بقلم المهندس نضال البيطار :اهمية بيانات الاسواق لشركات التكنولوجيا

في عالم يتسارع فيه التقدم التكنولوجي بشكل غير مسبوق، تصبح المعلومات والبيانات حول الأسواق أساساً جوهرياً لأي شركة متخصصة أو تعتمد على تكنولوجيا المعلومات تسعى للتوسع والنمو، من خلال زيادة صادراتها أوالحصول على استثمارات فيها، حيث أن البيانات حول الأسواق تساعدها على فهم الاتجاهات الحالية والمستقبلية، مما يتيح لها اتخاذ قرارات مستنيرة تعتمد على حقائق وأرقام بدلاً من التخمين.

ولزيادة صادرات الشركات، أوحصولها على الاستثمارات أو حتى التعرف على فرص استثمارية ، فإن المعلومات والبيانات التي يجب على الشركات الوصول إليها تساعدها فيما يلي:

  • تحليل الأسواق والذي يشمل فهم حجم السوق في كل دولة واحتياجاته، ونسبة النمو، والاتجاهات الرئيسية، والفرص المتاحة، لان ذلك يساهم فيتحديد مدى جاذبية السوق وقدرة الشركات على تحقيق أهدافها التجارية.
  • معرفة الشركات المنافسة الرئيسية، والتي تشمل نقاط قوتهم وضعفهم، واستراتيجياتهم التسويقية، مما يمكن الشركات استخدام هذه المعلومات لتحديد نقاط التميز وتطوير استراتيجيات تنافسية.
  • فهم احتياجات وتوقعات العملاء المستهدفين، وعادات الشراء، ومستويات الرضا عن المنتجات أو الخدمات الحالية، حيث يمكن لهذه البيانات مساعدة الشركات على تطوير منتجات وخدمات تلبي احتياجات السوق بشكل أفضل.
  • التعرف على أحدث التطورات التكنولوجية وكيفية تطبيقها لتحقيق ميزة تنافسية، مما يساعد الشركات البقاء في الطليعة من خلال تبني التكنولوجيا الجديدة والابتكارات.
  • معرفة القوانين واللوائح التي تؤثر على الخدمات والحلول والمنتجات في الأسواق المستهدفة، إذ يمكن لهذه المعلومات مساعدة الشركات على الامتثال للقوانين وتجنب العقوبات المحتملة.
  • فهم الاختلافات الثقافية والاقتصادية بين الأسواق المحلية والدولية لتطوير استراتيجيات تسويق وتواصل فعالة.

ومن اجل ذلك، أصبحت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات – انتاج، من خلال وحدة دراسة الأسواق التي أطلقتها في أوائل العام 2023، لاعبًا محوريًا في توفير البيانات والمعلومات الخاصة بأسواق المنطقة ودول أخرى حول العالم لشركات تكنولوجيا المعلومات الأردنية، حيث تهدف هذه الوحدة إلى تمكين الشركات من اتخاذ قرارات مستنيرة ومدروسة من خلال تزويدها ببيانات محدّثة وشاملة.

وتوفر وحدة دراسة الأسواق في جمعية “انتاج” مجموعة واسعة من البيانات والمعلومات التي يمكن لشركات التكنولوجيا بكافة أحجامها الاستفادة منها بطرق متعددة، منها:

  • البحث والتطويرمن خلال تحديد الاتجاهات الجديدة في السوق، مما يعزز من قدرتها على تصدير التكنولوجيا.
  • التعريف بشكل مباشر حول العطاءات الجديدة التي يطرحها العملاء في الأسواق، حيث تمكن هذه الخدمة الشركات من الاطلاع على الفرص المتاحة للمشاركة في مناقصات ومشاريع جديدة، مما يعزز من قدرتها على التوسع وزيادة الإيرادات.
  • التخطيط الاستراتيجي، حيث تساهم البيانات في وضع استراتيجيات تزيد من فرص النجاح في الأسواقالمستهدفة.
  • تحديد الفرص الاستثمارية، إذ تساعد البيانات في تميكن الشركات من الدخول إلى أسواق جديدة أو تطوير منتجات جديدة تلبي احتياجات العملاء فيها.
  • التسويق والمبيعات، فمنخلال فهم أفضل لسلوك العملاء والاتجاهات السوقية، يمكن للشركات تطوير حملات تسويقية فعالة واستراتيجيات مبيعات موجهة.
  • التوافق مع المتطلبات التنظيمية، وذلك من خلال توفير معلومات حول القوانين واللوائح في الأسواق المستهدفة، تضمنتوافق منتجات وخدمات الشركات مع المتطلبات القانونية.

وفي الختام، تعد البيانات والمعلومات السوقية عنصراً أساسياً لنجاح شركات تكنولوجيا المعلومات في الأسواق وزيادة صادراتها، فمن خلال الاعتماد على مصادر موثوقة، يمكن للشركات تحقيق نمو مستدام وتوسع ناجح وتحقيق نجاحات مستدامة على المستوى العالمي.

