Thirty Jordanian IT Companies Take Part in Jordanian-Iraqi Digital Transformation Forum as Part of “int@j” Efforts to Help Jordanian Companies Enter Iraqi Market

 

The Jordanian-Iraqi Forum on digital transformation in the financial sector, organized as part of the partnership between The Information and Communications Technology Association (int@j), the Jordanian-Iraqi Economic Association, the Iraq Private Banks League, and the International Finance Corporation, is set to commence on Wednesday of this week and will witness the participation of 30 Jordanian IT companies. Through the forum, int@j aims to assist Jordanian IT companies enter the Iraqi market.

Jordan’s Minister of Digital Economy and Entrepreneurship, Mothanna Gharaibeh, will take part in the forum, alongside Minister of Communications in Iraq Naim Al-Rubaye, Governor of the Central Bank of Iraq Ali Al-Alaq, and Jordanian ambassador to Iraq Montaser Oklah Alzou’bi . int@j hopes, through the forum, to explore new investment opportunities between Jordanian companies operating in the field of information technology and the Iraqi financial sector. The forum will also discuss exchanging expertise in digital transformation through networking between Jordanian companies, and Iraqi Banks and companies operating in the financial sector.

The Chairman of the Board of Directors at int@j, Dr. Bashar Hawamdeh, said that the company’s role in organizing the forum is part of their efforts to bolster networking among Jordanian companies and Iraqi banks and others operating in the financial sector. int@j’s role in organizing the forum comes as well amidst efforts to enable Jordanian companies to offer their expertise in digital transformation and technology to Iraqi sectors more broadly, particularly considering there exists an urgent need on the Iraqi side to implement digital transformation projects.

Dr. Hawamdeh noted that the Iraqi market is an important market to Jordanian companies, as those companies possess significant expertise in systems building and management. He added that Jordanian companies have been instrumental in developing e-governance for states in the region and have assisted in building systems that serve digital transformation.

He added that the forum is an opportune time for Jordanian companies to explore opportunities related to cooperation and sharing of expertise, especially considering the faith the Iraqi market has in Jordanian expertise in all areas.

The following Jordanian companies are taking part in the forum: Access 2 Arabia, Bridges PR and Events, Globitel, Green Circle Co., Hayyan Horizons, MenalTech, HyperPay, MadfooatCom, Jordan Payments and Clearing Company (JoPACC), Middle East Payment Services (MEPS), and Quality Business Solutions.

Also participating in the conference are: Real Soft Advanced Applications, Sidra Electronic Payment Software, Synaptic Technologies, Trismart, VTEL Holdings, dot.Jo, Jordan Data Systems, Takamol, ProgressSoft, Al Bayanat Al-Raqamiah for Information Technology, Image Technologies (ITECJ), OPTIMIZA, Oracle, Jordan Systems Consulting Co, OFFTEC, Dell, KPMG Jordan, Virtual/Al-Nayi for Informational and Communications Consulting, and Mawdoo3.com.

ثلاثون شركة تقنيّة معلومات أردنيّة تُشارك في المنتدى الأردنيّ العراقيّ للتحوّل الرقميّ

