int@j and GIZ Join Forces to Empower Women in the ICT Sector

The Information and Communication Technology Association of Jordan (int@j) has signed a cooperation agreement with the “Employment-oriented MSME Promotion” Project (MSME) implemented by the GIZ on behalf of the German Federal Ministry of Economic Cooperation and Development (BMZ). The agreement was signed by Mr. Amjad Swais, the newly elected Chairman of int@j, Ms. Elisabeth Girrbach, GIZ Jordan Country Director, and Ms. Diana Hollmann, GIZ MSME Project Lead, in the presence of Ms. Ruba Darwish, Board Member of int@j and Head of the SHETECHS initiative as well as Mr. Nidal Bitar, int@j’s CEO.

This agreement aims at improving the conditions for women’s participation in the digital economy in all possible roles, be it in management or as technical staff.

The two parties will develop and implement a strategy to integrate women’s economic empowerment into their activities, strengthen specialised research on data of women’s participation in the digital economy, and collect best practices in the global digital economy to strengthen evidence-based decision-making.
Ms. Darwish said that the agreement contributes to the efforts of int@j in empowering women in the information and communication technology (ICT) sector, which will be in the interest of the companies in the sector. She also pointed to the role of the initiative in qualifying females, especially in the southern governorates, to acquire the necessary skills to work using technology and the internet.

Darwish noted that int@j always strives to overcome the obstacles facing women’s work in the information technology sector by identifying the needs and priorities, as well as exchanging knowledge and experience in the field of work, in order to develop the capacities of women working or willing to work in this sector. Furthermore, she emphasized the importance of the partnership between int@j and GIZ to develop and implement activities in the field of education and communication in a participatory manner with key stakeholders, partners from the government and the private sector, educators, researchers and civil society actors.
In a statement issued by GIZ Jordan, Ms. Girrbach congratulated Mr. Swais and Ms. Darwish for being recently elected to the int@j Board of Directors.

She added that globally as well as in Jordan, GIZ has long been engaged in working with its public and private sector partners on women’s economic empowerment and gender equality with the aim of creating prosperity for all people: “Our efforts through the regional project EconoWin in promoting gender diversity management in large businesses and our support of the vocational training initiative SHETECHS of int@j are just two examples of our work in this important area.”

Commenting on the agreement, Ms. Diana Hollmann, Team Leader of the GIZ MSME project added: ”We appreciate having int@j as a committed partner in the ICT sector to promote women’s economic empowerment. By joining forces to help increase women’s participation in the ICT sector we aim at improving growth opportunities for micro-, small- and medium-sized enterprises in Jordan more broadly. Accordingly, and building on our previous cooperation with the SHETECHS initiative, we support int@j in the development of a specialized unit on this topic. Establishing a strategic network for women in tech will facilitate this aim.”

Read More

اتفاقية تعاون بين انتاج والمؤسسة الألمانية للتعاون الدولي لتمكين المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

 

وقعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” اتفاقية تعاون مع مشروع تشجيع المؤسسات الميكروية والصغيرة والمتوسطة لأجل التشغيل (MSME) المنفذ من قبل GIZ بالنيابة عن الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ).. تم توقيع الاتفاقية من قبل السيد امجد صويص، رئيس مجلس إدارة “انتاج” المنتخب حديثا، والسيدة اليزابيث جيرباخ مديرة مكتب GIZ الأردن والسيدة ديانا هولمان مديرة مشروع (GIZ MSME)، بحضور السيدة ربى درويش عضو هيئة المديرين ورئيسة مبادرة SheTechs في جمعية “انتاج”، والسيد نضال بيطار المدير التنفيذي لـ “انتاج”.
وتهدف الاتفاقية، الى تحسين ظروف مشاركة المرأة في الاقتصاد الرقمي في كافة أدوارها إن كانت ضمن فئة الإدارة أو في الأدوار التقنية.
وسيقوم الطرفان، بوضع وتنفيذ استراتيجية مستدامة لدمج التمكين الاقتصادي للمرأة في الأنشطة، و تعزيز البحوث المتخصصة حول بيانات مشاركة المرأة في الاقتصاد الرقمي، ودمج المؤشرات المتعلقة بالنوع الاجتماعي وجمع أفضل الممارسات في مجال الاقتصاد الرقمي في العالم لتعزيز عملية صنع القرار.
وقالت عضو هيئة المديرين ورئيسة مبادرة SheTechs في جمعية “انتاج” ربى درويش، إن هذه الاتفاقية تساهم في دعم جهود “انتاج” في تمكين المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، والتي ستصب في مصلحة شركات القطاع، لافتة الى دور المبادرة في تأهيل الإناث خصوصا في محافظات الجنوب نحو امتلاك المهارات اللازمة للعمل من خلال التكنولوجيا واستخدام الإنترنت.
ونوهت الى إن انتاج تسعى دائما لتذليل العقبات التي تواجه عمل السيدات في قطاع تكنولوجيا المعلومات من خلال تحديد الاحتياجات ومعرفة الأولويات وتبادل المعرفة والخبرات في مجال العمل نحو تطوير القدرات لدى السيدات العاملات والراغبات في العمل بهذا القطاع.
وأكدت درويش على أهمية الشراكة بين جمعية “انتاج” و GIZ بهدف تطوير وتنفيذ أنشطة في مجال التعليم والاتصالات بطريقة تشاركية مع أصحاب المصلحة الرئيسيين والشركاء من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والتعليم والبحث والجهات الفاعلة في المجتمع المدني.
وأكدت مديرة GIZ في الأردن، السيدة إليزابيث جيرباخ، أن GIZ تعمل منذ فترة طويلة مع شركائها في القطاع العام والخاص على التمكين الاقتصادي للمرأة والمساواة بين الجنسين.
وقالت: “جهودنا من خلال المشروع الإقليمي EconoWin في تعزيز إدارة التنوع بين الجنسين في الشركات الكبيرة ودعمنا لـ مبادرة SheTechs للتدريب المهني الخاصة ب “انتاج” هما مجرد مثالين على عملنا في هذا المجال المهم “.
وهنأت السيد صويص والسيدة درويش على انتخاباتهم الأخيرة لمجلس إدارة انتاج.
وبدورها قالت السيدة ديانا هولمان، مديرة مشروع تشجيع المؤسسات الميكروية والمتوسطة من أجل التشغيل (GIZ MSME): ” نحن نقدر وجود جمعية إنتاج كشريك ملتزم في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتعزيز تمكين المرأة اقتصاديا.”
كما أكدت هولمان أن الهدف من توحيد الجهود للمساعدة على زيادة مشاركة المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هو تحسين فرص النمو للمؤسسات الصغيرة والصغيرة والمتوسطة الحجم في الأردن على نطاق أوسع.
وأضافت: “بناء على ذلك، واستنادا إلى تعاوننا السابق خلال مبادرة SheTechs، فإننا ندعم مؤسسة “إنتاج” في إنشاء وحدة متخصصة بشأن هذا الموضوع. وسيسهل تحقيق هذا الهدف إنشاء شبكة استراتيجية للمرأة في مجال التكنولوجيا.”

Read More

خمسة فرق تفوز بمسابقة ض للمحتوى الرقميّ العربيّ لطلاب الجامعات

فازت 5 فرق من أصل 32 فريقا مشاركا في مسابقة “ض” للمحتوى الرقميّ العربيّ لطلاب الجامعات، وذلك خلال حفل الختام الذي أقامته جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مساء الاثنين في جامعة الحسين التقنية، بحضور مؤسسة ولي العهد، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وشركة أورانج الأردن وعدد من الجهات الداعمة والهيئات التدريسية في الجامعات والطلبة المتنافسين.

والفرق الفائزة هي: فريق “سطور” عن فئة الهندسة، وفريق “نعد القادة” عن فئة الأعمال، وفريق “شباب المستقبل” عن فئة الزراعة، وفريق “وحّي” عن فئة الصحة، وفريق “موجود ولكن مجهول” عن فئة السياحة.

في بداية الحفل، عرضت الفرق الإحدى عشرة المشاركة التي تم ترشيحها للمرحلة الثانية نبذة عن المحتوى الذي تقدمت به للمنافسة من خلال فيديوهات قصيرة، حيث شاركت كلا من الفرق التالية: “إدراك” و”وحّي” و”تدبر” عن القطاع الصحي، و”أثيل” و”بنيان” و”سطور” عن قطاع الهندسة، و”متين” و”نعد القادة” عن قطاع الأعمال، و”شباب المستقبل” و”كيان” عن قطاع الزراعة، و”مجهول لكن موجود” عن قطاع السياحة.

وأكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” عيد أمجد صويص، ان المسابقة تعتبر خطوة مهمة لنشأة جيل قادر على كتابة المحتوى الرقميّ باللغة العربيّة بما يتلاءم مع الثورة المعلوماتيّة التي يشهدها العالم.
ولفت صويص، الى أن أهمية هذه المسابقة تأتي لدورها في تحفيز فئة الشباب الذين يعتبرون هم الأقدر على مواكبة التكنولوجيا وأدواتها المختلفة، وذلك لأن الطلبة ليسوا بحاجة للتعليم المنهجي الأكاديمي فقط، ولكن بحاجة أيضاً لإطلاق العنان لهم لكتابة المحتوى الذي يتناسب وطموحهم بما يخدم التحول إلى الاقتصاد الرقمي ومفاهيمه.
وأضاف ان المسابقة تعمل كمعزز أيضا لزيادة المحتوى العربي على الشبكة المعلوماتيّة باعتبار أن هناك حوالي 400 مليون متحدث للغة العربيّة وكونها خامس اللغات المحكية انتشاراً في العالم.
وبهذا الصدد، قدم صويص شكره للسادة مؤسسة ولي العهد ووزارة التعليم العاليّ والبحث العلمي ومجمع اللغة العربية لتعاونهم في إنجاح هذه المسابقة، كما وتقدم بالشكر أيضا لشريك الاتصالات الحصري شركة أورانج الأردن، والشريك التقني شركة الجودة لحلول الأعمال، والشريك الفني شركة “توماندورا”، والشركاء الرياديين “راديو ريادة” وشركة “كندة” للخط العربي، والشريك المجتمعي مؤسسة “نحن”، والشريك المعرفي الشركة العامة للحاسبات والإلكترونيات لدعمهم هذه المسابقة.
من جهتها عبّرت المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد الدكتورة تمام منكو، عن سعادتها بقطف ثمار أحد شراكات العمل الهامّة مع جمعيّة “انتاج”.
وقالت في كلمة لها “نؤمن منذ اليوم الأول لإطلاق مبادرة “ض” بضرورة تعزيز محتوى اللغة العربية على الصعيد الرقمي. نعتمد بشكل كبير على خلق شراكات عمل مع المؤسسات، وذلك لضمان البناء على ما تم إنجازه، والوصول إلى مخرجات جديدة تدعم الأفكار التنمويّة التي نطمح للوصول إليها”.
وأوضحت منكو “تهدف مبادرة “ض” إلى إدراج اللغة العربية ضمن الثورة الصناعية الرابعة، التي تستند إلى الثورة الرقمية وما يندرج تحتها من مجالات، كالذكاء الاصطناعي والروبوتات وإنترنت الأشياء، وهي مبادرة غير تقليديّة، نحرص من خلالها على نشر طاقة إيجابيّة حول اللغة العربيّة”.

وبدورها، أكدت نائب المدير التنفيذي للعلاقات العامة، المسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي لدى أورانج الأردن، المهندسة رنا الدبابنة، على أهمية المسابقة التي تُعنى بتعزيز المحتوى الرقمي العربي على الإنترنت وتشجيع الشباب على إثراء هذا المحتوى، مجسدةً بذلك شراكة أورانج الأردن المستمرة مع مبادرة “ض” التي تتماشى مع اهتمام الشركة بدعم الشباب عبر الشراكات والفعاليات والبرامج التدريبية على المهارات الرقمية والريادية، وذلك في إطار استراتيجية أورانج للمسؤولية الاجتماعية.

Read More

خمسة فرق تفوز بمسابقة “ض” للمحتوى الرقميّ العربيّ لطلاب الجامعات

أقامت جمعية انتاج حفل الختام لمسابقة ض للمحتوى الرقميّ العربيّ لطلاب الجامعات في جامعة الحسين التقنية بحضور مؤسسة ولي العهد و وزارة التعليم العالي و الشركاء بالمسابقة والفرق المتنافسة.

