int@j Organizes First Forum to Promote Innovation and Job Creation in Southern Governorates

The Information and Communications Technology Association of Jordan (int@j) will, on the 13th of November, be organizing iSouthJo, the first forum of its kind. It promotes innovation and job creation using the latest technology trends in the southern region of Jordan.

The forum, organized by Intaj in collaboration with various stakeholders related to entrepreneurship and taking place at Prince Hussein bin Abdullah II Cultural Center in Ma’an Governorate, aims to empower talented and creative entrepreneurs, startups, and SMEs by employing advanced technological technologies to promote and develop these projects.

The forum will discuss supporting and strengthening the business environment system in the southern governorates, networking specialists and experts from the private sector and supporters with stakeholders in the southern governorates, and exchanging knowledge and information on the latest technology.

The Forum also aims to find opportunities in the southern governorates to assist local communities develop and create jobs.

Chairman Dr. Bashar Hawamdeh said that entrepreneurs in the southern governorates have a historic opportunity to showcase their talents during the forum, which will be held for the first time in the governorate of Ma’an.

He added that these topics promote creativity and entrepreneurship towards opening new horizons for job seekers in the south of the Kingdom. He said that Int@j is keen to invest the outcomes of the Forum to integrate in its initiatives from the 1000 Entrepreneurs National Initiative board, SHETECHS, and the Blue Ocean Council, and National Skills Sector Council.

Dr. Hawamdeh stressed that the Forum seeks to create a common framework among all actors working in business in the southern governorates for maximum impact from all supporting efforts in the South from the public and private sectors, universities, civil society institutions and donors towards promoting economic development.

The Forum will include five main panel discussions: “The Ecosystem of the Southern Governorates”, “The role of new technology trends in advancing innovation & create more jobs in the Southern Governorates?” ,  “What does the Private Sector Expect from Universities & Fresh Graduates? & Can Remote Work Be Applied?”, “Can Gig Economy Make an Impact in the Southern Region?”, and “Role Models from the South Region Presenting Innovative Projects”.

The forum is open to university students, recent graduates, innovators, entrepreneurs, university faculty members, and local and international non-governmental leaders and donors.

