الاستثمار تعقد جلسة ترويجية مع مديري كبرى الشركات الهولندية بمشاركة جمعية انتاج

 

استقبلَ أمين عام وزارة الاستثمار، المفوض العام الأردني في اكسبو 2020 دبي زاهر القطارنة والقنصل العام الأردني في دبي عاصم العبابنة وفداً استثمارياً هولندياً  يرأسه السفير الهولندي في الامارات لودي ايمبريختس ونائب السفير الهولندي في عمّان مارك هسلر في الجناح الأردني اكسبو 2020.

و أكّدَ القطارنة، خلال جلسة استثمارية ترويجية قامت الوزارة بتنظيمها بالتعاون مع السفارة الهولندية في عمان والسفارة الهولندية في الامارات العربية المتحدة، مع ما يزيد عن 30 رجل أعمال هولنديين يديرون كبرى الشركات الهولندية العاملة في دولة الامارات، ان الحكومة تعتبر الملف الاستثماري على راس أولوياتها وان انشاء وزارة خاصة بالاستثمار جاء لتكون مظلة موحدة ومرجعية ممكنة لتسهيل مهمة المستثمر ولضمان تمكينه من الاستفادة من الميزات التنافسية التي تمتلكها المملكة، مشيرا الى متابعة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين لكل ما يتعلق بالملف الاستثماري بالمملكة.

وأشار القطارنة في الجلسة التي عقدت اليوم في اكسبو 2020 دبي، الى ان المملكة تتمتع بمناخ استثماري جاذب وتوفر أسواق تصديرية واسعة تتيحها اتفاقات التجارة الحرة التي تربط الاردن مع عدد من الشركاء التجاريين. اضافة الى ان وزارة الاستثمار تقوم بمراجعة الاجراءات المرتبطة بالاستثمار بشكل مستمر لضمان تماشيها مع أفضل الممارسات العالمية.

وبيَّنّ القطارنة في الجلسة التي جاءت ضمن سلسلة جلسات تنظمها وزارة الاستثمار مع رجال أعمال من دول مختلفة خلال فترة مشاركة المملكة في اكسبو 2020 دبي، أن موقع المملكة الاستراتيجي وبيئة الاعمال المنظمة تجعلها وجهة مميزة للاستثمارات مشيرا الى ان العمالة الماهرة والمدربة المتوفرة في السوق الأردني، إضافة الى وجود بنية تحتية حديثة تعتبر من أسباب تمكين المستثمر.

و أكّد السفير الهولندي في دولة الامارات العربية المتحدة لودي ايمبريختس خلال الجلسة على استعداد حكومته لتعزيز التعاون في كافة المجالات مع المملكة للنهوض بالاقتصاد الأردني خصوصا بظل استقباله لعدد كبير من اللاجئين من الدول المجاورة مشيرا الى ان هذه الجلسة التي تجمع القطاع الخاص بالبلدين ستكون باكورة لقاءات متكررة مع رجال اعمال من الدولتين بكافة القطاعات.

وبيّن نائب السفير الهولندي في عمّان مارك هسلر ان الأردن بفضل استقراره استطاع ان يتجاوز كثير من الصعاب الاقتصادية خصوصا مع العدد الكبير من اللاجئين من دول مجاورة له مشيرا الى ان التعاون والتنسيق لعقد لقاءات مماثلة سيكون دائم.

واستعرض مدير عام جمعية البنوك في الاردن الدكتور ماهر المحروق أبرز المؤشرات المصرفية التي تعكس مستويات استقرار القطاع المصرفي بالمملكة ومدى شمولية الخدمات التي يقدمها، وما يمكن توفيره من حوافز للمستثمرين لتسهيل أعمالهم في الأردن مشيرا الى أهمية دعم قطاع النبوك للبيئة الاستثمارية بالمملكة.

وبيّن الرئيس التنفيذي لجمعية انتاج نضال البيطار ان قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والريادة قطاع حيوي وواعد مشيرا الى انه هذا القطاع قفز قفزات متسارعة خلال فترة وجيزة.

