المهندس نضال البيطار ضيف قناة المملكة للحديث عن خدمات الجيل الخامس

الحكومة تسعى لإدخال خدمات الجيل الخامس للأردن؛ تعرفوا على ميّزاتها مقارنة بالجيل الرابع
لمشاهدة اللقاء اضغط هنا 

المهندس نضال البيطار ضيف برنامج واجهة الحقيقة

المهندس نضال البيطار- المدير التنفيذي لجمعية ‘انتاج’ ضيف برنامج واجهة الحقيقة على قناة الحقيقة الدوليّة في حلقة بعنوان  الهوية الرقمية وخطة التحول الرقمي .. هل نملك البنية التحتية ؟

لمشاهدة اللقاء اضغط هنا

العلمية الملكية تطلع انتاج وعدد من شركات القطاع على تجربتها في مجال ضمان جودة البرمجيات

التقى نائب رئيس الجمعية العلمية الملكية للتكنولوجيا الدكتور نبيل الفيومي في مبني الجمعية العلمية مع مجموعة من الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برئاسة رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” الدكتور بشار الحوامدة، حيث اطلع الحضور على الخدمات التي تقدمها الجمعية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال وضمان جودة البرمجيات.
وقال الفيومي أن قطاع تكنولوجيا المعلومات يعمل على إدارة وتعزيز المعرفة في الجمعية العلمية من أجل التنمية من خلال إنشاء وتوفير الأدوات والمنصات والقدرات لأتمتة العمليات التشغيلية وإدارة دورة حياة المعرفة والبيانات الحيوية.
وأضاف أن الأقسام المتخصصة في القطاع تلبي احتياجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للقطاعات الرئيسية في الجمعية وشركاؤها لدعم العمليات العلمية والتجارية والبحث والتطوير والمشاركة العلمية.
وأشار الى أن الأدوات والأنظمة التي تم تطويرها وعملت على أتمتة العمليات والحصول على مجموعات البيانات المتاحة واستخراجها وتحليلها من خلال تطبيق الذكاء الاصطناعي والتحليلات المتقدمة مع ضمان جودتها وأمانها، توفر لإدارات الجمعية العلمية إطار عمل ذكي وشامل لتكنولوجيا المعلومات يركز على دعم التنمية المستدامة.
بدوره قال المدير التنفيذي لقطاع تكنولوجيا المعلومات للتنمية في الجمعية العلمية الملكية المهندس أحمد مساعدة إن الزيارة تهدف الى التشبيك والتواصل مع قطاع تكنولوجيا المعلومات للتعريف بخدمات الجمعية وتكوين العلاقات التجارية مع المؤسسات ذات الصلة للوصول الى دور تكاملي بين جميع المؤسسات للمساهمة في تطوير منظومة تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة.
وأضاف أن المركز الوطني لتوكيد جودة البرمجيات في الجمعية يقدم خدمات الاستشارات وفحص البرمجيات بالشراكة مع شركات رائدة في هذا المجال، مشيرا إلى أن المركز يقدم خدماته للقطاعين العام والخاص بناءً على أفضل الممارسات وأحدث التقنيات لرفع الجودة وخفض تكاليف تطوير البرمجيات.
وتابع المساعدة أن المركز معتمد وحصري للتدريب والفحص في الأردن من خلال المجلس الأردني لتأهيل فاحصي البرمجيات لعقد دورات تدريبية متخصصة بناء على المعايير والمواصفات القياسية الأردنية للمجلس الدولي لمستشاري التجارة الإلكترونية EC-Council والمجلس الدولي لتأهيل فاحصي البرمجيات. ISTQB
وزاد أن المركز الوطني لفحص جودة البرمجيات حاصل على الاعتماد من المجلس الدولي لمستشاري التجارة الإلكترونية (EC-Council) والمجلس الأردني لتأهيل فاحصي البرمجيات (JOSTQB). كما أن المركز حاصل على شهادة ISO 9001:2015 من قبل هيئة منح الشهادة Lloyd’s Register.
وعن الخدمات التي يقدمها المركز قال المساعدة أن المركز يقدم مجموعة من خدمات ضمان الجودة والأمن السيبراني وفحوص البرمجيات الوظيفية وغير الوظيفية كفحوصات البرامج المصدرية (تحليل الكود)، وفحوصات قبول المستخدم وتكامل الأنظمة وكفاءة النظام، وأمن النظام باستخدام أدوات حصرية، كما يقوم القسم بإعداد تقارير بنتائج الفحص للقطاعين العام والخاص.
وأوضح المساعدة أن المركز يعنى بإصدار شهادات جودة البرمجيات لتوحيد معايير الجودة في الأردن، إضافة إلى عقد الدورات التدريبية في مجال فحص البرمجيات بالتعاون والاعتماد مع EC-Council و JOSTQB.
ومن جانبه أكد رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” الدكتور بشار الحوامدة، أن الخدمات التي يوفرها قطاع تكنولوجيا المعلومات أصبحت ركيزة لمعظم القطاعات الإنتاجية، مشيرا الى أن التكنولوجيا لم تعد محصورة في شركات الحاسوب أو الاتصالات فقط كما كان في السابق.
ولفت الدكتور الحوامدة، الى أن التكنولوجيا أصبحت الأساس في كافة مناحي الحياة، في حين أن التطور الدائم وما تقدمه الثورة الصناعية الرابعة من تطبيقات يجب علينا مواكبتها بشكل مستمر حتى نبقى في مضمار المنافسة.
وأشاد بجهود الجمعية العلمية بمناقشة أهم المواضيع التي تُعنى بتطوير بيئة الأعمال في الأردن، مؤكدا على جهودها على صعيد العديد من المواضيع إن كانت تدريب أو تأهيل أو تعليم أو على صعيد خدمات التصديق، وشهادة جودة المنتج لكود المصدر، وخدمات تأسيس مركز مراقبة الجودة وخدمات اختبار البرمجيات.
وفي نهاية الزيارة شاهد الحضور فيلما وثائقا تضمن الإنجازات التي تحققت في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وضمان جودة البرمجيات في الجمعية العلمية الملكية.

