int@j announces 17 Role Model tech-females to share their experience via specialized ‘SHETECH’ social platform

Amman

The Information & Communications Technology Association (int@j) announced the launch of a specialized social platform promoted as “SHETECHS Role Models and Stars” featuring 17 women in the Information & Communications Technology (ICT) sector as Role Models.

This platform, part of the SHETECHS initiative, primarily aims at sharing knowledge and experience and encouraging dialogue related to developing the capabilities of women working or looking to work in the ICT domain. The platform will also pave the way for the Tech women of Jordan to share and exchange their expertise on a wider scale.

int@j aspires to get hundreds of tech-females enroll in the SHETECHS new social platform for empowering women, whether as leaders, employees or entrepreneurs through inspirational talks and discussions to motivate other women working or seeking employment in the technology industry.

Ruba Darwish, a member of the int@j board of directors, stated that the association- with the participation of all parties- strives to enhance women’s contribution to the economy taking into consideration that according to the latest study announced by the association, female workers comprise 33 percent of the (ICT) sector workforce.

All recent and future women graduates will add value to any company, as they will possess the skills related to coding, cybersecurity and or other new technologies which the industry seeks.

Ms. Darwish also expressed her pride in the tech-females who have been selected as Role Models to inspire other women. She noted that they would highlight the achievements and struggles that they experienced during their career path.

She stressed that int@j adopted clear criteria for selecting candidates, mainly those who led or contributed to running a tech-related project within an organization, or an entrepreneur who founded / co-founded a startup, or as a freelancer.

Candidates must also have minimum two years of experience in programming, computer science, or software engineering that is pertinent to the fields of technology, information systems, and other relevant domains within the sector.

She added that the candidates should be tech-females who possess the will and ability to inspire other women and share their expertise and struggles to overcome challenges and create multiple success stories within the ICT sector.

They must also have adequate levels of maturity and self-confidence that help them do their job as expected, along with the ability to convince and motivate other tech-females to help secure the balance of gender diversity in the sector.

The selected tech-females will be sharing their experience with other female colleagues and will also be offering them guidance and counseling, Ms. Darwish pointed out.

Notably, “int@j” launched the “SHETECHS” initiative end of 2018 via a forum patronized by HRH Princess Sumaya bint El-Hassan, with the support of the German Agency for International Cooperation (GIZ).

Read More

انتاج تنظم لقاء مع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة لبحث اهم الملفات التي تواجه القطاع

أكثر من 150 مشارك في اللقاء الذي نظمته “انتاج” مع وزير “الاقتصاد الرقميّ والريادة” حول أهم الملفات التي تواجه القطاع

الهناندة: “الاقتصاد الرقمي” لن تكون مهمتها إدارة القطاع ولكن ستكون ممكّن له
الهناندة: 80 % من طلبة المدراس قدموا الاختبارات من خلال الهواتف الذكية
حوامدة يؤكد على ضرورة الإسراع في التحوّل الرقميّ والحكومة الإلكترونيّة
حوامدة: زيادة الشراكة بين القطاعين تحقق اكبر منفعة لشركات القطاع
حوامدة: “انتاج” تعمل على إطلاق منصة تضم كافة البيانات المتعلقة بالشركات الريادية