خضر وصويص: وسام التميز دافع لبذل أقصى الطاقات ومزيد من الإنجازات

قال أستاذ علم الأوبئة والإحصاء الحيوي، الدكتور يوسف خضر القاعود، إن وسام جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للتميز من الدرجة الثانية يعد دافعا وتكليفا حقيقيا نحو بذل المزيد من العطاء لخدمة الأردن وقيادته ليكون أكثر إشراقا وتقدما ومنعة.

وأضاف، في حديثة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن الوسام الذي جاء للدور الذي قدمه في مجال بحوث الوبائيات والإحصاء الحيوي، يعد الأثمن “على الرغم من حصولي على العديد من الجوائز العربية والعالمية في مجال البحوث التي ساهمت في تطوير العديد من النظريات وإيجاد حلول لقضايا شائكة في الطب الوبائي، إلى أن وسام جلالة الملك عبد الله الثاني للتميز كان الأغلى والأثمن، لا سيما وأنه جاء إنعاما من سيد البلاد وقائد النهضة الأردنية”.

يشار إلى أن الدكتور خضر جاء في المرتبة الأولى لعلماء الأردن وفي جميع التخصصات، وفي المرتبة الثانية على مستوى قارة آسيا والمرتبة 87 عالميا، حسب تصنيف علماء العالم، بعد نشره ما يزيد عن 800 بحثا ودراسة في مجلات علمية مرموقة وحصوله على عدة منح تمويلية لمشاريعه البحثية التي أجراها في الأردن والمنطقة.

والدكتور خضر أستاذ في علم الأوبئة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وحاصل على درجة الماجستير في الصحة العامة/ جامعة تولين وماجستير علم الأوبئة من جامعة العلوم والتكنولوجيا وماجستير التعليم الطبي جامعة ماستريخت ودرجة الدكتوراه في علم الأوبئة والإحصاء الحيوي من جامعة تولين، وهو زميل كلية الصحة العامة في الكليات الملكية للأطباء في المملكة المتحدة، ويعمل حاليا مديرا لمركز الوبائيات التطبيقية في الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية ( امفنت).
وعلى صعيد متصل، عبّر رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات – إنتاج، عيد الصويص، عن فخره واعتزازه بحصول الجمعية على وسام الملك عبدالله الثاني للتميز.

وبحسب بيان الجمعية اليوم الأحد، قال الصويص “نحن ممتنون لجلالة الملك عبدالله الثاني على هذا الشرف العظيم الذي يزيد من مسؤوليتنا تجاه رفعة وطننا الغالي”.
واعتبر أن هذا التكريم الملكي الرفيع يعد حافزاً لمزيد من الإنجازات ونجاحاً جماعياً يعكس الجهود المستمرة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأكد أن هذا التكريم هو تقدير مستحق للإدارة التنفيذية في الجمعية، وفريق العمل المخلص، وهيئة المديرين، وجميع مجالس الإدارة الذين تعاقبوا على إدارة الجمعية، إضافة إلى كونه يعد تكريما للشركات الأعضاء الذين ساهموا بجهودهم وتفانيهم في تحقيق هذا الإنجاز.

وكان خضر وصويص قد حصلا على وسام الملك عبد الله الثاني ابن الحسين للتميز انعاما من جلالته، خلال الحفل الذي أقيم أمس السبت في قصر الحسينية، حيث أنعم خلاله جلالة الملك بأوسمة ملكية على مؤسسات وشخصيات وطنية بمناسبة عيد الاستقلال الثامن والسبعين ، تقديرا لجهودها المميزة في تحقيق إنجازات أسهمت في تعزيز مسيرة تطوير الأردن وتحديثه.

“إنتاج” تقيم للعام الثاني جناحا أردنيا في معرض كومكس بسلطنة عُمان

تقيم جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات – إنتاج، للعام الثاني على التوالي، الجناح الأردني في معرض كومكس للتكنولوجيا الذي أقيم خلال الفترة من 27 إلى 30 من الشهر الجاري في العاصمة العُمانية مسقط، بمشاركة 6 شركات أردنية. 

وقد افتتح الجناح السفير الأردني  سلطنة عُمان أمجد القهيوي، بحضور سفير دولة فلسطين في مسقط الدكتور تيسير جرادات، حيث حظي الجناح باهتمام كبير من الزوار والمشاركين في المعرض.

وشارك في الجناح الشركات الأردنية: CRYSTEL و KayanHR Solution و Delta Informatics و FOCUS Solutions و Transition Tech و Triosuite.

واستطاعت هذه الشركات الترويج لمنتجاتها بشكل جيد، بالإضافة إلى الترويج للميزات الاستثمارية في المملكة، حيث أبدت قدراتها الابتكارية في تقديم خدمات ذكية وحلول إبداعية متطورة، مما يعزز فرص جذب الاستثمارات الأجنبية وتأسيس شراكات جديدة.

وأكد الرئيس التنفيذي لجمعية إنتاج، المهندس نضال البيطار، على أن مشاركة الشركات الأردنية في معرض كومكس تأتي ضمن استراتيجية جمعية إنتاج لتعزيز حضورها الدولي وتوسيع قاعدة شركائها وعملائها.

