ستة وخمسون مليون دينار الاستثمارات في الشركات الريادية الأردنية في 2018

قالت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” ان حجم الاستثمارات في الشركات الأردنية الريادية بلغت 56 مليون دينار في 2018، مستندة في ذلك الى التقرير الصادر عن مؤسسة ماجنيت.

واستحوذت الشركات الأردنية على 8% بالمئة من إجمالي الصفقات الاستثمارية التي تمت على الشركات الريادية في المنطقة، حيث جاءت المملكة بالمرتبة الرابعة بعد كُل من الأمارات ومصر ولبنان.

وجاءت الاستثمارات في الشركات الأردنية اعلى من نظيراتها في السعودية وتونس والبحرين وعُمان.

واكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان الاستثمار في الشركات الريادية شهد تحسنا جيدا في العام الماضي، إذا ما تم مقارنته مع الشركات في دول الخليج.

وشدد الدكتور حوامدة، ان هذا التحسن لا يلبي الطموح ولكن يعكس جزءا بسيطاً من جهود الجمعية بالتكاتف مع جميع الجهات ذات العلاقة في المملكة لتطوير بيئة ريادية الأعمال بشكلٍ عام.

وقال: ” الشركات الناشئة في الأردن استطاعت تذليل التحديات وتحويل العقبات الى فرص، معتبرا ان الأفكار الأصيلة التي تناسب السوق المحلي تجد طريقها وسط الكثير من التحديات والعقبات.

ونوه الى ان جمعية “انتاج” أطلقت العديد من المبادرات لتحفيز بيئة ريادة الأعمال في المملكة، من حيث مبادرة الألف ريادي التي تستند على التكاتف والتعاون مع جميع الجهات العاملة في بيئة ريادة الأعمال في الأردن، داعيا الى تظافر الجهود في القطاعين العام والخاص لدعم بيئة ريادة الأعمال بشكل أفضل.

وتابع ان الجمعية ومن خلال مجلس قيادات الشركات الناشئة الذي شكلته منتصف العام الماضي أطلقت منصة StartupsJo.com، لتكون اول منصة الكترونية أردنية تضم كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بمنظومة ريادة الأعمال في الأردن، من حيث أسماء الشركات الناشئة وتفاصيل مشاريعها والجهات المستثمرة والداعمين والممولين للشركات الريادية في الأردن لتكون بوابة تفاعلية وترويجية للشركات الناشئة الأردنية نحو حصولها على فرص استثمارية. بالإضافة إلى مبادرات نوعية أخرى أحدثت أثرت كبيرا في ريادة الأعمال، كـ إطلاق حاضنتي أعمال في غرفة تجارة عمان وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، جنبا الى جنب مع العمل مع جميع الجهات ذات العلاقة لإيجاد إطار تشريعي يدعم بيئة ريادة الأعمال، بالإضافة لتمكين 20 شركة ناشئة من المشاركة في مؤتمر ومعرض الاتصالات في برشلونة والذي سينعقد في نهاية الشهر الجاري.

وزاد ان الجمعية تعقد بشكل دوري لقاءات بين أصحاب الشركات الناشئة ومستثمرين وخبراء ومرشدين من “مجلس المحيط الأزرق” وذلك لتبادل الخبرات وتوجيه الرياديين لتساهم في نمو أعمالهم ونجاحهم، وذلك ضمن مبادرة الجمعية “التق مع المرشدين”.

إطلاق الموسم الثاني من مبادرة رواد المحتوى العربيّ الرقميّ

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الاميرة سمية بنت الحسن، رئيس الجمعية العلمية الملكية ورئيس مجلس أمناء جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، أطلقت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” الموسم الثاني لمبادرة رواد المحتوى الرقمي، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته المبادرة في موسمها الأول، وقد حضر مندوبا عن سموها السيد مروان جمعة، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا.

وتهدف المبادرة إلى تعزيز واقع المحتوى العربي في المجال التقني من خلال تنمية قدرات طلبة المدارس الحكومية من الصف العاشر وحتى الصف الحادي عشر، حيث تأتي هذه المبادرة بالشراكة مع وزارتي التربية والتعليم والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبرعاية كل من الرعاة البلاتينيين: شركة أورانج الأردن والشريكين الإعلاميين والفنيين موقع “هاشتاق عربي وشركة “ألوكلاود”.