Read More

اتفاقية تعاون بين المهندسين و انتاج

وقعت نقابة المهندسين الأردنيين وجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، اتفاقية تعاون في مجالات دعم الشركات الناشئة، إضافة إلى بناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات وصقل مهارات المهندسين، والتنسيق المشترك في مجال تصدير خدمات أعضاء كلا المؤسستين إلى الخارج.
ووقع الاتفاقية، نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، ورئيس هيئة المديرين في الجمعية الدكتور بشار الحوامدة.
وأكد نقيب المهندسين اعتزازه بعلاقات التعاون مع الجمعية، نظرا لتميزها وابداعها المستمر في مجالات التطور والتقدم بتكنولوجيا المعلومات، مبينا أن النقابة تحمل عبئا كبيرا للبحث وايجاد فرص تدريب وتشغيل للمهندسين.
ولفت إلى ضرورة تعزيز العلاقات بين الجانبين ووضع خطط العمل اللازمة، وتوحيد الجهود في مجالات تسويق الكفاءات الاردنية ضمن تكنولوجيا المعلومات والهندسة للشركاء الاعضاء في كلا الجانبين، اضاف الى المهندسين الافراد.
بدوره، استعرض الدكتور بشار الحوامدة، قصص النجاح التي عملتها الجمعية في مجال دعم الشركات الناشئة، إضافة إلى الجهود التي تبذلها الجمعية لتعزيز صادرات شركات القطاع مما يؤدي إلى خلق فرص عمل للكفاءات الأردنية، مؤكدا اهمية تضافر الجهود وتوحيدها لتأهيل الخريجين في مجال تكنولوجيا المعلومات والمهندسين، لمواكبتهم لأسواق العمل داخل وخارج الاردن.
وأشار إلى ضرورة تفعيل التعاون بين الجانبين، ووضع خطة عمل تنفيذية لتطبيقها خلال المرحلة القادمة.
Read More