جمعية انتاج تنظم المنتدى الأول لتعزيز الابتكار وخلق فرص العمل في محافظات الجنوب

الشباب والرياديون في الجنوب أمام فرصة تاريخية لعرض مواهبهم

معان
تنظم جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” في الثالث عشر من الشهر المقبل، المنتدى الأول من نوعه “iSouthJo” والذي يُعنى بتعزيز الابتكار وإيجاد فرص العمل باستخدام احدث اتجاهات التكنولوجيّا في إقليم جنوب المملكة.
ويهدف المنتدى، والذي تنظمه “انتاج” بالتعاون مع العديد من الجهات ذات العلاقة ضمن منظومة ريادة الأعمال، في مركز الأمير الحسين بن عبدالله الثاني في محافظة معان، الى تمكين الموهوبين والمبدعين وأصحاب المشاريع الرياديّة والناشئة والشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم عن طريق توظيف التقنيات التكنولوجيّة المتقدمة للنهوض بهذه المشاريع وتطويرها.
وسيناقش المنتدى، دعم وتعزيز منظومة بيئة الأعمال في محافظات الجنوب، وتشبيك المختصين والخبراء من القطاع الخاص والجهات الداعمة من جهة وذوي العلاقة في محافظات الجنوب من جهة أخرى، بالإضافة الى تبادل المعرفة والمعلومات المتعلقة بأحدث التقنيّات التكنولوجيّة.
ويسعى المنتدى أيضا، الى التعريف بالفرص المُتاحة في محافظات الجنوب، بهدف تنميّة المجتمعات المحليّة واستخدام مُختلف الوسائل لإيجاد فرص العمل.
واعتبر رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، أن الرياديين في محافظات جنوب المملكة، أمام فرصة تاريخيّة لعرض مواهبهم خلال المُنتدى الذي سينعقد للمرّة الأولى في محافظة معان ويركّز إجمالا على جنوب المملكة.
وحول المنتدى، وضّح الدكتور حوامدة، انه سيتم تسليط الضوء على التكنولوجيّا الرائدة حاليا على عالم الأعمال، مثل أنترنت الأشياء والتجارة الإلكترونية والحوسبة السحابية والتكنولوجيا المالية، والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني وغيرها، في حين ستشغل القضايا المتعلقة بتمكّين المرأة مساحة كبيرة في جدول أعمال المنتدى.
وزاد ان هذه المواضيع تُعزز الإبداع وريادة الأعمال نحو فتح آفاق جديدة للباحثين عن فرص عمل في جنوب المملكة، مشيرا الى ان جمعية “انتاج” تحرص على استثمار ما يتمخض عنه المنتدى من مخرجات لدمجها في مبادراتها من مجلس الشركات الناشئة والألف ريادي ومجلس تمكين المرأة في التكنولوجيا ومجلس المحيط الأزرق والمجلس الوطني للمهارات.
وشدد الدكتور حوامدة على أن المنتدى يسعى إلى إيجاد إطار عمل مشترك بين كافة الجهات العاملة في منظومة الأعمال في محافظات الجنوب للحصول على أكبر أثر من الجهود التي تبذلها كافة الجهود الداعمة في الجنوب من قطاعين عام وخاص والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني والجهات المانحة نحو تعزيز التنميّة الاقتصاديّة.
ويشمل المنتدى خمس جلسات نقاشية رئيسية، وهي “الوضع الحالي لبيئة منظومة الأعمال في محافظات الجنوب: هل من تقدم في خلق المزيد من فرص عمل للجنسين”، “دور التقنيات التكنولوجية الحديثة في تطوير الابتكار وخلق المزيد من فرص العمل في محافظات الجنوب”، “هل تلعب الريادة المجتمعية وريادة الأعمال دورًا كافيًا في إنشاء الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة نحو مزيد من الوظائف في المحافظات الجنوبية؟”، “ماهي توقعات القطاع الخاص من الجامعات والخريجين الجدد؟ وهل العمل عن بعد ممكن؟”، “هل يمكن لاقتصاد العمل الحر “Gig Economy” إحداث تأثير في مناطق الجنوب؟ وهل له أثر على تمكين المرأة؟”، بالإضافة إلى استعراض بعض قصص النجاح من قبل رياديين مبدعين من الجنسين في محافظات الجنوب.
ويشار الى أن المنتدى، مفتوح للمشاركة أمام طلاب الجامعات والخريجين الجدد والمبدعين والمبتكرين والرياديين وأعضاء الهيئات التدريسيّة في الجامعات والقياديون في المجالات غير الحكومية المحليّة والعالميّة والجهات المانحة.

انتاج تعقد ورشة عمل لوضع خطط عمل لتعزيز صادرات القطاع

دعماً للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات
الأردن لديه بنية تحتيّة تمكن شركاته القطاع من تصدير منتجات مُتقدمة
18 ألف موظف وموظفة يعملون في شركات القطاع محليّاً


عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” بالشراكة مع مشروع دعم المؤسسات المیكرویة والصغیرة والمتوسطة لأجل التشغيل التابع للوكالة الألمانيّة للتنميّة الدوليّة ” GIZ” ، ورشة عمل نقاشية متخصصة يوم الاثنين الماضي لوضع خطط عمل بهدف تعزيز صادرات قطاع تكنولوجيا المعلومات.
وناقش الحضور، نقاط القوة التي تتمتع بها الشركات الأردنيّة العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مُجمعين على أن الشركات لديها خبرة ونقاط قوة كبيرتين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تؤهلها للمنافسة في الأسواق الإقليمية، بالإضافة لإمكانية الوصول إلى الأسواق الإقليميّة والدوليّة.
وأكد هؤلاء، على أن الأردن لديه بنية تحتيّة مُتقدمة في قطاع الاتصالات تساهم في تميكن شركات القطاع من تصدير منتجات تنافس مثيلاتها من دول كثيرة، في حين تمتلك الشركات المهارات الأساسيّة القوية في الأسواق العاملة فيها.
وقال عضو هيئة المديرين في جمعية “انتاج” فادي قطيشات، أن “انتاج” تسعى دائما لتنظيم حوارات بين كافة الأطراف من شركات وممثلي الحكومة لتشكيل فهم قوي للتحديات والفرص وبناء مواقف مشتركة للدعوة وخطط العمل من أجل التحسين القطاع وقياس التقدم المحقق، لتمكّين النمو وخلق فرص العمل داخل هذا القطاع.
وأشار قطيشات إلى أن مشروع دعم المؤسسات المیكرویة والصغیرة والمتوسطة لأجل التشغيل التابع للوكالة الألمانيّة للتنميّة الدوليّة ” GIZ” بالتشاور مع جمعية “انتاج” بالمشاركة في دراسة تحليل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوفير فهم شامل للهيكل القطاعي، والاتجاهات الحالية والمتوقعة، فضلا عن التحديات والفرص لتحسين القدرة التنافسية محليّاً وخارجيًاّ.
واعتبر قطيشات أن التحليل القطاعي يوفر نقطة انطلاق جيدة لإجراء حوار أكثر تنظيماً لبحث الحقائق والاتجاهات الرئيسيّة والتحدّيات والفرص التي يمكن أن تكون الأساس لإجراء حوار خاص بقطاعات محددة.
ونوه الى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وصلت إيراداته العام الماضي الى 2.2 مليار دولار، بحجم عمالة حوالي 18 الف موظف موظفة، حيث يتوزع العاملين على الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إذ ان 98 بالمئة من تلك الشركات ضمن فئة الشركات الصغيرة والمتوسطة.
وأشار الى ان القطاع يتركّز بشكل رئيسيّ في عمّان مع بعض المجموعات والحاضنات في محافظات أخرى.

