لقاء المهندس نضال البيطار مع اذاعة الجامعة الاردنية

 

لقاء المدير التنفيذي في جمعية انتاج المهندس نضال البيطار مع برنامج JUTech عبر أثير اذاعة الجامعة الاردني

المهندس نضال البيطار يشارك بجلسة الابتكار و الريادة و التكنولوجيا

المدير التنفيذي في جمعية انتاج المهندس نضال البيطار خلال مشاركته يوم أمس بجلسة “الابتكار و الريادة و التكنولوجيا ودورها في تحسين البيئة الاستثمارية  والاقتصادية و ” المشاريع الناشئة” خلال مؤتمر”تقنية البلوكتشين و الابتكار المالي” بتنظيم من شركة آفاق 

18 شركة أردنية عاملة وناشئة تعرض ابتكاراتها وحلولها في إكسبو دبي

مكّنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، 18 شركة أردنية عاملة وناشئة من فرصة البحث عن آفاق استثمارية واعدة، بالإضافة لمساعدتهم في الترويج لشركاتهم من خلال مشاركتهم في المعرض الذي أقيم ضمن فعالية “الابتكار والتكنولوجيا والريادة الأردنية في دبي” في الفترة من 22 وحتى 25 شباط الماضي بالشراكة مع وزارتي الاستثمار والاقتصاد الرقمي والريادة، ومجلس الأعمال الأردني في دبي داخل الجناح الأردني في إكسبو 2020 دبي.
وشارك بالمعرض: الشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص (JoPACC)، وشركة الارتقاء للجودة والتكنولوجيا (Aspire Services)، وشركة الناي للاستشارات المعلوماتية والاتصالات (Naitel)، وشركة التجديد لتصميم و تطوير المواقع (Tjdeed)، وشركات ستار فيس (StarFace)، وجوردي لايت (Jordilight)، وكادر آب (kaderapp) بدعم من شركة أورانج الاردن، وشركة مايند روكيتس (Mindrockets)، شركة زينة (Xina AI)، وشركة الذكاء الصناعي لتكنولوجيا المعلومات ( Info to Intell )، وشركة تاغ تيك (TagTech)، شركة منازل كن (Konn)، شركة ايون للأنظمة المصغرة (Ion)، وشركات صقر(sager)، ودكتور جي تي (Doctor GT)، وسمارت جرين (SmartGreen)، والحقيبة الذكية (SmartBag) بدعم من جمعية إبداع.
واكد رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج عيد أمجد صويص، على ان مهمة دعم الشركات نحو فتح آفاق جديدة كبيرة، يجب ان تتضافر فيها كافة الجهود، مشددا على ان الشركات الأردنية لديها خبرات واسعة وأفكار ابتكارية ريادية، لكنها بحاجة للكثير من الدعم وخاصة في مجال الوصول إلى الأسواق والتمويل حتى تصبح مشاريع على ارض الواقع.
ولفت الى ان جمعية انتاج لن تتوانى عن تقديم كافة سبل الدعم للشركات الأردنية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك ضمن سعيها لجعل القطاع مركزا إقليميا في المنطقة تنفيذا للرؤية الملكية السامية.
وقدم شكره للشركاء والداعمين والذين ساهموا بشكل كبير في نجاح المعرض.

أهمية المشاركة في معرض (JOITED)