وأكدت نائب رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج”، زينة المجالي، ان المبادرة تسعى الى تحفيز الطلبة للاطلاع على التطورات المتسارعة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأثرها على نمو الاقتصاد الرقمي.

وبيَّنت المجالي ان المبادرة في موسمها الأول أفرزت طلبة قادرين على كتابة محتوى متخصص في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدا إبراز مواهب الطلبة في مجال كتابة المحتوى التقني العربي يساهم في تنمية الأبداع لدى الطلبة.

وأضافت ان انتاج، ومن خلال شراكتها مع وزارتي التربية والاتصالات وشركة أورانج، تهدف الى بناء جيل قادر على مواكبة التطورات الحاصلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤهل للحفاظ على مكانة الأردن في صناعة المحتوى العربي.

من جانبها قالت مديرة إدارة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي والمسؤولية الاجتماعية لدى Orange الأردن المهندسة رنا دبابنه ” ان Orange الاردن كونها الشركة الوطنية الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة، تلتزم بتحفيز التعلّم الإلكتروني والتحوّل الرقمي من خلال دعم المبادرات والأنشطة ذات العلاقة، مع التركيز على تمكين فئة الشباب، فهم المستقبل ومن سيكون له دوراً محورياً في صناعة أدوات التغيير والتحديث والتنمية، كما ان  تمكينهم يعزز من المحافظة على مكانة الأردن في صناعة وتطوير المحتوى الرقمي العربي”، مضيفة  “يتماشى دعمنا لهذه المبادرة مع خطتنا للمسؤولية الاجتماعية، والتي تنص في بنودها على أهمية دفع عجلة التحول الرقمي في المملكة مع التركيز على قطاع التعليم بشكل خاص، وهذا ما يحفّزنا على دعم هذه المبادرة كونها تجمع كل ذلك ضمن فلسفتها العامة”.

على هامش أعمال منتدى التحول الرقمي: انتاج تُطلق مجلس التكنولوجيا المالية

أعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” عن اطلاق مجلس التكنولوجيا المالية “فينتك” Fintech”، على هامش أعمال منتدى التحول الرقمي، الذي أقيم اليوم الثلاثاء برعاية محافظ البنك المركزي الدكتور زياد فريز.

وعلى صعيد المنتدى، اكد الدكتور فريز خلال مشاركته في الجلسة الأولى من أعمال المنتدى ان الإنجاز الذي تحقق على مستوى تطور خدمات الدفع الإلكتروني في الأردن كان بتشارك من الجميع، إضافة الى توفر بنية تحتية تخدم الخدمات الرقمية.

وأشار الى الدور الرئيسي للبنك المركزي والذي يتمثل في المحافظة على السياسية النقدية للمملكة من حيث الاستقرار النقدي وسعر الصرف والحفاظ على السياسات الحصيفة للجهاز المصرفي.

وشدد الدكتور فريز على ان الأردن يملك جهاز مصرفي متطور ومتميز، مضيفا ان البنك المركزي يولي الخدمات الرقمية أهمية كبيرة، حيث يقوم مجلس المدفوعات الوطني بمتابعة كافة التفاصيل لتطوير وزيادة الخدمات الرقمية المالية.

وبيّن ان البنك المركزي يسعى الى بناء منظومة خدمات رقمية مالية متكاملة من خلال التشاركية بين القطاعين العام والخاص، مبينا ان البنك المركزي يسعى من خلال الحكومة لزيادة عمليات الدفع الإلكتروني كحوالات صندوق المعونة الوطنية للمستفيدين.

ونوه الى صندوق الريادة الأردني نافذة أخرى للحصول على راس المال للمشاريع الريادة وخطوة متميزة نحو دعم الابتكار.

ومن جهته قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة، ان الأمانة بدأت بتطوير خدماتها الإلكترونية التي تقدمها للمواطن عبر تبسيط الإجراءات والتخلص من البيروقراطية.

واعلن ان أمانة عمان ستكون بنهاية عام 2020 قد أتمت عملية التحول الإلكتروني، مبينا ان الأمانة أنجزت خلال عام 2018 نحو 25 بالمئة من التحول الإلكتروني، بينما سيكون العام الجاري نقطة الارتكاز نحو التحول الرقمي.

وحول تحويل عمان الى مدينة ذكية، كشف الدكتور الشواربة ان الأمانة ستبدأ ببناء خارطة طريق لتحويل عمان لمدينة ذكية من خلال الاطلاع على التجارب الخارجية في هذا المضمار.

