انطلاق اعمال منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العاشر من أيلول

تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، تنطلق اعمال منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في يومي العاشر والحادي عشر من شهر أيلول من العام الجاري في مجمع الملك الحسين للأعمال.

ويعدّ منتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذي تعقده جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” حدثاً رئيسياً، اذ يُعقد كل عامين في الأردن، حيث يحمل هذا العام عنوان: ” التكنولوجيا الجديدة المبتكرة”.

ويأتي عنوان المنتدى هذا العام، نظرا للطلب الهائل على المعلومات لإيجاد المزيد من الرؤى نحو تطوير بيئة الأعمال في الأردن والمنطقة، وبحث سبل الاستفادة من الخبرات في العالم بهذا الخصوص، لاسيما وأن تكنولوجيا المعلومات النموذجية هي من أتاحت التقنيات المتقدمة المتأصلة في حياتنا اليومية.

وأكد رئيس هيئة المديرين في “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان المستقبل للتقنيات المبتكرة والتي تُساهم في إعادة تشكيل العالم بشكل جذري، خصوصا مع ظهور مفاهيم جديدة كسيارات ذاتية القيادة، والخلايا الشمسية، وحلول العلاج الجيني، والمدن الذكية، والتعرف على الوجوه والتطبيقات الذكية.

واعتبر الدكتور حوامدة، ان تمتلك التقنيات المبتكرة الجديدة هو “قوة ثابتة” ستؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الوطني وأسلوب الحياة الى جانب تأثيرها على الثقافة المجتمعية.

وأشار الى ان موضوع هذا العام مستوحى من الابتكار المستمر والتطور التكنولوجي، معتقدا أن تكنولوجيا المعلومات لم تعدّ مجرد “تكنولوجيا المعلومات” اعتيادية ولكن تحولت بقوة إلى المزيد والمزيد من “الابتكار”.

وتساءل الدكتور حوامدة هل نحن مستعدون لتكنولوجيا المعلومات الجديدة.

ويشار الى ان منتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعرض على مدى يومين قصص نجاح في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويناقش أحدث الاتجاهات والفرص والتوقعات المستقبلية.

انتاج تنظم فعالية التق مع المرشدين لـ ١٦ شركة ناشئة

عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” فعالية “التقي مع المرشدين”، والتي استفاد منها ١٦ شركة ناشئة يمثلهم حوالي ٤٠ ريادي أعمال من خلال 4 مرشدين من أصحاب الخبرات الكبيرة في تنمية قطاع الاعمال وذلك في منصة امنية للأبداع “ذا تانك”.

وتأتي الفعالية التي نظمتها جمعية “انتاج” بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى غرايبة ضمن “مبادرة الألف ريادي التي أطلقتها مؤخرا لدعم منظومة ريادة الأعمال في الأردن بشكل عام ومؤسسي الشركات الناشئة بشكل خاص.

وتخلل الفعالية جلسة حوارية أدارها رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، حيث حاور فيها كل من الرئيس التنفيذي لشركة امنية المهندس زياد شطارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية، والرئيس التنفيذي لصندوق دعم الريادة الأردني مُهاب مرار والمدير التنفيذي لدائرة الشركات الصغيرة والمتوسطة في بنك الاتحاد محمود بدوان.

وشكر الدكتور حوامدة المرشدين الذين بذلوا قصارى جهدهم مع الشركات الناشئة خلال هذه الفعالية ليث القاسم وسليم كرادشه وإميل قبيسي ونضال قناديلو مؤكداً على أهمية الدور الذي تلعبه “انتاج” في إيجاد منصة حقيقية تدعم الرياديين لتمكينهم من رسم خطتهم بعناية وخطة نحو إنجاح مشاريعهم، معتبرا ان ريادة الاعمال بدأت تلقى رواجاً مع التحشيد الكبير الذي تقوم به جمعية “انتاج”.

وشدد على ان “انتاج” أصبحت مظلة حقيقية لتنمية ريادة الاعمال من خلال اطلاقها المجلس الأول لقادة الشركات الناشئة في المملكة ومنصة الكترونية خاصة بالشركات الناشئة الأردنية بالإضافة إلى منصة الكترونية تعتبر بوابة لترويج الملكيات الفكرية الخاصة بالبرمجيات الأردنية، معتبرا ان هذه المبادرات هي اللبنة الأساسية التي تقوم عليها ريادة الاعمال في المملكة.