وتنافس في الختام 11 فريقا هم إدراك وحّي وتدبّر عن قطاع الصحة ، وأثيل وبنيان وسطور عن قطاع الهندسة ، ومَتين ونعد القادة عن قطاع الأعمال ، وشباب المستقبل وكيان عن قطاع الزراعة ، وفريق مجهول لكن موجود عن قطاع السياحة
وفاز في في مسابقة ض التي انطلقت بشهر تشرين الثاني من العام الماضي كل من  فريق سطورعن فئة الهندسة ،فريق نعد القادة عن فئة الأعمال ،فريق شباب المستقبل عن فئة الزراعة ،فريق موجود ولكن مجهول عن فئة السياحة
Read More

جمعية انتاج تنعى وفاة السيد ناجح عامر

تنعى أسرة جمعية انتاج ممثلة برئيس واعضاء مجلس ادارتها ومديرها التنفيذي وكافة موظفيها وفاة مدير عام وعضو مؤسس الشركة الفنية لتوطين التقنية السيد ناجح عامر

لروحك السلام ولعائلتك الصبر وحسن العزاء انا لله وانا اليه راجعون

عيد امجد الصويص رئيسا لهيئة المديرين لجمعية انتاج


توافقت هيئة المديرين لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ على تنصيب السيد عيد أمجد الصويص رئيساً لهيئة المديرين ممثلا عن شركة هوب لتطوير وإدارة الشبكات الإلكترونية (OlaHub).
واختارت الهيئة أيضا، في اجتماعها الأول الذي عقدته مساء السبت -باكتمال النصاب القانوني من هيئة المديرين- السيد رامي القواسمي لمنصب نائب رئيس هيئة المديرين ممثلا عن شركة المربع الذهبي لإدارة المواقع الإلكترونية (Mawdoo3)
وخلال الاجتماع أيضا، تم اختيار السيد معتز النابلسي عن شركة عشتار لحلول البرمجيات (Etsarta) لمنصب أمين الصندوق، والسيد يوسف العالم عن شركة الصدى للتكنولوجيا (Echo Technology) لمنصب أمين السر.
وقبل ذلك، صادقت الهيئة العامة لجمعية ‘انتاج’ خلال اجتماعها العادي الذي انعقد وجاهياً الأربعاء الماضي باكتمال النصاب القانوني بحضور مندوبين عن وزارتي الاقتصاد الرقمي والريادة والتنمية الاجتماعية، وبمشاركة المستشار القانوني نضال ابوالفول، والمستشار المالي رائد نجاب، على التقريرين الإداري والمالي للجمعية.
وعلى ذات الصعيد، وافقت الهيئة العامة خلال اجتماعها غير العادي على تعديل مواد في النظام الداخلي والذي تسعى ‘انتاج’ من خلالها الى تقديم المزيد من الدعم للشركات الناشئة في ما يتعلق بانتسابها للجمعية، بالإضافة إلى عدم إجازة انتخاب أي من أعضاء هيئة المديرين لأكثر من دورتين متتاليتين ولا يعاد انتخابه بعد ذلك إلا بعد انقضاء دورة واحدة من انتهاء هاتين الدورتين.
وبعد ذلك، شرعت الهيئة العامة بانتخاب هيئة المديرين، حيث فاز: السيد رسلان ديرانية ممثلا عن شركة أورانج الأردن، والسيد زيد إبراهيم ممثلا عن شركة أمنية والسيد طارق البيطار ممثلا عن شركة زين الأردن.
وفاز أيضا، السيد يوسف العالم ممثلا عن شركة الصدى للتكنولوجيا (Echo Technology)، والسيدة ربى درويش ممثلة عن شركة باء ميم باء للتكنولوجيا (BMB)، والسيد عدي السلامين ممثلا عن شركة السوق المفتوح (Open Souq)، والسيد عيد امجد الصويص ممثلا عن شركة هوب لتطوير وإدارة الشبكات الإلكترونية (OlaHub)، والسيد رامي القواسمي ممثلا عن ممثلا عن شركة المربع الذهبي لإدارة المواقع الإلكترونية (Mawdoo3)، والسيد معتز النابلسي ممثلا عن شركة عشتار لحلول البرمجيات (Etsarta)، والسيد خلدون محمود ممثلا عن شركة بيجو تكنولوجي (Bigo Technology)، والسيد ماجد السفري عن شركة اوبتيميزا (Optimiza).