وتابع ان عددا من دول العالم لديها تجارب حقيقة في تحويل المدن الى مدن ذكية، مشددا على ان التحول الرقمي بالمفهوم الشامل يحتاج الى تشاركية حقيقية بين جميع الجهات.

وقدم الشواربة شكره لجمعية انتاج على جهدها الكبير في تسليط الضوء على كافة المسائل المتعلقة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ومن جهتهم، أكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، عن قدرة الجمعية بأسناد من الشركات الأعضاء على تقديم كامل الدعم للتحول الرقمي في المؤسسات الحكومية في حال رغبت بذلك.

وأضاف ان الجمعية كان لها دور في اطلاق خدمات رقمية في وزارتي العدل والأوقاف، بالإضافة منصتي حقك تعرف وبخدمتكم.

وتساءل الدكتور حوامدة، متى سيتم تقديم تطبيق خلوي واحد للمواطن يضم كافة الخدمات الحكومية، من حيث الإبلاغ عن مخالفات السير أو انتهاء الرخص أو مطلوبات مالية كالمسقفات وفواتير المياه والكهرباء والعديد من الخدمات الأخرى.

وأكد على جمعية انتاج قادرة على تقديم كامل الدعم للقطاع الحكومي لتسريع وتيرة التحول الرقمي بشكل يلمسه المواطن بشكل فعال.

الى ذلك، قال عضو مجلس إدارة جمعية “انتاج” ومدير الجلسة الأولى في المنتدى زيد مزاهرة، ان التحول الرقمي في الأردن بحاجة الى تشاركية حقيقية بين القطاعين العام والخاص.

واكد مزاهرة على الجهد الكبير الذي يبذله البنك المركزي وأمانة عمان لتطوير خدمات الدفع الإلكتروني وتسهيل الإجراءات على المواطنين.

انطلاق منتدى التحول الرقمي بمشاركة ٤٥ خبيرا دوليّا ومحليّا الثلاثاء

تنطلق أعمال منتدى التحوّل الرقميّ للقطاعات البنكيّة والحكوميّة ” JoDT 2019″ يوم الثلاثاء، تحت رعاية محافظ البنك المركزيّ الدكتور زياد فريز، بتنظيم من جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”.

ومن المتوقع أن يُشارك في أعمال المُنتدى نحو 45 متحدثا محليّا ودوليّا بحضور اكثر من 400 مُشارك من المؤسسات المصرفيّة الأردنيّة وعدد من القطاعات الحكوميّة.

وسيناقش محافظ البنك المركزيّ الدكتور زياد فريز وأمين عمان يوسف الشواربة ورئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” في الجلسة الأولى من المنتدى، “تحديات وأولويات التحوّل الرقميّ في الأردن”.

أما الجلسة الثانية، فستناقش “دور التكنولوجيا المالية في تغيير قطاع الخدمات المصرفية”، في حين تناقش الجلسة الثالثة “دور مزودي التكنولوجيا في التحول الرقمي”، وستناقش الجلسة الرابعة “أهم 6 اتجاهات التحوّل الرقميّ في القطاع الحكومي”

وكما ستناقش الجلسة الخامسة “دور الذكاء الاصطناعي وذكاء الأعمال وتعلم الآلة في التحول الرقمي”، في حين تناقش الجلسة السادسة  “تحقيق التحوّل الرقميّ باستخدام الحوسبة السحابيّة والأمن السيبرانيّ”، بينما تناقش الجلسة السابعة “دور تقنية البلوكشين في التحوّل الرقميّ والدفع عبر الهواتف النقالة”، فيما تكون الجلسة الثامنة والأخيرة حول الأنظمة والسياسيات المُرتبطة في التحوّل الرقميّ.

واكد الدكتور حوامدة، أن منتدى JoDT 2019 يهدف إلى استكشاف تعقيدات رحلة التحوّل الرقميّ، وإلقاء نظرة مُعمقة حول التحديات الثقافيّة والتنظيميّة والتكنولوجيا التي تحدّ من سرعة الانتقال إلى مُستقبل رقميّ في القطاعات الحكوميّة والمصرفيّة.

ونوه إلى أن المُنتدى سيضم عددا كبيرا من الخبراء الذي سيتحدثون عن كيفية الاستفادة فرصة التحوّل الرقميّ.