واكدت الشركات المشاركة في المعرض الذي أقيم على هامش الفعالية التي أطلقتها جمعية انتاج ضمن الجناح الأردني في اكسبو 2020 دبي، على أهمية المشاركة نظرا لإمكانية التشبيك مع المستثمرين والتعرف على عملاء جدد.
وقالت الرئيس التنفيذي لشركة “جوباك” مها البهو، انها قامت بتسليط الضوء على الاستراتيجية للشمول المالي والتي ساهمت بزيادة نسبة الشمول المالي في المملكة، خاصة مع جائحة كورونا، واضطرار الجميع للتعامل بأنظمة الدفع الالكترونية، لافتة الى شركة “جوباك” تركز على تعميم الثقافة ومشاركة الخبرات مع كافة القطاعات لرفع إمكانيات المنضمين حديثا للنظام المصرفي والمالي لتسهيل الاستخدام عليهم.
ولفتت الى أهمية العمل المصرفي المفتوح والتكنولوجيا المالية والبيانات المفتوحة، معلنة عن الذي ستطلقه الشركة قريبا وهو اعرف عميلك الكترونيا وبناء الهوية المالية الرقمية.
واشارات الى ان المشاركة في الفعالية والمعرض جاءت لتسليط الضوء على التوجه نحو رقمنة الأنظمة المالية والمصرفية والخدمات المالية.
وبدورها، قالت مديرة التسويق في شركة الارتقاء للجودة والتكنولوجيا “Aspire Services”، ريما علي، ان مشاركتهم في فعالية والمعرض بهدف دراسة إمكانية التوسع في السوق الاماراتي، خاصة وان فعالية انتاج كانت أكبر تجمع لشركات تكنولوجيا المعلومات في دبي خلال تلك الفترة، الامر الذي يعطي فرصة أكبر لزيادة التشبيك والتواصل.
ومن جهته، ثمن امين الخوالدة من شركة نايتل، جهود جمعية انتاج في إقامة الفعالية والمعرض، لافتا الى ان مشاركته في المعرض للترويج للشركة امام المستثمرين والشركات العالمية.
ومن جهته، أكد روبرت حداد من شركة جوردي لايت، أهمية المشاركة في الفعالية والمعرض، خاصة وان الجناح الأردنيّ أتاح الفرصة للالتقاء بالمستثمرين والشركات العالمية.
وبدورها، قالت المؤسس لشركة سمارت جرين، سلمى عمايري، ان مشاركتها في الفعالية والمعرض مكنتها من التشبيك مع العديد من الشركات التكنولوجية والمستثمرين المتواجدين في اكسبو، بالإضافة للاطلاع على التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في العالم.
الى ذلك، قال مؤسس شركة الحقيبة الذكية انس الكدش، ان فعالية جمعية انتاج اتاحت لهم تطوير أفكارهم وفرصة اللقاء والتشبيك مع المستثمرين المشاركين في اكسبو.
ومن جهتهم، قال رئيس مجلس إدارة شركة مايند روكتس محمد الكيلاني، ان مشاركتهم في الفعالية اكتملت بفائدتين، الأولى: تتمثل في اتاحة الفرصة للتعرف على الشركات الأردنية في الامارات والتشبيك معهم وفتح افاق تعاون مستقبلية، أما الثانية فهو إمكانية التعاون مع شركاء من العالم والتشبيك معهم.
ومن جهته، قال هيثم مرعي من شركة طلال ابوغزالة للتقنية، ان المشاركة في المعرض اتاحت الفرصة لعرض منتجات ذات جودة عالية تنافس المنتجات الأجنبية وبسعر جيد خصوصا في مجالات تصنيع الحواسيب المحمولة والهواتف النقالة.
