواكب متطلبات سوق العمل

وتم استعراض إنجازات الجمعية خلال عام ٢٠١٧ ضمن المحاور الستة التي تركز على مصلحة أعضائها وهي بيئة اعمال ممكنة، والوصول إلى التمويل، والاقتصاد الرقمي، ورأس المال البشري، وتطوير الصادرات، وريادة الاعمال

انتاج توفر لـ 100 شركة ريادية خدمات استشارات محاسبية وضريبية مجانا

وقعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مذكرة تعاون مع شركة بيت الخبرات المهنية للاستشارات المالية والضريبية، لمساعدة الرياديين المنتسبين لمبادرة الالف ريادي بالحصول على خدمات مهنية مجانية في مجال تدقيق ومراجعة الحسابات والاستشارات المالية والإدارية والضريبة.

وبموجب المذكرة التي وقعها رئيس هيئة المديرين في “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ومدير عام شركة بيت الخبرات المهنية الدكتور مصطفى البراري، تقوم الاخيرة بتقديم خدمات الاستشارات الضريبة والمحاسبية لـ 100 شركة ريادية منتسبة لمبادرة الالف ريادي دون أي مقابل، بالإضافة لمساعدتها في تسجيل المشروع كشركة لدى دائرة مراقب عام الشركات.

وأكد الدكتور حوامدة، ان جمعية انتاج تسعى الى زيادة نسبة رقمنة الاقتصاد عن طريق تحسين وتطوير القطاع ومشاريع ونشاطات الاتصالات ومجالات البرمجيات ودعم الريادة والشباب وتحفيزهم نحو تحقيق طموحاتهم.

وأشار الى ان هذه المذكرة مع شركة بيت الخبرات تقدم فرصة للرياديين أصحاب الشركات الناشئة لترتيب أعمالهم المحاسبية على أساس علمي وعملي يوفر لهم بنية صحيحة لتطوير أعمالهم في المستقبل بشكل أفضل.

وقدم الدكتور حوامدة شكره لشركة بيت الخبرات على استجابتها السريعة للانضمام الى جمعية انتاج في خطواتها العملية نحو النهوض بواقع ريادة الاعمال بشكل أكبر في المملكة، مشيدا بمهنية الشركة في مجالات اعمالها وانشطتها المهنية في تدقيق الحسابات والاستشارات المالية والإدارية والضريبة.

ومن جهته، قال الدكتور البراري: ان هذه الاتفاقية تأتي لدعم ومساعدة الشباب والرياديين وانطلاقاً من رؤية شركة بيت الخبرات المهنية للاستشارات المالية والضريبية في ان تكون شريكة في نجاح اعمال القطاعات الاقتصادية المختلفة من خلال تقديم الخدمات المتنوعة لها بكفاءة وجودة عالية”.

وأشار البراري الى انه تم إطلاق هذه المبادرة المجانية لتطوير وتنمية الفكر الضريبي لدى الرياديين المنتسبين لمبادرة الالف ريادي، موضحا انها مبادرة توعويه تهدف بشكل رئيس الى دعم وتنمية قدرات الرياديين من النواحي المالية والضريبية من خلال مساعدتهم على معرفة القوانين الضريبية والامور المالية والمحاسبية التي يحتاجون اليها عند تحويل مبادراتهم الى مشاريع اقتصادية على ارض الواقع.

ونوه الى انه سيتم تقديم الاستشارات اللازمة للرياديين وتقديم أفضل حلول استشارية متطورة عملية وعلمية قابله للتطبيق ليقوموا بمباشرة اعمالهم في مشاريهم الريادية الناشئة على اسس مالية وضريبية سليمه وفقاً للأصول المحاسبية ووفقا للتشريعات الضريبية المعمول بها بالإضافة الى مساعدتهم في تسجيل مشاريع لدى مراقب عام دائرة الشركات في وزارة الصناعة والتجارة.