عمان
ناقشت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” خلال اللقاء الحواري الذي عقدته مساء السبت مع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، اهم الملفات التي تواجه قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حاليا، بحضور اكثر من 150 مشارك.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان أمام الوزارة العديد من الملفات المتعلقة في استراتيجية التحوّل الرقميّ والحكومة الإلكترونية وتوحيد المنصات الحكومية الإلكترونية.
وشدد على ان هنالك العديد من المشاكل التي تواجه القطاع في هذه الفترة، أهمها طرح العطاءات وإعطاء الأولوية للشركات المحلية لتنفيذ العطاءات الحكومية.
وأكد الدكتور حوامدة على دعم جمعية “انتاج” بشكل خاص والقطاع بشكل عام لوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، وزيادة تمتين الشراكة بين الوزارة والجمعية لتحقيق اكبر حجم منفعة لشركات القطاع، مشددا على أهمية منح الأولوية لاستخراجية التحوّل الرقميّ.
وكشف الدكتور حوامدة، ان “انتاج” تعمل حاليا على انشاء وتصميم وإطلاق منصة تضم كافة البيانات المتعلقة بأسماء والبيانات المتعلقة بكافة الشركات الريادية في المملكة.
وبدوره، أكد وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، ان الدور حاليا يكمن في متابعة مسيرة القطاع والبناء على الإنجاز المتحقق، مشددا على ان دور الوزارة سيكون بتمكين القطاع وتحقيق النموّ.
وشدد على ان الوزارة لن تكون مهمتها إدارة القطاع، ولكن ستكون ممكّن له، مؤكدا على ان شركات القطاع هي من تدير القطاع وليس الوزارة.
وأشار الى أهمية التشاركية بين القطاعين، وتهيئة البيئة المناسبة لتعزيز الشراكة وإنجاح التمكين، ومساندة القطاع في النموّ وفتح أسواق جديدة وتوفير إيرادات للشركات وفرص عمل للشركات.
ولفت الوزير الهناندة الى ان الوزارة تعمل وفق مسارين، الأول: أتمتة الخدمات الحكوميّة وإعادة هندسة الإجراءات لتلك الخدمات، والثاني هو التحوّل الرقمي، مبينا ان المسارين يسيران بشكل متوازي حاليا، في حين ان الوزارة تسعى لدمج المسارين بمسارٍ واحد لتسريع عملية التحوّل الرقميّ.
وفيما يتعلق بمحاور دراسة التحوّل الرقمي، أشار الى ان محاورها الرئيسيّة تتمثل بـ: البيانات، وتوفير قاعدة موحدة للبيانات الحكوميّة، وتوفير وسيلة سهلة للوصول إلى تلك البيانات، جنبا إلى جنب مع توحيد الخدمات الرقميّة الحكوميّة عبر منصة واحدة، وبناء بنية تحتية لتمكين هذه البيانات والخدمات.
ولفت إلى ان جزء من مركز البيانات اصبح متوفرا حاليا، إذ ان الحكومة اطلقت تطبيق “سند” لأغراض الهوية الرقميّة والتوقيع الرقميّ وتشبيك المستخدمين مع الخدمات الرقمية الحكومية الواحدة.
وحول الدفع الإلكتروني، أشار الى ان الوزارة تعمل حاليا ضمن برنامج التحوّل الرقميّ لتعزيز المدفوعات الرقميّة، كاشفا ان الوزارة سوف تطرح قريبا عطاء لذلك.
واعلن ان الوزارة من خلال الشراكة مع القطاع الخاص ستدرس ملفات الذكاء الصناعي والبلوكتشين وتصنيف البيانات بالإضافة للعديد من المواضيع الأخرى، مؤكدا ان الوزارة لا تنافس القطاع الخاص، لكن مهمها مساندة القطاع وتحقيق النمو.
واعتبر الوزير الهناندة، ان الكثير من الملفات تحتاج إلى وقتٍ كافي لإنجازها، مؤكداً على ان الجهد الأكبر سوف يكون على من يعمل في القطاع وليس على الوزارة وحدها.
وشدد على ان الأولوية سوف تكون للشركات المحلية لتنفيذ العطاءات الحكوميّة.
وأشار إلى ان جائحة كورونا كشفت العديد من التحديات التي تواجه انتشار الانترنت في المملكة وانتشار الأجهزة الحاسوبية، منوها الى ان 80 بالمئة من طلبة المدارس تقدموا للاختبارات عبر الأجهزة الخلوية وليس الحواسيب أو الأجهزة اللوحية.
وحول قائمة الشركات العاملة في القطاع، اكد الوزير الهناندة، ان جمعية انتاج أصبحت اليوم تمثل مشتركيها وغير مشتركيها بذات الوقت، إذ ان الوزارة سوف تعمل مع ‘انتاج’ لتنظيم كافة البيانات المتعلقة بالشركات العاملة تحت مظلة القطاع، من حيث عدد العاملين والشركات والمرخصين والمسجلين لدى وزارة الصناعة والتجارة أو حتى الشركات الأجنبية العاملة في القطاع، وذلك لبناء قاعدة بيانات متكاملة حول القطاع.
ومن جهته، قال الدكتور حوامدة، ان جمعية انتاج بدأت بتنفيذ هذا المشروع حيث اطلقت منصة ستارت اب جو، حيث تعرض قائمة بتصنيف الشركات.
وخلال اللقاء، دار نقاش موسع بين شركات القطاع والوزير الهناندة، حيث قدمت الشركات العديد من الملاحظات التي تساهم في نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