و أكّد البيطار على وجود فرص كبيرة لدول العالم للتعاون مع الشركات بالمملكة خصوصا في ظل توفر الكفاءات البشرية المؤهلة وتقديم الحكومة لحوافز كبيرة للقطاع وبنية تحتية حديثة مشيرا الى ان هولندا تواجه نقص حاد في تخصص تكنولوجيا المعلومات ويمكن للشركات الهولندية الاستفادة من وفرة هذا الايدي العاملة المؤهلة بالمملكة من خلال عقد شراكات بين الشركات الهولندية والاردنية في هذا المجال.

وأكّد نائب رئيس شركة A.P.M Terminals العالمية ديفيد سكوف على ان موقع الأردن الاستراتيجي وخصوصا مع وجود ميناء العقبة على مفترق طرق التجارة العالمية بين الشرق والغرب بالإضافة الى الدعم الحكومي جعل الامتياز الذي حصلت عليه شركته في ميناء الحاويات من اهم قصص نجاح الشركة في الشرق الأوسط مشيرا الى ان الشركة تعمل على توسعة استثمارها بالمملكة للاستفادة من الميزات التنافسية التي تمتلكها.

وقال المدير التنفيذي لشركة ايفيست عبد الرحمن الزبيدي ان الأردن يمثل بوابة للمنطقة للمهتمين بالقطاع الزراعي وتكنولوجيا الزراعة مشيرا الى التزايد المستمر بالاستثمار بهذا القطاع خصوصا بعد تحديات الامن الغذائي التي واجهها العالم بعد كورونا.

و أكّد ان المملكة وفرت للشركة ارض خصبة لتطوير النظام الزراعي العامودي المغلق وتكنولوجيا التحكم بالبيئة الزراعية مشيرا الى وجود بيئة محفزة في الأردن من تسهيلات وحوافز من خلال وزارة الاستثمار بالإضافة الى البنية التحتية التكنولوجية والموارد البشرية من شباب أردني ريادي.

وفي ختام الجلسة أكد القطارنة استعداد وجاهزية الوزارة التعاون مع اي طلب يرد من اصحاب الاعمال والمستثمرين والاجابة على استفساراتهم، مؤكدا على ان هذا اللقاء هو بداية اللقاءات التي ستعقد مع الشركات الهولندية داعيا الشركات الهولندية الى زيارة الاردن للقاء نظرائهم من القطاع الخاص والتعرف على ما يمكن ان يقدمه الاردن من فرص على ارض الواقع.

جمعية انتاج تطلق الموسم الثاني من المبادرة الوطنية TechAID

أطلقت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج” وبالشراكة مع مجلس الشركات الناشئة (StartupsJo) الموسم الثاني من المبادرة الوطنية “TechAID” تحت شعار “اقتناص الفرص من خلال الابتكار”.
وتهدف المبادرة الى تحفيز الشركات سواء كانت ناشئة أو صغيرة أو متوسطة أو كبيرةعلى ابتكار حلول تكنولوجية من خلال التركيز على فرص في قطاعات مختلفة مثل المالي، والصحي، والتعليمي، والسياحي، والصناعي وغيرها.
وتمكّن المبادرة الشركات من استحداث منظومة لمساعدتها في تنظيم أعمالها ضمن إطار تقنيات العالم الافتراضي، والسماح للابداع والابتكار بلعب دور متقدّم في حل التحديات والتنمية وتوسيع الفرص الحالية وخلق فرص جديدة.
ودعت جمعية “إنتاج” الشركات العاملة والشركات الناشئة التي تمتلك منتجات وحلولًا مبتكرة، التقدم للانضمام إلى المبادرة قبل انتهاء عمل يوم 16 من الشهر الجاري والاستفادة من برنامج “Big By Orange” في موسمه التاسع.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “إنتاج” عيد أمجد صويص، إن الموسم الثاني من مبادرة “TechAID” يأتي استكمالاً وبناءً على الإنجاز المتحقق في الموسم الأول، ولذلك لتحقيق الهدف الرئيسي منها وهو دعم أي مشروع أردني تكنولوجي قادر اقتناص الفرص العديدة تساهم في التحول إلى اقتصاد رقمي.
ولفت صويص إلى أن الموسم الثاني سيتميز من خلال دمج الجهود مع برنامج “Big by Orange” في موسمه التاسع، إذ أن هذه المبادرة تعتبر خطوة ممكّنة لكافة أصحاب الأفكار الريادية الخلاقة والشركات الناشئة وحتى العاملة لتوحيد الجهود في تقديم منتجات وحلول فريدة من نوعها.