ضمن سعي جمعية “انتاج” لوصول شركات تقنية المعلومات الأردنية إلى السوق العراقي

تسعى جمعية شركات تقنيّة المعلومات والاتصالات “انتاج” لوصول شركات تقنية المعلومات الأردنية إلى السوق العراقي من خلال الشراكة مع الجمعية الاقتصاديّة الأردنيّة العراقيّة ورابطة المصارف الخاصة العراقيّة ومؤسسة التمويل الدوليّة في تنظيم المنتدى الأردنيّ العراقيّ للتحول الرقمي في القطاع المالي والذي تنطلق أعماله يوم الأربعاء من الأسبوع الجاري في العاصمة العراقيّة بغداد، بمشاركة 30 شركة أردنيّة مُتخصصة في تقنيّة المعلومات.
وتهدف جمعية “انتاج” من عقد المنتدى الذي سيشارك فيه وزير الاقتصاد الرقميّ والريادة الأردنيّ مثنى الغرايبة، ووزير الاتصالات العراقيّ نعيم الربيعي ومحافظ البنك المركزيّ العراقيّ علي العلاق، والسفير الأردني في العراق منتصر العقلة لبحث فرص استثمارية جديدة بين الشركات الأردنيّة العاملة في تكنولوجيا المعلومات والقطاع العراقي المالي بالإضافة لتبادل الخبرات في مجال التحوّل الرقميّ، من خلال التشبيك بين الشركات الأردنية والبنوك والشركات العراقية العاملة في القطاع المالي
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، أن شراكة “انتاج” بتنظيم المنتدى يأتي في ظل سعي الجمعية لزيادة فرص التشبيك بين الشركات الأردنية والجهات العراقية، بالإضافة لتمكّين الشركات الأردنيّة من تقديم خبراتها الكبيرة في مجالات التحوّل الرقميّ والتقنيّ لكافة القطاعات العراقيّة، لاسيما وأن الجانب العراقيّ لديه حاجة ماسة في تنفيذ مشاريع التحوّل الرقميّ.
وقال الدكتور حوامدة، أن السوق العراقيّ من الأسواق المهمة للشركات الأردنيّة، في حين أن الشركات الأردنيّة لديها خبرة كبيرة في مجالات بناء وإدارة الأنظمة، لاسيما وأن الشركات الأردنيّة قامت ببناء العديد من الحكومات الإلكترونيّة لدول في المنطقة وساعدت على بناء الأنظمة التي تخدم التحوّل الرقميّ.
وتابع أن هذا المنتدى يعتبر فرصة كبيرة للشركات الأردنيّة لبحث فرص التعاون وتبادل الخبرات، خاصة وأن السوق العراقيّ يؤمن بالخبرات الأردنيّة في كافة المجالات.
ويشارك في المنتدى كُلّ من الشركات الأردنيّة: الشركة العربية لخدمات الانترنت، الجسور للاستشارات الإعلامية، جلوبيتل، الدائرة الخضراء لتطوير البرمجيات، آفاق حيان، المثلى لخدمات البرمجيات – مينا آيتك، هايبرباي، مدفوعاتكم للدفع الإلكتروني، الشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص، الشرق الأوسط لخدمات الدفع، وشركة الجودة لحلول الأعمال.
وتشارك أيضا: شركة البرمجيات المتقدمة – ريل سوفت، شركة سدرة لبرمجيات الدفع الإلكتروني، التشابك للأعمال التكنولوجية – سينابتك، ثلاثية الذكاء – ترايسمارت، فيتل هولدنغز، دوت جو، الشركة الاردنية للأنظمة الإلكترونية، شركة تكامل، شركة التقدم لبرمجة الكمبيوتر – بروجرس سوفت، شركة البيانات الرقمية، شركة تكنولوجيا الأرشيف الأردنية، شركة أوبتيمايزا، شركة أوراكل، شركة الأنظمة للاستشارات، شركة أوفتيك، شركة ديل، شركة كي بي ام جي، وشركة الناي للاستشارات المعلوماتية والاتصالات، وشركة موضوع دوت كوم.

جمعية انتاج: توجّه الحكومة لتعديل الضمان على الشركات الناشئة خطوة ممكّنة كبيرة

أكدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” أن إعلان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز خلال انطلاق فعاليات المنتدى الرقميّ لبلدان المشرق عن توجّه الحكومة لتعديل الضمان على الشركات الناشئة، تعتبر خطوة ممكّنة وكبيرة لتلك الشركات لتخفيف الأعباء عنها.

حديث الرزاز جاء بعد صدور الإرادة الملكية السامية بإدراج مشروع قانون معدل لقانون الضمان الاجتماعي لسنة 2019 على جدول أعمال دعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورة استثنائية.

وشددت “انتاج” على ان الشركات الناشئة بحاجة لدعم حكوميّ، في حين ان الجمعية تواصل سعيها الدائم لتمكّين الريادة والرياديين في الأردن من خلال المبادرات العديدة التي اطلقتها خلال العامين الأخيرين، وعلى راسها مبادرة الألف ريادي ومجلس الشركات الناشئة والصغيرة ودارة الريادة مجلس المحيط الأزرق و”شيتكس” وغيرها من المبادرات.

وبخصوص المنتدى، تؤكد جمعية انتاج على أهمية عقد مثل هذه المنتديات في الأردن، لاسيما وأن الأردن يسير بخطى ثابتة نحو زيادة نسبة الاقتصاد الرقمي في كافة القطاعات وتحسين بيئة ريادة الأعمال.

وأكد رئيس هيئة المديرين لجمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، أن الجمعية بمشاركتها ودعمها لهذا المنتدى من خلال الشراكة مع البنك الدولي ووزارة الاقتصاد الرقمي والريادة تواصل عملها لدعم القطاع، كما أن هناك عددا من أعضاء مجلس إدارة الجمعية متحدثين رئيسيين في المنتدى خلال جلسات اليوم الأول الثاني منه بالإضافة إلى رئيس المجلس الوطني للمهارات القطاعية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأضاف ان السيد احمد الهناندة والسيدة مها البهو والسيدة زينة المجالي والدكتور علاء نشيوات متحدثين رئيسيين في المنتدى بصفتهم قياديين في القطاع بالإضافة لكونهم أعضاء مجلس إدارة في الجمعية.

