جمعية انتاج تهنىء اويسس500 لمرور 10سنوات على تأسيسها

جمعية انتاج تهنىء أويسس_500 بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها وتتمنى لهم المزيد من التقدم والابداع في دعم بيئة ريادة الأعمال و الرياديين في الاردن

https://fb.watch/2GO-r9bIKr/

أويسس500 هي مسرعة أعمال ومدير صندوق معني بالاستثمار في المراحل الأولية ومراحل التأسيس للمشاريع، تهدف إلى تعزيز بيئة ريادة الأعمال في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن خلال توفير فرص ثمينة لرواد الأعمال الطموحين لسد الفجوة في المعرفة والخبرة، والحصول على التمويل، والتواصل مع المختصين في قطاعات الأعمال، وبناء شركاتهم الخاصة، تسعى أويسس500 إلى احتضان الشركات القوية التي تطور منتجات وخدمات ذات قيمة مضافة، وتوفر فرص عمل، وتدر إيرادات، وتسهم في نهاية المطاف في الاقتصاد الوطني.

Read More

انتاج تعقد جلسة توعوية تفاعلية للتعريف ببرنامج نمو الأردن (تطوير الأعمال) ضمن مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف

عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة مساء الاثنين، جلسة تفاعلية عبر تقنية الاتصال عن بعد، للتعريف والإجابة على استفسارات متعلقة ببرنامج نمو الأردن (تطوير الأعمال) ضمن مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف الممول من البنك الدولي، والذي يهدف إلى دعم جهود الشركات الرقمية والممكّنة رقميًا (بالتركيز على شركات التعاقد الخارجي)، التي تسعى إلى تطوير أعمالها، وتأمين عقود جديدة في أسواق محلية وإقليمية ودولية جديدة (دول مجلس التعاون الخليجي، وأوروبا، والصين، والهند، والولايات المتحدة الأمريكية، وغيرها)، وذلك عبر منح مماثلة (تصل إلى 100 ألف دولار أمريكي)، لتغطي ما يصل إلى 50٪ من تكلفة خطط تطوير الأعمال.
وقال المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، ان هذه الجلسة تهدف لتعريف شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حول تفاصيل البرنامج وإتاحة الفرصة لهم طرح أي استفسارات قد تكون لديهم بشكل مباشر على القائمين على البرنامج للحصول على أجوبة تمكنهم من الاستفادة منه بأكبر شكل ممكن مما سيساهم في تطوير ونمو أعمالها الاستفادة من حوافزه المتعددة.
وبدوره، قال مدير تطوير قطاع الأعمال الرقمية في مشروع “الشباب والتكنولوجيا والوظائف” في وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، رائد مدانات، أن الأهداف الرئيسية للبرنامج تتمثل في تنمية الشركات الأردنية ومساعدتها على تأمين عقود جديدة بسرعة وتوفير فرص عمل جديدة للأردنيين، منوها الى ان الشركات الدولية المهتمة تستطيع التوسع في الأردن وتوظيف الأردنيين والاستفادة من هذا البرنامج.
واستعرض مدانات تفاصيل برنامج نمو الأردن (تطوير الأعمال)، منوها الى ان هذا البرنامج هو ضمن مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف الذي تنفذه الوزارة وهو ممول من البنك الدولي بهدف تنشيط جانبي العرض والطلب في الاقتصاد الرقمي.
ولفت الى ان المنحة التي تعطى بموجب المشروع تغطي ما يصل إلى 50٪ من التكلفة الإجمالية لخطة تطوير الأعمال، بسقف تمويل يصل الى 100 الف دولار.
واستعرض مدانات الشروط والمعايير للحصول على المنحة، والتي تتمثل بأن تكون شركة رقمية أوممكّنة رقمياً تم تأسيسها وتشغيلها لمدة عام واحد على الأقل، وأن يكون قد تعاقد على فرص عمل وبيع لمدة 3-6 أشهر القادمة، ولديه برنامج تدريب وتأهيل للموظفين المعينين حديثا ولديه سجل حافل في إنشاء أعمال جديدة.
ونوه الى انه سيتم إطلاق برامج أخرى خلال الشهر الأول من العام القادم معنية بالشركات الناشئة لمساعدتها لإيجاد أسواق جديدة لهم وتوفير التمويل اللازم لها وغيرها.
ودار نقاش موسع بين المشاركين والسيد رائد مدانات، حيث تم الإجابة على كافة الاستفسارات المتعلقة بالمشروع والمنح والحوافز المقدمة بموجبه.