وقدم شكره لرعاة المنتدى، البلاتينيين كُلّ من: شركة “أس تي أس” و”البنك العربي” وشركة “سيسكو” وشركة “هواوي”، والراعي الذهبي “بنك الإسكان”، الرعاة الفضيين: “كابيتال بنك” وشركة “QBS”، والرعاة البرونزيين: شركات “ITEC” و”FORTINET”  و “Eco4Pay”  و”VERITAS”

وبدوره قال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “أس تي أس” أيمن مزاهرة، أن “أس تي أس” كانت وستبقى الداعم الأساسي للمبادرات الموجّهة للنهوض بقطاعيّ الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لما لها من أثر إيجابيّ ولما ترفده من قيمة مُضافة على مستوى الأعمال من مختلف القطاعات.

وأكد مزاهرة أن دعم منتدى التحوّل الرقميّ يُعتبر من أولويات الشركة وكحجر أساس لاستراتيجيتها، حيث بدأت العمل على تطوير بيئة الأعمال ودعم استراتيجيات التحوّل الرقميّ للمؤسسات من مُختلف القطاعات مما يُساهم بشكل مباشر في النهوض بمستوى سير عملياتها وتحسين خدماتها وتقليل نفقاتها على المستوى العام.

وأعلن ان الشركة سَتُطلق على هامش المُنتدى خدمات وحلول في أمن المعلومات من خلال مركز “أس تي أس” لإدارة عمليات الأمن السيبراني (Security Operation Center – SOC)، الذي تمّ بناؤه مُطابقاُ لأعلى المعايير العالمية ليقدم خدماته في الأردن والسعودية والمنطقة.

ومن جهته قالت شركة هواوي، أن دعمها للمنتدى يأتي زيادة بالوعي نحو التحوّل الرقمي ومن أجل جعل المستقبل الرقميّ حقيقة واقعية في الأردن والاستفادة من هذه الفرصة الهائلة.

ونوهت الشركة الى أنها تسعى لتعزيز سمعتها بتقديم الدعم المستمر لمنتدى JoDT؛ جنباً إلى جنب مع هدف الشركة في مجال المسؤولية الاجتماعية نحو سد الفجوة الرقميّة وتطوير وتعزيز علاقتها مع السوق المحلية.

الى ذلك، قال مدير منطقة الأردن وفلسطين في شركة سيسكو سيستمز بشار الإمام: ‘تتأتي مشاركتنا في منتدى التحول الرقمي إنطلاقاً من إيماننا بدعم الاقتصاد المحلي للمملكة لما تساهم فيه هذه المنتديات من تسليط الضوء على البيئة الاستثمارية المميزة في المملكة وتساعد في خلق فرص للتعاون بين كافة الأطراف للدفع باتجاه خطة الأردن الاستراتيجية ٢٠٢٥.

وأشار الأمام الى انه وفي ظل ما تقوم به الحكومة من خطوات جديّة لتسريع التحول الرقمي في القطاع العام من جهة، وما تفرضه التنافسية العالية في القطاع البنكي للارتقاء بخدمات الكترونية متميزة من جهة أخرى، تسعى شركة سيسكو سيستمز من المشاركة في منتدى التحول الرقمي الى ترسيخ مبدأ الشراكة مع هذين القطاعين من خلال دعمنا الموصول لرحلة التحول الرقمي التي يمران بها كون شركة سيسكو سيستمز هي من الشركات الرائدة في هذا المجال والتي قامت بدورها بتصميم وتنفيذ مشاريع استراتيجية على الصعيد العالمي والمحلي.

جمعية انتاج تستضيف وفدا بحرينيّاً في عمّان لبحث التعاون مع أعضائها

ضمن التحضيرات للجناح الأردني الأول الذي تقيمه بالمنامة

8 شركات أردنية بقطاع “تكنولوجيا المعلومات” تُشارك بمعرض “BITEX

تُقيم جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” الجناح الأردنيّ الأول ضمن معرض “BITEX” المُقام خلال أعمال مؤتمر “MEETICT” خلال الفترة من 19 إلى 21 أذار من العام الجاري، بمشاركة 8 شركات أردنيّة عاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويهدف الجناح الأردنيّ إلى تشبيك الشركات الأردنيّة مع الشركات البحرينيّة والخليجيّة والإقليميّة المُشاركة في أعمال المعرض، بالإضافة إلى مطوريّ أنظمة الحكومة الإلكترونيّة البحرينيّة.