شركات اردنية تتوقع إيرادات من صفقات دولية بأكثر من 3 ملايين دولار

رجحت شركات اردنية عاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان تصل الإيرادات المتوقعة من عملاء محتملين وفرص محتملة الى أكثر من 3 مليون دولار من خلال مشاركتها في الجناح الأردني الذي أُقيم نهاية شباط الماضي ببرشلونة ضمن معرض ومؤتمر الاتصالات الدولي.

وجاءت توقعات الشركات من خلال اجابتها على الاستبيان الذي وزعته جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” عليها، حيث أظهر الاستبيان الرضا الكبير للشركات على مدى التعاون مع فريق عمل “انتاج” وقدرة ونجاح الجمعية بإقامة وتنظيم الجناح.

وعبر المشاركون الذي شاركوا بتعبئة الاستبيان بنسبة كبيرة على مدى الاستفادة من مشاركتهم في الجناح الأردني ببرشلونة، مؤكدين على نجاح مشاركتهم من خلال الفرصة التي جمعتهم بأكبر عدد من صانعي القرار في شركات دولية.

وبالنسبة لمدى رضا الشركات عن الاستثمار بهذا الحدث، أشار الاستبيان الى ان أكثر من 60 بالمئة من الشركات أكدت استحقاق هكذا حدث للاستثمار فيه، بينما تساوت النسبة تقريبا حول الرضا عن مدى توفر فرص التواصل بين الشركات الأردنية والشركات العربية والدولية المشاركة في المؤتمر الدولي للاتصالات.

واظهر الاستبيان عن مدى رضا الشركات عن أداء فريق عمل جمعية انتاج بنسبة تجاوزت 70 بالمئة تقريبا، حيث منحوا فريق انتاج درجة “ممتاز” على حسن تعاونهم مع الشركات الأردنية المشاركة في الجناح.

واعتبرت الشركات ان التصميم الذي ظهر في الجناح “جيد جدا” وبنسبة تجاوزت 50 بالمئة، بالإضافة لموقع الجناح الذي صنفوه بانه موقع ملائم للتواصل مع الجمهور المشارك في المعرض والمؤتمر الدولي للاتصالات.

وأعلنت أكثر من 60 بالمئة من الشركات عن اهتمامها بالمشاركة في الجناح الأردني الذي سيقام داخل المعرض والمؤتمر الدولي للاتصالات العام المقبل.

وعبّر رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة عن فخره برضا الشركات المشاركة في الجناح الأردني، مؤكدا على أهمية تواصل الشركات مع فريق جمعية انتاج لتقديم النصائح والإرشاد حول الجناح الأردني الذي سيقام العام المقبل في برشلونة.

وشدد الدكتور حوامدة، على أهمية هذا النوع من الاستبيانات وذلك لـ تقييم مدى نجاح العمل والبناء التراكمي على الإنجاز المتحقق للأعوام المقبلة.

انتاج تطلق برنامج (التقي مع المرشدين) مع جامعتي الأردنية والزيتونة

أطلقت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” برنامج (التقي مع المرشدين) وهو أحد برامج المبادرة الوطنية “الالف ريادي” والتي أطلقتها الجمعية بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفقا لتوصيات المبادرة الملكية السامية “ريتش 2025”.

وشارك في البرنامج 60 طالبا من جامعتي الأردنية والزيتونة يحملون أفكارا ريادية في مجالات مختلفة وعدد من أعضاء مجلس المحيط الأزرق الاستشاري وهم خبراء وأصحاب شركات ذات خبرة طويلة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك لإرشاد الطلبة حول كيفية تطوير الأفكار الريادية.

ويعمل برنامج (التقي مع المرشدين) والذي يُعد الأول من نوعه على جمع طلبة الجامعات في سنواتهم الدراسية الثالثة والرابعة مع أعضاء مجلس المحيط الأزرق الاستشاري هو شبكة من المرشدين أصحاب الكفاءات والخبرات من أعضاء جمعية إنتاج تقدم الخدمات الاستشارية الفنية والمهنية للرياديين وللشركات الناشئة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ولم تحدد “انتاج” تخصصات معينة في الدخول بهذه المبادرة بل اتاحت المجال لكافة التخصصات، وذلك لتمكين أكبر عدد من الطلبة من الاستفادة من هذه المبادرة.