Read More

لقاء اذاعة المملكة الاردنية مع المدير التنفيذي في جمعية انتاج للحديث حول دراسة خارطة الشركات الناشئة

المدير التنفيذي في جمعية انتاج المهندس نضال البيطار خلال استضافته مع إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية“الهدف من دراسة خارطة الشركات الناشئة الاردنية توجيه الرياديين نحو القطاعات الفرعية الغير مستغلة لترويج انفسهم امام المستثمرين” لتعبئة الاستبيان

intaj.net/startup-mappin

لمتابعة اللقاء https://www.facebook.com/227536450666831/posts/3606495119437597/ 

int@j is celebrating two decades of committed services

This year, int@j is celebrating its 20th anniversary

 

During the past 20 years, int@j has served its members and the sector as the collective voice of the industry advocated and sought out to maximize the contribution of the ICT sector towards the best of the national economy.

In order to celebrate the two decades of committed services, we are currently in the process of developing a digital 20 years yearbook on int@j website 20Years.intaj.net (to be developed soon)

An email with the sponsorship opportunities was shared with members

Read More

انتاج واورانج يطلقان دراسة خريطة الشركات الناشئة الأردنية

 

عمّان – بمناسبة أسبوع الريادة العالمي للعام 2020، أطلقت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج” ومجلس “StartupsJo” نيابة عن مشروع أورانج الأردن “مساحة الابتكار” خطة دراسة “خريطة الشركات الناشئة الأردنية” ضمن برنامج “ابتكار الأردن” الممول من الاتحاد الأوروبي بهدف الارتقاء الابتكار الشبابي في المملكة.
وتمكنت إنتاج من التحضير لإطلاق الخريطة بدعم أورانج الأردن ولجنة استشارية مكونة من مؤسسة ولي العهد وكل من وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، والتخطيط والتعاون الدولي، والشباب، فضلاً عن صندوق الريادة الأردني وهيئة الاستثمار الأردنية.
وتهدف الدراسة إلى تصنيف الشركات الناشئة ضمن القطاعات الرئيسية والفرعية كالتكنولوجيا المالية، والتكنولوجيا الصحية، والألعاب، والتكنولوجيا الزراعية، والأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي، وغيرها من القطاعات الناشئة، حسبما يندرج تحت كل منها.
وجاءت الدراسة بطلب ودعم مشروع أورانج الأردن مساحة الابتكار “Innovation Space” الذي انطلق مؤخراً ضمن برنامج “ابتكار الأردن” بتمويل من الاتحاد الأوروبي قيمته 7.3 مليون يورو لتحفيز الابتكار والاقتصاد الرقمي في الأردن.
وأكد رئيس هيئة المديرين لجمعية إنتاج، الدكتور بشار حوامدة، أن إنتاج ستزيد من تواصلها مع الشركات الناشئة خلال الأشهر القليلة المقبلة، منوهاً إلى أن هذه المبادرة ستعمل على إبراز وترويج هذه الشركات من خلال الخريطة التي سيتم إطلاقها بناءً على الممارسات والمقارنات العالمية.
وتوقع حوامدة أن يتم إنجاز هذه الدراسة ونشر الخريطة المتضمنة لمعلومات الشركات وتصنيفاتها في مطلع عام 2021، مؤكداً على أنه سيتم تحديثها بانتظام على مدار العام.
وبينت مديرة إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي لدى أورانج الأردن، المهندسة رنا الدبابنة، أن تبني أورانج الأردن لهذه الدراسة يأتي في إطار التزامها وبرامجها المتكاملة لتطوير قطاع الريادة الأردني وتعزيز مساهمته في الاقتصاد الوطني، لافتة إلى إجرائها سابقاً دراسة بالتعاون مع جمعية إنتاج بهدف توفير رؤى واضحة للارتقاء بالبيئة الريادية في المملكة.
وأضافت الدبابنة أن أورانج الأردن تواصل تكريس جزء كبير من استراتيجتها للمسؤولية الاجتماعية لدعم الريادة الشبابية، بما في ذلك برنامجها الموجه لتسريع نمو الأعمال الريادية “BIG” وغيرها من الفرص والمبادرات التي من شأنها تسريع النمو والتوسع.