هذا ويذكر ان ورشة العمل هذه هي بداية لسلسة من الفعاليات الحوارية التي ستسعى للتواصل بين جميع الجهات ذات العلاقة لوضع خطط عمل ومتابعة تنفيذها بشكل مستمر ومستدام.

int@j Launches SHETECHS Operational Plan

Under the Patronage of Her Royal Highness Princess Sumaya bint Al Hassan

Under the patronage of Her Royal Highness Princess Sumaya bint Al Hassan, the Information and Communications Technology Association of Jordan (Int@j) launched, on Thursday, 19 September, SHETECHS, an initiative which seeks to integrate businesswomen into the ICT sector and is concerned with their empowerment. Eng. Ruba A. Al-Zu’bi, Advisor to the President for Science Policy and Programme Development at the Royal Scientific Society, represented Her Highness at the event.

The plan, announced at a conference held in November last year with the support of GIZ, selects 40 female engineers and programmers from the capital Amman and southern governorates—20 from Amman and 20 from the governorates of Karak, Tafila, Maan and Aqaba—to qualify them to work on technology.

Ruba Darwish, a member of the board of directors of Int@j, said that the plan allows women to possess the skills necessary to work on technology and use the internet.

In a statement issued by Int@j, Darwish noted that the selection will occur via a competition that would be announced within days, providing the opportunity to join in accordance to specific criteria: IT programming, technical support, and more. Choice will not be limited to university graduates, but enable women across society to excel in multiple areas of technology, including programming, technical support, and more.

She said that attendees will be trained continuously for 3 months on how to adapt technology for work and productivity and be linked with private companies near their respective provinces.

SHETECHS seeks to frame efforts to increase the participation of Jordanian women in the ICT sector; Jordanian women have a strong footprint in the entrepreneurial sector, as can be testified to the multitude of success stories for Jordanian women founding job-generating projects.

The SHETECHS initiative is a platform that brings together women leaders and workers in the sector and directs them towards achieving specific priorities that will further empower women IT professionals, especially in all governorates of the Kingdom.

اطلاق الخطة التنفيذيّة لتطبيق مبادرة تمكين المرأة في التكنولوجيا

 