Read More

حوامدة: خسائر الشركات ستكون كبيرة بسبب غرامات التوريد في ظل عدم الاستجابة الحكوميّة

في آخر تصريح لرئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’، الدكتور بشار حوامدة قبل انتخابات الجمعية بعد ظهر اليوم، ان الشراكة بين القطاعين العام والخاص يجب ان تبقى مستمرة في كل الأوقات، ولا ينحصر تفعيلها في الأزمات.
وشدد حوامدة في البيان الصحافي الذي أصدره اليوم، ان القطاع الخاص هو من ساند الحكومة في ذروة جائحة كورونا، معتبرا ان القطاع الخاص هو من تحمل كل التحديات خلال الجائحة، بالإضافة لدعمه للحكومة في كافة خطواتها.
وفي هذا الصدد، بين ان جمعية انتاج خاطبت الحكومة عدة مرات حول إعفاء الشركات من غرامات التوريد بسبب التأخير في تسليم التعاقدات ولكن دون جدوى.
وشدد على ان التأخير في التوريد جاء نتيجة الإغلاقات في العالم، وانعكاس طبيعي لمشكلة الشحن الذي تعاني منه معظم الدول والأسواق في العالم، الأمر الذي حمل الشركات كلف شحن إضافية وغرامات حكومية.
وطالب الحكومة بالوقوف مع القطاع الخاص وإعفائه من غرامات التوريد، مؤكدا ان خسائر الشركات ستكون كبيرة في حال عدم الاستجابة الحكوميّة مما سيؤدي إلى العديد من العواقب على نمو الشركات والتوظيف.
ويشار الى ان الشركات المحلية المستوردة بدأت تتحمل كلف شحن كبيرة، بالإضافة للغرامات التي تفرضها الحكومة على الشركات التي تتأخر بتوريد متطلبات العطاءات للوزارات والمؤسسات الحكومية.
ومن جهة أخرى، تقدم حوامدة بالشكر لكل من عمل معه خلال سنوات رئاسته لجميعة “انتاج” -تنتهي اليوم-، مشيرا الى انه خلال السنوات الماضية مرّ القطاع ببعض المواقف التي زادته قوة وصلابة نحو النهوض لحقبة جديدة مليئة بالفرص والإنجازات.
ولفت الى ان عدم ترشحه لدورة جديدة، لإيمانه ان المرحلة الجديدة تتطلب دماء جديدة لترفد الجمعية والقطاع بكل ما يهدف للنجاح والتميّز.

Read More

3 شركات ناشئة تتأهل للانضمام لحاضنة ‘حماية تيك’ للأمن السيبراني

 