انتاج تعلن فتح باب الترشح لانتخابات هيئة مديريها من يوم الأحد وحتى الخميس

أعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” عن فتح باب الترشح أمام ممثلي الشركات المنتسبة لها لعضوية هيئة مديريها، وذلك اعتبارا من اليوم الأحد الموافق 22 آب وحتى 26 من ذات الشهر.
وقال رئيس هيئة المديرين الدكتور بشار الحوامدة ان الانتخابات ستنعقد وجاهيا يوم 15 أيلول المقبل، مشيرا إلى ان الظرف الوبائي الذي كان تمر به المملكة، أجل من انعقاد الانتخابات خلال الفترة الماضية
ولفت الحوامدة الى ان سِجل جمعية ‘انتاج’ حافل في الكثير من الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الأخيرة، مقدما شكره لأعضاء هيئة المديرين والكوادر العاملة بالجمعية لإسهامهم في نجاح مهمة الجمعية
ومن جانبه، قال المدير التنفيذي لجمعية ‘انتاج’ المهندس نضال البيطار، ان رئيس وأعضاء هيئة المديرين واصلوا عملهم بكل كفاءة وتميز لإيصال صوت ومطالب أعضاء الجمعية لأصحاب القرار، حيث استطاعوا التحشيد في العديد من القضايا خصوصا في ذروة جائحة كورونا.
ويشار الى أن انتخابات الجمعية تتم بموجب النظام الداخلي كُل عامين، في حين أن اختيار الأعضاء يتم عبر الاقتراع السريّ، حيث يجوز للناخب التصويت لـ 11 شركة بالحد الأعلى على ورقة الاقتراع الواحدة.

Read More

استقبال 22 طلبا للاستفادة من حاضنة الأمن السيبراني

 

 

قالت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية “إنتاج”، إنها استقبلت، خلال الأسابيع الماضية، أكثر من 22 طلبا تقدمت بها فرق وشركات للانضمام إلى أول مسرعة أعمال متخصصة في دعم الرياديين والشركات الناشئة العاملة في مضمار الأمن السيبراني.
وأكدت الجمعية أن هذه الطلبات تعمل في مضمار الأمن السيبراني، أو فرق تعمل على نموذج أولي لأفكار وحلول وبرامج في الأمن السيبراني، إذ سيجري العمل على اختيار وتأهيل أفضلها للمشاركة في أول فوج من أفواج هذه الحاضنة التي انطلقت بإشراف جمعية “إنتاج” وبتمويل من صندوق الريادة الأردني وبالشراكة مع شركة “زين” الأردن وعدد من شركات القطاع الخاص في الأردن.
وقالت الجمعية إنها تعمل حاليا على التأكد من معلومات وبيانات الفرق والشركات المتقدمة، ومن ثم يتاح لهم فرصة تقديم عروض لأفكارها ومنتجاتها في مضمار الأمن السيبراني، ومن ثم تأهيل واختيار أفضل خمس شركات منها للمشاركة في أول برامج ومواسم حاضنة الأعمال التي ستحمل اسم “حمايتك”.
وأوضحت “إنتاج”، في ردها على أسئلة لـ”الغد”، أن هذه الحاضنة وضعت هدفا لمساعدة 15 شركة ناشئة في مجال الأمن السيبراني، بواقع خمس شركات في كل ستة أشهر هي مدة برنامج تسريع الأعمال لمساعدة هذه الشركات على التحول إلى نماذج منتجة أو لمساعدتها على التوسع والتسويق.
وأشارت إلى أن موضوع الأمن السيبراني يعد من المواضيع المهمة اليوم في العالم ككل وليس ضمن نطاق المملكة، مضيفا أن إنشاء الحاضنة يأتي نتيجة ارتفاع الطلب على التكنولوجيا وتزايد أخطار استخدامها من حيث الهجمات السيبرانية على الشبكات والمؤسسات في آن معا.
وأكدت أن الدور الأساسي للحاضنة سيكون بالتركيز على إيجاد الحلول الوقائية والرادعة للهجمات السيبرانية من خلال دعم وتأهيل 15 شركة ناشئة تعمل على منتجات وحلول إبداعية مبتكرة في مجال الأمن السيبراني ليس للسوق المحلية فقط ولكن للمنطقة والعالم.
وأوضحت “إنتاج” إن النمط السائد في الشركات العاملة في هذا المجال بالأردن ودول المنطقة هو إعادة بيع الحلول والمنتجات وليس ابتكار حلول جديدة، وهو الأمر الذي يستدعي تشجيع وتحفيز الشركات الأردنية على الابتكار والإبداع والتوسع في تقديم منتجات جديدة تعنى بالأمن السيبراني: حلول وقائية أو علاجية في وقت تتزايد فيه مخاطر أمن المعلومات مع الانتشار والاعتماد الكبير على الإنترنت والتطبيقات المحمولة وإنترنت الأشياء وغيرها من التقنيات الحديثة.
ويمكن تعريف أمن المعلومات (Security) بأنه العلم الذي يشتمل على نظريات واستراتيجيات توفير الحماية للمعلومات من المخاطر التي تهددها ومن أنشطة التعدي عليها، وذلك عبر تبني الوسائل والأدوات والإجراءات المطلوب توفيرها لضمان حماية المعلومات من الأخطار الداخلية والخارجية.
وتتنوع تهديدات ومخاطر أمن المعلومات التي تستهدف أنظمة تكنولوجيا المعلومات وشبكات الإنترنت والاتصالات بين جرائم الفيروسات والبريد الإلكتروني الملوث والضار، وجرائم الاحتيال والنصب والاصطياد (الحصول على معلومات بنكية سرية)، والجرائم المتعلقة باختراق الهواتف المتنقلة.

