اختتام أعمال الجناح الأردنيّ الأول في معرض ومؤتمر إنترنت الأشياء بالسعوديّة

بتنظيم من جمعية “انتاج” وبمشاركة 5 شركات محلية

 

الرياض
اختتمت اليوم أعمال الجناح الأردنيّ الأول الذي أُقيم ضمن مؤتمر إنترنت الأشياء” Saudi IoT Conference في العاصمة السعودية الرياض، وذلك بمشاركة 5 شركات أردنيّة متخصصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات بتنظيم من جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”.
ومكّنت “انتاج” الشركات الأردنيّة من التواصل المباشر مع الجهات العاملة في السعوديّة ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات، لاسيما وأن ملف “أنترنت الأشياء” يقود التحوّل الرقميّ بشكل كبير في كافة القطاعات.
وعرضت الشركات الأردنيّة الخمسة: إيكو تكنولوجي، ومايندروكتس والأوائل لأنظمة الحاسبات، وسينابتك للتكنولوجيا، واوبتيميزا، احدث حلول الأعمال التي تتوائم بشكل كبير مع متطلبات سوق العمل، إذ ان هذه الحلول تتميز بالمرونة العالية بحسب متطلبات الزبائن.
واكد المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، أن إقامة الجناح الأردني في مؤتمر الانترنت الأشياء يعتبر إنجازا حقيقيا، نظرا لأنها المرة الأولى التي يُقام بها جناح أردنيّ مُتكامل في السعودية.
وقال المهندس البيطار، ان مؤتمر يعتبر فرصة حقيقية أمام الشركة الأردنية لتقديم خبراتها في المجالات التي تتقاطع مع “أنترنت الأشياء”، في حين ان السوق السعودي يعتبر من الأسواق الرئيسية لشركات تكنولوجيا المعلومات الأردنية.
وشدد على “انتاج” ستواصل عملها لإقامة أجنحة أردنية في الفعاليات التي ستنعقد في السعودية خلال الفترة المقبلة حتى تتيح الفرصة لأكبر عدد من الشركات الأردنية وذلك للاطلاع على متطلبات السوق هناك.
ويشار الى ان الجناح الأردني تم أقامته بدعم مع هيئة الاستثمار، إذ ان دور الهيئة يتكامل بشكل كبير مع جهود جمعية “انتاج” في تمكّين الشركات الأردنية من الدخول لأسواق مهمة وجديدة.

Read More

انتاج تسعى لزيادة نسبة توظيف المرأة في القطاع لتصل الى 50 بالمئة

انتاج: 29 % مشاركة الإناث في قطاع “تكنولوجيا المعلومات” و50 % الخريجات الجامعيات
حوامدة: “انتاج” تسعى لزيادة نسبة توظيف المرأة في القطاع لتصل الى 50 %

احتفالاً بيوم المرأة العالمي، أكدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” أن المرأة تلعب دورا رئيسيا ومحوريا في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاسيما في مجالات البرمجة والتطوير.
وأشارت “انتاج” في البيان الذي أصدرته اليوم، ان المرأة لها أدوار قيادية في القطاع، إذ ان عددا من النساء يرأسن مجالس إدارة شركات، بالإضافة لمناصب وظيفية عُليّا في عددا من الشركات، حيث ان مشاركة الإناث في القطاع تصل الى 29 بالمئة، في حين ان نسبة الخريجات من الجامعات والكليات ضمن التخصصات المرتبطة في القطاع تناهز 50 بالمئة.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، انه استنادا لسعي “انتاج” في تمكين المرأة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فقد اطلقت “انتاج” الخطة التنفيذيّة لتطبيق مبادرة سيدات الأعمال في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات “SHETECHS” والتي تعنى بتمكين المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
وأشار الدكتور حوامدة انه بدأ تطبيق المرحلة الأولى بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي “GIZ” بتدريب 40 سيدة في كل من محافظتي العاصمة والكرك على أن يتم خلال 2020 تدريب 200 سيدة في باقي محافظات المملكة خلال عام 2020 وربطهن بسوق العمل.
وبيّن ان مبادرة “SHETECHS” تأتي بناءً على المبادرة الملكية “ريتش” 2025، التي تهدف الى زيادة نسبة توظيف المرأة في القطاع لتصل الى 50 بالمئة بحلول عام 2025.
الى ذلك، عبرت خريجة هندسة برمجيات مريم حمدان عن سعادتها لحصولها على فرصة تدريب مع جمعية إنتاج ضمن مبادرة Sheteches، مؤكدة ان البرنامج الذي بلغت مدته 3 شهور كان قيّماً ومفيدا.
وأضافت ان البرنامج أعاد تجديد ما درسته في الجامعة، بالإضافة لفرصة الاطلاع على كل ما هو جديد بقطاع تكنولوجيا المعلومات، مشيدة بالطريقة التي تُعطى بها المعلومات خصوصا في مهارات تعلم اللغة الإنجليزية.
وأشارت الى ان البرنامج يركز في تعليم اللغة الإنجليزية على المصطلحات المستخدمة بالعمل وتهيئة المشاركات لمقابلات العمل، وكتابة السيرة الذاتية وكيفية التعريف بخبرات العمل.
وأكدت على ان البرنامج يساهم في رفع الثقة بالنفس والقدرات وتطوير المهارات.
ومن جانبها، وصف خريجة الماجستير في علم الحاسوب من جامعة مؤتة اينار صالح الطراونة مبادرة Sheteches بـ “الرائع”، وذلك لأنه يمكّن الطلبة من تنمية المهارات في 3 مسارات، من حيث البرمجة واللغة الإنجليزية والأعمال.
وأضافت ان Sheteches يرفع قدرات الطلبة ويجعلهم يتخطون فكرة البحث عن وظيفة مكتبية، حيث تركز مبادرة Sheteches يحفز على الإبداع في ريادة الأعمال، داعيا الى وجود مبادرات وبرامج في محافظة الكرك وذلك ليتمكن رياديي الأعمال من تحقيق الفائدة لمجتمعهم.
وبدروها قالت المهندسة ولاء أمين التخاينة، ان مبادرة Sheteches يعتبر افضل ما يقدم لتمكّين المرأة في المجال التكنولوجي وإثراء معرفتها في تعلم لغات برمجة جديدة وفرصة قوية لتقوية المرأة في مجال الأعمال والمشاريع والابتكار وريادة الأعمال.
وفي ذات السياق، قالت خريجة تخصص الإلكترونيات من جامعة اليرموك حلا المومني، ان مبادرة Sheteches مكنتها من الاطلاع على متطلبات سوق العمل بالإضافة لكل ما يدور في قطاع تكنولوجيا المعلومات وتطوير مهاراتها في الأعمال، بالإضافة للغة الإنجليزية وخصوصا في المحادثة.
ونوهت الى ان Sheteches شجعها لإقامة مشروع ريادي يقوم على فكرة تتوائم مع متطلبات سوق العمل.