تحت رعاية الأميرة سمية بنت الحسن

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن، تستعد جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” اليوم الخميس لإطلاق الخطة التنفيذيّة لتطبيق مبادرة سيدات الأعمال في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات “SHETECHS” والتي تعنى بتمكين المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
وتقوم الخطة التنفيذيّة، والتي تم الإعلان عنها خلال المؤتمر الذي انعقد في شهر تشرين الثاني من العام الماضي بدعم من GIZ، على اختيار 40 مهندسة ومبرمجة من العاصمة عمّان ومحافظات الجنوب بواقع 20 سيدة من عمان و20 من محافظات الكرك والطفيلة ومعان والعقبة، وذلك لمساعدتهم عبر تأهيلهن للعمل من خلال العمل عبر التكنولوجيا.
وقالت عضو هيئة المديرين في جمعية “انتاج” ربى درويش، أن الخطة التنفيذية تقوم على تأهيل الإناث نحو امتلاك المهارات اللازمة للعمل من خلال التكنولوجيا واستخدام الانترنت.
ونوهت درويش في البيان الذي أصدرته “انتاج”، إلى أن الاختيار سيتم وفق مسابقة سيتم الإعلان عنها خلال أيام، حيث تُتيح الفرصة للانضمام وفق معايير محددة، علماً ان الاختيار لن ينحسر بخريجات الجامعات بل سيشمل سيدات المجتمع نحو تمكينهن التفوق في مجالات التكنولوجيا المتعددة بما في ذلك البرمجة والدعم الفني وغيرها.
وأشارت إلى أن المقبولات سيتم تدريبهن لمدة 3 شهور متواصلة على كيفية تطويع التكنولوجيا لأغراض العمل والإنتاجية وربطهن مع شركات القطاع الخاص للعمل من المحافظات التي يسكن فيها
ويشار إلى أن مبادرة سيدات الأعمال في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات “SHETECHS” تسعى لتأطير الجهود لزيادة مُشاركة المرأة الأردنيّة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلا على ان السيدات الأردنيات لهن بصمات واضحة في قطاع ريادة الأعمال، إذ ان الجميع يشاهد قصص نجاح لسيدات أردنيات في ابتكار مشاريع مولدة لفرص العمل.
وتعتبر مبادرة SHETECHS “منصة” تجّمع القيادات النسائيّة والعاملات في القطاع نحو تحقيق أولويات محددة تؤدي إلى زيادة تمكين النساء المتخصصات في تكنولوجيا المعلومات وخاصة في جميع محافظات المملكة.

int@j: Tax Incentives Have Contributed to a 10.7% Growth in IT and ITES Revenue for 2018

ICT & ITES Growth rate sits at 4.5% over 2017

$2.2 billion in ICT & ITES revenues in 2018

Int@j: Tax incentives contributed to a 19% rise in domestic IT & ITES revenue growth

60.5% of Jordan’s IT exports to Gulf countries and Iraq

Export revenue growth is down 2.2% due to regional instability

Investment in telecommunications sector down by 9.5%

No significant increase in number of ICT employees compared to 2017

The Information and Communications Technology Association of Jordan-Int@j announced that, according to a recently completed survey of ICT companies operating in the Kingdom, ICT sector revenues reached $ 2.2 billion at the end of 2018, a growth of about 4.5% over 2017.

According to the Int@j survey, revenues consisted of over $1.42 billion for the telecommunications sector (a growth of 1.5%) and $750 million for IT & ITES (a growth of 10.7%), which is primarily attributed to tax incentives approved in 2016.

Int@j’s findings were based on data collected from companies working in the sector and the Telecommunications Regulatory Commission (TRC), which indicated that Jordan will remain as one of the ICT regional leaders.

The survey aims to provide clear and accurate references on ICT sector in Jordan to provide accurate data information that contributes to the development of plans and mechanisms that accelerate growth, development, the adoption of new technologies, research, and capacity-building.

Int@j said that Jordan’s IT & ITES sector is active in infrastructure, the development and sale of IP-based software licenses, IT and telecommunications equipment,installation of telecommunications equipment and the business process outsourcing.

It added that employees in the ICT sector, according to the survey, consists of 17,698 males and females, without any increase significantly from 2017, pointing out the increase in employee productivity amid steady employment rates increased revenue; it hoped that increased sector profitability would be reflected in increased job rates, especially with the sector witnessing an improved gender balance, with a 3% increase in opportunities for females from 2017 (males occupy 67% of jobs, with females another 33%).

IT export revenues reached $262 million in 2018, with the GCC and Iraq accounting for 60.55% of total sector exports. Domestic revenues amounted to $487 million; this means that 65% of total revenue comes from the local economy, and 35% is dependent on foreign markets.

According to the survey, with domestic IT revenues growing by 19% last year, export revenue growth declined by 2.2%, which is attributable to regional instability and a demand on all relevant parties to focus on the sector’s share of export revenues in coming years.