إبراهيم بريجة من شركة دكتور جي تي، أكد ان الفعالية مكنتهم من التعرف على كثير من العملاء المحتملين، بالإضافة لشركاء قد يصبحوا موزعين لشركته.
المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ايون احمد المجالي، اكد ان الفعالية مكنتهم من التشبيك مع مستثمرين وعملاء، بالإضافة لإمكانية فتح فرص مستقبلية في الامارات.
وأما عادل جلجولي من شركة ستار فيس، أكد أهمية المشاركة في عرض ما تقدمه شركتهما في مجال التواصل الاجتماعي.
وبدوره، قال سطام الفايز من شركة كادر، ان تجربة مشاركته بفعالية انتاج كانت تعليمية ومفيدة، بالإضافة لإمكانية التشبيك مع المستثمرين.
وقال علاء الدين الخواجة من شركة صقر، ان فعالية جمعية انتاج كانت بيئة مثالية لتبادل الخبرات والثقافات وعرض الأفكار واكتساب اهم المهارات التي تحتاجها كافة الشركات الناشئة.
ومن جهته، قال مؤسس شركة “زينة (Xina AI)”، ساري حويطات، ان مشاركته في فعالية انتاج بالإضافة للمعرض، تعتبر فرصة مهمة لكافة الشركات الناشئة وذلك من اجل التشبيك مع رجال اعمال ومستثمرين أردنيين في الامارات، بالإضافة للتواصل مع عملاء محتملين في السوق الاماراتي، مؤكدا ان هذه المشاركة سيكون لها نتائج إيجابية مستقبلا.
وفضلا عن ذلك، قالت بسمة عريقات من شركة منازل كن، ان مشاركتهم في المعرض والفعالية جاء لاستغلال الفرصة للالتقاء مع تجمع لشركات تكنولوجيا المعلومات الأردنية والإقليمية وحتى الدولية، مؤكدة ان المعرض أتاح فرصة التواصل مع مشتركين وعملاء محتملين.
وعلاوة على ذلك، قالت رئيسة جمعية ابداع مها درويش، ان فعالية انتاج كانت فرصة كبيرة للمشاركين لزيادة التشبيك والتواصل، مقدمة شكرها لجمعية “انتاج” على إقامة الفعالية والمعرض بالإضافة للتنظيم الجيد وإعطاء الجميع المعلومات الكافية.
وبدوره، قال زيد عبابنة من شركة الذكاء الصناعي لتكنولوجيا المعلومات (InfotoIntell)، ان فعالية انتاج استطاعت جمع المستثمرين والشركات الناشئة والعملاء المحتملين في مكان واحد، بالإضافة لزيادة التشبيك مع العديد من المشاركين في اكسبو
الى ذلك، قال السيد أشرف القضاة من شركة التجديد لتصميم وتطوير المواقع ان المشاركة كانت ناجحة ضمن أربعة محاور، أولها: التشبيك مع الشركات الرئيسية في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وثانيها: فرصة الالتقاء مع ممثلي الصناديق الاستثمارية، وثالثا: الالتقاء مع رياديي الاعمال، وأخيرا فرصة اللقاء مع العملاء المحتملين والتسويق لمنتجات الشركات.
وكان قد افتتح أمين عام وزارة الاستثمار، المفوض العام للجناح الأردني في إكسبو 2020 دبي زاهر القطارنة، بحضور رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج عيد أمجد صويص، المعرض المقام في الجناح الأردني في أكسبو 2020 دبي.