وعلى ذات الصعيد، عقدت جمعية “انتاج” جلسة حواريّة مع مُنظميّ المعرض في غرفة تجارة الأردن بحضور 30 شركة أعضاء في الجمعية، حيث تم خلال اللقاء استعراض الفرص المُتاحة للشركات الأردنيّة عند مُشاركتها في أعمال المعرض، فضلاً عن النقاشات التي ستثري المؤتمر الذي يُقام على هامش المعرض.

ويحظى المؤتمر بجلسات حواريّة متنوعة، يتم من خلالها مُناقشة موضوعات: التحوّل الرقميّ، البيانات الضخمة، أنترنت الأشياء، الحوسبة السحابيّة والمدن الذكيّة.

وحث رئيس هيئة المديرين لجمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة، الشركات الأردنيّة على المشاركة في أعمال المعرض والمؤتمر في البحرين، لأهمية السوق البحرينيّة باعتباره بوابة للأسواق الخليجيّة، فضلاً عن تبادل الخبرات بين الشركات الأردنيّة والشركات الأخرى المُشاركة في أعمال المعرض.

وأكد حوامدة على أن جمعية انتاج ستواصل سعيها الدائم، لتمكين الشركات المحليّة في القطاع من المُشاركة في المعارض والمؤتمرات الدوليّة.

بدوره، أكد مستشار جمعية البحرين لشركات التقنية المنظمة للفعالية بالتعاون مع  شركة “وورك سمارت” أحمد عطية الله الحجيري، على أهمية المُشاركة الأردنيّة التي تقام للمرّة الأولى في مملكة البحرين، معتبرا أن ذلك يعزز التعاون بين الشركات البحرينيّة والأردنيّة العاملة في هذا القطاع، والدخول في مشاريع مُشتركة.

وقال الحجيري: “تملك الشركات الأردنيّة خبرات كبيرة جداً في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، اذ أن جزءاً كبيراً منها يعمل على نطاق عالميّ”.

وأضاف: “نحن نعمل من خلال مؤتمر “ميت آي سي تي” ومعرض “بيتكس” على التنسيق بينها وبين الشركات البحرينيّة ذات الصلة، وبما يعود بالمنفعة والفائدة المُشتركة على الطرفين”.

ونوه إلى أن الشركات الأردنيّة تملك خبرة كبيرة في أسواق الخليج والأسواق العالمية.

جمعية انتاج تدعو لتحسين مخرجات التعليم في ظل احتفال العالم بيوم التعليم

دعت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” القائمين على المناهج المدرسية والأكاديمية لموائمتها مع متطلبات سوق العمل الملي والعالمي، فضلا عن زيادة قدرات الطلبة في اللغة الإنجليزية.

وتأتي دعوة الجمعية في ظل احتفال العالم اليوم الخميس في اليوم العالمي للتعليم، لاسيما أن التعليم ركيزة أساسية في التقدم الحضاري بشكل عام والتقني بشكل خاص، وسط سير الأردن في خطى ثابتة نحو الاقتصاد الرقمي الذي يتطلب مخرجات تعليم متميزة.

وأكدت الجمعية ان الجامعات الأردنية تخرج سنويا نحو 5 الاف طالب ضمن تخصصات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في حين ان أقل من ألفي طالب فقط من يستطيعون إيجاد وظائف أي أقل مما نسبته من 40 بالمئة كحد اقصى، بسبب حاجات سوق العمل من حيث الشواغر من جهة، ونقص مهارات الطلبة من جهة أخرى.

وأكد رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان الجمعية منذ سنوات حذرت الجهات الأكاديمية في الأردن من خطورة تراجع مهارات الطلبة اذا ما تم مقارنتها مع متطلبات سوق العمل.

وشدد الدكتور حوامدة، ان نسبة كبيرة من الخريجين لا يتقنون اللغة الإنجليزية بشكل يؤهلهم للعمل ضمن تخصصات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إذ ان اللغة الإنجليزية تعتبر متطلب أساسي للعمل في وظائف القطاع، نظرا لان عمل اغلب الشركات المحلية مع شركات دولية وأجنبية.

ونوه الى ان جمعية “انتاج” اطلقت العديد من المبادرات لتنمية مهارات الطلبة، كمجلس المهارات القطاعية ليكون جسرا بين سوق العمل وأنظمة التعليم والتدريب لتحسين المطابقة بين الطلب والعرض في سوق العمل.