انتاج: الحوافز الضريبية ساهمت في ارتفاع نمو إيرادات تكنولوجيا المعلومات المحلية

بنسبة نمو 4.5% عن 2017
2.2 مليار دولار إيرادات قطاعيّ الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في 2018
انتاج: الحوافز الضريبية ساهمت في ارتفاع نمو إيرادات تكنولوجيا المعلومات المحلية 10.7%
60.5% حصة دول الخليج والعراق من صادرات تكنولوجيا المعلومات
انخفاض نُمُوّ إيرادات الصادرات بنسبة 2.2% بسبب البيئة غير المستقرة في المنطقة
انخفاض حجم الاستثمار في قطاع الاتصالات بنسبة 9.5%
لا زيادة تذكر على عدد العاملين في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مقارنة بعام 2017

اعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” من خلال مسح شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العاملة في المملكة – انتهت من تنفيذه حديثاً – أن إيرادات قطاعيّ الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المحليّ بلغت 2.2 مليار دولار بنهاية عام 2018، بنسبة نُمُوّ ناهزت 4.5 بالمئة عن عام 2017.
وتوزعت الإيرادات – وفق المسح الذي نفذته “انتاج” – إلى 1.42 مليار دولار كإيرادات لقطاع الاتصالات بنسبة نمو 1.5 بالمئة، في حين بلغت إيرادات قطاع تكنولوجيا المعلومات 750 مليون دولار بنسبة نمو 10.7 بالمئة، مرجعة السبب الأهم في ذلك إلى الحوافز الضريبية التي أقرت في عام 2016.
واستندت “انتاج” في نتائجها إلى البيانات التي جمعّتها من شركات العاملة في القطع وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، في حين اظهر أن الأردن لايزال وجهة استراتيجية مهمة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة.
ويهدف المسح إلى توفير مراجع واضحة ودقيقة عن قطاعيّ الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن، وذلك من اجل توفير معلومات بيانات دقيقة تساهم في وضع خطط وآليات ترفع من وتيرة النُمُوّ وتطوير واعتماد التكنولوجيات الجديدة، والبحث والتطوير وبناء القدرات.
وقالت “انتاج” أن قطاع تكنولوجيا المعلومات في الأردن ينشط ضمن نطاقات البنيّة التحتيّة وتطوير وبيع تراخيص البرمجيات المبنية على الملكية الفكرية، وبيع أجهزة تكنولوجيا المعلومات بالجملة ومعدات الاتصالات السلكيّة واللاسلكيّة، وتركيب معدات الاتصالات.
وأشارت “انتاج” إلى أن عدد العاملين في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات – بحسب المسح – يبلغ 17698 موظف وموظفة دون أي زيادة تذكر عن عام 2017، مشيرة الى أن السبب في زيادة الإيرادات يعود الى ارتفاع إنتاجية الموظفين وسط ثبات معدلات العمالة، متأملة ان تنعكس ارتفاع نسبة الربحية في القطاع على زيادة معدلات الوظائف، لاسيما أن القطاع شهد تحسنا في التوازن بين الجنسين مع زيادة الفرص التي حصلت عليها الإناث بنسبة 3 بالمئة عن 2017، إذ شغل الذكور 67 بالمئة من الوظائف بينما استحوذت الإناث على 33 بالمئة.
وحول صادرات القطاع، بلغت إيرادات صادرات تكنولوجيا المعلومات 262 مليون دولار في عام 2018 حيث استحوذت دول مجلس التعاون الخليجي والعراق على 60.5 بالمئة من إجمالي الصادرات، بينما بلغت الإيرادات المحلية 487 مليون دولار، وهذا يعني أن 65 بالمئة من إجمالي الإيرادات من الاقتصاد المحليّ، و35 بالمئة يعتمدون على الأسواق في الخارج.
وأشار انتاج إلى أنه – وبحسب المسح – مع نُمُوّ الإيرادات المحليّة لتكنولوجيا المعلومات بنسبة 19 بالمئة في العام الماضي، انخفض نُمُوّ إيرادات الصادرات بنسبة 2.2 بالمئة، مرجعة ذلك إلى البيئة غير المستقرة في المنطقة ومطالبة من جميع الجهات ذات العلاقة التركيز على حصة القطاع من عائدات التصدير في السنوات المقبلة.
وبينت انتاج ان قطاع الاتصالات يستحوذ على الجزء الأكبر من إجمالي إيرادات القطاعين بقيمة 1.4 مليار دولار، إلا ان عددا من القيود تسببت في حدوث انتكاس بنسبة النمو، نتيجة الضرائب الإضافية وعدم استقرار التشريعات في قطاع الاتصالات.
وأعلنت “انتاج” ان حجم الاستثمار في قطاع الاتصالات تراجع بنسبة 9.5 بالمئة، ليبلغ في عام 2018 ما قيمته 192 مليون دولار، مما يعني ان هناك حاجة الى مزيد من الجهود التي تُركّز على جذب الاستثمارات للقطاع.
ويسعى قطاع الاتصالات في المملكة إلى النهوض بتقنيات الاتصالات لتلبية احتياجات المستخدمين في الأردن ومواكبة العالم الحديث، ومع ارتفاع استخدام الهاتف الذكي وزيادة انتشار خدمات الجيل الرابع فأن قاعدة مستخدمي الإنترنت آخذة في التوسع بسرعة كبيرة، حيث وصلت نسبة انتشار الانترنت 89 بالمئة في الأردن.
وأضافت “انتاج” أن قطاعيّ الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قطعا شوطاً طويلاً في السنوات الماضيّة، وحققا الكثير من الإنجازات التي أصبحت “فخراً”، على الرغم من التحديات والصعوبات التي تواجه الاقتصاد الوطني إذ يعتبر النظام الإيكولوجيّ للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن واحداً من أكثر النظم نُمُوّاً وتطورا في المنطقة.
وأشارت إلى أنه وبالرغم من المنافسة الإقليميّة المتزايدة والنُمُوّ الاقتصاديّ البطيء إلى جانب عدم الاستقرار الإقليميّ، لا يزال قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يُشكّل أحد أكبر نقاط القوة في الأردن، بالاعتماد على نسب النُمُوّ في حجم السوق والصادرات والاستثمارات والعمالة.