من جانبها، أكدت نائب المدير التنفيذي للعلاقات العامة،المسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي، المهندسة رنا الدبابنة، على أهمية هذه الخطوة في تحقيق الرؤية المشتركة بين برنامج تسريع نمو الأعمال الريادية “BIG” ومبادرة TechAID، في إطار شراكة أورنج و”إنتاج” من أجل الارتقاء بالقطاع الريادي ودعم الشباب في تطوير مشاريعهم الطموحة التي ترفد الاقتصاد الوطني وتعزز التنمية المجتمعية.

ومن جهته، اكد الرئيس التنفيذي لشركة استشارات البرمجيات ابراهيم يونس ان دعمنا لمبادرة “TechAID” يأتي من ايماننا بقدرات الشباب الأردني وقدرته على الابتكار.
ولفت الى ان المبادرة تشكل منصة تمكن أصحاب الأفكار الرياديين من تطوير هذه الأفكار لتصبح حلول وخدمات فعالة قادرة على خدمة العملاء في الأردن والعالم والارتقاء بالقطاعات الوطنية للمساهمة في بناء الوطن والمجتمع.

Read More

“مشاركة الرئيس التنفيذي لجمعية انتاج كمتحدث خلال ورشة عمل “التحول إلى مدن ذكية

مشاركة الرئيس التنفيذي لجمعية انتاج المهندس نضال البيطار كمتحدث حول الشراكة بين القطاعين العام والخاص خلال ورشة عمل “التحول إلى مدن ذكية.. الطريق الأفضل لتحسين جودة الحياة”

التي نظمها المنتدى العربي للمدن الذكية بالشراكة مع منظمة المدن العربية وأمانة عمان الكبرى وسلطة منطقة العقبة الخاصة بتاريخ 24/11/2021

صويص:”السياسة العامة لريادة الأعمال” نقطة انطلاق لتنمية بيئة ريادة الأعمال بالأردن

 

 

أكد رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” عيد امجد الصويص، إن إقرار السياسة العامة لريادة الأعمال والخطة الاستراتيجية الوطنية للأعوام (2021 – 2025)، تعتبر نقطة انطلاق أساسية نحو تنمية بيئة ريادة الأعمال في الأردن.
وقال صويص في التصريح الصحفي الذي أصدره، إن هذه السياسة هي بداية جيدة ودافع حقيقي لتنمية ريادة الأعمال في المملكة، وإقرارها يؤكد الاهتمام الكبير من كافة الأطراف بتطوير هذا القطاع لما له من اهمية في رفد الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل ودعم الرياديين.
وأكد أن تعظيم النجاح المرتبط بهذه السياسة يعتمد بشكل رئيس على البرامج المنبثقة عنها، بهدف تحقيق الأهداف المرجوة وضمن المحاور المختلفة والتي تبنتها هذه السياسة والتي يجب أن تتضمن إطار شامل وواضح المعالم، من حيث أسس التطبيق والجهات ذات العلاقة، والمدة الزمنية لتنفيذها، بما فيها أسس الحوكمة، لقياس مؤشرات الأداء، وتقديم التقارير عن واقع الحال.
ولفت إلى أن جميع الأطراف في معادلة ريادة الأعمال سواء من وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وممثلين عن القطاع الخاص قد قطعوا شوطًا طويلاً للوصول إلى هذه المرحلة، مؤكدا حرص الجميع على البدء بالتنفيذ وإحداث فارق.
واعتبر صويص ان تشكيل مجلس وطني لريادة الأعمال، مكون من ممثلين عن القطاعين العام والخاص وأصحاب الاختصاص، هو أمر مهم لضمان مراجعة وتحديث السياسة والخطط الاستراتيجية، ومراقبة مؤشرات الأداء، وغيرها من الأمور الواردة ضمن السياسة المقرة.
وأضاف صويص أن معظم الدول تحاول تقديم بيئة تنافسية عالية لجذب رواد الأعمال وأصحاب الأفكار الريادية خصوصا دول المنطقة، مشددا على ضرورة إبراز ما يقدمه الأردن من ميزات تنافسية تساهم بجعله وجهه للرياديين، مؤكدا أهمية هذه السياسة والبرامج التي تنبثق عنها.
ويشار الى ان السياسة العامة لريادة الأعمال والخطة الاستراتيجيَّة الوطنية تهدف إلى تهيئة بيئة صديقة وحاضنة ومحفّزة لريادة الأعمال في المملكة، وإزالة العوائق من أمامها بما يضمن تعظيم الإمكانات الاقتصادية لمنظومة ريادة الأعمال الأردنية ونموّها، ويسهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة، ويحد من الفقر والبطالة.