ودعا الجهات القائمة على تطوير المناهج الأكاديمية وآليات التعليم لتكون عملية وليس نظرية والى الإسراع في تطوير المناهج وطرق التعليم سواء في المدارس أو الجامعات، حتى تتواكب مع متطلبات سوق العمل، ليصبح لدينا شباب قادر على تحمل مسؤوليات المرحلة والانتقال الى اقتصاد رقمي، ليصبح القطاع المحلي مركزا إقليميا كما يريد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

انتاج تعقد مُنتدى التحوَّل الرقميّ بالأردن للقطاعات البنكيّة والحكوميّة في شباط

تعقد جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” في الخامس من شباط المُقبل، مُنتدى التحوَّل الرقميّ بالأردن للقطاعات البنكيّة والحكوميّة ” JoDT 2019″  تحت رعاية محافظ البنك المركزي الدكتور زياد فريز.

ويهدف منتدى “JoDT 2019” إلى إيجاد البنية اللازمة لمُستقبل اقتصاديّ أفضل وحكومة أكثر ذكاءً، من خلال مُناقشة التحديات والتعقيدات التي تواجه رحلة التحوَّل الرقميّ، من خلال مُراجعة الاستراتيجيّات ونماذج العمل والتحدّيات الثقافيّة والتنظيميّة والتكنولوجيّا التي تدعم التحوَّل.

ويشارك في نقاشات المُنتدى الذي حظي برعاية بلاتينية من كل من “مجموعة البنك العربي” وشركة “STS” وشركة “CISCO”: محافظ البنك المركزيّ الدكتور زياد فريز، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى غرايبة ورئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ورئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور غازي الجبور، وعدد كبير من الخبراء والعاملين في القطاعات الحكومية والبنوك والتكنولوجيا والاتصالات في الأردن والمنطقة كما سيشمل على هامش المنتدى معرضاً سيتيح للشركات فرصة لعرض وترويج منتجاتها المتخصصة في هذا المجال.

وأكد الدكتور حوامدة على أن المُنتدى يسعى إلى جعل المستقبل الرقميّ حقيقة واقعيّة في الأردن، من خلال الاستفادة من النقاشات بين خبراء القطاعات التكنولوجيّة والبنكيّة، وبيّن أن المُنتدى سَيُسلط الضوء على سلبيات استخدام الأنظمة القديمة ونماذج التشغيل غير مُجهزة بالشكل الجيد لتوفير السرعة والمرونة اللازمة للتنافس في اقتصاد رقميّ.

وأشار إلى أن المُنتدى يُعدّ تجربة فريدة للتواصل مع المتخصصين في مجالات التحوَّل الرقميّ وتبادل الخبرات والتجارب العمليّة سعيا لتحقيق رؤية المبادرة الملكية “REACH 2025” نحو التحول إلى اقتصاد رقمي

انتاج تنظم فعالية التق مع مرشدين في منصة أمنية لريادة الاعمال

نظمت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مؤخرا في منصة “أمنية للريادة The Tank ” الملتقى الثاني “التق مع المرشدين”، كجزء من المبادرة الوطنية الألف ريادي، بحضور أكثر من 30 رياديّا يمثلون 11 شركة ناشئة مع 4 مستثمرين.

وتسعى جمعية “انتاج” من خلال عقدها للملتقى مساعدة رواد الأعمال في وضعهم على المسار الصحيح لصياغة وتطوير أفكارهم ومشاريعهم عبر تزويدهم برؤى عميقة للبيئة العملية وارتباطها مع سوق العمل الحقيقيّ.

وتم توزيع المشاركين في الملتقى على 4 مجموعات استنادًا إلى فرق المشاريع، حيث تم إرشاد كل مجموعة من قبل كل من بشار الحوامدة مستثمر ورئيس هيئة مديرين جمعية انتاج ومؤسس شركة “MenaITech”، وسليم كرادشه مستثمر ورئيس مجلس إدارة مؤسسة إنجاز، وعبير قمصيه مستثمر ومؤسس شركة “Better Business”، وأمجد صويص مستثمر ومؤسس شركة “OlaHub” حيث استمعوا الى أفكار الشباب الريادي، مقدمين النصيحة والإرشاد والخبرة لهم.