ونوه الدكتور حوامدة ان المتحدثين من جمعية “انتاج” يملكون خبرات واسعة تعطي إضافة نوعية وكبيرة للمنتدى، لاسيما وأنهم داعمين رئيسيين للتحول الرقمي ولمنظومة ريادة الأعمال في المملكة.

انطلاق القمة الأولى في الأردن المتخصصة في إرشاد الرياديين

بتنظيم من جمعية “انتاج” وبالشراكة مع مؤسسة فريديش ناومان

انطلقت يوم الاثنين القمة الأولى المتخصصة في إرشاد الرياديين -مجلس المحيط الأزرق- بعنوان “الإرشاد في الأردن: الخبرة وأفضل الممارسات” بتنظيم من جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” ومجلس StartupsJo، وبالشراكة مع مؤسسة فريدريش ناومان ومجلس قادة الشركات الناشئة StartupsJo Council – وبرعاية منصة tank، ومنصة big، ومنصة zinc، بحضور وزير الريادة والاقتصاد الرقمي المهندس مثنى الغرايبة.
وحضر القمة عدد كبير من المرشدين والاستشاريين والموجّهين وكافة الجهات العاملة في منظومة ريادة الأعمال في المملكة من مسرعات الأعمال والجهات الاستثماريّة والجهات الداعمة محليّاً وخارجيّاً، بالإضافة لبعض رياديي الأعمال والشركات الناشئة.
وناقش المشاركون أبرز الممارسات العالميّة في مجالات الإرشاد الموجّه لرياديي الأعمال، في حين تم بحث الطرق والأليات التي من شأنها وضع إطار عمل يضمن إحداث أثر إيجابي ملموس للرياديين بشكل خاص نحو تعزيز بيئة ريادة الأعمال في الأردن بشكل عام.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، أن مجلس المحيط الأزرق (Blue Ocean Council)، هو إحدى المبادرات التي أطلقتها جمعية “إنتاج” عام 2014 ليكون شبكة من المرشدين والموجّهين من أعضاء الجمعية بهدف توجّيه نصائح إرشادية للشركات الناشئة والرياديّة المختصة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة.
وبيّن الدكتور حوامدة، أن ريادة الأعمال تعتبر ممكنًا رئيسيّاً للتحول نحو الاقتصاد الرقمي، مشيرا إلى أن مجلس “المحيط الأزرق” قدم خلال العام الماضي ومن خلال أعضائه المتطوعين الإرشاد والتوجيه لأكثر من 500 ريادي وشركة ناشئة على مستوى المملكة في مجالات التكنولوجيّا والتسويق وإعداد الاستراتيجيّات ومهارات استخدام وسائل التواصل الاجتماعيّ، حيث تم التواصل مع الرياديين من خلال حاضنات ومسرعات الأعمال المختلفة بالإضافة إلى عدد كبير من الجامعات عبر مشاريع التخرج.
وأكد أن هذه القمة لم تقتصر على المناقشات أو طرح الأفكار بل قام المشاركين بصياغة مخرجات تضمن إيجاد اطار يعمل على تحسين آليات التوجّيه لرياديي الأعمال بشكل أساسيّ، الأمر الذي يضمن انخراط كافة الجهات العاملة في الإرشاد والتطوير على مستوى المملكة.
ووصف الدكتور حوامدة انعقاد هذه القمة بـ “الخطوة غير المسبوقة” في مجالات دعم ريادة الأعمال لتحسين وتطوير الإرشاد لرياديي الأعمال بشكل يضمن توحيد كافة الجهود.
من جانبه قال المدير الإقليمي لمكتب مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية هوبرتوس فون فليك، أن المؤسسة تسعى بالعمل مع الشركاء المحليين إلى توفير منصة للعاملين والمؤثرين في قطاع ريادة الأعمال تمكنهم من الوصول إلى حلول مبتكرة وتزيد من مهاراتهم التقنية والفردية. وأضاف أن المؤسسة تهدف إلى تعزيز مبادئ اقتصاد السوق وأهمية الرقمنة وأن هذه الفعالية تدعم بدورها هذه المبادئ.
وجرى خلال أعمال القمة تكريم للمرشدين الذي ساهموا في إرشاد وتوجيه الرياديين سواءً بشكل فردي أو ضمن الفعاليات التي أقامتها جمعية “انتاج” خلال الفترة الماضية.