Read More

انتاج تُعلن عن التحضير لإنشاء منظومة ريادة الأعمال الرقمية بدعم من الصندوق الأردني للريادة

 

 

عمان
عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مساء الخميس، جلسة توعية تفاعلية عبر تقنية الاتصال عن بعد، للتعريف بالمنصة الرقمية الخاصة في بيئة ريادة الأعمال في الأردن الممولة من صندوق الريادة الأردني والذي ستنفذه وتديره جمعية “انتاج” ومجلس الشركات الناشئة “StartupsJo” بالتعاون مع شركة الجدارة للاستشارات وشركة الجودة لحلول الأعمال “QBS” و شركاء آخرين، وذلك لدعم بناء وإدارة نظام أعمال وطني لريادة الأعمال لتكون جاهزة بحلول الربع الأخير من عام 2021.
واجمع الحضور خلال الجلسة التي أدارتها المؤسّس المشارك لمجموعة “نساء في الأعمال – العربية” تمارا عبد الجابر، على أن هذه المنصة تعتبر “بوابة رئيسية” للشركات الناشئة الأردنية وبيئة عمل رقمية للريادة في الأردن، خاصة في ظل تداعيات وتبعيات جائحة كورونا وأثرها على الاقتصاد الأردني بشكل خاص والاقتصاد العالمي ككل.
وأكدت عبد الجابر أهمية عقد هذه الجلسة النقاشية ضمن أسبوع الريادة العالمي، لمناقشة أهمية انشاء منصة الكترونية خاصة لبيئة الأعمال الريادية في الأردن، جنبا الى جنب مع اطلاق “انتاج” بالتعاون مع مجلس الشركات الناشئة “Startups Jo” مشروع خريطة الشركات الناشئة الأردنية، وذلك بدعم شركة أورانج الأردن والاتحاد الأوروبي والتي يتوقع إشهارها في الربع الأول من العام القادم. واعتبرت ان هذه الخريطة تعطي صورة اكثر وضوحاً حول بيئة الأعمال الريادية في الأردن من حيث القوة والضعف والفرص المتاحة.
ومن جهته، أكد الرئيس التنفيذي لصندوق الريادة الأردني ليث القاسم، على أهمية المنصة لتطوير ريادة الأعمال في الأردن وتشبيك كل الجهات العاملة في مضمار البيئة الريادية، جنبا الى جنب مع أنها أداة مهمة لتحديد المهام والأولويات وحتى الاحتياجات، إذ ان صناديق الاستثمار على سبيل المثال تتنوع في اهتماماتها في الشركات الناشئة.
ولفت الى ان المنصة تساعد الرياديين على التواصل مع الصناديق التي تستهدف أعمالهم دون الحاجة لزيارة جميع الصناديق، مؤكدا على ان هذه المنصة تساهم في جعل السوق الرياديّ اكثر كفاءة من خلال تحديد الأهداف لمنظومة ريادة الأعمال في الأردن، مشددا على ان هذه المنصة تعتبر خريطة كاملة وواضحة عن بيئة الريادة الأردنية في السوق المحلي والأسواق الخارجية.
وبدوره قال رئيس مجلس “StartupsJo” امجد صويص أن الشركات الناشئة بحاجة إلى “منبر” يساعدها على تحديد مواطن الضعف والقوة لديها، بالإضافة لتحديد أولوياتها من خلال تطوير طريقة العمل قبل الوصول الى خطة الاستثمار والترويج، مش نجاح المنصه يعتمد على مدى تعاون والتزام الجميع باستخدامها واعطاء التغذيه الراجعه خلال مراحل تطويرها وعند الحاجه الى هذه التغذيه الراجعه إذ أن نجاحها يعتمد على مدى تعاون والتزام الجميع باستخدامها واعطاء التغذيه الراجعه خلال مراحل تطويرها وعند الحاجه الى هذه التغذيه الراجعه.