تأهلت 3 شركات ناشئة عاملة في مجال الأمن السيبراني من اصل 22 شركة تقدمت للدخول في الفوج الأول لحاضنة ‘حماية تيك’ ضمن التصفيات التي عقدتها جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ وجاهيا في منصة زين للإبداع “ZINC” مساء الأربعاء الماضي
وفازت كل من “GoGlobal” و “C-Guards” و “CtrlRoot” بالتأهل للدخول ضمن الفوج الأول من حاضنة ‘حماية تيك’.
وتم اختيار الشركات الناشئة بناء على التنسيبات من اللجنة المؤلفة من: السيد فيصل النسور من منصة زين للإبداع (ZINC)، والسيد ماهر جادالله من شركة “Tenable” العالمية، والسيد رائد نجاب الرئيس التنفيذي لشركة زاد للأعمال المحاسبيّة، والسيد مراد السمهوري من شركة “CMC”، والسيد زياد المصري مستشار في جمعية إنتاج، وبحضور الدكتور شادي الخمايسة من.صندوق الريادة الأردني وكانت قد تقدمت 9 شركات في العرض النهائي بكافة التفاصيل المتعلقة في عملها من خبراتها وأهدافها وإنجازاتها وخططها المستقبلية.
واكد رئيس هيئة المديرين لجمعية ‘انتاج’ الدكتور بشار حوامدة، ان أسس اختيار شركات حاضنة ‘حماية تيك’ بُنيت على 5 عوامل رئيسية هي: الفريق والمنتج، والنمو المستقبلي، والخطط التنفيذية، والمالية.
ولفت الى ان تفاوت مستوى الشركات الناشئة المتنافسة في الانضمام لحاضنة ‘حماية تيك’، مؤكدا ان الاختيار يتم وفقا للأسس الموضوعة مسبقا بحضور وإشراف الداعم الرئيسي الصندوق الأردني للريادة.
ومن جانبه، قال ليث القاسم، المدير العام لـ “صندوق الريادة الأردني”: “في ظل عصر البيانات الضخمة الذي نعيش فيه، أصبح الأمن السيبراني الآن أمراً بالغ الأهمية أكثر من أي وقت مضى، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع القيمة السوقية للمجال؛ حيث أصبحت تقدر بمئات المليارات من الدولارات.
وأضاف: دعمًا منا لهذا المجال الواعد في المملكة، قدّمنا في “صندوق الريادة الأردني” تمويلًا بقيمة 250 الف دولار أمريكي لحاضنة الأعمال “حماية تيك” لاحتضان ما لا يقل عن 15 شركة ناشئة في مجال الأمن السيبراني خلال الأشهر الثمانية عشر القادمة.
ولفت الى انه تم وضع معايير صارمة لضمان اختيار شركات ناشئة قابلة للتطوير تقوم على التنافسية والابتكار، والتي ستكون جاهزة للاستثمار بعد انتهاء فترة الاحتضان.
واكد على ان هذه الشركات التي تم اختيارها ستساعد في توفير المزيد من فرص العمل في السوق المحلي ورفد الاقتصاد الوطني، إلى جانب تعزيز مكانة الأردن في مجال الأمن السيبراني بالمنطقة.
وبدوره، قال المدير التنفيذي لدائرة الإعلام والاتصال والابتكار وإدارة الاستدامة في شركة زين الأردن؛ طارق البيطار، إن الشركات الثلاث التي تم اختيارها ضمن الفوج الأول من حاضنة “حماية تيك” ستحصل على فرصة لتتمكّن من تطوير أعمالها ونموّها، من خلال خدمات التدريب والإرشاد والاستشارات التي ستقدّمها لها الحاضنة لتصبح شركات متخصصة في الأمن السيبراني.
ونوه الى ان هذه الشركات ستساهم بدورها في رفد السوق المحلي بشركات جديدة رائدة في مجالها بالإضافة لتوفير فرص عمل للشباب في مجالات الأمن السيبراني وأمن الشبكات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى تلبية حاجة الشركات والمؤسسات والأفراد على حد سواء، في ظل التحولات التي يشهدها العالم مع الاعتماد المتزايد على التكنولوجيا والرقمنة، وتزايد نسب المخاطر حولها وتطوّر الهجمات والاختراقات الإلكترونية.
ويشار الى ان ‘حماية تيك’ أول حاضنة أعمال متخصصة في الأمن السيبراني، حيث تدار من قبل جمعية الإنتاج ومجلس الشركات الناشئة، بالشراكة مع زين الأردن ومنصة زين للإبداع (ZINC)، وبدعم من صندوق الريادة الأردني.
وستعمل ‘حماية تيك’ على تدريب وتأهيل 15 شركة ناشئة خلال عامين في اختصاص الأمن السيبراني. والجدير بالذكر ان الإنفاق على خدمات وحلول الأمن السيبراني في منطقة شرق الأوسط متوقع ان تتضاعف خلال 4 سنين لتصل الى اكثر من 30 مليار دولار.

Read More

انتاج ومجلس الشركات الناشئة يناقشان فرص حصول الرياديين على الاستثمار

 

عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” بالتعاون مع مجلس الشركات الناشئة، عبر تقنية الاتصال عن بعد، جلسة حوارية بعنوان: “ما الذي يبحث عنه أصحاب رأس المال المغامر؟”، حيث تأتي هذه الجلسة كجزء من تحديث دراسة خريطة الشركات الناشئة.
وقال المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، ان هذه الجلسة جاءت لتركيز الجهود بشكل اكبر على خريطة الشركات الناشئة التي اطلقتها “انتاج” “مجلس الشركات الناشئة” بالتعاون مع شركة “أورانج” وبدعم من الاتحاد الأوروبي مؤخرا، مؤكدا سعي “انتاج” لدعم بيئة ريادة الأعمال في المملكة من خلال المبادرات والخطط التي تشرف عليها حاليا.
وبدورها، أكدت مديرة حاضنة أعمال “iPARK” سيرين الدويري، ان بيئة الأعمال أصبحت تواجه المزيد من التحديات بسبب ما فرضته جائحة كورونا، مشددة على ان الوصول للتمويل هو من أهم التحديات التي تواجه الشركات الريادية والناشئة في الأردن.
وناقشت الدويري خلال إدارتها الجلسة، عوامل فشل ونجاح الشركات الريادية، بالإضافة لأهمية التخطيط والتقييم، بالإضافة لطريقة حصول الشركات الريادية على الاستثمار الذي يدعم التوسع والنمو.
ومن جهته، قال الشريك الإداري في شركة “Nama Ventures” المهندس محمد الزعبي، ان الشركة – وهي صندوق تمويل – تركز على دعم الابتكار التكنولوجي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لا سيما في السعودية، منوها الى ان الصندوق ساهم بأكثر من 60 استثمارا.
وقال نؤمن بوجود فريق متكامل وشريك تقني يؤهل للحصول على تمويل، مبديا تفاؤله للغاية بشأن نمو الشركات التقنية الناشئة في المنطقة، حيث ان الوضع حاليا لا يقارن بالسنوات الماضية عندما يتعلق الأمر بالنمو في الشركات التقنية الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وأوضح ان منظومة ريادة الأعمال اليوم تحظى بدعم حكومي وشبه حكومي وعلى مستوى العالم وليس الأردن فقط أو الدول العربية.
وبدوره، قال مؤسس شركة “Mixed Dimension” مهند تصلق، وهي شركة تقنية ناشئة مقرها سان فرانسيسكو متخصصة في حلول الطباعة ثلاثية الأبعاد.
وأشار الى انه بدأ العمل قبل حوالي 10 سنوات في مجال الألعاب الإلكترونية وتطوير الأدوات، مشيرا الى ان السوق والاحتياجات اختلفت في السابق عن هذه الفترة، حيث كانت السوق المحلية صغيرة قبل 10 سنوات، في حين ان العديد من الشركات في ذلك الوقت فشلت في مواصلة عملها، بينما عادت شركات ناشئة لبناء نفسها حتى تعود الى المسار الاستثماري.
وأكد على ان الريادي يجب ان يبتكر حل لاي تحدي يواجهه، مشددا على ان الرياديين الحقيقيون يستطيعون تخطي الصعاب بحلول غير تقليدية.
واكد على أهمية توحيد الجهود لرعاية الشركات الناشئة الأردنية من خلال حاضنات الأعمال والتوجيه الاستثماري وغيرها من خلال البرامج التي توفر البيئة اللازمة للشركات القابلة للنمو والتوسع.
ودار نقاش موسع بين المشاركين في الجلسة، حيث تم مشاركة خبرات المتحدثين والصعوبات والتحديات التي واجهت بداية أعمالهم.

Read More

انتاج :تقنية الجيل الخامس مُمَكّن للتحول الرقمي

اكد نائب رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ( انتاج)، محمود الزغاليل، ان تقنية الجيل الخامس تعتبر مُمَكن رئيسي لاستراتيجية التحوّل الرقميّ.
واعتبر الزغاليل في تصريح لوكالة الانباء الاردنية(بترا)، ان تخصيص هذه التقنية على أولويات الحكومة للعامين المقبلين خطوة مهمة على صعيد التطوّر التكنولوجي.
ووضعت الحكومة في برنامج أولويات عملها الاقتصادي للعامين المقبلين، تكنولوجيا المعلومات من القطاعات ذات الأولوية، بهدف تحفيز النمو وتوليد المزيد من فرص العمل من خلال اطلاق نطاق الجيل الخامس وتمكين الشركات الأردنية من الدخول للأسواق العالمية واستقطاب الشركات العالمية وبخاصة العاملة بالخدمات المساندة واعتماد وتنفيذ استراتيجية ريادة الأعمال.
واشار الى ان زيادة نسبة انتشار الانترنت النطاق العريض 10 بالمئة، تنعكس نموا بنسبة 5ر1 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي، وفقا لتقديرات البنك الدولي، ما يحتم على الحكومة اتخاذ الإجراءات السريعة للانتقال نحو الجيل الجديد.
ولفت الزغاليل الى ان تقنية الجيل الخامس تستخدم في تطبيقات ذات خصوصية عالية لاسيما الطبية والصناعية وانترنت الأشياء والمدن الذكية.
وتساءل ما اذا كان التردد متاحا للتخصيص، وهل قدمت الحكومة الحوافز للشركات المزودة للخدمة للاستثمار في هذه التقنية، وهل تنوي الحكومة منح الشركات التي تنتهي رخصتها في كانون اول من العام المقبل حزماً جديدة من الترددات.
وفيم يتعلق بترددات الجيلين الثاني والثالث، أيد الزغاليل، هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بحيادية التكنولوجيّا، في حين أنه بقي امامها تطبيق حيادية التكنولوجيا على ترددات الجيل الثالث.

Read More