Read More

القطاع الخاص يتولى زمام المبادرة بالورشة الاقتصادية الوطنية 

 

وأوضح العين الزعبي، عضو لجنة الزراعة والمياه في الورشة الاقتصادية، أن المعالجة التي تتم في قطاع الزراعة تكون تحت مظلة الاقتصاد الكلي، مبينا أن 14 لجنة تحاول أن تتقدم بقطاعاتها في إطار تنمية الاقتصاد الكلي.
وبين أن تنمية الاقتصاد الكلي تتم من خلال التشابك بين القطاعات الاقتصادية المختلفة، مشيرا إلى أن جانبا من نقاشات لجنة قطاع الزراعة في الورشة ركزت على الأمن الغذائي وربطه بالتغيير المناخي ومدى تأثيره على الزراعة. وأكد أنه تم مناقشة جملة متصلة من القضايا، بهدف إعطاء دفعة قوية لتنمية ونمو الاقتصاد الكلي، من أجل خلق فرص عمل جديدة، وتخفيف آثار الفقر على المجتمع. وعبر عن أمله بأن تصل القطاعات كافة إلى رؤية واضحة لكل قطاع لتنسجم مع الرؤية الكلية للاقتصاد، بالتالي سيحدث انسجام مع عمليات محركات النمو أو السياسات التنموية، مبينا أن تحرك القطاعات يجب أن يكون في نفس الاتجاه بحيث تدفع القطاعات مع بعضها البعض، وثم يتحرك الاقتصاد الكلي.
من جانبه، أعرب رئيس هيئة المديرين لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج” أمجد عيد صويص، عن تفاؤله وارتياحه لسير العمل في الورشة، وخصوصا أنها تحظى برعاية ملكية، ويشارك فيها أصحاب خبرات وكفاءات.
واوضح ان ما يختلف بهذه الورشة هو أنها مقسمة لأيام وأهداف محددة، إذ ناقشت لجنة تكنولوجيا المعلومات -وهو عضو فيها- في اليوم الأول، واقع القطاع والتحديات التي يعاني منها، وشخصت المشاكل وأسبابها وآثارها، إضافة إلى عوامل النجاح المطلوبة للقطاع بعد عشرة أعوام من عمر الخطة، والفرص التي يمكن أن تدعم القطاع على المدى القصير والمتوسط والبعيد.
وأشار صويص إلى أن اليوم الأول، مثّل لبنة أساسية، للبناء على نتائجها في الجلسات المقبلة للورشة، من حيث مناقشة الفرص وتبويبها بحسب الأولويات، حتى الوصول لرؤية محددة لكل قطاع، لها خطط استراتيجية محددة بأنظمة قياس ومتابعة، توضح مدى التقدم في الإنجاز.
ولفت إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات على وجه التحديد، تنبع أهميته من كونه ممكناً لكل القطاعات الأخرى، بما يولّد المزيد من فرص العمل فيها.
وأكد أن الأسلوب المتبع بالورشة، مختلف عن أي شيء سبقه، بهدف الخروج بخطة مرتبطة بالوطن وليس بمؤسسات أو أشخاص، تكون عابرة للحكومات، ولها أداة قياس واضحة، مبينا أن مخرجات الورشة، ستعطي رؤى مستقبلية ضمن خطوط عريضة، وقواسم ومقترحات مشتركة، وسينبثق عنها لاحقاً برامج وخطط ومشروعات تفصيلية. من جهتها، قالت الكاتبة والناشرة في أدب الأطفال المهندسة فلورا مجدلاوي، إن الانطباعات الأولية جيدة جدا، والحقيقة ما يجرى مهم جدا، أن نجلس كأبناء وطن ونتشاور ونتناقش، ونحدد أولوياتنا في العمل وفرصنا وكذلك نكتشف التقاطعات بيننا.
وأضافت أن ما يميز قطاع الصناعات الإبداعية أنّ جيل الشباب هو من يسيطر على المشهد، ما يعني مشاركة دماء جديدة في التخطيط وضخ أفكار عصرية مواكبة. وتابعت مجدلاوي، “من منظوري كناشرة، وتحديدا في مجال أدب الطفل، وهو قطاع حديث العهد نسبيا في الأردن، فأنا سعيدة جدا بالاعتراف الرسمي بأهمية هذا القطاع، وضرورة إدراجه في التخطيط الاستراتيجي للدولة، إذ أنه حتى الآن يستند إلى تجارب ومبادرات فردية لكنها غير كافية لاحتياجات الطفل الأردني وتلبية متطلبات التنشئة السياسية والاجتماعية وأهدافها في الدولة”. ولفتت إلى تفعيل دور الأدب الأردني بشكل عام في النمو الاقتصادي، بدعم صناعة المحتوى الأدبي وترويجه محليا وعالميا بما ينعكس إيجابيا على قطاعات أخرى كالسياحة وصناعة الأفلام وغيرها، والأهم كذلك على ترويج صورة إيجابية للأردن في العالم عبر الأعمال الأدبية.
بدوره، أكد رئيس جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة الدكتور دريد محاسنة، أن جميع النقاشات التي تدور بالورشة الاقتصادية تشمل مختلف القطاعات الحيوية التي تهم المواطن الأردني، مضيفا أن المقصود من هذه الورشة رفع سوية مستوى معيشة الفرد، وتحقيق نمو اقتصادي على جميع الأصعدة. واضاف انه يجب العمل على توفير المزيد من كميات المياه المناسبة سواء من خلال الاستثمار من قبل القطاع الخاص، أو بموارد وتقنيات جديدة كاستخدام الطاقة المتجددة وتحلية المياه، وذلك ليشعر المواطن بالراحة لوفرة المياه واستمراريتها سواء أكانت لقطاعات منزلية، زراعية، وصناعية وغيرها. وشدد الدكتور محاسنة على ضرورة توفير فرص عمل للخريجين من خلال تخصيص استثمارات في جميع القطاعات المتداخلة، مشيرا إلى أن الورشة شملت مراجعة لمختلف القطاعات بما فيها التعليم، إضافة إلى مواءمة القطاعات مع بعضها مثل الطاقة مع المشروعات النظيفة، حيث تم طرح تساؤلات ومناقشتها ضمن منحى اقتصادي جديد.