وتقوم “انتاج” على جمع الطلبة ضمن مجموعات نقاشية لطرح أفكارهم امام “المرشدين” وتبيان مدى استفادة السوق منها “أي الأفكار” وآليات تطويرها ضمن الخطوات الاستثمارية التي يقوم بها أصحاب الشركات في حياتهم العملية.

وعبر الطلبة المشاركين في هذه المجموعات عن مدى استفادتهم من هذه المبادرة، مؤكدين على ان هذه النقاشات تساعدهم بفهم التوجه في سوق العمل، بالإضافة لمواءمة أفكارهم مع السوق المحلي لتحقيق النجاح المتوقع.

 واكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة على ان هذه المبادرة النوعية من “انتاج” ألغت أي قيود قد تكون بين طلبة الجامعات وأصحاب العمل.

وشدد الدكتور حوامدة، على ان نجاح سوق العمل يبدأ من مقاعد الدراسة ولا يقتصر فقط على التطبيق العملي، منوها الى ان تعليم الطلبة اساسيات الانتقال لسوق العمل يعتبر جوهر التعليم الجامعي.

ودعا القطاعين العام والخاص لتوحيد الجهود نحو إيجاد طلبة مؤهلين للدخول لسوق العمل، لاسيما الطلبة من أصحاب الأفكار الاصيلة القابلة للتطبيق في السوق المحلي.

وعلى ذات الصعيد، قال حوامدة، ان مبادرة “الالف ريادي” تسعى إلى أن تكون إطاراً عاما لكافة الأنشطة والجهود التي تبذل في المملكة من كافة الجهات ذات العلاقة مستهدفة تمكين ألف من الشباب من الجنسين تحويل أفكارهم الإبداعية إلى مشاريع تجارية أو توسعتها نحو إيجاد 5 الاف فرصة عمل خلال ثلاث سنوات. وأشار الى ان جمعية انتاج تسعى للحصول على مزيد من الدعم المالي لتنفيذ مبادرة “الالف ريادي” حيث قامت كل من شركة امنية وبنك الاتحاد و كابيتال بنك بدعمها، الا ان المبادرة بحاجة لمزيد من الداعمين.

انتاج تقيم أضخم مؤتمر ومعرض للتوظيف في الشمال بمشاركة 8 جامعات

تُقيم جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” المؤتمر والمعرض الأول من نوعه وهو الاضخم بحجمه والمختص ببحث مواضيع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بمشاركة 8  جامعات في محافظات الشمال يوم 25 نيسان الجاري بمشاركة 300 مشارك، في قاعة ارابيلا باربد

ويأتي المؤتمر الذي يحمل عنوان: “تعزيز الابتكار وإيجاد فرص عمل في محافظات الشمال باستخدام التكنولوجيا الحديثة” برعاية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة، وبالتعاون مع مشروع “شمال ستارت” و “مجموعة ساغو الدولية”، وبمشاركة رؤساء تلك الجامعات وعمداء كليات تكنولوجيا المعلومات والطلبة والخريجين الجدد والرياديين والجهات الداعمة بالإضافة إلى ممثلين من القطاع العام والقطاع الخاص مثل الغرف التجارية والصناعية وغيرها في محافظات الشمال.

ويتخلل المؤتمر، جلسات حوارية تُناقش مواضيع ذات أهمية كبرى كالحوسبة السحابية والتجارة الالكترونية ومختبرات الجيل الرابع والطباعة ثلاثية الابعاد والتكنولوجيا المالية وانترنت الأشياء، بالإضافة لجلسة متخصصة تبحث توقعات القطاع الخاص من الهيئات التدريسية لتطوير المناهج ومواكبتها مع سوق العمل والخريجين الجدد عند تقدمهم للعمل في شركات القطاع الخاص.