Read More

انتاج تناقش مواءمة مخرجات التعليم العالي ومتطلبات قطاع تكنولوجيا المعلومات

خلال الجلسة الحوارية مع وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي: توجه لدراسة عميقة لإعادة هيكلة المؤسسات التعليمية الأساسية
الحكومة ضخت 1.25 مليار دينار في الجامعات الأردنية خلال ١٥ عاماً
وزير العمل: تعديل قانون تنمية هيئة المهارات المهنية والتقنية ومنح صفة اعتباريّة للمجالس القطاعية ليكون بقيادة القطاع الخاص

عمّان
عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ صباح الاثنين جلسة حواريّة بعنوان “مواءمة مخرجات التعليم العاليّ مع متطلبات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور محيي الدين توق، وبالشراكة مع المجلس الوطني للمهارات القطاعية “DigiSkills”، بحضور وزيرالعمل المهندس نضال البطاينة.
واكد رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج” الدكتور بشار حوامدة على دور مجالس المهارات القطاعيّة في تضييق الفجوة بين التعليم ومتطلبات سوق العمل، مشددا على ان الأهمية تكون في تطوير التعليم والمناهج.
وقال الدكتور حوامدة ان تعديل قانون تنمية هيئة المهارات المهنية والتقنية يساهم في زيادة فعالية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مؤكدا أن بعض الجامعات توفر لسوق العمل خريجين يمتلكون مهارات متميزة.
إلى ذلك، قدم الدكتور حوامدة شكره للرعاة الذي ساهموا في تنظيم هذه الجلسة، وهم شركة أمنية الراعي الذهبي، والراعي الفضي شركة التأمين العربية وكلية لومينوس الجامعية التقنية.
وبدوره، أعلن الوزير توق أن الحكومة من خلال صندوق دعم الجامعات ضخت نحو 1.25 مليار دينار في الجامعات الأردنيّة خلال 15 عاماً، متسائلا عن الأثر الذي أحدثه هذا الإنفاق.
وقال أن هنالك مراجعة حقيقية للمناهج والكتب الدراسيّة من خلال مجلس المناهج خصوصاً في مساقي العلوم والرياضيات.
وشدد على أهمية الانتقال من مفهوم التعليم إلى التعلم، لاسيما وأن الدراسة في الأردن تقوم على تغذية المعلومات للطلبة، لا كيفية تعامل الطالب مع هذه المعلومات.
وقال: “لا مناص من التنسيق والتعاون العميق بين المؤسسات التعليميّة والصناعات بمختلف قطاعتها، حتى يتم تعظيم نقاط القوة وتعديل وتصويب نقاط الضعف، مشددا على ان الشراكة بين القطاعين العام والخاص يساهمان في التطوير بكافة القطاعات وبدايتها التعليم.
وكشف عن نية أجراء دراسة لإعادة هيكلة المؤسسات التعليميّة الأساسية من وزارتي التعليم العالي والتربية التعليم ومؤسسة التدريب المهني وهيئة تنمية المهارات، بهدف توحيد الجهود وإنشاء المجلس الأعلى للتعليم وتنمية المهارات والتشغيل.
وقال أن المجلس سيقوم على موائمة سياسات التعليم العام والتعليم العالي والتشغيل وتنمية الموارد البشريّة، بحيث أن تصب مخرجات التعليم العام في مدخلات جيدة للتعليم العالي وتصب الأخيرة في سوق العمل.
وفي مداخلة لوزير العمل المهندس نضال البطاينة صرح أن المفترض في قانون تنمية هيئة المهارات المهنية والتقنية أن يعزز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مشيرا الى مجلس تنمية المهارات المهنية والتقنية يعمل معه 21 مجلسا للمهارات القطاعية.
وبين البطاينة ان القانون الحالي يعطي مجالس المهارات القطاعية صفة استشاريّة لمجلس الهيئة دون أي صفة اعتباريّة أو استقلال ماليّ وإداريّ، معلناً انه تم رفع مشروع قانون معدل لمنح صفة اعتبارية للمجالس القطاعية ليكون بقيادة القطاع الخاص.
وتعهد الوزير بتمكين القطاع الخاص في مجال مجالس المهارات القطاعية وذلك بعد تعديل القانون.
وقال نائب الرئيس للمجلس الوطني للمهارات القطاعية “DigiSkills” والمدير العام في ‘Oracle’ الأردن رائد الحجرات ان ٣٥ بالمئة من إيرادات قطاع تكنولوجيا المعلومات في ٢٠١٨ كانت من الصادرات، في حين ان عدد العمالة في القطاع ناهزت ١٧ الف موظف.
وأشار الى ان قطاع تكنولوجيا المعلومات يملك خبرات مميزة وكفاءات عالية، مضيفا ان منظمات المجتمع المحلي بالإضافة للحكومة دعمت القطاع من حيث استحداث فرص العمل.
وأشار الى ان المنافسة لم تعد محصورة في دولة بعينها ولكن الخبرات التطويرية في الأردن تنافس الشركات في الهند على سبيل المثال.
ونوه الى ان التكنولوجيا المتغيرة بشكل مستمر تفرض تحدٍ كبير وهو موائمة البرامج التعليمية مع تلك المتغيرات، مشددا على ان الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل لازالت موجودة، بالإضافة لضعف واضح بالمهارات الحياتية وغير التقنية وتحديدًا باللغة الإنجليزية.
من جانبه، قال الرئيس التجاري لقطاع الأعمال في شركة أمنية، محمود أبو زنّاد، أنّ شركات الاتصالات وعلى رأسها أمنية، لعبت دوراً رئيسياً وفاعلاً في تهيئة البنية التحتية لقطاع التعليم، وذلك باستخدام التقنيات القائمة على بروتوكول الإنترنت، بهدف النهوض والارتقاء به، والمساهمة في دعم توجهات المملكة للتحول الرقمي.
وأشار أبو زنّاد، إلى ثقة القطاعات الحكومية المختلفة بشركة أمنية وقدراتها العالية في توفير الحلول التكنولوجية الحديثة والمتقدمة، مبيناً أن الشركة كانت ولا زالت الشريك والداعم القوي لقطاع التعليم ولها بصمات واضحة في هذا المجال، حيث أسهمت الشركة في إحداث نقلة نوعية في كفاءة التعليم، وتوفير أدوات غير تقليدية في العملية التعليمية والاستفادة من المصادر المتاحة عبر شبكة الإنترنت