ومن جهته، شكر الرئيس التنفيذي لـ Orange الأردن تيري ماريني “انتاج” على ما تقوم به من جهود لدعم هذا القطاع الحيوي والهام، الذي اصبح دعامة اقتصادية.
وقال ماريني ان الشركة استشرقت منذ سنوات اهمية ريادة الأعمال في تشكيل الواقع الجديد للاقتصاد والتوجهات نحو الأتمتة، مشيرا أنها اطلقت منصة “Big” وهي عبارة عن برنامج لتسريع نمو الأعمال والشركات، وأولت من خلاله الشركات المنضمة الى مواسمه اهتماما كبيرا، وجعلت خريجيه متميزون على مستوى أعمالهم ومشاريعهم.
وبين ان الشركة تنبت العديد من المواهب وساعدت في تطوير أفكار الشباب الريادي وتحويلها الى مشاريع تنفذ على ارض الواقع ويستفيد منها أفراد المجتمع المحلي، من خلال التركيز على توجيههم نحو متطلبات المجتمعات المحلية واحتياجاتهم وتطوير برامج تُستخدم وذات قيمة مضافة.
كما ان هذا التوجه يبرز دور Orange الأردن كشركة رائدة في مجال ريادة الأعمال، الذي ترى فيه الدعم الحقيقي للاقتصاد الوطني من خلال خلق الفرص للإبداعات الشبابية وتوفير فرص عمل جديدة والمساهمة في التخفيف من حدة البطالة بين الشباب.
وبدوره أشاد الرئيس التنفيذي لشركة أمنية زياد شطارة، بالجهود المبذولة من قبل مجلس إدارة “انتاج” في تقديم الدعم الإرشادي والتوجيهي لرواد الأعمال وللشركات الناشئة الأردنية ومساعدتها على تطوير نماذج أعمالها وبما يتوافق مع احتياجات الأسواق المحلية والعربية والعالمية.
وضمن هذا الإطار، شدد شطارة على أهمية انعقاد القمة الأولى المتخصصة في إرشاد الرياديين التي نظمتها “إنتاج” بالتعاون مع”StartupsJo Council” في دعم بيئة ريادة الأعمال في الأردن من خلال الاستعانة بأفضل الممارسات العالمية في مجال الإرشاد والتوجيه.
ولفت شطارة إلى أن أمنية ومن خلال حاضنتها لريادة الأعمال The Tank لم تتوانى عن تسخير إمكانياتها لتوفير جميع مقومات نمو الشركات الناشئة من خلال تأسيس نظــام ريــادي متــوازن قائم على تقديم الدعم المالي، إلى جانب النصح والإرشاد والتدريب وبما يسهم في تنفيذ أفكارهم على أرض الواقع وتطوير مشاريعهم ودعمها للوصول إلى الأسواق العربية والعالمية.
وفي ذات السياق، أعربت شركة زين الأردن، عن فخرها لدعم القمة الأولى المتخصصة في إرشاد الرياديين، التي تنظمها جمعية شركات تقنية المعلومات “إنتاج”، إذ تحرص زين ومن خلال هذه الخطوة واستكمالاً لنهجها في تسليط الضوء على قطاع ريادة الأعمال في المملكة، إلى تمكين الرياديين الأردنيين، وأصحاب المشاريع الناشئة من إثراء تجاربهم، والاستفادة من القمة من خلال الخبرات العملية التي سيكتسبونها، الأمر الذي يأتي استكمالاً لمسيرة زين في دعم وتعزيز بيئة ريادة الأعمال، لما لها من أهمية واسعة تصب في خدمة الاقتصاد الأردني وازدهاره.
ويشار إلى أنه تم استخدام اسم “المحيط الأزرق” بناء على الاستراتيجية التي اطلقها العالمان (البروفسور دبليو شان كي) و (البروفسور رينية موبورن)، أنه ليس من الضروري على الشركة التي تريد تحقيق النجاح في مسيرة حياتها العملية أن تحتل مركزًا تنافسيًا قويًا، بل يمكن أن تحرز نجاحًا بدون منافسة، وذلك بأن تتبنى هذه الشركات أسواقا جديدة تعرض فيها منتجاتها الجديدة، أو تقوم بطرح بضائع وسلع بديلة لا تجذب المنافس إليها، وبهذا تستطيع الشركة تحقيق أرباحا وفيرة، وبذكائها وريادتها الاستراتيجية تستطيع أن تجذب زبائن ومستهلكين جدد، وأن تجعل مستهلك الخدمة أكثر ولاء لمنتجاتها وخدماتها.