بحسب مانشر في (بترا)

تمديد فترة تقديم الطلبات لحاضنة أعمال حمايتك

 

قررت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الاردنية “إنتاج” مؤخرا تمديد فترة استقبال الطلبات للالتحاق بالنسخة الثانية من برنامج حاضنة الاعمال المتخصصة بدعم الشركات الناشئة في مجال الأمن السيبراني “حمايتك” حتى تاريخ من شهر اذار (مارس) الجاري بعد ان كان مقررا انتهاء الفترة نهاية الشهر الفائت.
وقالت الجمعية في ردها على استفسارات لـ “الغد” بان التمديد جاء لإتاحة الفرصة امام الشركات الناشئة الاردنية المتخصصة في مجال الامن السيبراني للالتحاق والاستفادة من الدعم المقدم من حاضنة الأعمال “حمايتك” التي انطلقت في اولى برامجها خلال العام الماضي.
واكدت الجمعية أنه بعد فتح باب التسجيل للشركات المتخصّصة في الأمن السيبراني سيجري اختيار المؤهلة منها للاستفادة من برنامج تسريع الاعمال التابع لحاضنة “حمايتك” والبدء بتنفيذ البرنامج بعد شهر رمضان.
وقالت الجمعية ان النسخة الثانية من برنامج “حمايتك” لتسريع الاعمال تستهدف اختيار بين 5 إلى 7 شركات ناشئة متخصصة في مجال الامن السيبراني للاستفادة من مزايا هذا البرنامج الذي يهدف إلى تقديم الارشاد والتوجيه والدعم لتحويل الافكار او الشركات الناشئة إلى شركات قادرة على النمو والتوسع والمساهمة في الاقتصاد ودعم مفهوم الامن السيبراني الذي يعد واحدا من المحاور الاساسية للتحول الرقمي في المملكة.
وتشرف جمعية “انتاج” على حاضنة أعمال “حمايتك” مع مجلس الشركات الناشئة، بالشراكة مع زين الأردن ومنصة زين للإبداع (ZINC)، وبدعم وتمويل من صندوق ريادة الأعمال الأردني، وهي تهدف منذ انطلاقتها وبدء عملها العام الماضي إلى دعم 15 شركة ناشئة تعمل في مجال الامن السيبراني خلال عامين، حيث جرى اختيار ودعم 3 شركات في النسخة من برنامجها لتسريع الاعمال.
وينفذ برنامج تسريع الأعمال لـ “حمايتك” على مدار ستة أشهر، بحيث يجري استقبال ودعم 5 شركات في كل برنامج، مشيرا إلى ان موضوع الأمن السيبراني يعد من المواضيع المهمة اليوم في العالم ككل وليس ضمن نطاق المملكة، حيث جاء إنشاء الحاضنة نتيجة ارتفاع الطلب على التكنولوجيا وتزايد أخطار استخدامها من حيث الهجمات السيبرانية على الشبكات والمؤسسات في آن معا.
وستلعب الحاضنة دورا اساسيا بالتركيز على إيجاد الحلول الوقائية والرادعة للهجمات السيبرانية من خلال دعم وتأهيل 15 شركة ناشئة تعمل على منتجات وحلول إبداعية مبتكرة في مجال الأمن السيبراني ليس للسوق المحلية فقط ولكن للمنطقة والعالم، وخصوصا ان النمط السائد في الشركات العاملة في هذا المجال بالأردن ودول المنطقة هو إعادة بيع الحلول والمنتجات وليس ابتكار حلول جديدة.

بحسب مانشر في صحيفة الغد 

رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج يتحدث عن مشاركته في ورشة العمل الاقتصاديّة الوطنية

لقاء رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج السيد عيد أمجد الصويص مع التلفزيون الاردني للحديث عن مشاركته في ورشة العمل الاقتصاديّة الوطنية في الديوان الملكي – قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلا عن جمعية انتاج

لمتابعة اللقاء

عقد منتدى فعالية “الابتكار والتكنولوجيا والريادة الأردنية في اكسبو 2020 دبي

عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، وبالشراكة مع وزارتي الاستثمار والاقتصاد الرقمي والريادة، ومجلس الأعمال الأردني في دبي، المنتدى المقام ضمن فعالية “الابتكار والتكنولوجيا والريادة الأردنية في دبي، بمشاركة 35 متحدثا توزعوا على 8 جلسات، حيث تم مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة في بيئة الأعمال بالأردن.