Read More

انتاج ومجلس الشركات الناشئة يعقدان جلسة نقاشية لاستعراض مميزات منصة سوق تدفق الصفقات

حصر 95 % من الشركات الناشئة في الأردن ضمن “خريطة الشركات الناشئة”
26 % من الشركات الناشئة الأردنية تعمل في التجارة الإلكترونية و12 % منها في تكنولوجيا التعليم
80 % من الشركات الناشئة مسجلة في الأردن و 14% غير مسجلة مطلقا
50% من الشركات الناشئة الأردنية في مرحلة النمو و54 % منها لم تتلق أي تمويل
3470 عاملا وعاملة يعملون في شركات ناشئة.. ونسبة الإناث منهم 39 %


عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” وبالشراكة مع مجلس الشركات الناشئة في الأردن (Startups Jo، وبالتعاون مع الصندوق الأردني للريادة، ضمن أنشطة الأسبوع العالمي لريادة الأعمال (GEW2021)، عبر تقنية الاتصال عن بعد، جلسة نقاشية لاستعراض منصة سوق تدفق الصفقات Deal-flow Marketplace Platform (DMP).
وناقش المشاركون في الجلسة التي أدارتها مديرة تطوير الأعمال في جمعية إنتاج زين عصفور، الهدف من هذه المنصة الرقمية، وهو ربط رواد الأعمال والمستثمرين واللاعبين الآخرين في ecosystem في الأردن ببعضهم البعض، مع توفير الأدوات الرقمية والتدريب على بدء الأعمال التجارية والقيام بها لتحسين “الاستعداد للاستثمار” لرواد الأعمال وفي النهاية زيادة تدفق الصفقات.
وأكدت عصفور على أهمية هذه المنصة في دعم الـ ecosystem المحلي لرواد الأعمال من حيث انشاء الفكرة وتطويرها نحو تأمين التمويل للنمو مع تقديم خدمات التدريب والتوجيه التي ستساعد في النهاية في تحديد ودعم الشركات الناشئة الواعدة.

وبدوره، استعرض مدير عام الصندوق الأردني للريادة ليث القاسم، مميزات المنصة الرئيسية، من حيث تصميم وإنشاء وتقديم ecosystem لريادة الأعمال عبر الإنترنت لتوفير الرؤية وإشراك جميع الجهات الفاعلة والعوامل التمكينية واللاعبين المؤسسيين الرئيسيين في الأردن.
ولفت الى ان احد أهداف انشاء المنصة هو توفير أداة للرياديين لإيجاد التمويل، ومساعدتهم في بناء خطط تسويقية، وتمكينهم من بناء خطط مالية صحيحة من حيث الحسابات والتدقيق.
وقال القاسم ان المنصة تتضمن إنشاء أداة تسجيل لمساعدة كل من الشركات ورواد الأعمال و VCs والحاضنات والمسرعات ومقدم الخدمة والمدربون والموجهون لبناء ملفاتهم الشخصية على المنصة.
وأكد على ان التسجيل عبر المنصة سيكون بسيطا وموحداً لكل نوع من أصحاب المصلحة.