انتاج توقع اتفاقية لإقامة منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في 2020

شركة “بيناكل” ستنفذ المنتدى بالتزامن مع الذكرى العشرين لتأسيس الجمعية

حوامدة: المنتدى سيكون برؤية وطابع جديدين ومنبثق من إطار ابتكاري جديد

وقّعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” اتفاقية تعاون مع شركة القمة للاستشارات “بيناكل”، لإقامة منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام المقبل.
وبموجب الاتفاقية التي وقعها رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة والرئيس التنفيذي لشركة القمة رائد البلبيسي، تقوم شركة بيناكل بتنفيذ كافة الأعمال المتعلقة بإدارة المنتدى.
واعلن الدكتور حوامدة على أن المنتدى في نسخته للعام 2020 سيكون برؤية وطابع جديدين، منوها ان النسخة القادمة من المنتدى ستكون منبثقة من إطار ابتكاري جديد مختلف عن المنتدى في السنوات السابقة.
واشار الى ان المنتدى يتزامن مع العيد العشرين لتأسيس جمعية “أنتاج”، معتبرا ان هذا التزامن هو دافع لمواصلة تسجيل الإنجاز، ان كان على صعيد المنتدى أو على صعيد الجمعية.
وأشار الى ان المنتدى يجمع في كل نسخة له مجموعة كبيرة من الخبراء المحليين والإقليميين والدوليين لمناقشة المواضيع الأكثر تداولاً في العالم وتختص في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدا ان “انتاج” تسعى من خلال المنتدى لجعل الأردن ينافس دول المنقطة في إقامة اهم الأحداث العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وومن جهته، قال البلبيسي أنه إدارة منتدى الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أهم المؤتمرات التي تنظمها شركة القمة حيث أنه يلعب دور أساسي لابراز اختراعات وانجازات الشركات الاردنية العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مستوى اقليمي وعالمي.
واشار الى ان تنظيم هذا المنتدى من اول واهم اخراجات جمعية انتاج حيث تم اقامته بانتظام كل سنتين منذ عام ٢٠٠٢

int@j and Competence Management Consulting Sign Memorandum of Understanding to Assess 100 Companies’ Export Readiness

 

The Information and Communications Technology Association of Jordan (int@j) signed a memorandum of understanding with Competence Management Consulting (CMC) on assessing the export readiness of 100 SMEs operating in the local ICT sector with the goal of enhancing opportunity to market their products in the European market.