وأعلن عن دعم “انتاج” الأفكار الريادية الحقيقية والتي تخدم السوق المحلي، مؤكدا على ان عقبة التمويل لن تكون جاثمة بعد اليوم امام أصحاب الأفكار الاصلية على أن تكون المشاريع تحتوي على قيمة مضافة ممزوجة بالابتكار والإبداع والفريق المؤهل.

وقالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية، ان مؤسسة عبد الحميد شومان لا يقتصر دعمها على البحث العملي والثقافة ولكن تقوم بدعم مؤسسات وافراد للوصول الى أكبر شريحة مستفيدة، مشيرة الى ان المؤسسة انشأت صندوق لدعم المشاريع الثقافية، بالإضافة لصندوق البحث العملي الموجود من عام 1999.

وتطرقت الى ان المؤسسة تقوم بدعم محاور الادب والفنون والفكر القيادي والابتكار المجتمعي، مبينة ان الدعم يتم وفق تقييم شامل لتلك المحاور، حيث تدخل المؤسسة في المشاريع كداعمين وليست كمستثمرين، اذ ان الأفكار والمحاور التي يتم دعمها تخضع لمراحل طويلة ومتابعة مستمرة.

وأكدت على ان المؤسسة تدعم الأفكار حتى تعزز مفهوم الاستدامة، فيما أطلقت المؤسسة مؤخرا مسابقة تختص في الابتكار، موضحة ان المؤسسة دعمت خلال أربع سنوات نحو 50 مشروعا في الأردن وفلسطين.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة امنية المهندس زيادة شطارة، على أهمية إعطاء الشركات الناشئة الفرصة في التوجيه والإرشاد، معتقدا ان الجزء الكبير في إيجاد فرص عمل وتنمية الاقتصادية يأتي من خلال دعم هذه الفئة.

وأشار الى ان معدل البطالة في الأردن وصل الى 18 بالمئة، مشددا على ان منع زيادة هذه المعدل يُحتم توليد 300 ألف فرصة عمل.

وتابع ان هذه الرقم كبير جدا ولا يمكن حل هذه المشكلة الا من خلال دعم الشركات الناشئة وتطوير فكرة ريادة في الأردن.

وأضاف ان شركة امنية وقعت مذكرة تفاهم مع مسرّع الشركات التقنية BRINC ومقره البحرين لتعزيز استفادة الشركات الناشئة والرياديين الأردنيين من الخدمات المختلفة التي توفرها باحتضان المشاريع وتسريعها والاستثمار بها، حيث ستتمكن The Tank من إرسال رواد الأعمال والشركات الناشئة المنضوية تحت برنامج دعم الريادة والابتكار في “إنترنت الأشياء” إلى البحرين للاستفادة من الخبرات والبرامج التي يقدمها مسرّع الأعمال BRINC وفي الوقت نفسه، دعم روابط العمل المشترك وخلق فرصة للترويج والتسويق بين The Tank وBRINC.

وأشار الى ان دعم ريادة الاعمال لا يتداخل مطلقا مع المسؤولية الاجتماعية التي تقدمها شركة امنية.

الى ذلك، قال مدير عام شركة الصندوق الأردني للريادة مهاب مُرّار أن الصندوق هو عبارة عن مصدر جديد لتقديم التمويل وراس المال المغامر للمشاريع والأفكار الريادية، ويهدف لدعم الشركات الناشئة والمبتكرة والشركات الصغيرة والمتوسطة لتحفيز نموها وتطوير أعمالها، بالإضافة الى الاستثمار بشكل مباشر وغير مباشر من خلال الاستثمار المشترك مع صناديق الاستثمار القائمة والمشاريع التي سيتم انشاؤها واستقطابها في المستقبل للمملكة.

وأشار مُرّار ان الشركة سوف تقوم بالعمل على الترابط والترويج مع منظومة بيئة الاعمال الداخلية والإقليمية والدولية لتوفير الدعم لرواد الاعمال من خلال البرامج الرامية لتجهيز إمكانيات الريادين مثل حاضنات ومسرعات الأعمال والبرامج التدريبية المختلفة لتعزيز جاهزية الاستثمار وكيفية تطوير إدارة الاعمال والمجالات الاخرى.