ويشتمل المؤتمر على نقاشات لرياديين يستعرضون قصص نجاحهم خلال مسيرة عملهم في الفترة الأخيرة.

وأكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج”، الدكتور بشار حوامدة، أهمية هذا المؤتمر الأول من نوعه، معتبرا انه فرصة حقيقية لتعزيز مفهوم انتشار الريادية في المملكة وعدم حصرها في العاصمة عمان.

وشدد الدكتور حوامدة، ان انتاج تسعى دائما لتنظيم وإقامة الفعاليات التي تدعم الابتكار وريادة الاعمال في المملكة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، مؤكدا ان الجمعية لن تدخر جهدا في تعزيز مفهوم الريادة والابتكار حتى تصبح الأفكار الأردنية منافسا قويا في المنطقة.

ودعا القطاعين الحكومي والأكاديمي للاندماج الحقيقي مع القطاع الخاص لدعم الريادية بشكل عام وتوظيف الفرص نحو تعزيز البيئة الريادية وخلق فرص عمل بشكل مستمر.

انتاج تُقيم حفلا كبيرا تكريما للشركات الداعمة للجناح الأردني في برشلونة

اقامت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” حفلا كبيرا مساء الخميس، تكريما للشركات الداعمة لإقامة الجناح الأردني في برشلونة، بحضور نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء جمال الصرايرة.

واكتسب الجناح الأردني الذي أقيم في المعرض الدولي للاتصالات في نهاية شباط من العام الجاري، أهمية كبيرة وذلك من خلال زيارة 108 الاف زائر دولي للمعرض، 75 بالمئة منهم صانعي قرار.

وزار الجناح على مدى أربع أيام العشرات من الرؤساء التنفيذيين لأكبر الشركات العربية والإقليمية والدولية العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المحلي يعتبر يملك أهمية كبيرة وذلك بدفع ريادة الاعمال لتعتلي قمة الهرم.

وأكد الدكتور حوامدة على ان جمعية انتاج دعمت الشباب الريادي، جنبا الى جنب بإن الشركات الأردنية المطورة رفدت الشركات العربية بمئات العلامات التجارية والتي حققت نجاحات كبيرة.

وشدد على ان الشركات الأردنية لها بصمة كبيرة وواضحة في دعم الشباب الريادي.

وقال:” جمعية انتاج تخطت دور خدمة الأعضاء نحو التميز في عملها وعدم الاقتصار على الدفاع عن الاعضاء والخروج عن المألوف بأطلاق المبادرات التي تتألف مع القطاعات الأخرى”.

ونوه الى ان الحكومة دعمت القطاع بشكل جيد بالفترة الماضية، لكن عليها مواصلة هذا الدعم وتصبح داعم حقيقي للقطاع.

وقال نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء جمال الصرايرة، ان قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني قطاع متميز ومتقدم، مشيرا الى الأردن كان يقتصر بالعام 2001 على شركة الاتصالات الأردنية حيث كانت توظف 4500 موظف، منهم 600 مهندس، اما اليوم فإن القطاع فقد استحدث ووفر فرص عمل كثيرة.

واكد على ان خصخصة قطاع الاتصالات قرار سليم وصحيح، وبالمقابل لابد من زيادة الجهد في تطوير عمل الحكومة الالكترونية، مشددا على دور قطاع الخاص في نفاذ الحكومة الالكترونية وتقدمها بشكل افضل في الفترة المقبلة.

الى ذلك، قال امين سر جمعية “انتاج” فادي قطيشات، ان المعرض الدولي للاتصالات حظي بـ 108 الاف زائر، 75 بالمئة منهم من صانعي القرار ونسبة 7 بالمئة رؤساء تنفيذيين و5 بالمئة أعضاء مجالس إدارات او رؤساء هيئات.