The memorandum—signed by int@j CEO Eng. Nidal Bitar and CMC founder and director Adnan Ziadat—is part of another memorandum of understanding previously signed between int@j and Jordanian Action for the Development of Enterprises (JADE) to build and strengthen association member companies’ ability to ensure their market and economic growth.

Eng. Bitar stressed the importance of renewing cooperation with CMC to strengthen the technical and advisory capabilities needed to secure int@j member companies’ entrance into the European market.

He added that int@j always strives to enable member companies to benefit in every way, emphasizing that the memorandum is a real opportunity to inform member companies on requirements to work in foreign markets and how to complement domestic products to develop the current status of exports.

Mr. Ziadat said that CMC helps SMEs assess export readiness by aligning business development plans with European market requirements, adding that the memorandum of understanding helps sector companies prepare entering new markets through a set of training and consulting services provided by the company.

On the mechanism of work of the program, Mr. Ziadat explained that the program includes two phases. Phase I: Communicate with all sector companies over several stages, assessing their export readiness through the “Export Readiness Assessment Tool,” which in turn identifies the strengths and weaknesses of Jordanian export companies.

He added that the second step is to provide training and advisory services to qualified companies to strengthen their presence in regional and global markets, especially in Europe.

مذكرة تفاهم بين انتاج وشركة التفوّق للإستشارات الإدارية لتقييم جاهزية التصدير لـ 100 شركة

وقَّعَت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مذكرة تفاهم مع شركة التفوّق للاستشارات الإداريّة، بهدف تقييم جاهزية التصدير لـ 100 شركة صغيرة ومتوسطة عاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المحليّ، بهدف تعزيز فرصتهم لتسويق منتجاتهم في السوق الأوروبيّة.

وتأتي مذكرة التفاهم التي وقَّعَها الرئيس التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة التفوّق السيد عدنان زيادات، كجزء من مذكرة تفاهم أخرى التي تم توقيعها سابقاً بين جمعية انتاج و مبادرة تطوير المنشآت الاقتصاديّة في الأردن JADE- بهدف بناء وتعزيز قُدرات الشركات الأعضاء في الجمعية لضمان النُمُوّ السوقيّ والاقتصادي لتلك الشركات.

واكد المهندس البيطار على أهمية تجديد التعاون مع شركة التفوّق، وذلك لتدعيم القدرات الفنية والاستشارية التي تلزم الشركات الأعضاء في “انتاج” للوصول الى السوق الأوروبية.

ونوه إلى ان “انتاج” تسعى دائما لتمكّين الشركات الأعضاء من تحقيق الاستفادة على كافة الأصعدة، مبيّنا أن المذكرة تعتبر فرصة حقيقة لاطلاع الشركات الأعضاء في جمعية انتاج على متطلبات العمل في السوق الخارجي وكيفية مواءمتها مع المنتج المحلي لتنمية واقع التصدير بشكل أكبر.

وبدوره، صرح السيد عدنان زيادات أن شركة التفوق تساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة بالحصول على تقييم جاهزية التصدير من خلال المواءمة بين خطط تطوير الشركات ومتطلبات السوق الأوروبية، مشيرا الى ان مذكرة التفاهم تساعد شركات القطاع في التحضير للدخول الى أسواق جديدة من خلال مجموعة من الخدمات التدريبية والإستشارية التي تقدمها شركة التفوق للإستشارات الإدارية.

وحول آلية عمل البرنامج، أوضح السيد زيادات أن البرنامج يشتمل على مرحلتين، الأولى: التواصل مع جميع شركات القطاع على مراحل، وذلك لتقييم جاهزية التصدير لديهم من خلال “أداة تقييم جاهزية التصدير” والتي بدورها تحدد نقاط القوة والضعف لقدرات الشركات التصديرية الأردنية.

وأضاف أن الخطوة الثانية هي تقديم الخدمات التدريبية والاستشارية للشركات المتأهلة لتدعيم وجودها في الأسواق الإقليمية والعالمية وبشكل خاص السوق الأوروبية.

StartupsJo Looking for Innovative Jordanian Startups
MENA ICT FORUM 2016
Reach 2026REACH2025 is an action plan to reaffirm Jordan's leadership in Information and Communication Technologies (ICT).
IP ReachYour official portal for Jordanian technology IPs Intellectual Property