انتاج والمنتدى العالميّ للتكنولوجيّا يوقعان مذكرة تتيح للشركات الأردنية في قطاع تكنولوجيا المعلومات الوصول إلى التمويل وأسواق شرق آسيا

وقعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مذكرة تفاهم مع “المنتدى العالميّ للعلوم والتكنولوجيّا – جي اس تي إف” في سنغافورة، بهدف تمكّين الشركات في الدولتين من عقد شراكات استثماريّة ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث تمت الاتفاقية على هامش فعاليات منتدى الأعمال الأردنيّ السنغافوريّ الذي عُقد خلال زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين إلى سنغافورة والذي حضر جانبا من فعالياته والتقى فيه الوفود المشاركة.

وتهدف المذكرة التي وقعها الرئيس التنفيذيّ لجمعية انتاج المهندس نضال البيطار الذي مثَّل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال الفعّالية ورئيس “جي إس تي إف” الدكتور أنطون رافيندران بحضور وزير الصناعة والتجارة الدكتور طارق الحموري ووزير الاقتصاد الرقميّ والريادة مثنى غرايبة ووزير التجارة والصناعة السنغافوري تشان تشن سينج ورئيس اتحاد الصناعة السنغافوري دوغلاس فو، إلى تأسيس إطار تعاون بشكل مؤسسيّ بين الجمعية والمنتدى العالمي.

وقال المهندس البيطار، أن مذكرة التفاهم تأتي لزيادة العمل على توسيع التعاون بين الشركات السنغافوريّة والأردنيّة، حيث ستقوم ستكون مهمة “جي اس تي اف” – بموجب المذكرة – بتمكّين الشركات الأردنية الوصول إلى التكنولوجيا ورأس المال لشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأردنيّة في سنغافورة وشرق آسيا، في حين ستعمل الجمعية -على تسهيل وصول الشركات السنغافوريّة إلى الأردن ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيّ من خلال بناء شراكات مع شركات أردنية حيث أن الأردن تعتبر بجدارة بوابة رئيسية للمنطقة.

وشدد البيطار على أن جمعية “انتاج” تواصل سعيها في إيجاد أسواق وفرص جديدة أمام الشركات الأردنيّة، حيث أن الأردن يعتبر مصدرا رئيسيا للكفاءات والخبرات والمحتوى العربيّ على مستوى المنطقة، الأمر الذي يعطي الشركات في سنغافورة فرص استثماريّة جيدة مع الشركات الأردنيّة لعقد شراكات تتيح لها التوسع بشكل أكبر في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقدم البيطار شكره للقائمين على إنجاح هذه الفعالية الهامة من جميع الجهات سواء في الأردن أو في سنغافورة

ومن جهته، عبر الدكتور رافيندران عن فخره بتوقيع هذه المذكرة على هامش المنتدى الأردنيّ السنغافوريّ، معتبرا أن جمعية “انتاج” أداة فعّالة في تنمية الشراكات الاستثماريّة بين الشركات الأردنيّة والسنغافوريّة ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيّا المعلومات.

وأكد حرص المنتدى العالميّ على تحقيق أثر إيجابي ملموس لاقتصاد البلدين الشقيقين، معلناً عن التحضير لفعاليات مستقبليّة تضم الشركات الأردنيّة والسنغافورية، وذلك لبحث فرص الاستثمار بشكل أكبر.