ولفت صويص الى ان هذه المنصة تساعد في إيجاد قاعدة بيانات جيدة عن الشركات الناشئة لمعرفة طريقة توجه تلك الشركات، مؤكدا على ان الاقتصاد دائما بحاجة لمعلومات وافية محدثة باستمرار وخصوصا في ما يتعلق بالشركات الناشئة.
ونوه الى ان هذه المنصة تساعد الشركات الناشئة على تحديد مرحلتهم بدقة، وتؤهلهم لتقديم العروض للصناديق الاستثمارية بعناية اكبر.
وشدد على ان هذه المنصة ليست ربحية، ولكن ستكون ممكنة للشركات الريادية، بالإضافة لأنها ستكون أداة مهمة لتطوير آليات العمل لدى الشركات الناشئة.
كما بين صويص ان الهدف من المنصة الرقمية هو ربط رواد الأعمال والمستثمرين واللاعبين الآخرين في النظام الأعمال الريادي في الأردن مع بعضهم البعض، وسط توفير الأدوات الرقمية والتدريب على بدء الأعمال التجارية والقيام بها لتحسين “الاستعداد للاستثمار” لرواد الأعمال ودعم زيادة تدفق الصفقات.
ومن جهتهم، قال مدير المشروع الخاص بتنفيذ المنصة عن شركة الجدارة للاستشارات، رائد مدانات، ان المنصة تساعد على تقريب المسافة بين الرياديين والداعمين الفنيين والاستثماريين، معتبرا ان هذه المنصة تصنف كخدمة استشارية للشركات الريادية والممولين معاً.
وزاد مدانات ان هذه المنصة تساعد أيضا على تقديم خريطة واضحة عن أفضلية الدعم والمساعدة في ترويج الشركات الناشئة، مشيرا أنها سوف تجمع الكثير من المستخدمين من حيث الشركات الريادية وحاضنات ومسرعات الأعمال والممولين والداعمين والصناديق الاستثمارية بالإضافة إلى مزويدي الخدمات للريادين والشركات الناشئة مثل المرشدين والمستشارين والمدربين وغيرهم.
وقال ان المنصة أيضا تتيح للرياديين التقديم من خلالها للجهات الداعمة والممولة بشكل مباشر.
المدير العام لشركة الجودة لحلول الأعمال “QBS” احمد أبو قاعود، قال ان المنصة ستبنى على أسس تقنية واضحة تبعا لتوجهات الرياديين والمستثمرين، مبينا ان الشركات الريادية من خلال هذه المنصة تستطيع تقييم نفسها وتحديد المرحلة التي تتواجد فيها والفرص المتاحة لها بناءً على هذا التقييم.
وأشار الى أن الشركات الريادية تستطيع التحديث الدائم على التقييم، بينما تتيح المنصة التواصل مع الجهات الداعمة بشكل مباشر.
وفي ختام الجلسة، شكر المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار الصندوق الأردني للريادة وجميع الشركاء اللذين سيعملون على تنفيذ المشروع والممثلين بالمتحدثين في الجلسة، بالإضافة إلى شركات الاتصالات الثلاثة “زين”، و”أورانج” و”امنية”، ومؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية من خلال منصة “إدراك”، وكل من قناتي رؤيا والمملكة، منوها أنهم سيوفرون دعما ذو قيمة مضافة للمشروع عند إنجازه.