Read More

انتاج تُقيم الجناح الأردنيّ الأول في معرض ومؤتمر “إنترنت الأشياء” بالسعوديّة

بمشاركة 5 شركات أردنية مُتخصصة بتكنولوجيا المعلومات

الرياض
تُقيم جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” الجناح الأردني الأول ضمن المعرض والمؤتمر السعوديّ لإنترنت الأشياء ” Saudi IoT Conference” والذي يقام في الثامن من شهر آذار المقبل.
وتتحضر 5 شركات أردنية عاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات للدخول الى السوق السعوديّة من خلال مشاركتها في الجناح الأردني الذي يُقام بدعم من هيئة الاستثمار، حيث يعتبر الجناح الأردني فرصة كبيرة لتلك الشركات للترويج لمنتجاتها وحلول الأعمال لديها.
ويشارك في الجناح الأردني كل من شركة إيكو تكنولوجي، وشركة مايندروكتس وشركة الأوائل لأنظمة الحاسبات، وشركة سينابتك للتكنولوجيا، وشركة أوبتيمايزا
واكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، أن السوق السعوديّة من الأسواق المهمة للشركات الأردنيّة، نظراً لحجم السوق السعوديّ الكبير، بالإضافة للمشاريع الكبرى والمتنوعة فيها.
وقدم شكره لهيئة الاستثمار على دعمها لإقامة الجناح الأردني في المعرض، معتبراً ان دور الهيئة يتكامل بشكل كبير مع جهود جمعية “انتاج” في تمكّين الشركات الأردنية من الدخول لأسواق مهمة وجديدة.
واكد الدكتور حوامدة، أن الشركات الأردنيّة لديها خبرة كبيرة تؤهلها للعمل في السوق السعوديّة، لاسيما وأن الشركات الأردنيّة لديها بصمات واضحة في السعودية.
وبيّن ان المعرض والمؤتمر السعودي يستعرضان موضوعا بارزا وهو “أنترنت الأشياء” والعديد من التتقنيات الحديثة الأخرى التي تتعلق بها، إذ ان هذا الموضوع يتداخل في كافة القطاعات تقريباً، في حين أن الشركات الأردنية أخذت على عاتقها منذ سنوات تأهيل نفسها وإيجاد حلول الأعمال التي تتوافق مع “أنترنت الأشياء” بشكل خاص وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة بشكل عام.