مذكرة تفاهم بين جمعية انتاج و الجمعية الاقتصادية الأردنية العراقية

وقعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج” والجمعية الاقتصاديّة الأردنية العراقية، مذكرة تفاهم لتنظيم التعاون الاقتصادي وتسهيل مهمة تشغيل العراقيين والأردنيين، والتحول الرقمي، والتعاون في مشاريع إعادة إعمار العراق.
وتنص المذكرة التي وقعها رئيس هيئة المديرين في جمعية “إنتاج” الدكتور بشار حوامدة، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الاقتصاديّة الأردنية العراقية خالد كنعان، بحضور السفيرة العراقية في عمان صفية السهيل، على التعاون في مجالات تبادل الخبرات والاستشارات الفنية من خلال عقد اللقاءات والندوات والمؤتمرات الداخلية والخارجية بهدف رفع سوية التعاون الاقتصادي بين البلدين.
وقال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى الغرايبة الذي حضر التوقيع: إن الأردن على أتم الاستعداد لوضع خبراته وتجاربه العملية في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي وريادة الاعمال بين أيدي الأشقاء العراقيين للاستفادة منها، مؤكداً أن الشركات الاردنية لديها خبرات تراكمية تمكنها من تقديم كل ما يلزم في هذه المجالات للأشقاء العراقيين.
وأوضح أن الأردن يواصل حالياً عملية التحول الرقمي، وتم تحويل عدد كبير من الخدمات التقليدية الحكومية إلى إلكترونية، وكذلك تطبيق التكنولوجيا المالية وتكنولوجيا الدفع الإلكتروني على عدد كبير من الخدمات في مختلف القطاعات، كما نفذ جزء كبير من أتمتة القطاع الصحي، وأن عملية التحول الإلكتروني مستمرة للوصول إلى الاقتصاد الرقمي الشامل.
وأكد الدكتور حوامدة أهمية تنظيم التعاون مع الجانب العراقي الذي يعد سوقا واعدا بالنسبة للشركات الأردنيّة، معتبراً أن شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردنية لديها فرص كثيرة ومتنوعة وذات قيمة في السوق العراقية.
وبين أن مذكرة التفاهم تؤسس لعمل منظم ومؤطر بصفة رسميّة، يدفع نحو بناء شراكة بين القطاعين العام والخاص في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بين البلدين.
وأكد كنعان أهمية هذا القطاع والحاجة الماسة في هذه المرحلة إلى تبادل الخبرات بين البلدين والاستفادة من الخبرات الاردنية، حيث أن الاقتصاد العراقي واسع في حجمه وإمكانياته ويحتاج الى قدر كبير من الإسناد في مشاريع التنمية.
وأعلن أن الجمعية بالتشارك مع رابطة المصارف الخاصة العراقية ومؤسسة التمويل الدولي و”إنتاج”، ستعقد لقاء مشتركا في بغداد في تموز المقبل لبحث التحول الرقمي في القطاع المصرفي.

مذكرة تفاهم بين انتاج ومنصة غوركم لدعم انتشار التسويق الزراعيّ الرقميّ

وقعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مذكرة تفاهم مع منصة غوركم ghoorcom.com وذلك بهدف مساعدة “غوركم” على زيادة انتشارها في الأردن من خلال دعم وتسويق منتجاتها عبر فعاليات ونشاطات الجمعية.

ومنصة غوركم احدى الشركات التي تأسست من خلال دعم “دار الريادة” التي أسستها الجمعية بالشراكة مع غرفة تجارة عمان و وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات – في حينه – عام 2016 ، حيث تعمل  “غوركم” بالقطاع الزراعيّ، لتمكّين الزراعيين من تسويق منتجاتهم عبر استخدام التسويق الرقميّ والتكنولوجيا.

وأكد الرئيس التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، أن منصة “غوركم” من الشركات الرياديّة المتميزة التي عملت بجد خلال فترة تواجدها في “دارة الريادة”، منوهاً إلى أن “غوركم” فكرة تسويقيّة فريدة وملفتة ولها مستقبل واعد

ونوه البيطار إلى ان مذكرة التفاهم التي وقعت بين “انتاج” و”غوركم” تأتي ضمن سعي الجمعية لدعم ريادي الأعمال وزيادة نسبة الاقتصاد الرقمي في القطاعات الأخرى تماشيا مع المبادرة الملكية السامية “ريتش 2025”.

وأشار إلى أن المنصة ستقوم على توفير وتغطية احتياجات الجمعية خلال الفعاليات والأنشطة التي تقوم بها، كما ستعمل الجمعية على دعمها وكافة الشركات الناشئة الأردنية نحو نموها وتحقيق أهدافها

ومن جهته، قال المؤسس والمدير التنفيذيّ لمنصة “غوركم” محمد العقيلي، أن مذكرة التفاهم مع جمعية “انتاج” والتي تعتبر داعما رئيسيا للشركات الناشئة في المملكة، تأتي ضمن سعي المنصة للاستفادة من شبكة أعضاء الجمعية

وبيّن العقيلي، أن منصة “غوركم” ghoorcom.com تعمل على تقديم الدعم التسويقيّ للمزارع من خلال التكنولوجيا لبيع منتجاته، مبينا أن “غوركم” تقوم على شراء المنتجات الزراعيّة من خلال المزارعين والوسطاء في الأغوار ووادي عربة ومن ثم تقوم ببيعها للشركات والأفراد على شكل “سلة فواكه”كمرحلة أولى والتي تهدف إلى توفير الأكل الصحيّ الغذائيّ بشكل دائم عبر جمع نحو 9 أصناف من الفاكهة بسلة واحدة وبسعر مقبول.