Read More

الشراكة مع القطاع الخاص لمناصرة المساواة بين الجنسين في المشرق: تمرير القيادة والمسؤولية

تقرير لمؤسسة التمويل الدولية إلى جانب البنك الدولي من خلال برنامج تمكين المرأة في المشرق

عندما تفشت جائحة فيروس كورونا في لبنان في أوائل عام 2020، واجهت ماريان عيتاني، وهي أم عاملة تبلغ من العمر 32 عاماً، واقعاً جديداً حيث أوقفت مسيرتها المهنية المزدهرة في مجال التجميل الطبيعي حتى تتمكن من البقاء في المنزل ورعاية طفليها، رجاء (عامان) ومحمد (7 أعوام).

يعمل محمود الشريف، زوج ماريان، ممرضاً في إحدى المؤسسات الصحية اللبنانية التي تقود جهود التصدي لجائحة كورونا. وزادت الحاجة إليه في عمله أكثر من أي وقت مضى. لم تستطع ماريان اللجوء إلى أقارب آخرين لمساعدتها في رعاية طفليها؛ فوالدة ماريان متوفية وحماتها مسنة ومريضة. ونتيجة لذلك، فكرت ماريان ومحمود في الاستعانة بمربية لرعاية طفليهما أثناء تواجدهما في عمليهما، لكنهما أقلعا في النهاية عن الفكرة بسبب التكاليف بالإضافة إلى المخاطر الصحية.

ثم في ظهيرة أحد الأيام، تلقت ماريان اتصالاً هاتفياً من مديرتها، المؤسسة المشاركة لشركة بيزلين أبيثيرابي – وهي علامة تجارية لبنانية للعناية بالبشرة تأسست عام 1993. قالت مديرتها “أعرف أنك قلقة بشأن ماذا ستفعلين مع رجاء ومحمد. وقررنا أنه يمكنك العمل من المنزل والبقاء مع طفليك؛ فقط حافظي على سلامتك واعتني بنفسك”.

شعرت ماريان فوراً بأن حملاً ثقيلاً انزاح عن كاهلها ووصفت المكالمة بأنها هدية من السماء. وأتيحت لها فرصة العمل من المنزل خلال الساعات التي تناسبها، مما سهل عليها تقاسم مسؤوليات رعاية الطفلين مع زوجها؛ إذ يعمل الاثنان في مواعيد مختلفة. تقول ماريان: “إذا أرادت مديرتي أن نعقد اجتماعاً، فكل ما عليها أن تبعث برسالة عبر تطبيق واتساب”.

إن التحدي الذي واجهته ماريان ليس فريداً من نوعه. في الواقع، هو واحد من تلك التحديات التي واجهتها العديد من النساء العاملات أو ستواجهها في مرحلة ما من حياتهن؛ ومع الأسف فاقمت جائحة كورونا مثل هذه التحديات. غير أن الأمر الفريد هنا هو ترتيبات العمل المرنة التي حظيت بها ماريان، لاسيما بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث وصلت مشاركة المرأة في قوة العمل لأدنى مستوياتها على الإطلاق.