وبدوره، أكد مدير البرامج في جمعية انتاج المهندس أياد الأشرم على أهمية هذه المنصة، مشددا على ضرورة تعاون جميع الأطراف لإنجاح هذه التجربة.

ومن جهته، قال المستشار في حاضنة حماية تيك (للأمن السيبراني) التابعة لجمعية إنتاج زياد المصري، ان جمعية انتاج قامت بنشر خريطة الشركات الناشئة في الأردن بشهر شباط من العام الجاري، بهدف تضمينها كافة الشركات الناشئة بالمملكة سواء أكانت مسجلة ام غير مسجلة، معلنا عن حصر نحو 95 بالمئة من الشركات في هذه الخريطة.
وكشف عن تضمين بيانات 363 شركة ناشئة في الخريطة، مبينا ان 26 بالمئة من الشركات الناشئة في الأردن تعمل في مجال التجارة الإلكترونية، و12 بالمئة منها في مجال تكنولوجيا التعليم، و8 بالمئة في الابتكار والتصميم، و6 بالمئة في التكنولوجيا المالية و5 بالمئة في التكنولوجيا الصحية و 5 بالمئة في سلاسل التوريد والخدمات اللوجستية، و4 بالمئة في ترفيه، وأيضا 4 بالمئة في خدمات التواصل الاجتماعي، و3 بالمئة الأمن السيبراني، وغيرها من المجالات.
وكشف ان 80 بالمئة من الشركات الناشئة مسجلة في الأردن، بالمقابل وجود 14 بالمئة من الشركات غير مسجلة مطلقا، بينما تم تسجل الأخريات في دول كالخليج وأوروبا.
ولفت الى 50 بالمئة من الشركات الناشئة في مرحلة النمو، في حين ان 13 بالمئة منها ضمن مرحلة النمو المبكر، مبينا ان عدد العاملين في الشركات الناشئة يبلغ نحو 3470 عاملا وعاملة، تستحوذ الإناث على 39 بالمئة من الإجمالي.
وأشار الى ان 54 بالمئة من الشركات الناشئة لم تتلق أي تمويل، و19 بالمئة حصلوا على تمويل مسبق، و6 بالمئة على تمويل للنمو.
الى ذلك، قال المدير العام لشركة الجودة لحلول الأعمال” QBS” احمد أبو قاعود، ان المنصة على أساس الأهداف تم بنائها، مؤكدا ان هذه المنصة سيكون مكانا واحد يجتمع فيه اطراف الـ ecosystem.
وقال ان المنصة تتيح لجميع المسجلين عرض بيانتهم بصفحات منفصلة ان كانوا رياديين أو ممولين، بالإضافة لعرضها لكافة الأخبار والبيانات والتعاميم، مشيرا الى ان المنصة توفر مركز بيانات يوفر مقالات ومحتوى تعليمي ودورات تدريبية.

ودار في نهاية الجلسة نقاش موسع بين كافة المشاركين، حيت تم تقديم العديد من الملاحظات التي تخدم تطوير عمل المنصة.

Read More

Ambassador of Pakistan to Jordan visit to int@j office

 

His Excellency, Major General Sajjad Ali Khan Ambassador of Pakistan to Jordan visited int@j office where he met with int@j Chairman Mr. Amjad Swais, int@j Board Member Mr. Yousef Alem, and int@j CEO Mr. Nidal Bitar to discuss the possibilities of ICT interaction between countries.