ونوه الى ان الصندوق يهدف إلى زيادة اعداد الرياديين من خلال دعم هذا النوع من المشاريع ونشر ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الإبداع والابتكار في مختلف القطاعات الاقتصادية، منوها الى ان شركة الصندوق الاردني للريادة القائم على برنامج البنك الدولي يمثل استثماراً بقيمة 98 مليون دولار، موزعة بين 50 مليون دولار ممولة من البنك الدولي و48 مليون دولار من البنك المركزي.

ومن جهتهم، قال رئيس إدارة الشركات الصغيرة والمتوسطة في بنك الاتحاد محمود بدوان، ان السوق المحلي شهد تغييرات واسعة على قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة خلال 5 سنوات الماضية، مبينا ان الاختلاف يكمن حاليا في تقديم الحلول المصرفية بناءً على فهم نشاط العميل ودراسة احتياجاته بناءً على التدفقات النقدية للشركة ودراسة المشروع وعدم الاعتماد بشكل أساسي على الضمانات التقليدية.

ونوه بدوان الى أهمية بناء علاقة الشركة الناشئة مع البنك منذ تأسيس الفكرة والبدء في تطويرها  ليكون البنك مستشاراً لهم لتقديم الحلول المناسبة سواء كانت مالية او غير مالية، مشيرا الى انه كجزء من الخدمات غير المالية، قام بنك الاتحاد مؤخراً بإطلاق منصة “أكسِليريت المشاريع الصغيرة والمتوسطة الأردن” بالتعاون مع “تومسون رويترز، وهي بمثابة بوابة رقمية متكاملة للوصول إلى منظومة الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة؛ حيث تزوّد الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة بمجموعة شاملة من الموارد والخدمات وحلول التمويل المصممة خصيصاً لدعم تلك الشركات وتمكينها من تحقيق أهدافها على صعيد الأعمال.

وأشار الى ان بنك الاتحاد وقع مؤخراً اتفاقية مع الشركة الأردنية لضمان القروض لرفع سقف التمويل للشركات الناشئة ليصل الى 250 ألف دينار بدلاً من 100 ألف دينار ليتمكن من تقديم الدعم لشريحة أكبر من رواد الأعمال وتلبية احتياجاتهم التمويلية.

intaj establishes council for tech startups in Jordan

 

Information and Communications Technology Association (int@j) pledged support for tech start-ups in Jordan through establishing a council for their founders.

The new “Jordan Tech Startups Leaders Council-
JoTSLC”, which will be supported by int@j’s board of directors and its member companies, will have a great added value, and will constitute “the voice” of those start-ups, an int@j statement said.

The new council (JoTSLC) will work toward empowering the business environment in the Kingdom and improving legislations and laws, which lead this group of companies to enhance their growth and access to funding, investors and regional and international markets, the statement added.

Chairman of int@j, Bashar Hawamdeh, said the JoTSLC will contribute to overcoming obstacles these companies face, such as access to funding, meeting with local, regional and international investors and financial institutions, along with enhancing their human capital.

It will also support the exchange of knowledge and expertise among local, regional and international start-ups, as well as working closely to gather start-ups in all of Jordan’s governorates by setting standards for emerging companies that will join the new council in Jordan, Hawamdeh noted.

int@j has launched several initiatives to support the entrepreneurial ecosystem since its establishment in 2000.

It has started with amending its rules of procedure in order to exempt start-ups from membership fees in the first year.

Then it launched the Blue Ocean Council and established Public Incubator “Darat Al Reyada” in cooperation with Amman Chamber of Commerce and the Ministry of Information & Communications Technology, in addition to the 1000 Entrepreneurs National Initiative, which seeks to achieve one of the Royal Initiative REACH 2025 objectives, through promoting the work, cooperation and coordination between all supporting bodies in the entrepreneurship environment in the Kingdom, including incubators, start-up accelerators, programs, associations, investment and financing bodies, innovation centers, universities and others.

In addition, int@j has also made it possible for start-ups to participate in local and international exhibitions, such as the Mobile World Congress in Shanghai, Barcelona and others, along with linking them with all local, regional and international stakeholders to ensure the best support for Jordanian start-ups so that they could grow and prosper.

int@j will invite all founders of start-ups in the Kingdom to hold the council’s constituent meeting in the next few weeks, to discuss details and develop plans of action set up by the startups leaders, after electing members of the steering committee, including the chairman and vice chairman, which will represent the members of the “Jordan Tech Startups Leaders Council-
JoTSLC”.