انتاج تستعد لعقد القمة الأولى لمجلس المحيط الأزرق Blue Ocean Council Summit في 19 حزيران

نحو تبني إطار عمل يعزز الإرشاد والتوجيه للشركات الناشئة ورياديي الأعمال

تستعد جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” و “StartupsJo Council” لعقد القمة الأولى المتخصصة في إرشاد الرياديين بعنوان “الإرشاد في الأردن: الخبرة وأفضل الممارسات”، يوم 19 حزيران المقبل لتقييم استعراض ابرز الممارسات العالميّة في مجالات الإرشاد الموجّه لرياديي الأعمال ووضع إطار عمل يضمن أثر إيجابي ملموس على الرياديين، ويسعى إلى المساهمة في تعزيز بيئة ريادة الأعمال في الأردن.

وخلال العام 2018، قدم المجلس من خلال أعضائه المتطوعين الإرشاد والتوجيه لأكثر من 500 ريادي وشركة ناشئة على مستوى المملكة في مجالات التكنولوجيّا والتسويق وإعداد الاستراتيجيّات ومهارات استخدام وسائل التواصل الاجتماعيّ، حيث تم التواصل مع الرياديين من خلال حاضنات ومسرعات الأعمال المختلفة بالإضافة إلى عدد كبير من الجامعات عبر مشاريع التخرج.

وتسعى القمة إلى جمع أكبر عدد من المرشدين والاستشاريين والموجّهين وكافة الجهات العاملة في منظومة ريادة الأعمال في المملكة من مسرعات الأعمال والجهات الاستثماريّة أو الجهات الداعمة محليّاً أو خارجيّاً، بالإضافة لبعض رياديي الأعمال والشركات الناشئة.

وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة أن هذه القمة لن تقتصر فقط على المناقشات أو طرح الأفكار ولكن ستقوم على صياغة مخرجات تضمن إيجاد اطار يعمل على تحسين آليات التوجّيه لرياديي الأعمال بشكل أساسيّ، الأمر الذي يضمن انخراط كافة الجهات العاملة في الإرشاد والتطوير على مستوى المملكة.

ووصف الدكتور حوامدة انعقاد هذه القمة بـ “الخطوة غير المسبوقة” في مجالات دعم ريادة الأعمال لتحسين وتطوير الإرشاد لرياديي الأعمال بشكل يضمن توحيد كافة الجهود.

واعلن عن إن القمة سيتخللها تكريم للمرشدين الذي ساهموا في إرشاد وتوجيه الرياديين سواءً بشكل فردي أو ضمن الفعاليات التي أقامتها جمعية “انتاج” خلال الفترة الماضية.

ومجلس المحيط الأزرق (Blue Ocean Council)، هو إحدى المبادرات التي أطلقتها جمعية “إنتاج” عام 2014 ليكون شبكة من المرشدين والموجّهين من أعضاء الجمعية بهدف توجّيه النصح والإرشاد للشركات الناشئة والرياديّة والمختصة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة والتي تعتبر ممكنا رئيسيا للتحول إلى الاقتصاد الرقمي. وقد تم استخدام اسم “المحيط الأزرق” بناء على الاستراتيجية  التي اطلقها العالمان (البروفسور دبليو شان كي) و (البروفسور رينية موبورن)، انه ليس من الضروري على الشركة التي تريد تحقيق النجاح في مسيرة حياتها العملية ان تحتل مركزا تنافسيا قويا، بل يمكن ان تحرز نجاحا بدون منافسة، وذلك بان تتبنى هذه الشركات أسواقا جديدة تعرض فيها منتجاتها الجديدة، أو تقوم بطرح بضائع وسلع بديلة لا تجذب المنافس اليها، وبهذا تستطيع الشركة تحقيق أرباحا وفيرة، وبذكائها وريادتها الاستراتيجية تستطيع ان تجذب زبائن ومستهلكين جدد، وان تجعل الزبون أكثر ولاء لمنتجاتها وخدماتها.

انتاج: شركات الاتصالات وفرت بنية تحتيّة مُتقدمة بالأردن تنافس العالم

أكدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” على أن شركات الاتصالات العاملة في المملكة، وفرت بنية تحتيّة مُتقدمة في أنظمة الاتصالات والشبكات تنافس على مستوى دول العالم.