Read More

جمعية انتاج تقيم مسابقة الشركات الناشئة لتمثيل الأردن في ملتقى الاستثمار بدبي

بالشراكة مع غرفة تجارة عمان

شركة “سلاسل” تتأهل لتمثيل المملكة وتفوز بالمركز الأول

فازت الشركة الأردنيّة الناشئة “سلاسل” في مسابقة الشركات الناشئة الأردنيّة التي عقدتها يوم السبت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” بالشراكة مع غرفة تجارة عمّان وذلك للمشاركة وتمثيل الأردن في ملتقى الاستثمار السنويّ الذي سينعقد في دبي.
وسيقام الملتقى في نسخته العاشرة بتنظيم من وزارة الاقتصاد الإماراتيّة، في إمارة دبي خلال الفترة من 24 إلى 26 أذار 2020 تحت شعار “الاستثمار من أجل المستقبل: استشراف استراتيجيات الاستثمار العالمية”.
وعرضت الشركات المشاركة في المسابقة وهي “360 Moms” و”All for Jo” و “UserTestingArabic” و “Salasil” و“Deelat” و”AmwalCom” و”MellBell” و”Waragami” و “CCT” و “Circle4Media” و”Circle4Media” و“Hidden Holiday” لمحة كاملة عن مشاريعهم امام لجنة التحكيم التي ضمت: امجد صويص رئيس مبادرة “StartupsJo” والرئيس التنفيذي لشركة “OlaHub”، وريم القسوس الرئيس التنفيذي لمنظمة “Endeavor”، وعبير قمصية الرئيس التنفيذي لشركة”Better Business”.
وقدم المشاركون خلال المسابقة عرضا كاملا حول شركاتهم الناشئة ونموذج الأعمال لديهم والفئات المستهدفة منها، حيث تم مناقشة أعضاء اللجنة في كافة الجوانب التي تم عرضها.
وأكد رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة، ان الهدف من هذه المسابقة هو تمكين الشركات الناشئة الأردنية من أجل المنافسة لتكون قادرة على تحقيق أهدافها وتوسعة أعمالها، لاسيما وأن الملتقى يعتبر حدثا هاما نظراَ لعدد الشركات والمستثمرين المشاركين فيه من كل أنحاء العالم.
وأكد الدكتور حوامدة على أن أعضاء لجنة التحكيم قدموا التوجيهات والنصائح والملاحظات للشركات، خاصة في كيفية بناء نموذج الأعمال لديهم وطريقة عرضه، معتبرا أن العرض الجيد للفكرة يجعلها منافسة للحصول على التمويل.
وشدد حوامدة على أن الفكرة الأصيلة والمواكبة لتطورات ومتطلبات السوق قادرة على تسويق نفسها، إذ أن المستثمرين هم من يبحثون عن الفكرة لا هي من تبحث عن الاستثمار.
ويشار إلى أن مبادرة “StartupsJo” منحت من خلال جمعية “إنتاج” الفرصة أمام رياديي الأعمال الأردنيين من خلال شركاتهم الناشئة للمشاركة في ملتقى الاستثمار السنويّ، وذلك من خلال الاتفاقية التي وقعتها “انتاج” مع إدارة الملتقى بهدف أن تكون ممثلا للملتقى في الأردن.
ويذكر أن المسابقة تتوزع إلى 5 فئات تتمثل بـ: فئة قياس معدل النمو والتي يتم من خلالها اختيار الشركة التي حققت أكبر معدل نمو، وفئة الأثر الاجتماعيّ التي تقيس مدى التزام الشركات بتقديم نماذج أعمال مستدامة وقابلة للتطوير وتخدم المجتمع.
وجاءت الفئة الثالثة ضمن معيار أفضل استخدام لفئة الابتكار، يتم من خلالها قياس مدى الاستفادة من تطبيق أحدث التقنيات في العمل.
أما الفئة الرابعة وهي التأثير المناخيّ والبيئيّ، وفئة الخصوصية وحماية البيانات والتي تعمل على مساعدة أكبر قدر من الأشخاص أو الشركات على إدارة وحماية بياناتهم الخاصة

Read More

جمعية انتاج و مكتب ابوظبي للاستثمار يروجان لحوافز استثمارية

انتاج للشركات الناشئة الاردنيّة: فرص استثمارية بقيمة ١٠٣ ملايين دينار في ابوظبي

مكّنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات’انتاج’ الشركات الناشئة الأردنية من الاطلاع على دور مكتب أبوظبي للاستثمار وآليات الاستفادة منه، وذلك خلال الجلسة الحوارية التي عقدتها يوم الخميس في جامعة الحسين التقنية.
واطلاع المشاركون في الجلسة على برامج ومبادرات مكتب الاستثمار، خصوصا الصندوق الاستثماري الذي اطلقه المكتب مؤخرا بقيمة ٥٣٥ مليون درهم أي ما يعادل ١٠٣ ملايين دينار لدعم منظومة الشركات الناشئة والشركات الاستثمارية في أبوظبي.
واكد المدير التنفيذي لجمعية انتاج المهندس نضال البيطار ان هذه الجلسة تأتي في إطار سعي ‘انتاج’ لدعم الشركات الناشئة المحلية وتمكّينهم من الاطلاع على الفرص الاستثمارية خارج المملكة.
واكد المهندس البيطار على ان مكتب الاستثمار في ابوظبي يمثل فرصة كبيرة لتمويل الشركات الناشئة في الأردن، لاسيما وان التمويل يعتبر من أهم التحديات التي تواجه الشركات الناشئة.
وقد أكد ممثلو مكتب أبو ظبي للاستثمار ان الشركات الأردنية امام فرصة كبيرة للعمل في ابوظبي والاستفادة من الحوافز التي تمنحها من خلال الصندوق الاستثماري الذي لا يقدم تمويل فقط ولكن يقدم برنامجي تمويل مبتكرين، الأول لمديري الصناديق الاستثمارية، والثاني للشركات الناشئة في مراحل التمويل الأولى التي تعمل في أبو ظبي أو ترغب بالانتقال للعمل انطلاقاً منها.
ان دور مكتب أبو ظبي للاستثمار الذي تم تأسيسه خلال العام الماضي بهدف جذب اكبر عدد من الشركات الريادية والمشاريع الإبداعية يتخطى دور تقديم الدعم ولكن ينتقل الى تطوير الأعمال ورعاية المستثمرين وتقييم فرص المشاركة كمستثمر رئيسي في الشركات الناشئة.