انتاج تؤسس مجلس قادة الشركات الناشئة في الأردن

أعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” عن تأسيسها مجلساً لقادة الشركات الناشئة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن، وذلك لتعزيز الجهود المبذولة لدعم الشركات الناشئة من قبل الرياديين أنفسهم.

المجلس الجديد الذي تتعهد “انتاج” بدعمه من خلال هيئة المديرين والشركات الأعضاء لديها، سيكون له قيمة مضافة كبيرة، حيث يُعتبر “صوت تلك الشركات.

وقالت “انتاج” في البيان الذي أصدرته اليوم، ان المجلس الجديد سوف يسعى بكل جهده لتمكّين بيئة الأعمال في المملكة والضغط لتحسين التشريعات والقوانين التي تدفع تلك الفئة من الشركات الى تعزيز نموها والوصول إلى التمويل والمستثمرين والأسواق الاقليمية والدولية.

واكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان مجلس قادة الشركات الناشئة سوف يكون رافعة لتلك الشركات، لتذليل العقبات التي تواجهها كالوصول إلى التمويل ولقاء المستثمرين والمؤسسات المالية المحلية والإقليمية والدولية، جنبا الى جنب مع تعزيز نمط رأس المال البشري.

وأشار الدكتور حوامدة، الى ان المجلس الجديد سيدعم تبادل المعرفة والخبرة بين الشركات الناشئة المحلية والإقليمية والدولية، بالإضافة للعمل عن كثب لجمع الشركات الناشئة في جميع محافظات الأردن بداخله عبر تحديد معايير للشركات الناشئة التي ستنضم الى مجلس قادة الشركات الناشئة في الأردن.

ويشار الى ان انتاج أطلقت العديد من المبادرات لدعم بيئة ريادة الاعمال منذ تأسيسها عام 2000، حيث ابتدأت بتعديل النظام الداخلي لديها لإعفاء الشركات الناشئة من رسوم العضوية في السنة الأولى، ومن ثم أطلقت مجلس المحيط الأزرق للإرشاد، واسست بالتعاون مع غرفة تجارة عمان ووزارة الاتصالات “دارة الريادة” كحاضنة عامة، بالإضافة إلى المبادرة الوطنية الالف ريادي، والتي تسعى إلى الوصول إلى تحقيق إحدى مستهدفات المبادرة الملكية “ريتش 2025” من خلال تعزيز العمل والتعاون والتنسيق بين كافة الجهات الداعمة في بيئة ريادة الأعمال في المملكة، بما فيها حاضنات ومسرعات الأعمال والبرامج والجمعيات والجهات الاستثمارية والتمويلية ومراكز الابتكار والجامعات وغيرها .

ولم يقتصر دعم الجمعية على ذلك فقط، ولكن تعدى الى تمكين الشركات الناشئة من المشاركة في المعارض المحلية والدولية مثل مؤتمر الاتصالات العالمي في شانغهاي وبرشلونة وغيرها، جنب الى جنب مع توفير الدعم للتواصل مع جميع أصحاب المصالح محلياً وإقليمياً ودولياً لضمان أفضل دعم للشركات الناشئة الأردنية حتى يتمكنوا من النمو والازدهار.

وستقوم جمعية إنتاج بدعوة جميع قادة ومؤسسي الشركات الناشئة في المملكة لعقد الاجتماع التأسيسي للمجلس خلال الأسابيع القليلة القادمة لبحث كافة التفاصيل ووضع خطط العمل التي يرتئيها الرياديين، وذلك بعد أن ينتخبوا منهم أعضاء اللجنة التوجيهية بما فيهم الرئيس ونائبه والتي ستمثل مجلس قادة الشركات الناشئة.