 

 

البيطار: إطلاق المنصة الرقمية لريادة الأعمال بداية العام المقبل

 

 

أكد المدير التنفيذي لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية ” إنتاج ” نضال البيطار يوم أمس أن العمل يجري على قدم وساق بالتعاون مع جميع أطراف منظومة ريادة الأعمال الأردنية لتطوير وإطلاق المنصة الرقمية الوطنية الخاصة بمنظومة ريادة الأعمال في المملكة والممولة من قبل الصندوق الأردني للريادة.
وتوقع البيطار في حديث لـ ” الغد” أن الجمعية ووفقا لخطة العمل الموضوعة سابقا ستطلق هذه المنصة في بداية العام المقبل، بالتعاون مع كل أطراف منظومة ريادة الأعمال الأردنية من حاضنات أعمال وجهات استثمارية وشركات ناشئة.
وأضاف أن العمل على هذه المنصة هو حاليا ” في مرحلة التطوير والتشاور مع أطراف منظومة ريادة الأعمال ” حول محتوى المنصة وتصميمها وما تقدمه من مزايا، للإضافة والتعديل والتطوير عليها بشكل يخدم عمل وأهداف كل أطراف المنظومة من شركات ريادية وحاضنات أعمال وجهات استثمارية وغيرهم من المهتمين وذوي العلاقة ببيئة ريادة الأعمال الأردنية”.
وأوضح أن الهدف العام لهذه المنصة هو بناء نظام بيئي شامل عبر الإنتنرت يصف ويشخص بيئة ريادة الأعمال في المملكة بكل أطرافها من خلال إيجاد قاعدة بيانات شاملة عن الشركات الناشئة وحاضنات الأعمال والجهات الاستثمارية، وإيجاد خريطة واضحة عن أفضلية الدعم والمساعدة في ترويج الشركات الناشئة، وتشبيك الرياديين الأفراد والشركات الريادية بالمسرعات والحاضنات والصناديق والمستشارين والمرشدين وشركات المحاماة والتدقيق، الأمر الذي يختزل ويوفر الوقت والجهد على الريادي.
وأشار إلى أن من المزايا التي ستقدمها المنصة توفير أداة تشخيص عبر الإنتنرت لتقييم مدى جاهزية الشركات الريادية للاستثمار، وتحديد أي معيقات تواجهها لتأمين الاستثمار في مرحلة النمو، وكذلك تقديم أداة تساعد الجهات الاستثمارية وحاضنات الأعمال والمسرعات لأتمتة عمليات تقديم الطلبات وتنظيمها.
ووفق إعلان سابق ستنفذ المنصة وتديرها جمعية “إنتاج” ومجلس الشركات الناشئة “ستارت آبز”، بالتعاون مع شركة الجدارة للاستشارات وشركة الجودة لحلول الأعمال وشركاء آخرين.
وتذبذب مركز الأردن في مؤشر الريادة العالمي الصادر عن معهد الريادة والتطوير العالمي في السنوات الأخيرة؛ إذ يظهر أن المملكة جاءت في المرتبة (63) عالميا من بين 137 دولة، مقارنة مع المرتبة 49 في العام السابق 2018، فيما جاء الأردن في المرتبة 56 في العام 2017، والمرتبة 64 في العام 2016.
وكشفت نتائج دراسة – نفذتها شركة “أورانج الأردن” وجمعية “إنتاج” ومجلس “StartupsJo” نيابةً عن مشروع “مساحة الابتكار” المدعوم من الاتحاد الأوروبي- أن هناك 275 شركة ناشئة تقنية تعمل في الأردن تشكل نسبة 80 % من العدد الحقيقي للشركات الناشئة في الأردن، وهذا العدد يتوزع على 21 قطاعا.
وأظهرت الدراسة أن هذه الشركات ساهمت في توفير 2618 وظيفة مباشرة، كما بينت أن 60 % من الشركات الناشئة وبواقع 160 شركة هي في مرحلة النمو، بينما 25 % منها وبواقع 68 شركة ناشئة هي في مرحلة المشروع القابل للتطبيق، والبقية بين مرحلة الفكرة وتطوير النماذج الأولية.
وأشارت النتائج الى أن 35 % من الشركات الناشئة هي تنتمي وتستفيد من حاضنات أعمال أو مسرعات أعمال، وحوالي 65 % لا تنتمي إلى أي حاضنات أعمال، وأن 154 شركة ناشئة من إجمالي العدد لم تحصل على أي تمويل حتى اليوم. وعلى صعيد متصل أظهرت آخر البيانات الصادرة عن مؤسسة (TTi)، وهي مؤسسة غير ربحية معنية بنشر ثقافة الريادة والابتكار، أن منظومة ريادة الأعمال في الأردن تتكون من 245 مشروعا وبرنامجا عاملا، تتبع لـ96 مؤسسة محلية وخارجية (بواقع 2.5 برنامج لكل مؤسسة).