وأكد قطيشات، ان الجناح الأردني اوصل رسالته بشكل صحيح ان كان عبر الخدمات التي تقدمها الشركات او الجانب الاستثماري في المملكة، معتبرا ان المعرض الدولي فرصة كبيرة لابد ان يبقى الأردن جزءا منها.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة امنية زياد شطارة ان الشركات الناشئة لها مساهمة في تحريك عجلة الاقتصاد وشركة امنية مستمرة في دورها بدعم جهود ومبادرات جمعية انتاج.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة زين الاردن احمد الهناندة، ان الجناح الاردني في برشلونة حقق ثمار جيدة نتيجة التكاتف الكبيرة الذي أظهرته جميع الشركات الاردنية المشاركة في الجناح.

وفي ختام الحفل كرمت انتاج: رئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور غازي الجبور، والرئيس التنفيذي لشركة زين احمد الهناندة، والرئيس التنفيذي لشركة امنية زياد شطارة، ومجموعة المناصير، ومجموعة قطوس وهيئة الاستثمار والملكية الاردنية وشركة جلوبيتل

انتاج ترعى اتفاقية استثمارية بين شركتي الذكية للخدمات الهندسية والذروة للتكنولوجيا

رعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” اتفاقية استثمارية بين الشركة الذكية للخدمات الهندسية  (SES)وشركة الذروة للتكنولوجيا المتخصصة  (APEX Technology)في تطوير وتحسين قطاع الصحة وبالأخص قطاع الصيدلة.

واستثمرت الشركة الذكية للخدمات الهندسية في شركة الذروة للتكنولوجيا بعدما قدمت المدير التنفيذي شهد جبر عرضا في يوم التقديم “Demo Day” حول شركة الذروة وتطبيق Uniorders، حيث يعتبر هذا الاستثمار حصيلة يوم العروض التقديمية الذي أقيم ضمن مبادرة الالف ريادي.

ويشار الى ان “انتاج” جمعت نهاية العام الماضي في جامعة الحسين التقنية، شركات ريادية ومستثمرين وممثلي شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقطاع المصرفي والمالي ضمن مبادرة الالف ريادي التي أطلقتها جمعية “انتاج” في منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي عُقد في تشرين الثاني 2016، بالشراكة مع وزارة الاتصالات والشريك الاستراتيجي شركة امنية للاتصالات، والشريك الذهبي بنك الاتحاد والشريك الفضي كابيتال بنك.

وتأتي الاتفاقية التي وقعت في مقر جمعية “إنتاج” مؤخرا انطلاقاً من أهمية المشاريع الريادية الصغيرة والمتوسطة في التنمية الاقتصادية، وضرورة دعم الجهود وتنسيق الأنشطة المتعلقة بهذه الأفكار.

وقال مدير عام الشركة الذكية للخدمات الهندسية مراد السمان، ان الاتفاقية جاءت تعزيزا للدور المحوري الذي تقوم به جمعية انتاج، مضيفا ان الاتفاقية تأتي لتطوير وتشغيل برنامج Uniorders  وهو برنامج متخصص في تقديم الخدمة ما بين الصيدليات ومستودعات الأدوية.

وأشار الى ان الشركة الذكية تدعم الافكار الريادية لإيجاد فرص عمل حقيقية، حيث تسعى الشركة إلى مزيد من الشركات في هذا المجال.

ومن جانبه، قالت المدير التنفيذي لشركة الذروة للتكنولوجيا شهد جبر، ان الشركة تسعى لتطوير وتحسين قطاع الصحة، وبالأخص قطاع الصيدلة وذلك من خلال موقع وتطبيق Uniorders الذي يتيح شبكة تواصل واحدة بين الصيدليات والمستودعات / الشركات.

ونوهت جبر الى ان تطبيق Uniorders يسهل الية إرسال الطلبيات وتحصيل الفواتير الكترونيا بينهم، ويسهل الوصول إلى جميع المنتجات بجميع معلوماتها ومقارنة العروض المقدمة من قبل المستودعات، وتوفير معلومات علمية موثوقة حول جميع المنتجات للصيدليات.