وتضمن الملتقى أيضا جلسة نقاشية بعنوان “ما تحتاجه الشركات الناشئة للتعلم من المستشارين الماليين”، حيث تم إدارة الجلسة من قبل رئيس ‍قسم الاتصال‍ المؤسسي والتسويقي لشركة أمنية وجيهة الحسيني، التي حاورت كلا من الخبيرين الماليين من مجموعة “KPMG” من هالة ديوانه وخالد حنون.

وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة، ان جمعية انتاج تواصل سعيها لتمكين الرياديين من العمل على تطوير أفكارهم ومشاريعهم بالشكل الصحيح والذي يتوائم مع بيئة الأعمال في المملكة.

وبيّن الدكتور حوامدة، ان هذه الفعاليّة تزيد من فرص التشبيك ما بين المستثمرين والرياديين، موضحا ان الرياديين المشاركين بالفعاليّة تمكنوا من الاستماع المباشر من المستثمرين لكيفية بناء خططهم الاستثمارية وتطوير أفكارهم والجوانب التي لا بد من التركيز عليها.

وأكد على أن انتاج من خلال مبادراتها التي تُطلقها لتمكين وتشجيع بيئة الريادة في الأردن، لن تدخر أيّ جهد في دعم هذه الفئة، التي ستساهم في تنمية الاقتصاد الوطني إذا توفرت لها الفرصة المناسبة لمواصلة عملها بالشكل الصحيح.

وتابع ان دعم بيئة ريادة الأعمال جزء أساسي في الرؤية الملكية “ريتش 2025” للوصول الى ان يصبح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني مركزا إقليميا كما يريد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

جميعة انتاج تَلتقِي بمسؤولين عراقيين في القطاعين العام والخاص

اختتمت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” زيارتها إلى العراق، إذ وصفت الزيارة بـ “الناجحة جدا”، نظرا للقاءات التي تمت مع عدد من مسؤولي القطاعين العام والخاص في العراق، وذلك لتمهيد الطريق للوصول إلى شراكات مُستقبليّة بين الشركات الأردنيّة والعراقيّة.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج الدكتور بشار حوامدة، أن السوق العراقيّ بحاجة للكثير من الدعم والإسناد، نظرا لحاجة العراق لبناء الأنظمة في كافة القطاعات.
وشدد الدكتور حوامدة، على أن الشركات الأردنيّة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا لها فرصة كبيرة في المُساهمة في بناء هذه الأنظمة في الوزارات والمؤسسات العراقيّة، لما تملكه الشركات الأردنيّة من خبرات طويلة في هذا المجال.
وأعلن عن الاتفاق لأرسال فريق أردنيّ استشاريّ مُتخصص بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لبحث استخدام التكنولوجيا في خطط إعادة إعمار العراق، إذ تم الاتفاق خلال اللقاء مع رئيس صندوق إعادة إعمار العراق، مصطفى الهيتي.
وأشاد الدكتور حوامدة، بالجهود الكبيرة التي تبذلها السفارة الأردنيّة في العراق، لإتاحة الفرصة أمام الشركات الأردنيّة لعرض خبراتها والمُساهمة في إعادة إعمار العراق، مُعلناً أن السفير الأردنيّ في العراق منتصر العقلة اقترح وجود ممثل لجمعية “انتاج” في السفارة الأردنيّة بالعراق كحلقة وصل مع الشركات المحليّة والشركات العراقيّة.
ودعا الحكومة الأردنيّة لزيادة بحث فرص العمل مع الشركات العراقيّة من خلال زيارة العراق وعدم الاكتفاء بالتواصل عن بُعّد، وذلك لزيادة الفرص في عقد شراكات رسميّة مع الجانب العراقيّ.
وبالنسبة للمشاركة الأردنيّة في معرض “SSPEX العراق”، أوضح الدكتور حوامدة، أن المعرض “جيد” والمشاركة الأردنيّة تُعتبر الأعلى من حيث التمثيل الأردنيّ فيه، مُقارنة بالشركات من جنسيات أخرى.
وبدوره، وصف أَمينُ سِرِّ جمعية “انتاج” فادي قطيشات، الزيارة بـ “الناجحة جداً” نتيجة اللقاءات التي تمت خلال الزيارة مع عدد من المسؤولين العراقيين في القطاعين العام والخاص.
وأشار قطيشات إلى لقاء جمعية “انتاج” مع وزير الاتصالات العراقي الدكتور نعيم الربيعي، الذي أعلن عن دراسة تشكيل مجلس استشاريّ أردنيّ عراقيّ في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك لزيادة فرص تبادل الخبرات بين الجانبين.
وأشاد قطيشات بدور السفارة الأردنيّة في العراق، معتبرا أنها تُساهم بشكل فعّال باستكشاف الفرص الاستثماريّة وعرضها أمام الشركات الأردنيّة الراغبة في الدخول بالسوق العراقيّ.
وبالنسبة لحرية التنقل بالعراق والأمن والأمان، أشار إلى أن الوضع أفضل بكثير، معتبر أن العراق بحاجة للكثير لإعادة إعمار البنيّة التحتيّة.
وقيّم الزيارة بالمجمل بـ أنها “ناجحة ويوجد ضوء في نهاية النفق”.
إلى ذلك، أكد المدير التقنيّ في شركة واصلز لأنترنت الأشياء، أن المُشاركة في المعرض “فرصة ممتازة”، وذلك للاطلاع على الفرص المُتاحة واستعراض المشاريع في القطاعين العام والخاص.
وأشار إلى أن الشركات الأردنيّة لها فرصة “قوية” في المُشاركة في تنفيذ الخطط العراقيّة، لما تملكهُ من حلول تكنولوجيّا المعلومات التي يحتاجها السوق العراقيّ.
ويشار إلى أن جمعية “انتاج” ترأست الوفد الأردنيّ المُشارك في معرض “SSPEX العراق” برعاية ومشاركة وزارات الداخليّة والاتصالات والنقل والصناعة والمعادن العراقيّة.