Read More

جمعية انتاج تشارك في مؤتمر ومعرض الذكاء الاصطناعي لتكنولوجيا الدفاع والأمن السيبراني

أكد الرئيس التنفيذي لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” المهندس نضال البيطار، ان إقامة حدث ضخم كـمؤتمر ومعرض الذكاء الاصطناعي لتكنولوجيا الدفاع والأمن السيبراني الذي نظمته شركة معرض سوفكس الأردن تحت رعاية سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات – البحر الميت يعتبر دليلا واقعياً على تخطي الأردن لكافة القيود التي فرضتها جائحة كورونا.
ولفت المهندس البيطار في تصريح صحافي، الى ان جمعية “انتاج” تعتز بمشاركتها لهذه الفعالية الهامة كشريك مجتمعي من خلال الترويج لها ومتحدثين فيها ومشاركة الشركات الأعضاء وعبر جناح لها، لاسيما وان المؤتمر والمعرض يعتبر خطوة مكملة لما تقوم به “انتاج” من دور كبير في تنمية بيئة الذكاء الصطناعي والأمن السيبراني في المملكة على وجه الخصوص من خلال حاضنتها “حماية تيك” للشركات الناشئة، وبالإضافة للعديد من الجهود والمبادرات التي تعكف عليها الجمعية لدعم بيئة ريادة الأعمال في الأردن.
وحول مؤتمر ومعرض الذكاء الاصطناعي لتكنولوجيا الدفاع والأمن السيبراني، شدد على ان المؤتمر يقدم فرصة لعرض الخبرات الأردنية في مجال التكنولوجيا، مؤكدا على ان الشركات الأردنية العاملة في مجال التكنولوجيا لها تنافسية عالية على مستوى دول المنطقة.
ولفت الى ان المؤتمر مكّن طلبة الجامعات والرياديين بشكل عام والشركات والمهتمين من الأردن وخارجها من المشاركة، الأمر الذي يعطي فرصا كبيرة لتبادل الخبرات والاطلاع على المتغيرات في عالم التكنولوجيا.
ويشار الى ان جناح جمعية “انتاج” حظي بالعديد من الزيارات من الحضور، حيث تم عقد العديد من اللقاءات التي ستبنى عليها العديد من الخطط مستقبلا لدعم مسيرة الجمعية في دعم توجهاتها وخططها التي تعكف عليها.

Read More

انتاج تبرم مذكرة تفاهم مع مجلس المصدرين والمستثمرين الاوكراني

ابرمت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ مذكرة تفاهم مع مجلس المصدرين والمستثمرين التابع لوزارة الخارجية الأوكرانية بهدف تعزيز العلاقات التجارية وتعزيز التعاون الاقتصادي بين المنظمات في البلدين.
وبموجب مذكرة التفاهم سيتم تعزيز تحالف الأعمال الاستراتيجي بين دوائر الأعمال، وتشجيع الزيارات والاجتماعات والتفاعلات الأخرى بين الأفراد والشركات في البلدين.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج عيد امجد الصويص، ان هذه المذكرة تأتي ضمن مسعى جمعية انتاج الدائم لايجاد أسواق جديدة امام صادرات القطاع، مؤكدا ان السوق الاوكراني من الأسواق التي تشهد تنافسا كبيرا في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
ولفت الى ان تبادل الخبرات ضمن القطاع ستكون عنوانا رئيسيا للشراكة بين الجمعية والمجلس، مشددا على ان الشركات الأردنية العاملة في القطاع لديها فرصة للتشبيك مع القطاع الاوكراني
وبدوره، قال ممثل مجلس المصدرين والمستثمرين التابع لوزارة الخارجية الأوكرانية نائب وزير الخارجية دميترو سينيك، أن أوكرانيا والأردن مرتبطان ببعضهما البعض من خلال التجارة الدولية والروابط التجارية والصناعية والثقافية المهمة.
وأشار الى ان المجلس وجمعية انتاج هما منظمتان رائدتان تمثلان المصالح الصناعية والتجارية في بلدانهما، لافتا الى مذكرة التفاهم بين الطرفين تساعد على نشر جميع المعلومات ذات صلة لتعزيز التجارة والأعمال الثنائية، بالإضافة لتقديم الدعم لكلا الطرفين في التجارة والاستثمار والأعمال، بما في ذلك المعارض والبعثات والمؤتمرات.
واكد على أهمية الشراكة من اجل تشجيع تبادل البرامج التدريبية، وتبادل المقترحات والعروض التقديمية لمنتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات من أجل تعزيز التجارة الثنائية بين البلدين.