Read More

لقاء اذاعة البشائر مع عضو هيئة المديرين في جمعية انتاج للحديث حول الاستثمار الايجابي لازمة كورونا

عضو هيئة المديرين في جمعية انتاج السيدة ربى درويش تتحدث لاذاعة البشائر في لبنان عن مبادرتي Techaid و SHETECHS ضمن موضوع الاستثمار الايجابي للازمات الذي ناقشته الحلقة fb.watch/1OfTyV3_wr/

Read More

انتاج تعلن عن 17سيدة من ‘القدوات في العمل  بـ “تكنولوجيا المعلومات” ليشاركن تجاربهن في العمل ضمن منصة اجتماعية متخصصة

عمان
أعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” عن توفير منصة اجتماعية متخصصة تحت اسم ‘Shetechs Role Model and Stars’ تضم 17 سيدة يعملن في قطاع تكنولوجيا المعلومات ليصبحن “ملهمات وقدوات في العمل (Role Models).
وتهدف هذه المنصة – ضمن مبادرة “SHETECHS”- لتبادل المعرفة والخبرات وإيجاد نقاشات وحوارات تختص في تطوير القدرات لدى السيدات العاملات والراغبات في العمل بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في حين لن تقتصر هذه المنصة على تلك السيدات، لكن ستضم اكبر عدد من السيدات المهتمات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكينهن من مشاركة الخبرات على نطاق واسع.
وتطمح ‘انتاج’ الى ان تشارك المئات من السيدات في تلك المنصة، بهدف تمكين الإناث في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سواء كقادة وموظفات ورائدات أعمال.
وتهدف “انتاج” من اختيار السيدات ليشاركن تجربتهن في العمل بالقطاع و تحفيز ومساعدة العاملات والباحثات عن عمل في مجال التكنولوجيا على تحقيق أحلامهن.

وقالت عضو هيئة المديرين في جمعية ‘انتاج’ ربى درويش، أن “انتاج” تسعى – بمشاركة جميع الجهات – لزيادة نسبة مشاركة المرأة في الاقتصاد، لاسيما وان الإناث اللاتي سيتخرجن من هذه المبادرة سيصبحن قيمة مضافة لأي شركة يعملن فيها وذلك لامتلاكهن المهارات اللازمة والتي يطلبها سوق العمل في مجالات البرمجة والأمن السيبراني.
كما أعربت درويش عن فخرها بالسيدات اللاتي تم اختيارهن ليصبحن “ملهمات وقدوات في العمل (Role Models) ونماذج مشجعة لغيرهن من السيدات الراغبات بالعمل والتطور في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ولفتت الى انه سيتم إلقاء الضوء على مسارهن الوظيفي وإنجازاتهن، بالإضافة للعقبات التي واجهنها خلال مسيرتهن في العمل بالقطاع.
وأكدت على أن جمعية انتاج قامت باختيار السيدات وفق معايير واضحة، موضحة ان هذه المعايير، كانت أنها أنثى عاملة قادت أو شاركت في تطوير مشروع متعلق بالتكنولوجيا داخل منظمة، أو رائدة أعمال قامت بتأسيس / شاركت في تأسيس شركة ناشئة، أو تعمل بمفردها كموظفة مستقلة، بالإضافة أنها مارست البرمجة أو علوم الحاسوب أو الهندسة ذات العلاقة في مجال الكنولوجيا أو نظم المعلومات وغيرها في هذا المجال لمدة لا تقل عن عامين.
وزادت ان المعايير أيضا، ان تمتلك السيدة الإرادة والقدرة على نشر الإلهام للنساء الأخريات وتبادل خبراتها والتحديات التي تواجهها حول كونها أنثى في صناعة التكنولوجيا، وتمتلك مستوى من النضج والثقة بالنفس للقيام بالوظيفة كما هو متوقع منها وتمتلك مهارات الإقناع للتأثير وتحفيز الإناث التقنيات الأخريات وتمتلك الرغبة في الدفاع عن توازن التنوع بين الجنسين.
وأشارت درويش الى ان خبرات السيدات اللاتي تم اختيارهن تبدأ بخبرة لا تقل عن عامين ليتم مشاركة خبراتهن مع زميلاتهن في القطاع في وتوفير النصح والإرشاد لهن.
ويشار الى ان مبادرة “SHETECHS” أطلقتها جمعية “انتاج” في نهاية عام 2018 خلال منتدى تم برعاية من صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن وبدعم من الوكالة الألمانية للتنمية ‘GIZ’ حيث أن الإناث العاملات في في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يشكلن 33% من القوى العاملة بناء على آخر دراسة أعلنت عنها الجمعية.

Read More

int@j announces 17 Role Model tech-females to share their experience via specialized ‘SHETECH’ social platform

Amman

The Information & Communications Technology Association (int@j) announced the launch of a specialized social platform promoted as “SHETECHS Role Models and Stars” featuring 17 women in the Information & Communications Technology (ICT) sector as Role Models.