وتستقطب مبادرة “الألف ريادي كافة الأفكار الريادية، من حيث الشركات الناشئة “اقل من سنتين”، وشركات قائمة لأكثر من سنتين، كمشروع ربحي تجاري، مشروع ربحي اجتماعي او مشروع غير ربحي، من جميع المحافظات وكافة التخصصات، كالزراعة، البناء والهندسة، النقل، الإعلانات، تصميم الأزياء، صناعة الأفلام، الاعلام والموسيقى والتلفزيون.

شركات اردنية تبرم صفقات في المؤتمر الدولي للاتصالات ببرشلونة

ابرمت عددا من الشركات الاردنية المشاركة في الجناح الأردني الذي أقيم بتنظيم من جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” في المؤتمر الدولي للاتصالات ببرشلونة، عدة صفقات وتفاهمات مستقبلية مع شركات عربية وإقليمية ودولية.

ووصف رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان الشركات الأردنية تبحث دائما عن تميز حقيقي، بالإضافة لسعيها الدائم لإيجاد أسواق جديدة لمنتجاتها ذات التنافسية العالية.

وقال حوامدة، ان الجناح الأردني في برشلونة تميز بالشركات المشاركة نظرا لسمعتها الحسنة وخبراتها الطويلة ذات القيمة المضافة، معلنا ان انتاج وقعت عقد إقامة الجناح الأردني للعام المقبل مع الجهة المسؤولة عن المؤتمر والمعرض في برشلونة.

وأعلن نائب رئيس شركة جلوبيتل فادي قطيشات، عن ابرام الشركة اتفاقيات مع شركات اتصالات في موريتانيا وليبيا والسودان، بالإضافة لعقد تفاهمات مع مجموعة زين الكويتية ومجموعة اتصالات الإمارات.

وشدد قطيشات على أهمية اللقاءات التي عقدتها “جلوبيتل” خلال الجناح الأردني، مؤكدا على أهمية مشاركة شركة “جلوبيتل” في الجناح الأردني في برشلونة، منوها ان الشركة تملك خبرة طويلة في مجال عملها.

وأشار قطيشات الى ان الشركات الأردنية تمكنت من عرض امكانياتها وخبراتها امام أكبر الشركات الدولية، منوها الى ان الشركات الأردنية لها بصمة واضحة في أي مكان تعمل فيه.

وبدوره، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة مدفوعاتكم ناصر صالح، ان المشاركة في الجناح الأردني منحت الشركات فرصة كبيرة للالتقاء بأكبر الشركات الموجودة في العالم، وذلك نحو إيجاد أسواق جديدة.

وأشار صالح الى ان القطاع الخاص الأردني دائم السعي والبحث نحو تطوير امكانياته وخبراته، لاسيما في أسواق جديدة وناشئة.

واعتبرت الشريك التنفيذي لشركة اسكدنيا للبرمجيات ضحى عبد الخالق ان مشاركة ” اسكدنيا” في الجناح الأردني بالمؤتمر الدولي للاتصالات ببرشلونة بانها “مهمة وضرورية”، مؤكدا ان هذه المشاركة تأتي في وقت يُصرّ فيه القطاع على إيجاد أسواق أكبر وشراكات دولية ومهمة، فضلا عن استلهام الأفكار والاطلاع على اخر المستجدات على صعيد أتمتة ونقل البيانات.

ووصفت عبد الخالق ان الجناح الأردني الذي أقيم في المعرض الدولي بانه “متكامل” نظرا لوجود شباب أردني ريادي واعد يمتلك أفكار متنوعة ذات قيمة مضافة، مشيرة الى ان الشباب الريادي يلقى اهتماما جيدا في السنوات الأخيرة إذا ما تم مقارنته في السابق

واثنت على دور جمعية انتاج في تنظيم الجناح الأردني، مؤكدة ان انتاج اثبتت ان القطاع الخاص الأردني يستطيع إقامة وتنظيم اهم الفعاليات في العالم وليس في المملكة فقط.