جمعية اتناج تُحضر لإطلاق اول منصة إلكترونية اردنية لريادة الاعمال في الأردن

الجمعية وقعت اتفاقية مع شركة Vardot


تستعد جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” لأطلاق اول منصة الكترونية اردنية تضم كافة البيانات والمعلومات المتعلقة في ريادة الاعمال في الأردن.
ووقعت “انتاج” اتفاقية تعاون مع شركة Vardot لحلول التفاعل الرقمي للأعمال، لتطوير المنصة الإلكترونية والتي تختص بتقديم خدمات تحفز نمو منظومة ريادة الأعمال في الأردن.
وسيتم إطلاق المنصة على مرحلتين: الأولى تضم كافة البيانات المتعلقة بريادة الاعمال في الأردن من حيث أسماء الشركات الناشئة وتفاصيل مشاريعها والجهات المستثمرة ان كانت افراد او شركات وحاضنات ومسرعات الأعمال والداعمين والممولين للشركات الريادية في الأردن.
اما المرحلة الثانية، فستكون على شكل تفاعل عبر اتاحة الفرصة بين الرياديين والمستثمرين والداعمين والممولين لعقد حوارات من خلال المنصة الرقمية لعرض كافة وجهات النظر والنصائح لتنمية ريادة الاعمال في المملكة.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان هذه المنصة تعتبر الأولى من نوعها في الأردن وذلك لإتاحة فرصة لتطوير بيئة الاعمال بشكل عملي وعلمي قائم على أساس بيانات صحيحة كما أنها ستساهم في دعم الشركات الناشئة من خلال ترويجها للمستثمرين في الداخل والخارج بالإضافة إلى فتح أسواق جديدة لها، بالإضافة إلى أنها ستكون مصدرا رئيسياً للجهات الاستثمارية بما فيها رأس المال المغامر سواء كانت شركات أوأفراد التي تبحث عن استثمارات في شركات ناشئة.
وأشار حوامدة في البيان الذي أصدرته الجمعية، ان “انتاج” تواصل سعيها لزيادة المساهمة في تطوير منظومة ريادة الاعمال في الأردن ضمن توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بجعل الأردن مركزا إقليميا لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزيادة نسبة رقمنة الاقتصاد تنفيذا للمبادرة الملكية ريتش 2025 وتحقيق مستهدفاتها ونقطة جذب للشركات الناشئة والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم.
كما شكر حوامدة شركة Vardot لدعمها للمبادرة الوطنية الألف ريادي من خلال تطويرها المنصة الإلكترونية والتي ستحمل اسم StartupsJo.
ومن جانبه قال المدير التنفيذي لشركة Vardot محمد الرازم، “أننا نتطلع لإثراء القطاع الريادي وايجاد فرص استثمارية من خلال المنصة الجديدة التي سوف تقوم بتوفير كافة المعلومات اللازمة عن كل من الشركات المحلية الناشئة والجهات ذات العلاقة بما فيها الاستثمارية من شركات وأفراد”، مشيرا الى ان هذه المنصة سوف تؤسس لبيئة تفاعلية تحفز التواصل بين كافة الجهات المعنية.
واكد الرازم على فخره بهذا التعاون مع جمعية انتاج والذي يساهم في تحقيق الرؤية الملكية ريتش 2025، علماً بأن Vardot هي واحدة من أفضل 10 شركات في العالم في تقديم حلول البوابات والمنصات والمواقع الالكترونية ونظم ادارة المحتوى والتفاعل الرقمي باستخدام تقنيات دروبال (Drupal) ذات المصدر المفتوح (Open-Source) التي سيتم استخدامها في المنصة الالكترونية الجديدة.

شركات تكنولوجيا المعلومات تُشارك في الوقفة الاحتجاجية ضد قانون الضريبة

دعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، شركات تكنولوجيا المعلومات للسماح لمن يرغب من المهندسين العاملين في القطاع للمشاركة في الاضراب الرافض للقانون المعدل لقانون ضريبة الدخل ومؤازرة للفعاليات النقابية في مجمع النقابات الساعة 12 ظهرا من يوم غدا الأربعاء.

وأكدت الجمعية في البيان الذي أصدرته اليوم، ان الاضراب يعتبر شكلا من اشكال رفض القانون، مشددة على الاضراب لن يكون لأحداث اَي ضررا بأي من شركاتنا وسمعتها، لكن هي وقفة احتجاجية تضامنا مع كافة القطاعات في المملكة.

واعادت التأكيد على ان الاضراب لن يشمل المهام الرئيسية وخاصة في شركات الاتصالات، بما في ذلك المهندسين العاملين في الأقسام الفنية حتى لا تتضرر الخدمة للمواطنين.

وشددت على ان قطاع تكنولوجيا المعلومات سيتأثر من زيادة نسبة ضريبة الدخل على القطاعات الأخرى، الامر الذي سيؤثر على العائد الاستثماري لتلك الشركات.

وقالت “انتاج”: ان رئيس هيئة المديرين في انتاج الدكتور بشار حوامدة وعددا من أعضاء هيئة المديرين وموظفي شركاتهم والرئيس التنفيذي للجمعية سيشاركون في الاضراب يوم غدا الأربعاء.