Read More

انتاج تعقد جلسة حوارية لمناقشة دراسة منحنى الرواتب في العام الماضي

 

8 % من الأردنيين تركوا وظائفهم “طوعاً” في 2019

عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات “انتاج” بالتعاون مع شركة SOURCEitHR جلسة حوارية في جامعة الحسين التقنية لمناقشة دراسة منحنى الرواتب في شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للعام 2019، بحضور عدد واسع من الشركات الأعضاء.

وقال المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، أن الجلسة تأتي ضمن سعي جمعية انتاج لدعم شركات القطاع من خلال تقديم الدراسات المتعلقة في الموارد البشرية ومنحنى رواتب القطاع، وتقييم فجوة المهارات في الأوساط الأكاديمية، وبرامج التوظيف، وبرنامج تدريب الخريجين وتوظيفهم.
وخلال الجلسة التي أدارها، المدير التنفيذي لشركة SOURCEitHR كريم مبارك، قال أن 8 بالمئة من الأردنيين تركوا وظائفهم “طوعاً” خلال العام الماضي، في حين ان 5 بالمئة تم إنهاء خدماتهم بقرار إداري، وذلك استنادا لتقرير شركة Mercer Global Compensation Planning الذي اعتمد في نتائجه على بيانات من 60 شركة أردنية.
وأوضح مبارك، ان نسبة الموظفين الذي تركوا وظائف “طوعاً” تراجعت في عام 2019 الى 8 بالمئة، بدلا عن 12 بالمئة في عام 2018، في حين ان نسبة إنهاء خدمات الموظفين بقرار ادارج ارتفعت بنهاية العام الماضي الى 5 بالمئة، مقارنة مع 3 بالمئة في 2018.
ونوه الى ان الأردن تأتي بالمرتبة السادسة بالمنطقة بنسبة الزيادة في الرواتب، بعد: تركيا، مصر، الجزائر، تونس، ولبنان.
وأشار الى ان الوظائف التي تحقق نمواً كبيراً سجلت أدنى تمثيل للمرأة، مضيفا ان النساء تستحوذ على 54 بالمئة من الوظائف الإدارية والسكرتارية، في حين تستحوذ على 23 بالمئة من الوظائف الفنية في قطاعات الحاسوب والرياضيات وإدارة الهندسة المعمارية.
وعلى ذات السياق، قال مبارك ان 51 بالمئة من الموظفين يرغبون بان تقوم شركتهم بتقديم خيارات عمل أكثر مرونة.
وسجلت الجلسة تفاعلات كبيرا بين الحضور ومدير الجلسة، خصوصا ان الدراسة التي تم استعراضها سلطت الضوء على مواضيع مهمة للغاية في مجال تطوير منحنى الرواتب وفهم متطلبات الموظفين.

Read More

انتاج” تمكّن 35 شركة من الاطلاع على ميزات برنامج دعم البرامج الخدمية من اجل التصدير

بالتعاون مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية
“انتاج” تمكّن 35 شركة من الاطلاع على ميزات برنامج دعم البرامج الخدمية من اجل التصدير
– عمان
مكّنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” بالتعاون مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (JEDCO) أكثر من 35 شركة عاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات من الاطلاع على ميزات برنامج دعم البرامج الخدمية من اجل التصدير، وذلك خلال اللقاء الذي انعقد الأربعاء في مختبر الألعاب في مجمع الملك الحسين للأعمال.
ويأتي اللقاء لتعريف أعضاء جمعية “انتاج” بميزات البرنامج ولتمكّينهم من استثمار الوقت لتقديم طلبات الدعم الفني والمالي لمؤسسة JEDCO وذلك للاستفادة من خلال الجولة الثانية من البرنامج.
ويساهم البرنامج في توفير قطاعات صناعية وخدميّة محلّيّة منافسة في الأسواق الدولية وتحقيق معدلات نمو عالية، لاسيما في مجال التصدير.
واكد رئيس هيئة المديرين لجمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة ان هذا البرنامج يعتبر بوابة رئيسية لفتح باب التصدير أمام الشركات الأعضاء في جمعية “انتاج” والتي لديها الجاهزية في التصدير.
وقال حوامدة، ان هذا اللقاء يتم ضمن سعي “انتاج” لتحقيق اكبر منفعة للشركات الأعضاء من خلال اطلاعهم على كافة البرامج التي تعمل على تطوير عملهم بشكل اكبر وتساعدهم في دخول أسواق جديدة.
ودعا الشركات للاستفادة من هذا البرنامج لما فيه من منفعة حقيقية من زيادة حجم الصادرات والدخول في أسواق جديدة.
وبدورها، استعرضت مديرة الخدمات في مؤسسة JEDCO المهندسة الهام أبونجم خلال اللقاء ميزات وأهداف برنامج دعم البرامج الخدمية من اجل التصدير، خصوصا فيما يتعلق بـ الكلف غير المعتمدة في البرنامج والشروط الأهلية.
ويشار الى ان لقطاعات المشمولة في برنامج دعم البرامج الخدمية من اجل التصدير هي: السياحة والضيافة، والاستشارات الإدارية والمالية والقانونية والتدريب، والرعاية الصحية والسياحة العلاجية، والطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، وقطاع الخدمات الهندسية والمعمارية وتكنولوجيا المعلومات.