وحول مدى الاستفادة المادية او ابرام صفقات، قالت عبد الخالق، ان لدى شركة عملاء أتوا لزيارة موقع الشركة ضمن الجناح الأردني في المعرض، مؤكدا ان تواجد الشركة في هكذا حدث يّدل على قوة الشركة وتنافسيتها المرتفعة.

وأضافت ان الزوار لموقع الشركة في المعرض تم الحديث معهم عن منتجات الشركة وإمكانية التواصل الدائم معهم، مرجحة ان يتم عقد شراكات مع جهات عديدة خلال فترة 3 شهور من الان.

ودعت لمزيد من التشبيك بين القطاعين العام والخاص، مشددة على أهمية إيجاد تشبيك فعال بين القطاعين لزيادة المنفعة المتبادلة في المصالح والخدمات والرؤى.

وقالت مديرة التسويق في المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا “ITG” رشا أبو سيف، ان الجناح الأردني يعتبر متميزاً هذا العام، نظراً لعدد الشركات الكبيرة وذات الخبرة المشاركة فيه.

وأكدت أبو سيف على أن رؤية الشركة هذا العام تركز على التوسع نحو أسواق جديدة، إذ أن هذا المعرض والمؤتمر يساعد في تحقيق هذا التوجه، بالإضافة للبحث والتطوير المستمر الذي تقوم به الشركة بشكل دائم لتطوير منتجاتها.

ونوهت الى ان هذا التواجد العالمي يساهم بتطوير وفتح آفاق جديدة للشركات الأردنية وتعلم خبرات جديدة تعود بالنفع على مسيرتها المهنية وتطوير أداء العاملين فيها.

وبدوره، أكد مدير عام شركة البخيت للاتصالات محمد عارف البخيت، ان الجناح يعتبر مشاركة اردنية ذات قيمة مضافة كبيرة في اهم حدث دولي، مشيرا الى ان الجناح الأردني اعطى ميزة كبيرة حول قوة الشركات المشاركة.

وأعلن البخيت عن ابرام 4 صفقات خلال اعمال المعرض، معتبرا ان الجناح الأردني في 2018 يتميز عن الجناح الأول بنحو 5 اضعاف على حد وصفه.

وأشار الى ان الجناح الأردني أبرز جانب على قدر كبير من الأهمية يتمثل في التنوع بين الشركات المشاركة في الجناح من حيث تخصصها والمنتجات التي تطرحها لاسيما المتعلقة منها في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وأشاد البخيت في دور جمعية انتاج بتنظيم المعرض، معتبرا انه جهد كبير وعمل شاق استمر لفترة طويلة.

ومن جهته، قال المدير في شركة OlaHub عيد صويص، ان المشاركة في الجناح الأردني جيدة جدا، مبينا ان هذه المشاركة اتاحت للشركة زيادة التنسيق مع عملائها وعقد تفاهمات بخصوص شراكات محتملة لاسيما في أسواق افريقيا.

وأضاف صويص، الجناح الأردني يعتبر نافذة جيدة للشركات الأردنية الناشئة المشاركة في المؤتمر الدولي للاتصالات، مؤكدا ان تلك الشركات يجب ان تلقى دعما حكوميا أكبر وذلك لمساهمتها في توليد فرص عمل أكثر للشباب.

ودعا الشركات الأردنية للمشاركة في الجناح الأردني العام المقبل بصورة أكبر وبعدد أكثر، مشددا على أهمية ابراز منتجات مختلفة ومتميزة حتى تستفيد تلك المنتجات من تحقيق تنافس جيد في حدث عالمي كالمؤتمر الدولي للاتصالات.

StartupsJo Looking for Innovative Jordanian Startups
MENA ICT FORUM 2016
Reach 2026REACH2025 is an action plan to reaffirm Jordan's leadership in Information and Communication Technologies (ICT).
IP ReachYour official portal for Jordanian technology IPs Intellectual Property