Read More

مبادرة ض تعلن إطلاق مسابقتها للمحتوى الرقمي العربي لشباب الجامعات

 

 

 

أطلقت مبادرة ض، احدى مبادرات مؤسسة ولي العهد وجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الاردنية انتاج، اليوم السبت، مسابقة “ض” للمحتوى الرقمي العربي لطلاب الجامعات، تهدف الى تشجيع الشباب بالجامعات على الكتابة في مجال المحتوى التقني باللغة العربيّة، واطلاعهم على التطورات المتسارعة بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأثرها على نمو الاقتصاد الرقمي.

وجرى تدشين المسابقة، التي ستنفذ عبر تقنيات الاتصال عن بعد، انعكاسا لمذكرة التفاهم والشراكة الاستراتيجية التي تجمع مؤسسة ولي العهد وجمعية انتاج وبالتعاون والشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجمع اللغة العربية الأردني، وبدعم من شريك الاتصالات الحصري اورانج الاردن، والشريك التقني شركة الجودة لحلول الاعمال، والشريك الفني شركة “توماندورا”، والشركاء الرياديين “راديو ريادة” وشركة “كندة” للخط العربي، والشريك المجتمعي مؤسسة “نحن”، والشريك المعرفي الشركة العامة للحاسبات والالكترونيات.

وتهدف المسابقة في خطوطها العامة إلى بناء جيل قادر على مواكبة التطورات الحاصلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤهل للحفاظ على مكانة الأردن في صناعة المحتوى العربي، إضافة إلى إعداد سفراء للغة العربية لاستخدامها في مختلف التخصصات وتعزيز روح عمل الفريق الواحد بين الطلاب، وتعزيز مفهوم التحول الرقمي بين الطلاب، وإبراز مواهبهم في مجال كتابة المحتوى التقني العربي.

وتستهدف المسابقة طلاب البكالوريوس في 10 جامعات رسمية و24 جامعة خاصة، وتشمل عددا من الفئات منها الأعمال، والاقتصاد، والمالية والفنون والتصميم، والسياحة، والزراعة، والهندسة، والصحة.

وعن الية الاشتراك في المسابقة ومراحلها فهي تشمل: مرحلة التسجيل بالدخول للموقع الالكتروني http://daadcompetitionjo.com، وانشاء فريق يتكون من ثلاثة طلاب ينتمون لثلاثة تخصصات: طالب من كلية الآداب – تخصصه لغة عربية، وطالب من كلية متخصصة بعلم الحاسوب او تكنولوجيا المعلومات، والطالب الاخير وهو رئيس الفريق ينتمي الى كلية تتعلق بأي من المجالات التالية: الأعمال/ الاقتصاد/ المالية/ الفنون والتصميم/ السياحة/ الزراعة/ الهندسة/ الصحة.

وبعد انشاء الفريق يبدأ الاعضاء بكتابة موضوع بما لا يزيد عن الف كلمة في التخصص الفرعي الذي تم اختياره، وتسليمه قبل تاريخ الثالث من شهر كانون الاول المقبل، حيث سيجري بعدها اختيار أفضل ثلاثة محتويات من كل فئة فرعية من لجنة التحكيم (ثمانية عشر موضوعاً من جميع التخصصات كحد أقصى).

واما المرحلة الثانية فتشمل قيام كل فريق بإعداد فيديو قصير مدته دقيقة حول المحتوى ليتم عرضه في الحفل الختامي للجائزة أمام لجنة التحكيم والجمهور، حيث سيتم تحديد الفائز من كل فئة فرعية من قبل لجنة التحكيم وتوزيع الجوائز الست في حفل الختام.

وسيجري تقييم جميع الاعمال المتقدمّة من قبل لجان تحكيم لها خبرة طويلة في القطاع، وتضم مختصين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واساتذة جامعيين، واعلاميين، اضافة إلى ممثلين عن مؤسسة ولي العهد، وجمعيّة انتاج ومجمع اللغة العربيّة.