 

Read More

انتاج ٢٠١٩: زخم كبير ونشاط فاعل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

3 أجنحة أردنيّة في معارض برشلونة والبحرين وقطر
تنظيم المنتدى الأردنيّ العراقيّ الأول للتحول الرقمي في بغداد
عقد القمة الأولى المتخصصة لاستشاريّ مجلس “المحيط الأزرق”

تنظيم منتدى التحوّل الرقميّ للقطاعات البنكيّة والحكوميّة “JoDT 2019”

 

استطاعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” خلال عام 2019 مواصلة الزخم الكبير الذي تقوم به كممثل للقطاع في المملكة، بالإضافة لدورها لدعم ريادة الأعمال وزيادة التشبيك بين الشركات الأردنيّة والإقليميّة وحتى الدوليّة.
فقد نظمت “انتاج” خلال العام الماضي 3 أجنحة أردنيّة في ابرز المعارض الدوليّة، حيث أقامت للعام الثالث على التوالي الجناح الأردنيّ في معرض الاتصالات الدوليّ في برشلونة “MWC”، ونظمت الجناح الأردنيّ الأول في معرض البحرين الدوليّ للتكنولوجيّا “BITEX”، ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات “QITCOM” تم خلاله توقيع مذكرة تفاهم هامة بين الجمعية وشركة معلوماتية القطرية حيث ستقوم الشركة بافتتاح مكتب لها في الأردن ليكون بمثابة مركز رئيسي لتلبية متطلباتها الفورية، وذلك إيمانًا من الشركة بالخبرة الكبيرة التي تتمتع بها الشركات الأردنية. بالإضافة لتنظيم المنتدى الأردنيّ العراقيّ للتحول الرقمي في بغداد ضمن سعيها لوصول شركات تقنية المعلومات الأردنيّة إلى السوق العراقيّ بمشاركة 30 شركة أردنيّة مُتخصصة في تقنيّة المعلومات حيث تم عقد اجتماعات مثمرة بين ممثلي تلك الشركات مع ممثلي أكثر من 70 مصرف ومؤسسة مالية عراقية من خلال الشراكة مع كل من رابطة المصارف الخاصة العراقية و الجمعية الاقتصادية الأردنية العراقية.
وواصلت “انتاج” سعيها لتمكّين الشركات الأردنيّة من فتح أسواق جديدة ونمو صادراتها، حيث عقدت برنامجا متخصصا في مجال تصدير خدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات تضمنت تقييم وبناء قدرات 22 شركة صغيرة ومتوسطة. بالإضافة إلى ذلك، استضافت الجمعية وفدا من الإدارة التنفيذيّة لمجلس التنميّة الاقتصاديّة في البحرين وعقدت لقاء بينه وبين ممثلي الشركات الأردنية لتمكينها ودعمها للوصول إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي. كما نظمت جمعية انتاج بالشراكة مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية – جدكو ورشة توعوية لشركات القطاع للحصول على منح حيث حصلت 13 شركة على ما مجموعه 325 الف دينار.
اما بخصوص ريادة الأعمال، فكانت “انتاج” ومن خلال مبادرتي”ستارتبس جو” و”الألف ريادي” على حجم المسؤولية، إذ عقدت القمة الأولى المتخصصة لاستشاريّ مجلس “المحيط الأزرق”، لاستعراض ابرز الممارسات العالميّة في مجالات الإرشاد الموجّه لرياديي الأعمال بمشاركة اكثر من 150 خبير وقادة أعمال ورياديين، وذلك لوضع اطار وطني للإرشاد عمل يضمن أثر إيجابيّ ملموس على الرياديين، ويسعى إلى المساهمة في تعزيز بيئة ريادة الأعمال في الأردن.