ويشار الى ان جمعية انتاج وجهت كتابين لرئيسي الوزراء والنواب للتعبير عن خطورة إقرار القانون وأثره السلبي على القطاعات الإنتاجية في المملكة، في حين ان قطاع تكنولوجيا المعلومات يعتبر قطاعات ممكنا للقطاعات الأخرى في المملكة.

جمعية انتاج: قطاع “تكنولوجيا المعلومات” سيتأثر سلباً من قانون الضريبة الجديد

الجمعية خاطبت رئيسي الوزراء ومجلس النواب للتعبير عن رفضها للقانون المعدل

حوامدة: “الضريبة المعدل” يندرج تحت خانة الجباية وليس تصحيح المالي

وجهت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات كتابين الى رئيسي الوزراء الدكتور هاني الملقي ومجلس النواب عاطف الطراونة، للتأكيد على موقف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برفضه القانون المعدل لضريبة الدخل.

وشددت “انتاج” في الكتابين على ان قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، هو قطاع رئيسي وحيوي للقطاعات كافة في المملكة، اذ ان فرض مزيد من الضرائب على القطاعات الأخرى سوف ينعكس سلبا على قطاع تكنولوجيا المعلومات، لاسيما انه يتداخل مع كافة القطاعات في المملكة من حيث البنية التحتية المعلوماتية.

واستغربت الجمعية، من ان القانون المعدل يساعد على تجريم الكفاءات البرمجية في القطاع وذلك باعتبار مصممي ومبرمجي البرامج المحاسبية شركاء في التهرب اذا كان برنامجهم يسمح للمكلفين بالتهرب الضريبي، مشددة على ان المبرمج لن يتهرب ضريبيا ولن يساعد المكلف على التهرب الضريبي.

وأكد رئيس هيئة المديرين في “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان القانون المعدل يندرج تحت خانة الجباية وليس تصحيح الاختلال المالي والضريبي في الاردن، معلنا رفض جمعية انتاج لمشروع القانون بصيغته الحالية، اذ أن أية أعباء جديدة على كافة القطاعات ستنعكس بالنهاية على الاقتصاد الوطني.

وشدد الدكتور حوامدة، على أهمية النظر بعين ثاقبة نحو ادامة الاستثمار والابتعاد عن زيادة الحاصلات الضريبة على حساب الاستثمار، منوها الى ان القانون المعدل يزيد من حجم الاعباء على شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لاسيما وانه قطاع مٌمكّن لكافة القطاعات الاخرى العاملة في المملكة.

وبيّن ان القانون المعدل يمس العاملين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من حيث ارتفاع نسبة خضوعهم الضريبي بشكل اكبر الامر الذي ينتج عن اعباء جديدة على الشركات العاملة في المملكة وهجرة كفاءات.

انتاج تكرم الفائزين في مبادرة رواد المحتوى الرقمي

اختتمت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” المرحلة النهائية لمبادرة رواد المحتوى الرقمي التي أطلقتها في شباط من العام الجاري تحت رعاية سمو الاميرة سمية بنت الحسن.

واعلنت “انتاج” خلال الحفل الذي اقامته في منصة أورانج للأبداع BIG، عن اسماء الطلبة الفائزين بالمبادرة، بحضور مندوب سمو الأمير سمية بنت الحسن، مروان جمعة رئيس مجلس إدارة صندوق أويسس 500، ونائب الرئيس التنفيذي-المدير التنفيذي للمالية والاستراتيجية في اورانج الأردن أرسلان ديرانية، الأمين العام لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نادر الذنيبات، وربى العمري مديرة مركز الملكة رانيا لتكنولوجيا المعلومات في وزارة التربية، ومدير مركز المعلومات الوطني الدكتور بهاء الخصاونة.

وقد تم تكريم 20 طالبا وطالبة الذين اجتازوا المرحلتين الثانية والثالثة في المبادرة من مختلف محافظات المملكة

واختارت لجنة التحكيم خمسة طلاب من المتقدمين للمبادرة، للفوز بلقب رواد المحتوى الرقمي على مستوى المملكة، حيث فاز الطالب سعيد مالك عبد النبي من مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في محافظة الزرقاء بالمرتبة الأولى، تلاه بالمرتبة الثانية هبة عاطف الحياصات من مدرسة السلط الثانوية من محافظة البلقاء، وبالمرتبة الثالثة دانا خالد البواريد من مدرسة لب الثانوية في محافظة مادبا، وبالمرتبة الرابعة ريم هلال محمود الحلو من مدرسة ضاحية الرشيد الثانوية الشاملة في محافظة العاصمة، وبالمرتبة الخامسة رغد غالب سالم بني علي من مدرسة ساكب الثانوية الشاملة للبنات في محافظة جرش، اذ تم اختيارهم من بين 10 طلاب قاموا بتقديم عروض مرئية أمام الحضور ولجنة التحكيم خلال الحفل الختامي عن المواضيع التي فازوا بها في المرحلة الثانية.