This platform, part of the SHETECHS initiative, primarily aims at sharing knowledge and experience and encouraging dialogue related to developing the capabilities of women working or looking to work in the ICT domain. The platform will also pave the way for the Tech women of Jordan to share and exchange their expertise on a wider scale.

int@j aspires to get hundreds of tech-females enroll in the SHETECHS new social platform for empowering women, whether as leaders, employees or entrepreneurs through inspirational talks and discussions to motivate other women working or seeking employment in the technology industry.

Ruba Darwish, a member of the int@j board of directors, stated that the association- with the participation of all parties- strives to enhance women’s contribution to the economy taking into consideration that according to the latest study announced by the association, female workers comprise 33 percent of the (ICT) sector workforce.

All recent and future women graduates will add value to any company, as they will possess the skills related to coding, cybersecurity and or other new technologies which the industry seeks.

Ms. Darwish also expressed her pride in the tech-females who have been selected as Role Models to inspire other women. She noted that they would highlight the achievements and struggles that they experienced during their career path.

She stressed that int@j adopted clear criteria for selecting candidates, mainly those who led or contributed to running a tech-related project within an organization, or an entrepreneur who founded / co-founded a startup, or as a freelancer.

Candidates must also have minimum two years of experience in programming, computer science, or software engineering that is pertinent to the fields of technology, information systems, and other relevant domains within the sector.

She added that the candidates should be tech-females who possess the will and ability to inspire other women and share their expertise and struggles to overcome challenges and create multiple success stories within the ICT sector.

They must also have adequate levels of maturity and self-confidence that help them do their job as expected, along with the ability to convince and motivate other tech-females to help secure the balance of gender diversity in the sector.

The selected tech-females will be sharing their experience with other female colleagues and will also be offering them guidance and counseling, Ms. Darwish pointed out.

Notably, “int@j” launched the “SHETECHS” initiative end of 2018 via a forum patronized by HRH Princess Sumaya bint El-Hassan, with the support of the German Agency for International Cooperation (GIZ).

Read More

انتاج تنظم لقاء مع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة لبحث اهم الملفات التي تواجه القطاع

أكثر من 150 مشارك في اللقاء الذي نظمته “انتاج” مع وزير “الاقتصاد الرقميّ والريادة” حول أهم الملفات التي تواجه القطاع

الهناندة: “الاقتصاد الرقمي” لن تكون مهمتها إدارة القطاع ولكن ستكون ممكّن له
الهناندة: 80 % من طلبة المدراس قدموا الاختبارات من خلال الهواتف الذكية
حوامدة يؤكد على ضرورة الإسراع في التحوّل الرقميّ والحكومة الإلكترونيّة
حوامدة: زيادة الشراكة بين القطاعين تحقق اكبر منفعة لشركات القطاع
حوامدة: “انتاج” تعمل على إطلاق منصة تضم كافة البيانات المتعلقة بالشركات الريادية