وتحقق ماريان نجاحاً في عملها منذ انضمامها إلى شركة بيزلين عام 2010. وهو ما يرجع في جانب منه إلى سجل الشركة الحافل في وضع موظفيها في المقام الأول. فالشركة رائدة في القطاع الخاص اللبناني عندما يتعلق الأمر بأهداف المساواة والتكافؤ بين الجنسين، بما في ذلك على المستويات العليا من الإدارة. وعن جهود الشركة لتقنين مدونات قواعد السلوك لديها، قالت ماريان: “لدينا القيم، ولدينا العقلية، والآن نعمل على وضع السياسات”.

تغيير الخطاب: من التحديات إلى الحلول

لتوسيع الفرص المتاحة أمام النساء مثل ماريان، دخلت مؤسسة التمويل الدولية – إلى جانب البنك الدولي من خلال برنامج تمكين المرأة في المشرق – في شراكة مع أكبر جمعيات الأعمال في العراق والأردن ولبنان لإنشاء جمعية في كل بلد تسمى “منصة التعلم من الأقران لتوظيف النساء”، بهدف إلحاقهن بالعمل واستبقائهن ضمن القوى العاملة. وقد استفادت هذه المبادرة من مبتكرات التكنولوجيا كأداة لتسهيل عمل المنصة وقت تفشي الجائحة مما ساعد على التحول إلى الفضاء الافتراضي.

أولاً، أجرت مؤسسة التمويل الدولية دراسة استقصائية بين الشركات الأعضاء في شريكيها في كل من الأردن ولبنان وهما جمعية تكنولوجيا المعلومات في الأردن (Int@j) وغرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان ((BML-CCIA). واستناداً إلى الدراسة الاستقصائية التي شملت ما يربو على 85 شركة في كلا البلدين، أصبح من الواضح أن معظم الشركات لديها احتياجات للتعلم تتعلق بوضع سياسات العمل التي تحقق تكافؤ الفرص وتنفيذها، وتعزيز التنوع بين الجنسين في المناصب القيادية، والتصدي للتحرش الجنسي، ووضع نماذج مرنة لساعات العمل والعمل من المنزل وتطبيقها.

وكشفت هذه الدراسة الاستقصائية أن بعض الشركات بدأت بالفعل في تطوير ممارسات تتسم بالمرونة وتراعي الظروف الأسرية في أماكن العمل. وسعت مؤسسة التمويل الدولية إلى أن تتعرف شركات أخرى على ممارسات العمل المراعية للظروف الأسرية في تلك الشركات، لذلك تهدف إلى الجمع بين هذه الشركات ومجتمع الأعمال الأوسع في العراق والأردن ولبنان لتسهيل تبادل المعرفة وتبني الممارسات الجيدة بشأن النهوض بتوظيف النساء.

نهجنا: منصة التعلُّم من الأقران لتوظيف النساء

تم إطلاق “منصة التعلم من الأقران لتوظيف النساء” قبل تفشي جائحة كورونا مباشرة، وتجمع بين أكبر أرباب العمل في العراق والأردن ولبنان بصورة منتظمة من أجل المشاركة في القضايا المتعلقة بالتنوع بين الجنسين في أماكن العمل. وأقيمت تسع ندوات تعليمية عبر الإنترنت في البلدان الثلاثة شاركت فيها نحو 195 شركة: 33 شركة في العراق، و90 شركة في الأردن، و72 في لبنان. وتناولت تلك الندوات مجموعة متنوعة من الموضوعات على النحو التالي:

  • الصحة النفسية والقدرة على التكيف والرفاهة في أماكن العمل
  • سياسات العمل التي تتسم بالمرونة وتراعي الظروف الأسرية ومستقبل العمل
  • جدوى ومبررات العمل للنساء اللائي يضطلعن بأدوار غير تقليدية

قالت الدكتورة سلمى النمس من اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة: “من بين الدروس الرئيسية التي تعلمتها خلال السنوات الست التي قضيتها في منصب الأمين العام أن الشراكات تلعب دوراً رئيسياً في حل التحديات المعقدة؛ وعندما نعمل يداً بيد، يمكننا أن نجعل المستحيل ممكناً وأن نبلغ أهدافنا”.