وانعقد المنتدى بمشاركة وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، وأمين عام وزارة الاستثمار زاهر القطارنة، ورئيس هيئة المديرين في جمعية ‘انتاج’ عيد صويص، ونائب رئيس مجلس الأعمال الأردني بدبي المهندس بشار الكيلاني، وحضور السفير الاردني في ابو ظبي نصار الحباشنة، والقنصل العام الاردني في دبي عاصم عبابنة والمستشار الاقتصادي في دبي نادر حماد.

وبداية المنتدى تم عرض فيديو قصير لتسليط الضوء على الأردن كمركز تكنولوجي من خلال استعراض الترابط الدولي والإقليمي.

وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، أكد ان البنية التحتية متقدمة في الأردن وجاهزة للتحول الرقمي بشكل أكبر، مشددا على ان الأردن يسير على الطريق الصحيح وسيزدهر أكثر في الفترة المقبلة مؤكداً ان عام 2022 سيتم الانتهاء من رقمنة عدد جيد من الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين على أرض الأردن.

وشدد على ان الأردن لديه سجل حافل بالموارد الذكية والمواهب عالية الجودة، مؤكدا قدرة الخبرات الأردنية للحصول على مهارات في فترة زمنية قصيرة جدًا وفي جميع القطاعات.

وقال الهناندة ان إطلاق منتدى الابتكار والتكنولوجيا والريادة الأردني اليوم هو استمرار للمشاركة الأردنية في إكسبو دبي 2020 والذي يهدف الى الترويج للاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وريادة الأعمال والابتكار في الأردن من خلال عرض الإمكانيات الأردنية في القطاع كالبنية التحتية والموارد البشرية والحوافز والتشريعات والموقع الاستراتيجي للأردن وسط المنطقة العربية مما يساهم ويساعد على في جعل الأردن مركزاً جاذبا للشراكات والاستثمارات المحلية والأجنبية”.

وأكد الهناندة على ان قطاع تكنولوجيا المعلومات والريادة في الأردن يحظى بدعم ملكي ويتميز بدرجة عالية من التنافسية ويعتبر أحد القطاعات الرائدة في المنطقة حيث يمتلك مئات المشاريع الريادية الناجحة في قطاعات التكنولوجيا الصحية والتكنولوجيا المالية والنقل والذكاء الاصطناعي والتي لديها فرص كبيرة بالانتشار في الإقليم والعالم، كما لدينا عدد كبير من الشركات الأردنية التي ساهمت بمشاريع التحول الرقمي في المنطقة.

وأشار الهناندة إننا نسعى ومن خلال المشاركة في مثل تلك الفعاليات الى خلق فرص للحوار والتشبيك بين المشاركين من الأردن والإمارات ودول المنطقة والمشاركين المعنيين والمهتمين في معرض “إكسبو دبي 2020” والوصول الى الهدف الرئيسي وهو ترويج الأردن كمركز تكنولوجي رقمي وابتكاري في المنطقة ولإتاحة المجال للشركات الاردنية من الالتقاء والتواصل مع كبرى الشركات العالمية والصناديق الاستثمارية ومحاولة خلق الفرص للنمو والتوسع.

أمين عام وزارة الاستثمار والمفوض العام للجناح الأردني في اكسبو دبي 2020 زاهر قطارنة أكد خلال كلمته في افتتاح فعالية منتدى التكنولوجيا والابتكار والريادة الأردنية على أهمية هذه الفعالية وأن مشاركة وزارة الاستثمار في تنظيمها مع شركائها جاءت نظرا لأهمية قطاع تكنولوجيا المعلومات والريادة الأردنية وما يتمتع به من مزايا نسبية وتنافسية عالية إضافة الى ابراز إنجازات الشركات الأردنية العاملة في هذا القطاع.

مؤكدا على أهمية إقامة هذا الحدث على هامش فعاليات معرض اكسبو دبي 2020 والذي قام بإبراز دور الابتكار واهميته في تشكيل المستقبل، وان وزارة الاستثمار قامت بتقديم كافة التسهيلات للجهات المشاركة في هذه الفعالية من خلال اعادة تصميم منصة الاعمال في الجناح الأردني في اكسبو دبي 2020 وتجهيزها لاحتضان الشركات الأردنية الناشئة والريادية المشاركة في أسبوع الابتكار والريادي الأردني وتشبيكها مع نظرائها من الشركات العالمية والاماراتية والصناديق الاستثمارية والمستثمرين المحتملين.