من جهتها، قالت المديرة التنفيذيّة لمؤسسة ولي العهد الدكتورة تمام منكو ان مبادرة ض تهدف إلى خلق نموذج فريد للشباب المؤمن بلغته، والساعي لإبراز هويته، وجاء اطلاقها تنفيذاً لتوجيهات سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد.

وأضافت ان من الدروس المستفادة خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، أن المحتوى الإلكتروني هام وأساسي، وله دور كبير، وهو ما عزز من قناعتنا بضرورة إطلاق المبادرة لتخدم المحتوى الإلكتروني من جهة، وتعزز من قدرات الشباب والشابات من جهة أخرى.

وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة ان المسابقة تجسد معاني الشراكة الحقيقية مع مؤسسة ولي العهد وتحت مظلة مبادرتها “مبادرة ض” التي تهدف الى خلق نموذج فريد للشباب المؤمن بلغته، والساعي لإبراز هويته، والحريص على إحداث تأثير إيجابي، كما تجسد معاني الشراكات مع القطاع العام والخاص، مضيفا ان عالمنا يتغير نحو ما يسمى بالاقتصاد الرقمي في وقت نعاني فيه كثيرا من نقص المحتوى العربي المتخصص عبر الشبكة العنكبوتية وبالتبعية، وجاءت هذه المسابقة لتشجيع الشباب على الكتابة في المحتوى الرقمي العربي والمساهمة في زيادة المحتوى العربي على الانترنت وعكس مكانة لغتنا العربية الغنية والتي يتحدثها 422 مليون نسمة. واشار الى ان الجمعية بهذه المسابقة تكمل مسيرتها في تشجيع الشباب على الكتابة بعد ان نجحت في سنوات سابقة في عقد مسابقة رواد المحتوى العربي الرقمي التي كانت موجهة لطلبة المدارس.

وأكدت مديرة إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي لدى أورانج الأردن، المهندسة رنا الدبابنة، حرص الشركة على دعم المبادرات والفعاليات التي من شأنها تمكين الشباب وتطوير مهاراتهم التقنية المختلفة، حيث نوّهت إلى الاعتماد المتزايد على خدمات الانترنت، الأمر الذي انعكس على تزايد المحتوى الرقمي.

وأشارت الدبابنة إلى أن دعم أورانج الأردن لمبادرة “ض” كشريك حصري للاتصالات، ينبع من دورها كشريك للمملكة ومزود رقمي رائد ومسؤول، ويدل على أهمية إيجاد المصادر والمحتوى الذي يساعد مستخدمي شبكات الانترنت في مختلف المجالات، في ظل الاعتماد المتزايد على الحلول الافتراضية سواء كانت في مجال التعليم، العمل، البحث وغيرها، وذلك كنتيجة فرضتها جائحة كورونا على العالم أجمع.

وتتضمن شروط المسابقة ان يتكون الفريق من ثلاث طلبة بكالوريوس على مقاعد الدراسة في الجامعات الاردنية، حيث يحق للجنة التحكيم الغاء مشاركة الفريق في حال عدم توافر هذه الشرط ولوجوب توافر اعضاء الفريق في المرحلة الثانية من المسابقة، كما يحق للفرق المشاركة الاشتراك بموضوع تمت كتابته سابقا بشرط ان يتم تحديثه بالمعلومات والبيانات.

ومن ضمن الشروط : يمكن الاستعانة بمواقع الانترنت العلمية كمرجع للمحتوى المكتوب شريطة الايتجاوز مانسبته 10 بالمئة من المكتوب مع مراعاة ذكر المراجع وعلامات التنصيص عند الاستعانة، حيث يجب أن تُقدَّم مشاركات الفرق بلغة عربية سليمة ومفهومة، كما يجب ألَّا يزيد عدد كلمات الموضوع عن 1000 كلمة كحد أعلى وألَّا يقلّ عن 700 كلمة كحد أدنى.