ومن بين الأهداف الأخرى لمنصة التعلم من الأقران إلقاء الضوء على أمثلة للممارسات الجيدة التي تعزز المساواة بين الجنسين.

وفي الأردن، نُشرت ثلاثُ من دراسات الحالات حول دمج المزيد من الموظفات والإبقاء عليهن في سوق العمل. وأظهرت واحدة من دراسات الحالة كيف تساند شركة Estarta Solutions، وهي شركة متخصصة في التعهيد، النساء في القطاعات غير التقليدية. وسلطت دراسة حالة أخرى الضوء على كيف تروج شركة “أُمْنية“، وهي شركة أردنية لتشغيل شبكات الهاتف النقال، لسياسات مكافحة التحرش في مكان العمل. كما أوضحت دراسة الحالة الثالثة كيف تعمل مجموعة قعوار، وهي مجموعة قابضة للاستثمارات والتشغيل، على تعزيز السياسات التي تراعي الظروف الأسرية في مكان العمل.

وقالت هناء نعمة، مديرة الموارد البشرية في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان: “بوصفنا شركاء أساسيين في هذه المبادرة، نرى أن منصة التعلم من الأقران في لبنان أداة فعالة لإشراك الشركات الأعضاء لدينا في غرفة بيروت وإنشاء مجتمع من الجهات الفاعلة في القطاع الخاص التي تعمل معاً على دعم المشاركة الاقتصادية للمرأة في لبنان”.

دور الرجال

بينما تظل مشاركة المرأة أمراً بالغ الأهمية، فإننا نحتاج أيضاً إلى تحركٍ من جانب الرجال في المناصب القيادية لإجراء التغييرات اللازمة لتحقيق التحول المنشود. وفي إطار منصة التعلم من الأقران، تم تنظيم “منتدى للمسئولين التنفيذيين الذكور” من جلستين في أبريل/نيسان ومايو/أيار 2021 في الأردن ولبنان. وركز المنتدى على قيم التنوع، والإنصاف، والشمول في قيادة أنشطة الأعمال، كمااستعرض السبل التي تتسم بالتنوع والشمول والتي تستطيع من خلالها مجالس الإداراة وفرق القيادة العليا تعظيم المنافع.

وشارك في المنتدى 18 من الرؤساء التنفيذيين/المسؤولين التنفيذيين من الرجال، بتمثيلٍ متساوٍ من الأردن ولبنان.

الذهاب أبعد من تبادل المعرفة

سعياً لتحفيز القطاع الخاص، نظمت “منصة التعلُّم من الأقران لتوظيف النساء” في كل بلدٍ مسابقةً بين الشركات لتقديم الدعم لها في تحقيق أهدافها المتعلقة بالتنوع بين الجنسين في قوة العمل. وفازت بالمسابقة شركتا “وكلني” في لبنان ومؤسسة “لومينوس للتعليم” للتعليم والتدريب المهني والفني في الأردن، وبالتالي يحصلان على مساندة من مؤسسة التمويل الدولية والشركاء في المنصة من خلال تقييم الفجوات بين الموظفات والموظفين. واستناداً إلى نتائج هذه التقييمات، ستعمل المؤسسة مع الشركتين على وضع خطة عمل على نطاق كل شركة لسد الفجوات والتباينات بين الجنسين بعد تحديدها ومساعدة كل شركة على بلوغ أهدافها المتعلقة بالتنوع وإشراك الجنسين.

وبينما يبدأ العالم في التعافي من آثار جائحة كورونا، نأمل أن تواصل جميع الأطراف المعنية المشاركة في هذه العملية تدعيم أنشطة أعمالها من خلال النهوض بتوظيف النساء.

وكما تقول ربا درويش، عضو مجلس إدارة شركة “إنتاج”، والمدير العام لمجموعة BmB، “إن هذه الشراكة دليل حي على ما يمكن أن نفعله معا لتحقيق أهدافنا ودعم المرأة محلياً وإقليمياً”.