وخلال الجلسة الأولى المخصصة لإبراز دور الأردن كمركز رقمي للابتكار أكد القطارنة على قدرة بيئة الاستثمار الأردنية على جذب المزيد من الاستثمارات في هذا القطاع الحيوي وتمكين الاستثمارات القائمة وتحفيزها على المزيد من التوسع والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة، والحوافز والتسهيلات التي توفرها المملكة بشكل عام.

مشيرا الى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الاردنية الهادفة الى تحسين مناخ الاستثمار الأردني والتي من أهمها استحداث وزارة الاستثمار والعمل على منظمة تشريعية استثمارية منافسة تعمل على تبسيط إجراءات انشاء المشاريع الاستثمارية في الأردن.

واكد القطارنة على ان الوزارة في طور الانتهاء من اعداد استراتيجية ترويج الاستثمار الجديدة للأعوام 2022-2024، حيث سيكون قطاع تكنولوجيا المعلومات والخدمات الرقمية من اهم القطاعات التي سيتم التركيز عليها لجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية من الأسواق الرئيسية المستهدفة.

رئيس هيئة المديرين في جمعية ‘انتاج’ عيد أمجد الصويص، أكد ان قطاع الريادة الأردني هو قطاع حيوي يساهم بدور كبير في تنوع الاقتصاد وخلق مصادر دخل جديدة، لافتا الى النمو الكبير الذي يشهده القطاع وبوتيرة متسارعة.

واكد ان قطاعي الريادة والتكنولوجيا من القطاعات الواعدة بالأردن، نظرا لدورهما في دفع عجلة النمو الاقتصادي، والمساهمة في تخفيض معدلات البطالة وتطوير الشركات ورفع إنتاجيتها، فضلا عن تشجيع العمل الحر.

ولفت الى ان الريادة جزء لا يتجزأ من نسيج الشباب الأردني، خاصة وان جلالة الملك عبدالله الثاني يوجّه دائما لجعل الريادة على سلم الأولويات وضرورة تمكين الريادة والرياديين من العمل والنمو والتطور.

وفي ذات السياق، أشار الى تقدم ريادة الأعمال في الأردن نتيجة ثلاثة أسباب رئيسية، وهم: الدعم الملكي الكبير واحتضان ريادة الاعمال، بالإضافة للبيئة المواتية واخيرا هيكل الشباب الأردني ودافعهم نحو ريادة الاعمال.

وأضاف انه تم اقرار السياسة العامة للريادة في الاردن في نهاية عام 2021 والتي تشكل الخطوط العريضة للسياسات والبرامج التي يجب العمل عليها خلال الخمس سنوات القادمة والتي ستؤدي بالضرورة على دعم عجلة الريادة بالأردن وتركيز الجهود والتشاركية بين كافة القطاعات.

ولفت الى ان عدد الشركات الناشئة والريادية قد تجاوز 400 شركة تعمل ضمن مجالات مختلفة وضمن أحدث التطبيقات التكنولوجية بالأردن وخارجها، في حين تم دخول وانشاء حوالي 11 صندوقا تمويليا خلال السنتين الماضيتين لدعم الشركات الريادية ماليا.

وقال ان المملكة شهدت رحلة مليئة بالإنجازات الإبداعية والابتكارية، بالإضافة للحلول والافكار الابتكارية، حيث استطاعت شركات القطاع استقطاب ما يزيد على 190 مليون دولار استثمارات، مؤكدا على حضور الشركات الريادية الأردنية على المستوى الإقليمي والعالمي حيث ادرجت 29 شركة أردنية بقائمة اهم 100 من الشركات الريادية العربية ضمن ال WEF 2019.

الى ذلك، أعرب نائب رئيس مجلس الأعمال الأردني بدبي المهندس بشار الكيلاني عن فخره برؤية الاهتمام بريادة الأعمال الأردنية وصعود الشركات الأردنية من المحلية إلى العالمية.

ولفت الى الشركات الإقليمية والإماراتية تتخذ من الأردن مقرا لأعمالها، مؤكدا أهمية الاستفادة من هذه الفعالية للترويج أكثر للمملكة.