Read More

لقاء مع المدير التنفيذي في جمعية انتاج حول بيئة الاعمال

المدير التنفيذي في جمعية انتاج المهندس نضال البيطار ضيف برنامج Meet_The_Leaders للحديث عن واقع بيئة الاعمال وتحديات قطاع تكنولوجيا المعلومات و ريادة الأعمال في الاردن

youtu.be/Cd8PSO0Xps4

Read More

جمعية انتاج تهنىء وزير الاقتصاد الرقمي والريادة بالثقة الملكية السامية

في زيارة قام بها رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار الحوامدة والمدير التنفيذي للجمعية المهندس نضال البيطار لتهنئة وزير  الاقتصاد الرقمي والريادة معالي السيد أحمد الهناندة على الثقة الملكية السامية

متمنين له السداد والتوفيق في مهمته الجديدة

Read More

انتاج وستارتبس جو: انشاء صندوق تمويلي استثماريّ لدعم الشركات خطوة ملحّة للحدّ من آثار كورونا

 

 

عمان
اكدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ ان تداعيات جائحة كورونا على بيئة الأعمال في المملكة لن يبقى أثرها لفترة محدودة، ولكن ستمتد لفترات طويلة اذا ما لم تقابلها الحكومة باجراءات وقائيّة فاعلة، الامر الذي يفرض انشاء صندوق استثماريّ يوفر غطاءً ماليّ وداعم للشركات الأردنيّة المتضررة.
ولفتت جمعية ‘انتاج’ في البيان الذي أصدرته اليوم، إلى ان الصندوق يجب ان يعمل وفق منهجيّة وأسس واضحة وان يدار بالشراكة بين القطاعين العام والخاص.
واشادت ‘انتاج’ في ورقة الموقف التي أصدرها منتدى الإستراتيجيات الأردنيّ حول اقتراح انشاء صندوق استثماريّ تمويليّ لدعم الشركات المعرضة للإفلاس، معتبرة ان هذا المقترح في حال تطبيقه سيدعم بيئة الاعمال وسيخفض مُعدّلات البَطالة.
وبدوره، قال المدير التنفيذي لجمعية ‘انتاج’ المهندس نضال البيطار، ان جائحة كورونا ضربت بيئة الاعمال بشكل حاد، وذلك لان تداعياتها ليست محليا فقط ولكن كافة القطاعات في العالم، في حين ان السياسات الاقتصادية الحكومية محليا لم تحد من اثار هذه الجائحة بالمستوى المطلوب، فزادت مُعدّلات البَطالة وارتفعت نسبة الشركات المعرضة للإفلاس.
واكد البيطار، ان الحل يجب ان يبدأ من خلال تحديد المخاطر بشكل خاص على كل قطاعٍ ضمن خصوصيته، وإنشاء صندوق استثماري مالي يدفع بيئة الاعمال لتخطي اثار الجائحة.
ولفت الى ان التسهيلات والحوافز التي منحها البنك المركزي بداية الجائحة – رغم ايجابيتها – لم تكون شاملة ولم يستفد منها الجميع، مشددا على ان الصندوق التمويلي الاستثماري يجب ان يكون مدعوما من الحكومة وبالشراكة مع القطاع الخاص وذلك لتقديم الدعم لأكبر عدد من الشركات ضمن القطاعات المتضررة.
وعلاوة على ذلك، قال رئيس مجلس الشركات الناشئة (ستارتبس جو) أمجد صويص، ان الشركات بشكل عام وفي معظم القطاعات واجهت صعوبات كبيرة ففي التسويق والمبيعات في ظل جائحة كورونا.
ولفت صويص الى ان الشركات تناقصت قدرتها على التسويق الخارجي مما انعكس سلبا وبشكل كبير على ادائها وقدرتها على الاستمرار او حتى قدرتها على الاحتفاظ بموظفيها.
ونوه الى هذه التداعيات انعكست بشكل سلبي ومتسارع على نسب البَطالة والتي تجاوزت ال٢٣ بالمئة، وسط توقعات باستمرار زيادتها.
وشدد على ان البرامج والحوافز الحكوميّة ومنها حوافز البنك المركزيّ- طُبقت من خلال البنوك المحليّة- ساعدت العديد من الشركات في الحصول على تمويل، في حين ان تلك الحوافز لم تكن شاملة لتستوعب العدد الأكبر وخاصة من ضمن شريحة الشركات الصغيرة.
وأيد صويص اقتراح تأسيس صندوق استثماري تمويلي لدعم الشركات الخاصة، معتبرا انه اقتراح بالغ الأهمية كونه سيكون داعماً للبرامج والحوافز الأخرى المطروحة.
ودعا إلى إنشاء الصندوق على أسس مدروسة وشروط ميسره تراعي الاختلاف النوعي بين الشركات ضمن القطاعات المختلفة وحجم هذه الشركات.