Read More

انتاج تروج شركات التكنولوجيا الأردنية في معرض جيتكس للتكنولوجيا 2021 في دبي

 

أعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” عن حضورها ومشاركتها في أسبوع جيتكس للتكنولوجيا 2021، الذي عقد في دبي خلال الفترة من 17 إلى 21 من الشهر الجاري 2021.
وتأتي مشاركة “انتاج” بمعرض جيتكس – الحدث التكنولوجي الأهم بلا منازع على مدار 41 عاما– لإبراز دور قطاع تكنولوجيا المعلومات الأردني والترويج لبيئة الاستثمار في المملكة، فضلا عن التنسيق مع الشركات الأردنية المشاركة في المعرض، وزيادة التشبيك ما بينها وبين الشركات العربية والدولية المشاركة بالمعرض.
وقال رئيس هيئة المديرين لجمعية انتاج عيد أمجد الصويص، ان الشركات الأردنية المشاركة في المعرض ستحظى بفرصة التواصل والتشبيك مع أكثر من 700 شركة من أكثر من 60 دولة، خاصة مع وجود أجنحة دولية من دول مثل اليابان وكوريا الجنوبية ونيجيريا والبرازيل وبولندا والهند والبرتغال والمجر والسويد وصربيا وأوكرانيا وباكستان، الأمر الذي يوفر الوصول إلى أسواق التكنولوجيا في العالم.
ولفت الى ان المشاركة الأردنية تأتي ضمن الاتحاد العربي لتقنية المعلومات والاتصالات والذي يضم تسع دول وهي الأردن وتونس والمغرب وفلسطين واليمن ومصر والكويت ولبنان والبحرين، مؤكدا على أهمية المعرض كونه سيسلط الضوء على تقنيات الذكاء الاصطناعي، والجيل الخامس، والبلوك تشين، والأمن السيبراني، والبيانات الضخمة، والحوسبة السحابية، وغيرها من التقنيات الجديدة.
وأشار الصويص، الى ان قطاع تكنولوجيا المعلومات الأردني يمتلك تنافسية عالية تؤهله للمشاركة بحدث كبير هكذا، خاصة وان الشركات الأردنية تتواجد دائما في هذا المعرض، مؤكدا أهمية مشاركة “انتاج” في المعرض للترويج ولزيادة التشبيك والتواصل بين الشركات الأردنية والأخريات المشاركات في المعرض.
وقال ان جائحة كورونا تسببت في انتكاسة مؤقتة حيث اضطرت العديد من الشركات بالقطاعات الأخرى إلى تعليق عملياتها، ولكن في الوقت نفسه، زاد الاهتمام بين الأفراد والمؤسسات بالتكنولوجيا، الأمر الذي يجعل المشاركة بهذا المعرض امرا بالغ الأهمية، خاصة وان المعرض يوفر حلولا لما بعد الجائحة لتحسين أنماط العمل بشكل عام.
ويشار الى ان الاتحاد العربي لتقنية المعلومات والاتصالات انطلق بمبادرة من جمعية البحرين لشركات التقنية “بِتِك” قبل نحو عامين في البحرين للعمل على رفع مساهمة شركات التقنية العربية في صناعة الاتصالات والمعلومات على مستوى العالم.

Read More