وتوزعت الجلسات الثمانية على عدة عناوين، حيث تم مناقشة: لماذا الأردن مركزا رقميا ومركزا للابتكار؟، وهل الأردن حقا سيكون مركزا إقليميا رقميا للابتكار؟ وما هي القيمة من جعل الأردن مركزا إقليميا؟ وماذا يقدم الأردن من حيث البنية التحتية والموارد البشرية والحوافز والتشريعات وقصص النجاح وما إلى ذلك والجهود التي تبذلها الحكومة الأردنية نحو التحول إلى الذكاء الاصطناعي والمدن الذكية.

وتم أيضا مناقشة رؤية التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي وخارطة طريق: والتقنيات الست الرئيسية التي سيتم تبنيها، بالإضافة لخطط المدن الذكية المستقبلية وخريطة الطريق والمشاريع الضخمة والفرص الاستثمارية في سلطة المنطقة الاقتصادية الخاصة، والمتغيرات التي تحدث في الأردن فيما يتعلق بالتكنولوجيا المالية على ضوء بعض قصص النجاح الأردنية ودراسات الحالة المتعلقة بالتكنولوجيا المالية من قبل الشركات الأردنية والشركات الناشئة محليًا وإقليميًا وعالميًا.

وناقش المنتدون أيضا إمكانية نجاح الشركات الأردنية في قيادة التحول الرقمي في القطاعين العام والخاص وذلك اعتمادا على بعض قصص النجاح الأردنية ودراسات الحالة المتعلقة بتكنولوجيا المؤسسات والتحول الرقمي محليًا وإقليميًا وعالميًا.

وتم تسليط الضوء على قصص النجاح الأردنية ودراسات الحالة المتعلقة بالتقنيات الناشئة (الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وإنترنت الأشياء) من قبل الشركات الأردنية والشركات الناشئة محليًا وإقليميًا وعالميًا

وتم أيضا خلال المنتدى، استعراض نجاح الشركات الناشئة بالأرقام في الأردن، ومناقشة لماذا الشركات الأردنية الناشئة مميزة؟، بهدف تزويد المستثمرين والشركاء المحتملين بفكرة واضحة عن بيئة ريادة الأعمال في الأردن وعرض بعض قصص النجاح.

ويشار الى ان فعالية الابتكار استمر حتى 25 شباط بهدف ترويج الأردن كمركز تكنولوجي رقمي وابتكاري في المنطقة ولإتاحة المجال للشركات الاردنية من الالتقاء والتواصل مع كبرى الشركات العالمية والصناديق الاستثمارية ومحاولة خلق الفرص للنمو والتوسع.

Read More

Mr. Yousef Abu Laban from Central Hub visit to JOITED Expo

From Mr. Yousef Abu Laban from Central Hub visit today to the Jordan Pavilion where he met 18 Jordanian Startups within JOITED & provided Legal and company Structuring tips

افتتاح معرض فعالية الابتكار والتكنولوجيا والريادة الاردنية في دبي بمشاركة 18 شركة أردنية

رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج السيد عيد أمجد الصويص وعطوفة المفوض العام للجناح الأردني في اكسبو دبي السيد زاهر القطارنة خلال افتتاح معرض   #JOITED الذي يقام في الفترة من ٢٢ _٢٥ فبراير بتنظيم من جمعية انتاج وبمشاركة18 شركة أردنية هم:

1- Jopacc
2- Aspire
3- Naitel
4- Tajdeed
5- Sager
6- starface
7- Jordilight
8- kader app
9- MindRocket
10- Xina
11- Info2Intell
12- TagiTech
13- konn
14- Ion
15-Doctor GT
16_smart green
17_Ibdaa
18_circle of Life / Smart bag 

سميح طوقان يزور معرض فعالية الابتكار والتكنولوجيا والريادة الاردنية في دبي

 زار رجل الأعمال الأردني و رئيس مجلس ادارة مجموعة جبار للاستثمار سميح طوقان المعرض الذي يقام ضمن فعالية JOITED التي تنظمها جمعية انتاج ضمن فعاليات اكسبو 2020  وخلال زيارته للمعرص اطلع على حلول الشركات الاردنية العارضة وبحث فرص الاستثمار وفتح أسواق جديدة