Read More

انتاج تناقش مدير عام الضريبة بكافة الأمور المتعلقة بضريبتي الدخل والمبيعات

عبر تقنية الاتصال عن بعد

لجنة مشتركة بين “انتاج” و”الضريبة” لبحث الأمور الضريبية التي تخص شركات القطاع

النجاب: الحوافز الممنوحة لقطاع تكنولوجيا المعلومات انعكست إيجابا على القطاع بشكل عام وعلى نمو صادراته بشكل خاص

ابوعلي: لا نية لإلغاء الحوافز الضريبية المتعلقة في قطاع تكنولوجيا المعلومات

ابوعلي: قطاع تكنولوجيا المعلومات من القطاعات التي تحتاج الى الدعم

ابوعلي: شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات مُستثنية من ضريبة الأرباح الرأسمالية الناتجة عن بيع الأسهم والحصص

ابوعلي: المكلف سيصبح قادرا على الاستفادة من كافة خدمات “الضريبة” من خلال هاتفه الخلوي

عمان
عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، جلسة نقاشية عبر تقنية الاتصال عن بعد، مع مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات الدكتور حسام ابوعلي، وذلك لتمكين شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من الاستفسار حول كافة الأمور المتعلقة بضريبتي الدخل والمبيعات والاستفادة من الإعفاءات الممنوحة بموجب قرار مجلس الوزراء.
وخلال الجلسة، التي أدارها المستشار الضريبي والمالي لجمعية “انتاج” والرئيس التنفيذي لشركة “زاد نمبرز للاستشارات” رائد النجاب، تمكّنت شركات القطاع من الاستفسار مباشرة من مدير عام “الضريبة” حول كافة الأمور الضريبية.
وناقش النجاب كل الاستفسارات التي تهم شركات القطاع، مركزا على كافة القضايا الضريبيّة التي تتقاطع مع عمل شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات.
واكد على ان الحوافز الممنوحة لقطاع تكنولوجيا المعلومات انعكست إيجابا على القطاع بشكل عام وعلى نمو صادراته بشكل خاص.