وقالت “انتاج” في البيان الذي أصدرته بمناسبة اليوم العالميّ للاتصالات الذي يصادف الجمعة، أن الأردن يملك منظومة اتصالات متقدمة قدمت تغطية واسعة النطاق شملت كافة مناطق المملكة.

وشددت على أن شركات الاتصالات تعدت دورها لتصبح داعمة لريادة الأعمال من حيث انشاء حواضن أعمال وتمكّين الرياديين من بناء خططهم وتحويل أفكارهم الى مشاريع، في حين أن شركات لها دور كبير في تيسير عجلة الاقتصاد الرقمي في الأردن.

وأكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، أن القطاع الخاص ساهم بشكل كبير بتوفير وتطوير البنية التحتيّة، خاصّة أن تلك البنية أصبحت مؤهلة لتشغيل اكثر التقنيات تطورا في العالم.

ومضى الدكتور حوامدة في قوله: “أن تطور البنية التحتيّة أوجد منافسة كبيرة بين الشركات انعكس إيجابا على متلقي الخدمة من حيث جودة الخدمة والأسعار.

ودعا الحكومة إلى دعم قطاع الاتصالات وتخفيف الأعباء الضريبية التي أثقلت كاهله، مؤكدا أن الدعم الحكوميّ في حال توفره يخدم القطاع بشكل يجعله ينافس اكبر الدول تطورا في العالم.

وفي ذات سياق، قال ان الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات تعد سندا قويّا لشركات الاتصالات من حيث توفير الأنظمة التشغيليّة للشبكات وأبراج الاتصالات جنا إلى جنب مع توفير خدمات ذكية متقدمة تمكّن المستخدمين من الحصول على أفضل خدمة.

انتاج: قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قطاع حيويّ وركيزة للتوظيف

أكثر من 18 ألف موظف وموظفة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

أكدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” أن القطاع المحليّ يعتبرُ ركيزة أساسيّة في توظيف الكفاءات وخريجيّ الجامعات.

وقالت “انتاج” في البيان الذي أصدرته اليوم تزامنا مع يوم العمال العالمي، أن عدد العاملين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يصل إلى حوالي 18 ألف موظف وموظفة، أذ ان نسب زيادة التوظيف في القطاع تصل سنويّا إلى 4 بالمئة.

وأشارت إلى أن مُشاركة الإناث في هذا القطاع الحيويّ تصل إلى نحو 29 بالمئة.

وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعتبر قطاعا حيويّاً وركيزة أساسية في توفير الوظائف، نظرا لعدد الشركات الجيد نسبيا والحوافز التي تتمتع بها شركات تكنولوجيا المعلومات بشكل خاص والتي تحرص الجمعية على المحافظة عليها والحصول على المزيد.

وفي ذات السياق، أكد الدكتور حوامدة، أن الشركات الرياديّة أصبحت اليوم منصة أساسيّة في توليد الوظائف، مشدداً على أن الشباب الرياديّ الذي يملك أفكار “أصيلة” يستطيع بناء شركة وتوفير فرص عمل لعدد من الخريجين.

وقال أن انه بالإمكان توفير المزيد من الوظائف من خلال العمل التشاركي مع المنظومة التعليمية في المملكة لردم الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل، علما ان جمعية انتاج تعمل بجد مع كافة الجهات و من خلال المجلس الوطني للمهارات القطاعية الخاص بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نحو تخريج شباب يتمتعون بالمهارات العملية والمتخصصة بالتكنولوجيا الحديثة بالإضافة إلى المهارات الحياتية واللغة الإنجليزية

كما نوه الدكتور حوامدة إلى جدية جمعية انتاج في تمكين المرأة العاملة في القطاع وذلك من خلال مبادرتها الجديدة “SHETECHS”

وأعاد التأكيد على أهمية دعم الشباب الرياديّ، وذلك لأن الوظائف التي تستحدثها هذه الأفكار في حال نجاحها تحد من ارتفاع معدلات البطالة في المملكة، مشيرا إلى أن “انتاج” لا توفر جهدا في دعم هؤلاء الشباب لتنميتهم وتحويل أفكارهم إلى مشاريع حيويّة وذلك من خلال العمل التشاركي مع جميع الجهات العاملة في منظومة ريادة الأعمال في المملكة.

StartupsJo Looking for Innovative Jordanian Startups
MENA ICT FORUM 2016
Reach 2026REACH2025 is an action plan to reaffirm Jordan's leadership in Information and Communication Technologies (ICT).
IP ReachYour official portal for Jordanian technology IPs Intellectual Property