والطلاب العشرة الأوائل على مستوى المملكة حسب الترتيب هم: “ريم الحلو من مدرسة الرشيد الثانوية الشاملة، سندس الفقهاء من مدرسة لب الثانوية الشاملة، رغد غالب بني علي من مدرسة ساكب الثانوية، هبة عاطف الحياصات من مدرسة السلط الثانوية، سعيد مالك عبدالنبي من مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز، نور حسين الكوفحي مدرسة صفية الثانوية، جعفر سلطان العجالين من مدرسة لب الثانوية، عمر غالب الفناطسة من مدرسة خالد بن الوليد، دانا خالد البواريد من مدرسة لب الثانوية وهبة عبدالقادر حشاش من مدرسة ام كثير”.

وعبّر رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، عن فخره بالإنجاز الذي حققته جمعية “انتاج”، وذلك بتأهيل طلبة لكتابة محتوى متميز في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

واكد الدكتور حوامدة، ان هذه المبادرة هي النواة الأولى لغرس مفاهيم الاقتصاد الرقمي وتكنولوجيا المعلومات لدى طلبة المدارس، نحو تنمية جيل ريادي قادر على الابتكار القائم على الفهم السليم لتكنولوجيا المعلومات.

وأعلن عن نيّة الجمعية، إطلاق موسم جديد لمبادرة رواد المحتوى الرقمي، حتى يتمكن أكبر عدد من الطلاب من المشاركة وتحقيق الاستفادة المنشودة، معتبرا ان هذه المبادرة هي البنية الصلبة والرئيسية لزيادة نسبة المحتوى العربي على الانترنت، خصوصا المساهمة الأردنية فيه.

وقدم الدكتور حوامدة، شكره لـ للطلبة المتنافسين وأهاليهم وأساتذتهم ومدراء المدارس، بالإضافة لوزارتي التربية والتعليم والاتصالات والرعاة البلاتينيين: شركة أورانج الأردن وشركة دلتا للحاسبات والشريك التقني شركة الجودة لحلول الاعمال والشريك الاعلامي والفني موقع “هاشتاق عربي” وشركة “ألوكلاود” وتلفزيون رؤيا.

ويشار الى أن المبادرة ساعدت الطلبة بالاطلاع على التطورات المتسارعة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأثرها على نمو الاقتصاد الرقمي، بالإضافة لإبراز مواهبهم في مجال كتابة المحتوى التقني العربي حول كل ما يتعلق بالاقتصاد الرقمي، وبناء جيل قادر على مواكبة التطورات الحاصلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤهل للحفاظ على مكانة الأردن في صناعة المحتوى العربي.

اتفاقية شراكة بين جمعية انتاج وشركة SOURCEitHR

وقعت شركة SOURCEitHR، ومقرها في الأردن والتابعة لشركة MenaITech ميناآيتك التي تقدم حلولاً في مجال إدارة الموارد البشرية والتعاقد الخارجي والاستشارات، اتفاقاً يوم أمس مع جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج)، لتزويد أعضائها بالأبحاث المتعلقة بصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ووقع الاتفاقية مدير شركة SOURCEitHR كريم مبارك، والرئيس التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار.

وتعتبر SOURCEitHRأول شركة في الأردن تقوم تجميع شامل للقوى العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاردن باستخدام مختلف المصادر الدولية، وتغطية البيانات الرئيسية المتعلقة بالرواتب، والتي ستساعد أعضاء جمعية انتاج في اتخاذ قرارات توظيف مدروسة، لتكون قادرة على المنافسة في جذب المواهب.