وقال المدير التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، ان “انتاج” تسعى دائما لتمكّين شركاتها من الحصول على كافة المعلومات والإيضاحات من المسؤولين مباشرة، لاسيما ما يتردد من إشاعات حول نية الحكومة الى الغاء الحوافز والإعفاءات الممنوحة بموجب قانون الاستثمار.
وثمن المهندس البيطار، التجاوب الكبير من مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لاستعداده لمناقشة كل ما يتعلق باستفسارات القطاع، بالإضافة لتشكل لجنة مشتركة بين الجمعية والدائرة لبحث كافة الأمور الضريبية التي تخص شركات القطاع.
وبدوره، أعلن ابوعلي ان الحكومة ليس لديها نية لإلغاء الإعفاءات أو الحوافز الضريبية المتعلقة بقطاع تكنولوجيا المعلومات، مشددا على السعي الى تنمية الأنشطة الاقتصادية في كافة المجالات، وإيجاد الأدوات لتحفيز وجذب الاستثمار.
وأعاد التأكيد على ان الحوافز والإعفاءات ستبقى كماهي، نافيا أي إشاعات تتردد حول الغاء الإعفاءات مطلقا.
وابدى الاستعداد لتشكيل فريق من دائرة ضريبة الدخل وجمعية “انتاج” لبحث كافة الأمور الضريبية مع شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وقال ان الحكومة تسعى الى حماية القطاعات من اثر جائحة كورونا، واخذ القرارات التي تنسجم مع متطلبات المرحلة، مؤكدا ان الحكومة تسير بخطى ثابتة للحد من أثار هذه الجائحة.
واكد ابوعلي على ان قطاع تكنولوجيا المعلومات من القطاعات التي تحتاج الى الدعم حتى يكون منافسا على مستوى المنطقة.
وفيما يتعلق بالأرباح الرأسمالية الناتجة عن بيع الأسهم والحصص والتي تخضع لضريبة الدخل، قال ان كافة الأرباح الرأسمالية عن بيع الأسهم والحصص في القطاعات تخضع لضريبة الدخل، باستثناء مؤسسات وشركات قطاع تكنولوجيا المعلومات التي تم إعفاؤها لمدة 15 عاما، وذلك لاهتمام الحكومة بالأعمال الريادية وقطاع تكنولوجيا المعلومات.
وزاد ان القانون اعفى قطاع تكنولوجيا المعلومات من الضريبة على الأرباح الرأسمالية الناتجة عن بيع الحصص والأسهم.
وحول بيع الأسهم والحصص، قال ان المشرّع ترك الخيار للمكلف، بانه له الحق بدفع النسب المحددة بنظام أو إعداد بيانات مالية وفق أصول محاسبية تظهر مقدار الربح من البيع المتحقق، موضحا ان الإجراء يساهم في التخفيف على المكلفين والتيسير عليهم من خلال تحديد النسب في النظام المعمول به.
وحول الشهرة، قال ان قانون ضريبة الدخل قبل التعديل لسنة 2014 بأحكامه، كان يخضع بند الشهرة للضريبة، إلا ان قانون الدخل لسنة 2018 قام بتوضيح حكم الضريبة في موضوع الشهرة.
اما بخصوص ضريبة المبيعات، قال ابوعلي، ان قاعدة الاستيفاء يجب ان تكون في بيع السلعة أو الخدمة، مؤكدا ان “الشهرة” لا تخضع لضريبة المبيعات.
ولفت الى ان الدائرة قامت بدراسة اكثر الخدمات التي يلجأ اليها المكلفين يدويا، حيث تبين ان أكثرها يتعلق في براءة الذمة وتم إصدارها الكترونيا.
واعلن ان الدائرة تتجه الى تفعيل كافة خدمات الدائرة الكترونيا، معتبرا ان هذا الأمر له انعكاس إيجابي على الاقتصاد بشكل جيد.
وحول تعديل الإقرارات الضريبية، اعلن ان الدائرة تدرس إتاحة الفرصة للمكلفين بتقديم طلب الكترونيا لتعديل الإقرار الضريبي، مؤكدا ان الدائرة ستجد “حلا” لكن لن يكون التعديل نافذا إلا بعد التأكد بشكل كامل من هذا التعديل.
واعلن ان المكلف سيصبح قادرا على الاستفادة من خدمات الدائرة من خلال “تطبيق الخلوي”، مشيرا الى ان هنالك “تطبيق خاص فيما يتعلق بالتهرب الضريبي” معمول فيه حاليا.
وشدد على ان الدائرة تتجه الى تطوير الخدمات الكترونيا بشكل كبير لحصول المكلف على كافة الخدمات من خلال هاتفه الخلوي.
واعلن ان الدائرة أمام مشروعين كبيرين، الأول يتعلق بنظام مالي جديد لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات ونظام الفوترة الوطني، حيث شكل مجلس الوزراء لجنة وزارية برئاسة وزار المالية لطرح العطاءين في الوقت القريب.
وحول الرديات الضريبية للمكلفين، قال ابوعلي ان الرديات المتعلقة بالموظفين والمستخدمين يتم صرفها مباشرة بعد ان يتم تدقيقها، مشددا على ان المخصصات متوفرة ولكن يجب التدقيق فنيا قبل صرف الرديات.
اما الرديات المتعلقة بالأفراد والشركات، أشار ابوعلي الى ان “المقاصة المالية” متاحة بين ضريبتي الدخل والمبيعات للمكلف وفق إجراءات وتعليمات واضحة.
وبالنسبة لتقسيط الضريبة على المكلفين، قال ان المكلف يستطيع تقديم طلب للتقسيط وفق الإجراءات المتبعة.
وحول النسبة الاقتطاع الـ 5 بالمئة بموجب قانون ضريبة الدخل، لفت ابوعلي الى ان الاقتطاع يأتي بموجب قانون وليس بموجب تعليمات يمكن تعديلها، مؤكدا ان الدائرة سوف تدرس موضوع الاقتطاع على قطاع تكنولوجيا المعلومات.
وحول الازدواج الضريبي بين الدول، لفت الى ان الأردن من اكثر الدول الموقعة بمنع الازدواج الضريبي، داعيا الشركات قبل ممارسة الأنشطة للاطلاع على قائمة الدول التي وقعت مع الأردن حول منع الازدواج الضريبي.