تم إعداد هذه القصة الرئيسية في إطار برنامج تمكين المرأة في المشرق. ويقدِّم هذا البرنامج المساعدة الفنية للعراق والأردن ولبنان لتقوية البيئة الداعمة لمشاركة النساء في النشاط الاقتصادي، وزيادة الفرص الاقتصادية المتاحة لهن. ويعد هذا البرنامج إحدى مبادرات للبنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية بالتعاون مع حكومتي كندا والنرويج. ويأتي تمويله بشكل أساسي من الصندوق الشامل للمساواة بين الجنسين، مع مساهمات من حكومات أستراليا وكندا والدانمرك وفنلندا وألمانيا وآيسلندا ولاتفيا وهولندا والنرويج وإسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة ومؤسسة “بيل وميليندا غيتس”.

Read More

انتاج تعقد جلسة حواريّة لمناقشة الاتجاهات والطلب المستقبليّ للأمن السيبرانيّ

 

بالشراكة مع مجلس الشركات الناشئة وضمن أنشطة “حاضنة حمايتك”
متخصصون: العالم يعاني ضعفاً كبيراً بتوعية المجتمعات حول مخاطر الأمن السيبرانيّ
هناك حاجة ماسة وفرص كبيرة للشركات الناشئة الأردنية في مجال الأمن السيبراني

عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مساء الثلاثاء بالشراكة مع مجلس الشركات الناشئة “StartupsJo” ضمن أنشطة “حاضنة حمايتك” للأمن السيبراني، ندوة حوارية عبر تقنية الاتصال عن بعد، بعنوان “الأمن السيبرانيّ: الاتجاهات والطلب المستقبليّ”.
وحاضنة حمايتك تُدار من قبل جمعية إنتاج ومجلس الشركات الناشئة وبالشراكة مع شركة زين الأردن وحاضنة زينك وبدعم من صندوق الريادة الأردني، حيث ستعمل على تدريب وتأهيل 15 شركة ناشئة لمدة سنتين وتخريجهم كمتخصصين في الأمن السيبراني.
واجمع المشاركون في الندوة على ان العالم يعاني من حالة ضعف كبير بتوعية المجتمعات من مخاطر الأمن السيبرانيّ، خاصة في ظل توسّع عمليات الاستهداف الإلكترونيّ على نطاق واسع بشكل دوليّ، نتيجة تسريب البيانات والمعلومات عن المستخدمين في “الدارك ويب” بصورة غير قانونية.
وشدد هؤلاء على وجود فرصة كبيرة أمام الشركات والأفراد للعمل في هذا المجال، لاسيما وأن عدد فرص العمل المتوفرة حاليا على مستوى العالم في مجال الأمن السيبرانيّ يصل إلى اكثر من 2 مليون فرصة.
ويشار الى ان الأمن السيبراني هو حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية ومنع الوصول للمعلومات واستخدامها بشكل غير قانوني يلحق ضررا بالشركات والمؤسسات وحتى الأفراد.
وقالت عضو مجلس إدارة جمعية “انتاج” ربى درويش، ان جائحة كورونا فرضت متغيرات كثيرة من ناحية استخدامات الانترنت وأهمها الانتقال للعمل عن بعد، الأمر الذي يزيد من مخاطر الاستخدام غير الآمن للأنترنت.
ولفتت درويش الى ان موضوع الأمن السيبرانيّ يحتل مكانة متقدمة حاليا في العالم بالنسبة للمؤسسات الحكوميّة وللشركات وحتى الأفراد، خصوصا في ظل الانتقال شبه الكامل للعمل عن بعد بسبب تداعيات جائحة كورونا.
كما أكدت درويش أن حاضنة حمايتك أنشئت بسبب وجود حاجة ماسة فرص كبيرة للشركات الناشئة الأردنية في مجال الأمن السيبراني، حيث أن هدف الحاضنة هو دعم الملكية الفكرية الأردنية في هذا المجال
ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة “SecLytics” سعيد أبو نعمة، ان الهجمات الإلكترونيّة تشهد تطوراً كبيراً على مستوى العالم، خاصة ان تلك الهجمات أصبحت مدعومة من مجموعات وليست أفراد لتنفيذ جرائم الكترونية تلحق أضرارا كبيرة بالشركات والمؤسسات الحكوميّة وحتى الأفراد.
وأشار الى ان الهجمات الإلكترونية التي حدثت مؤخرا في العالم تُظهر الطرق الحديثة جدا والمتطورة المستخدمة بين تلك المجموعات لإحداث عمليات اختراق كبيرة.
وفضلا عن ذلك، بيّن مهندس الأمن في شركة “Vhi” فارس العالول، ان جميع مستخدمي الانترنت في العالم هم عرضة للهجمات الإلكترونية، لكن بالمقابل هنالك تنوع في طريقة تلك الهجمات ودى قوتها والقطاعات المستهدفة.
وأكد العالول على ان قطاعات كالبنوك تحديدا والمالية بشكل كامل وشركات الخدمات كالكهرباء مثلا بحاجة الى مقومات كافية وعالية لحماية بياناتها من أي هجمات خطيرة تلحق ضررا كبيرا في عملها، مقارنة بقطاعات أخرى.
وشدد على أهمية امتلاك المهارات الأساسيّة للتعامل مع مجال الأمن السيبرانيّ، مشيرا الى قلة عدد الخبراء في العالم المتخصصين في هذا المجال.
وقدر عدد فرص العمل المتوفرة حاليا على مستوى العالم في مجال الأمن السيبراني بإنها تتجاوز 2 مليون شاغر.
وبدوره، دعا الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة “Green Circle” محمد الخضري الى أهمية تطوير الأدوات اللازمة لتهيئة سوق العمل للتعامل مع الأمن السيبرانيّ، مشيرا الى ان التحدي الكبير بين القطاعات هو اختلاف احتياجاتها بالنسبة للحماية بشكل كبير.
واكد الخضري على ان الشركات في العالم توفر خدمات استراتيجية لخدمة وتطوير تلك الأدوات بشكل واضح وتدعم احتياجات الشركات.
الى ذلك، أكد مدير إدارة خدمات الأمن في شركة “STS” محمد الروابدة، على ضعف حالة الوعي للمجتمعات من مخاطر الأمن السيبراني، خاصة في ظل توسّع عمليات الاستهداف على نطاق واسع مما أدى إلى تسريب البيانات والمعلومات الخاصة بالمستخدمين في “الدارك ويب” بصورة غير قانونية.
وشدد الروابدة على أهمية رفع مستوى التوعية حول الهجمات الإلكترونية وطريقة الحماية لها وتوفير الأدوات اللازمة لتقليل الخطر من تلك الهجمات.
وتم خلال الندوة مناقشة الفرص في السوق الإقليمية والعالمية لأدوات وحلول والاتجاهات المستقبلية والطلب المتعلق بالأمن السيبرانيّ.