ومن خلال أسبوع الريادة عقدت “انتاج” بالتعاون والشراكة مع مجلس الشركات الناشئة “ستارتبسجو” ثلاث فعاليات لدعم ريادييّ الأعمال وذلك في منصات أمنية “The Tank” وأورانج “BIG” و زين “ZINC”
وخلال الفعالية الأولى ناقش المستشار الضريبيّ لجمعية “انتاج” والرئيس التنفيذي لشركة زاد رائد نجاب مع عدد كبير من الشركات الناشئة أهمية قوانين المحاسبة وخطورة عدم معرفتها. وفي الفعالية الثانية، أقامت جمعية “انتاج” جلسة تفاعليّة بعنوان “طريق الريادة: نفق مظلم نحو إشراقه شمس”، حيث تم مناقشة كيفيّة تحويل عثرات الرياديّ لتصبح طريقا لنجاحه. اما الفعالية الثالثة التي أقامتها جمعية “انتاج” والتي قدمها مدير عام وكالة الأنباء الأردنيّة “بترا” فايق حجازين، فقد تم مناقشة دور وسائل الإعلام بدعم الريادة.
كما عقدت “انتاج” بالتعاون مع مسرعة الأعمال “TechStars” العالمية جلسة حواريّة لتعريف الشركات الناشئة والرياديّة الأردنيّة بدور مسرعة “TechStars”، واطلاعهم على برنامج ها الذي سينعقد في أبو ظبي في الربع الأول من عام 2020.
اما “راس المال البشريّ” فهو محور رئيس لدى “انتاج” خلال عام 2019، حيث عقدت وأقامت اللقاء الأضخم والأول من نوعه منتدى”iSouthJo” نحو تعزيز الابتكار وخلق فرص العمل في إقليم الجنوب في محافظة معان بحضور أكثر من 400 مشارك تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن وبالشراكة مع وزارة الشباب ووزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والمجلس الاقتصادي الاجتماعي و26 جهة داعمة ومانحة لريادة الأعمال والتوظيف تم خلاله تعريف خريجي وطلبة الجامعات والرياديين الذين قدموا من كل من محافظات الطفيلة والكرك والعقبة ومعان بالفرص المُتاحة في محافظات الجنوب، بهدف تنميّة المجتمعات المحليّة واستخدام مُختلف الوسائل لإيجاد فرص العمل من خلال أكثر من 25 متحدث وخبير وريادي من كلا الجنسين.
وعلاوة على ذلك، بدأت “انتاج” بالشراكة مع شركة “وصلة الأشياء” بالتدريب لِمنح اول شهادة دولية على مستوى العالم العربيّ في مجال التدريب للتعامل مع “أنترنت الأشياء” مُعتمدة من المنتدى العالميّ للعلوم والتكنولوجيّا – GSTF” في سنغافورة، كما اطلقت انتاج دراسة مُتخصصة أعدتها مع شركة “أورانج الأردن” و””GIZ بعنوان: “اقتصاد الشركات الناشئة في الأردن-تقييم المساهمة الاقتصاديّة وإمكانات الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيّا”.
وفي ذات السياق، نظمت جمعية “انتاج” فعالية “من فنلندا إلى الأردن: تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع” تخللها مراسم تخريج للمشاركين في دورة “الواقع الافتراضي والمعزز” عقدتها “الأكاديمية البريطانية “.
وبالإضافة لذلك، وبرعاية كريمة من سمو الأميرة سمية بنت الحسن، اطلقت “انتاج” الخطة التنفيذيّة لتطبيق مبادرة سيدات الأعمال في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات “SHETECHS” والتي تعنى بتمكين المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، حيث بدأ تطبيق المرحلة الأولى بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي “GIZ” بتدريب 40 سيدة في كل من محافظتي العاصمة والكرك على أن يتم خلال 2020 تدريب 200 سيدة في باقي محافظات المملكة خلال عام 2020 وربطهن بسوق العمل.
وعلى صعيد منفصل، وضمن دور “انتاج” في تمكّين بيئة الأعمال، فقد عقدت الجمعية عدة لقاءات تقوم على تعزيز الحوار بين القطاع الخاص والحكومة وصانعي السياسات العامة عموما، من خلال لقاء توضيحي للأطر القانونية للشركات الناشئة، واطلاق دراسة البيئة التجارية التمكينية لقطاع تكنولوجيا المعلومات وتنظيم ورشة عمل حول نظام الفوترة، وعقد لقاء موسع لمناقشة ضريبة الإعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما تم الإعلان عن مسح قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
اما الاقتصاد الرقميّ، فكان له حصة كبيرة من عمل “انتاج” خلال عام 2019، حيث أقامت “انتاج” وتحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن، حفل اختتام الموسم الثاني من مبادرة رواد المحتوى الرقميّ العربيّ والتي تهدف إلى تعزيز المحتوى العربي في المجال التقنيّ من خلال تنمية قدرات طلبة المدارس الحكوميّة من الصف العاشر وحتى الصف الحادي عشر.
وتحت رعاية محافظ البنك المركزيّ الدكتور زياد فريز، عقدت “انتاج” منتدى التحوّل الرقميّ للقطاعات البنكيّة والحكوميّة “JoDT 2019″، بمشاركة 45 متحدثا محليّا ودوليّا، وحضور اكثر من 400 مُشارك من المؤسسات المصرفيّة الأردنيّة وعدد من القطاعات الحكوميّة، تم خلاله اطلاق مبادرة “FintechJo” بعدف تعزيز ودعم الشركات التي تعمل في مجال التكنولوجيا المالية.
كما وقعت انتاج خلال العام 2019 عدد من مذكرات التفاهم مع مؤسسات وجهات وشركات عاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اهمها: توقيع الجمعية مذكرة تفاهم مع الجمعية المعلوماتيّة المهنيّة اللبنانيّة ، تلبيةً للمتطلبات التقنيّة والمعلوماتيّة والبشريّة بين الاردن ولبنان ، وتوقيع مذكرة تفاهم مع منصة غوركم لدعم انتشار التسويق الزراعيّ الرقميّ، وتوقيع مذكرة تفاهم اخرى مع “المنتدى العالميّ للعلوم والتكنولوجيّا – جي اس تي إف” في سنغافورة، بهدف تمكّين الشركات في الدولتين من عقد شراكات استثماريّة ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، ووقعت انتاج ايضا مذكرة تفاهم لتنظيم التعاون الاقتصادي وتسهيل مهمة تشغيل العراقيين والأردنيين، والتحول الرقمي، والتعاون في مشاريع إعادة إعمار العراق مع الجمعية الاقتصاديّة الأردنية العراقية
ووقعت انتاج مذكرة تفاهم مع مسرعة أعمال “حصاد”- للشركات الناشئة المُتخصصة في التقنيات المساندة للقطاع الزراعي بهدف دعم رواد الأعمال في هذا مجال والشركات الصغيرة والشركات الناشئة الذين يرغبون في تنمية أعمالهم ، ووقعت مع مؤسسة ولي العهد مذكرة تفاهم بهدف توفير تدريبات نوعيّة للشباب وتعزيز مكانة اللغة العربية ضمن مبادرة “ض” ، وكذلك منحت مبادرة “ستارتبس جو” من خلال جمعية انتاج الفرصة أمام رياديي الأعمال الأردنيين من خلال شركاتهم الناشئة للمشاركة في ملتقى الاستثمار السنويّ، وذلك من خلال الاتفاقية التي وقعتها مع إدارة الملتقى.
كما وتستعد الجمعية بالتزامن مع الذكرى العشرين لتأسيس الجمعية ، لإقامة منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام المقبل بموجب اتفاقية تعاون مع شركة القمة للاستشارات “بيناكل” التي ستنفذ كافة الأعمال المتعلقة بإدارة المنتدى.