عمان
ناقشت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” خلال اللقاء الحواري الذي عقدته مساء السبت مع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، اهم الملفات التي تواجه قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حاليا، بحضور اكثر من 150 مشارك.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان أمام الوزارة العديد من الملفات المتعلقة في استراتيجية التحوّل الرقميّ والحكومة الإلكترونية وتوحيد المنصات الحكومية الإلكترونية.
وشدد على ان هنالك العديد من المشاكل التي تواجه القطاع في هذه الفترة، أهمها طرح العطاءات وإعطاء الأولوية للشركات المحلية لتنفيذ العطاءات الحكومية.
وأكد الدكتور حوامدة على دعم جمعية “انتاج” بشكل خاص والقطاع بشكل عام لوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، وزيادة تمتين الشراكة بين الوزارة والجمعية لتحقيق اكبر حجم منفعة لشركات القطاع، مشددا على أهمية منح الأولوية لاستخراجية التحوّل الرقميّ.
وكشف الدكتور حوامدة، ان “انتاج” تعمل حاليا على انشاء وتصميم وإطلاق منصة تضم كافة البيانات المتعلقة بأسماء والبيانات المتعلقة بكافة الشركات الريادية في المملكة.
وبدوره، أكد وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، ان الدور حاليا يكمن في متابعة مسيرة القطاع والبناء على الإنجاز المتحقق، مشددا على ان دور الوزارة سيكون بتمكين القطاع وتحقيق النموّ.
وشدد على ان الوزارة لن تكون مهمتها إدارة القطاع، ولكن ستكون ممكّن له، مؤكدا على ان شركات القطاع هي من تدير القطاع وليس الوزارة.
وأشار الى أهمية التشاركية بين القطاعين، وتهيئة البيئة المناسبة لتعزيز الشراكة وإنجاح التمكين، ومساندة القطاع في النموّ وفتح أسواق جديدة وتوفير إيرادات للشركات وفرص عمل للشركات.
ولفت الوزير الهناندة الى ان الوزارة تعمل وفق مسارين، الأول: أتمتة الخدمات الحكوميّة وإعادة هندسة الإجراءات لتلك الخدمات، والثاني هو التحوّل الرقمي، مبينا ان المسارين يسيران بشكل متوازي حاليا، في حين ان الوزارة تسعى لدمج المسارين بمسارٍ واحد لتسريع عملية التحوّل الرقميّ.
وفيما يتعلق بمحاور دراسة التحوّل الرقمي، أشار الى ان محاورها الرئيسيّة تتمثل بـ: البيانات، وتوفير قاعدة موحدة للبيانات الحكوميّة، وتوفير وسيلة سهلة للوصول إلى تلك البيانات، جنبا إلى جنب مع توحيد الخدمات الرقميّة الحكوميّة عبر منصة واحدة، وبناء بنية تحتية لتمكين هذه البيانات والخدمات.
ولفت إلى ان جزء من مركز البيانات اصبح متوفرا حاليا، إذ ان الحكومة اطلقت تطبيق “سند” لأغراض الهوية الرقميّة والتوقيع الرقميّ وتشبيك المستخدمين مع الخدمات الرقمية الحكومية الواحدة.
وحول الدفع الإلكتروني، أشار الى ان الوزارة تعمل حاليا ضمن برنامج التحوّل الرقميّ لتعزيز المدفوعات الرقميّة، كاشفا ان الوزارة سوف تطرح قريبا عطاء لذلك.
واعلن ان الوزارة من خلال الشراكة مع القطاع الخاص ستدرس ملفات الذكاء الصناعي والبلوكتشين وتصنيف البيانات بالإضافة للعديد من المواضيع الأخرى، مؤكدا ان الوزارة لا تنافس القطاع الخاص، لكن مهمها مساندة القطاع وتحقيق النمو.
واعتبر الوزير الهناندة، ان الكثير من الملفات تحتاج إلى وقتٍ كافي لإنجازها، مؤكداً على ان الجهد الأكبر سوف يكون على من يعمل في القطاع وليس على الوزارة وحدها.
وشدد على ان الأولوية سوف تكون للشركات المحلية لتنفيذ العطاءات الحكوميّة.
وأشار إلى ان جائحة كورونا كشفت العديد من التحديات التي تواجه انتشار الانترنت في المملكة وانتشار الأجهزة الحاسوبية، منوها الى ان 80 بالمئة من طلبة المدارس تقدموا للاختبارات عبر الأجهزة الخلوية وليس الحواسيب أو الأجهزة اللوحية.
وحول قائمة الشركات العاملة في القطاع، اكد الوزير الهناندة، ان جمعية انتاج أصبحت اليوم تمثل مشتركيها وغير مشتركيها بذات الوقت، إذ ان الوزارة سوف تعمل مع ‘انتاج’ لتنظيم كافة البيانات المتعلقة بالشركات العاملة تحت مظلة القطاع، من حيث عدد العاملين والشركات والمرخصين والمسجلين لدى وزارة الصناعة والتجارة أو حتى الشركات الأجنبية العاملة في القطاع، وذلك لبناء قاعدة بيانات متكاملة حول القطاع.
ومن جهته، قال الدكتور حوامدة، ان جمعية انتاج بدأت بتنفيذ هذا المشروع حيث اطلقت منصة ستارت اب جو، حيث تعرض قائمة بتصنيف الشركات.
وخلال اللقاء، دار نقاش موسع بين شركات القطاع والوزير الهناندة، حيث قدمت الشركات العديد من الملاحظات التي تساهم في نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

Read More