وعلق البيطار على هذا الاتفاقية الجديدة قائلا: «سنكون قادرين على تزويد أعضاء جمعية انتاج من خلال هذا التعاون مع شركة SOURCEitHR بفرصة الوصول إلى البيانات الحيوية التي ستساعدهم في اتخاذ قرارات تجارية حاسمة عندما يتعلق الأمر بالحصول على الخبرات الرئيسية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاحتفاظ بها «. وأوضح قائلاً: «نحن ملتزمون بدعم شبكة الأعضاء بالفرص المتاحة، ويمكن أن تساعد مثل هذه الفرصة مع SOURCEitHR أعضاء الجمعية في العمل بنجاح وتحسين المعايير العامة للصناعة «.

وقال مبارك: «تتمتع شركة SOURCEitHR بموقع فريد ومتميز، ليس فقط في الأردن، بل على المستوى الإقليمي أيضًا. وتساعد تحليلات الموارد البشرية عملائنا في اتخاذ القرارات الأكثر ذكاءً لأعمالهم «. وأضاف قائلا: «إن معرفة من يتم توظيفه وما يمكن منحه لهم بخصوص المرتبات والأجور يمكن أن يساعد في ازدهار الأعمال والبقاء في صدارة المنافسة، وعلى نفس القدر من الأهمية، سيساعد ذلك أيضا في خلق المناخ التنظيمي المناسب للاحتفاظ بأهم الموظفين «.

واختتم مبارك كلمته قائلاً: «نحن فخورون بالعمل مع جمعية انتاج وإتاحة الفرصة لدعم أعضائها بأبحاث حيوية بالإضافة إلى مجموعة خدماتنا التي تغطي حلول الرواتب والموارد البشرية والاستشارات وأدوات الإنترنت المصممة لمساعدة الشركات من أجل التركيز على أعمالها الأساسية وتحقيق النجاح المنشود «.

واختتم البيطار بالقول: «تعتبر شركة SOURCEitHR مثالا للشركات المبتكرة التي نعمل معها من أجل مساعدة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مواصلة التقدم والنمو ليصبح قوة فاعلة في اقتصاد الأردن «.

حوامدة: 233 شركة تندرج تحت مظلة انتاج وهو العدد الأعلى بتاريخ الجمعية

صادقت الهيئة العامة لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” خلال اجتماعها العادي الذي انعقد الاثنين، على التقريرين الإداري والمالي للجمعية بحضور النصاب القانوني.

وأكد رئيس هيئة المديرين في “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان الجمعية أصبحت اليوم منصة فعالة لـ 233 شركة تندرج تحت مظلتها، مبينا ان عدد الأعضاء يعتبر الأعلى في تاريخ الجمعية منذ تأسيسها عام 2000 ، منوها أن الجمعية أصبحت بيئة عمل مثالية ومحفزة لفريقها التنفيذي، نظرا للكفاءة والخبرة المتميزة التي يتمتع بها.

وقال الدكتور حوامدة، ان جمعية انتاج تواصل دورها في تحشيد الراي لصالح أعضائها بشكل خاص ولقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل عام، منوها الى ان الجمعية استطاعت تغيير القرار الحكومي بالسماح للشركات المحلية المشاركة في عطاءات البطاقة الذكية بعدما كان محصورا في الشركات الأجنبية.

وأضاف ان تنظيم “انتاج” للجناح الأردني في برشلونة ضمن المعرض والمؤتمر الدولي للاتصالات يُعتبرُ نجاحا كبيرا للجمعية، مقدما شكره لأعضاء الجمعية على ثقتهم الكبيرة ولفريق عمل “انتاج” الذي يواصل عمله بجدّ واجتهاد.

وركز الحوامدة على دور الجمعية في دعم بيئة ريادة الأعمال والرياديين من خلال العمل مع كافة الجهات ذات العلاقة ضمن المبادرة الوطنية الألف ريادي بالإضافة إلى العمل مع المؤسسات التعليمية نحو توفير كوادر مؤهلة تواكب متطلبات سوق العمل

وتم استعراض إنجازات الجمعية خلال عام ٢٠١٧ ضمن المحاور الستة التي تركز على مصلحة أعضائها وهي بيئة اعمال ممكنة، والوصول إلى التمويل، والاقتصاد الرقمي، ورأس المال البشري، وتطوير الصادرات، وريادة الاعمال

StartupsJo Looking for Innovative Jordanian Startups
MENA ICT FORUM 2016
Reach 2026REACH2025 is an action plan to reaffirm Jordan's leadership in Information and Communication Technologies (ICT).
IP ReachYour official portal for Jordanian technology IPs Intellectual Property