ستارتبس جو تمنح الفرصة لريادي الأعمال الأردنيين للمشاركة في ملتقى الاستثمار بـدبي

من خلال توقيع “إنتاج” اتفاقية تعاون مع إدارة الملتقى

منحت مبادرة “ستارتبس جو” من خلال جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج” الفرصة أمام رياديي الأعمال الأردنيين من خلال شركاتهم الناشئة للمشاركة في ملتقى الاستثمار السنويّ، وذلك من خلال الاتفاقية التي وقعتها مع إدارة الملتقى.
وتهدف “إنتاج” من الاتفاقية إلى أن تكون ممثلا للملتقى في الأردن، لتقوم بدعوة رياديي الأعمال والشركات الناشئة للمشاركة في المسابقة التي تُقام على هامش الملتقى.
وسيقام الملتقى في نسخته العاشرة بتنظيم وزارة الاقتصاد الإماراتية، في إمارة دبي خلال الفترة من 24 إلى 26 أذار 2020 تحت شعار “الاستثمار من أجل المستقبل: استشراف استراتيجيات الاستثمار العالمية”.
وقال رئيس مبادرة “ستارتبس جو” أمجد الصويص أن هذا الملتقى يعتبر فرصة حقيقيّة أمام رياديي الأعمال للتشبيك مع رجال الأعمال والشركات الخليجيّة والعربيّة وحتى الدوليّة.
وشدد الصويص، على أن “ستارتبس جو” ضمن جمعية “إنتاج” لن تتوانى في إيجاد الفرص لدعم رياديي الأعمال الأردنيين وتمكّينهم من المشاركة في المؤتمرات والملتقيات العربيّة وحتى العالميّة.
ودعا الرياديين إلى تقييم أفكارهم وإعادة بلورتها لضمان نجاحها للدخول في منافسة كبيرة كهذه المسابقة، معتبرا أن هذه المسابقة حافز حقيقي لتقييم قوة الفكرة وملائمتها للأسواق في المنطقة.
كما أبدى المدير العام للملتقى وليد فرغل ترحيبه بهذه الشراكة، موضحاً أنها تأتي في إطار توجهات وزارة الاقتصاد الإماراتية لتحقيق التواصل بين الشركات الناشئة والمستثمرين وشركاء الأعمال حول العالم قائلاً: “يشكل رواد الأعمال والشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة شريحة هامة بالأسواق نظراً لامتلاكهم مهارات الابتكار والقدرة على مواجهة تحديات العمل والأسواق، لذا حرصنا من خلال الملتقى على عمل مسابقات تنافسية وبث روح الجد والمثابرة بينهم.”
حول تفاصيل المسابقة، قال فرغل: “أن المسابقة توزع إلى 5 فئات تتمثل بـ: فئة قياس معدل النمو والتي يتم من خلالها اختيار الشركة التي حققت أكبر معدل نمو، وفئة الأثر الاجتماعيّ التي تقيس مدى التزام الشركات بتقديم نماذج أعمال مستدامة وقابلة للتطوير وتخدم المجتمع.
وجاءت الفئة الثالثة ضمن معيار أفضل استخدام لفئة الابتكار، يتم من خلالها قياس مدى الاستفادة من تطبيق أحدث التقنيات في العمل.
أما الفئة الرابعة وهي التأثير المناخيّ والبيئيّ، وفئة الخصوصية وحماية البيانات والتي تعمل على مساعدة أكبر قدر من الأشخاص أو الشركات على إدارة وحماية بياناتهم الخاصة.
ويشار إلى أن ملتقى الاستثمار السنوي 2020 أكبر منصة استثمارية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن المتوقع أن يستقطب آلاف الاجتماعات بين الشركات، والمؤسسات الحكومية.
ويوفر ملتقى الاستثمار السنوي معلومات واستراتيجيات لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر بالتركيز على قطاعاته المختلفة، إلى جانب الشركات الناشئة، ومدن المستقبل، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمحافظ الاستثمارية الأجنبية.