جمعية انتاج ترأس الوفد الاردني المُشارك في معرض و موتمر الامن و الحماية بالعراق

ترأس جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” الوفد الأردني المُشارك في معرض “SSPEX العراق”، والذي تنطلق اعماله اليوم الاحد برعاية ومشاركة وزارات الداخلية والاتصالات والنقل والصناعة والمعادن العراقية.
ويضم الوفد 4 شركات من القطاع، حيث يعتبر من أكبر معارض العراق واكثرها أهمية لتخصصه في بناء منظومات حديثة لكافة الوزارات والمؤسسات العراقية.
ويرأس الوفد الأردني، رئيس هيئة المديرين في الجمعية الدكتور بشار حوامدة، اذ تأتي مُشاركة الجمعية لتمهيد الطريق امام أعضائها للدخول الى السوق العراقي.
وتسعى “انتاج” لتأطير وتعزيز أواصر التعاون مع المؤسسات العراقية، خصوصا بعد زيارة الرئيس العراقي للأردن، في حين ان الشركات الأردنية تملك خبرة واسعة تخدم متطلبات السوق العراقية.
وقال الدكتور حوامدة، ان المشاركة في المعرض تعتبر مهمة، وذلك لتمهيد الطريق امام الشركات الأعضاء في الجمعية للدخول الى السوق العراقي والمساهمة في إعادة الاعمار لديه، لاسيما في المجالات التي تتقاطع مع عمل شركات تكنولوجيا المعلومات الأردنية.
واشاد الدكتور حوامدة بجهود السفير الاردني في العراق الدكتور منتصر العقلة، مشيرا إلى ان الأخير بدأ بترتيب لقاءات رسمية عراقية مع الشركات الاردنية المشاركة في المعرض.
وأكد على أهمية السوق العراقي بالنسبة للشركات الأردنية، معتبرا ان هذا السوق يعتبر جاذبا للصادرات الأردنية في مجالات تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، فضلا عن ان القطاع الأردني له دور فاعل في بناء أنظمة معلومات لجهات حكومية وقطاع خاص عراقية.
ويشكل المعرض فرصة للتواصل مع أبرز صناع القرار في القطاع العام العراقي، بالإضافة لعرض الإمكانيات والمعرفة والخبرة في الامن والتكنولوجيا وحماية المجتمع والوصول الى الآلاف من المقاولين الرئيسيين والموردين من المستوى الثاني والوفود الدولية وبناء شركات تجارية فعالة مع المشاركين في اعمال المعرض.

StartupsJo Looking for Innovative Jordanian Startups
MENA ICT FORUM 2016
Reach 2026REACH2025 is an action plan to reaffirm Jordan's leadership in Information and Communication Technologies (ICT).
IP ReachYour official portal for Jordanian technology IPs Intellectual Property