Read More

لقاء برنامج ريادة_برودكاست مع السيد زياد المصري المستشار في حاضنة حماية تيك

برنامج ريادة بودكاست الحلقة 51 – الموسم 5 :
و لقاء مع السيد : زياد المصري المستشار في حاضنة حماية تيك (للأمن السيبراني ) التابعة لجمعية إنتاج
للحديث عن إطلاق أول حاضنة أعمال متخصصة في الأمن السيبراني الشهر الماضي
استمعوا الى اللقاء بالضغط على الرابط التالي: https://fb.watch/7jcftBzj52/ 
Read More

EFE-Jordan and Qudra 2 Programme Educate the Private Sector on the Benefits of Hiring Local Freelancers

 

Education for Employment – Jordan (EFE-Jordan) and the Qudra 2 program, in collaboration with the Information and Communications Technology Association of Jordan (int@j), hosted a three-day workshop for 30 private sector companies to educate them on the benefits of hiring local freelancers, and guide them on how to utilize the various channels available online.

The workshop, which ran from 21 June to 23 June 2021, was implemented by EFE-Jordan in collaboration with int@j, with the financial support of the Qudra 2 program, co-financed by the European Union, through the EU Regional Trust Fund in Response to the Syrian crisis, the EU Madad Fund, the German Federal Ministry for Economic Cooperation and Development (BMZ) and the Spanish Agency for International Development Cooperation (AECID).

Sara Tamimi, a private sector representative, stated, “The COVID-19 pandemic facilitated the culture of using remote workers and freelancers in Jordan’s labour market; however, we continuously struggle to find qualified local freelancers to contract for projects. The workshop was extremely relevant and educational, and it introduced us to the platforms available for hiring local freelancers.”

 

Read More