Read More

انتاج: تشبيك 40 خريجة مع شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف توظيفهن


انتاج: تشبيك 40 خريجة من مبادرة “SHETECHS” مع شركات ‘الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات’ بهدف توظيفهن

عمان
انهت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ مؤخرا برنامجا تدريبيا ضمن مبادرة “SHETECHS” امتد لثلاثة شهور، شاركت فيه 40 سيدة من العاصمة عمان ومحافظة الكرك.

وتسعى ‘انتاج’ حاليا لتشبيك السيدات الخريجات مع شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العاملة في المملكة، بهدف تسهيل وإيجاد وظائف لهن، خاصة بعد امتلاكهن المهارات اللازمة للعمل من خلال التكنولوجيا واستخدام الانترنت.

وتعلمت السيدات-خلال البرنامج- كيفية تطويع التكنولوجيا لأغراض العمل والإنتاجيّة في مجالات لغات البرمجة، وتطوير المواقع الإلكترونيّة، وبرامج كتابة تطبيقات الإنترنت، والدعم الفني بالضافة الى المهارات الحياتيّة، ومهارات اللغة الانجليزيّة، وريادة الأعمال.

وتم تنفيذ البرنامج في مراكز معتمدة ضمن مبادرة “SHETECHS” التي اطلقتها ‘انتاج’ بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ بهدف تمكين المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وأعلنت عضو هيئة المديرين في جمعية ‘انتاج’ ربى درويش، ان ‘انتاج’ تقوم حاليا على تشبيك الخريجات مع شركات القطاع للعمل من المحافظات التي تسكن فيها بنظام الدوام الكامل او الجزئي او العمل الحر.

وأكدت درويش ان ‘انتاج’ تسعى لمأسسة العمل مع جميع الجهات ذات العلاقة في القطاعين الخاص والعام والأكاديمي ومؤسسات المجتمع المدني، بهدف زيادة فعاليّة تمثيل المرأة بالقطاع والمساهمة بشكل اكبر في التحوّل الرقميّ.

ومن جانبها قالت مدير مشروعات التعليم والتدريب المهني والتقني في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ إيمان قراعين، أن الوكالة الألمانية من خلال مشروعاتها المختلفة تساهم في تعزيز مواءمة برامج التعليم والتدريب المهني والتقني مع احتياجات سوق العمل لتحسين قابلية التوظيف لدى الشباب، وذلك من خلال تعاون أفضل بين جهات التعليم والتدريب من ناحية وأصحاب الأعمال والقطاع الخاص من ناحية أخرى، مع التركيز على السيدات وتمكينهم من المشاركة بفعالية في دعم اقتصاد المملكة. ورغم الظروف الاستثنائية لوباء كوفيد-19 المستجد، تثق الوكالة الألمانية في قدرة القطاع الخاص وخاصةً قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على توفير فرص عمل لائقة لخريجات مبادرة SHETECHS توفر لهن حياة كريمة.

ويشار الى ان اختيار 40 سيدة ضمن تخصصات الهندسة والبرمجة بواقع 20 سيدة من عمان و20 من محافظة الكرك وذلك لتدريبهن وتأهيلهن للعمل في قطاع التكنولوجيا تم بعد اجتيازهن مسابقة اعلن عنها سابقا ووفقا لمعايير محددة

Read More

لقاء تلفزيون رؤيا مع المدير التنفيذي لجمعية انتاج حول مبادرة بلدك معك

المدير التنفيذي في جمعية انتاج م. نضال البيطار يدعو الاردنيين العاملين بقطاع تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات الذين فقدوا وظائفهم بالخارج للتقديم بمبادرة بلدك معك خلال استضافته ببرنامج دنيا يادنيا

tinyurl.com/y3qfejt6  

 للتقدم

kalamntina.com/baladak-maak

Read More