وشدد على ان جمعية إنتاج تسعى دائماً لدعم الشركات الأردنية وتمكينها من الوصول إلى الأسواق الاقليمية والعالمية، إذ ان معرض كومكس يوفر منصة مثالية لتحقيق هذا الهدف.

وأكد فخره وسعادته بالاهتمام الكبير الذي حظي به الجناح الأردني، والذي يعكس الثقة بقدرات شركاتنا على المنافسة العالمية وتقديم حلول تقنية مبتكرة.

وأشار البيطار إلى أن الجناح الأردني في معرض كومكس من المتوقع أن يفتح آفاقًا جديدة للتعاون والاستثمار بين الشركات في البلدين، معرباً عن أمله في أن يشهد المستقبل القريب تأسيس شراكات جديدة نتيجة لهذه المشاركة الدولية.

وأعرب البيطار عن شكره وتقديره للسفارة الأردنية في سلطنة عُمان، ممثلة بالسفير وطاقم السفارة، على حفاوة اللقاء وجهودهم في دعم إقامة الجناح الأردني.

كما توجه بالشكر إلى الأشقاء في سلطنة عُمان على جهودهم الكبيرة واهتمامهم المستمر بالجناح الأردني.

وبدورها، أثنت الشركات المشاركة في الجناح الأردني على جهود جمعية إنتاج في تنظيم هذه المشاركة المتميزة، مشيدة أيضا في جهود الجمعية على مواصلة دعم الشركات الأردنية في كافة المحافل الدولية لتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات.

ويشار إلى جمعية إنتاج تعد من أبرز الداعمين للشركات التقنية في الأردن، حيث تواصل جهودها لتعزيز بيئة العمل التكنولوجية في المملكة وتوفير الفرص للشركات الأردنية للتميز على المستوى الدولي.

شركة أمنية وشركة طلال أبو غزاله للتقنية يعلنان عن شراكة استراتيجية

خبرني – في إطار التزامها المستمر بالابتكار والتميز، أعلنت شركة أمنية عن إبرامها اتفاق شراكة استراتيجية مع شركة طلال أبوغزاله للتقنية “تاج تك” إحدى شركات مجموعة طلال أبوغزاله العالمية.

وتهدف اتفاقية الشراكة التي تم توقيعها مؤخراً  إلى دمج عروض الجيل الخامس فائقة السرعة وعروض الفايبر التي تقدمها شركة أمنية مع خدمات مجموعة طلال أبو غزالة الواسعة في مجال التحول الرقمي، وبما يوفّر حلولا تكنولوجية متكاملة تلبي الاحتياجات المتزايدة لعملاء الشركة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية فيصل قمحيه: “يسرّنا الإعلان عن هذه الشراكة الاستراتيجية المهمة مع مجموعة طلال أبو غزاله العالمية، والتي  نسعى من خلالها إلى توفير حلول متكاملة تلبي احتياجات عملائنا المتزايدة في مجال التحول الرقمي”.

وأشار قمحيه إلى أن هذا التعاون سيفتح آفاقا جديدة ويسهم بشكل فعّال في تعزيز الابتكار والنمو في المجالات التكنولوجية والمهنية على المستوى العالمي.

من جانبه، قال سعادة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس مجموعة طلال أبو غزاله العالمية، إن المجموعة  متحمسة للعمل مع شركة أمنية الرائدة في قطاع الاتصالات الأردني، آملا أن تساهم هذه الشراكة في دعم عملاء الشركة وتمكينهم من الحصول على خدمات ذات قيمة مضافة وحلول مبتكرة وفعالة تثري تجاربهم الرقمية.

وأكد سعادة الدكتور أبوغزاله على أهمية هذه الاتفاقية، كونها تخدم شريحة كبيرة من المواطنين، مشيرا إلى أن المجموعة ستسخّر كافة الإمكانيات وتقديم ما يلزم من استشارات لخدمة المصالح الوطنية.

وشدد الدكتور أبوغزاله على ضرورة مواكبة التطورات المعرفية التي شملت جميع القطاعات، مع ضرورة الاستفادة من الثورة الحاصلة في مجال “البرمجة التفاعلية” وتوظيف هذه التقنيات الحديثة في التحول الرقمي.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قال خلدون سويدان رئيس الدائرة التجارية، نُعرب عن سعادتنا الغامرة بتوقيع هذه الشراكة مع شركة طلال أبوغزاله للتقنية “تاج تك”. ونؤمن بأن هذه الشراكة ستُساهم بشكل كبير في تعزيز قدراتنا لتقديم أفضل الخدمات لعملائنا، وتلبية احتياجاتهم في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.”

تجدر الإشارة إلى أن شركة أمنية تعد أول مشغل اتصالات أردني يطلق خدمات الجيل الخامس تجارياً في المملكة في شهر نيسان من العام الماضي 2023 ، وذلك في  3 محافظات رئيسة هي؛ العاصمة عمّان والزرقاء وإربد، وتغطي اليوم محافظة العقبة والمفرق وبحجم استثمار بلغت كلفته نحو 100 مليون دولار للعام الحالي، ويتوقع أن يرتفع حجم استثمارات الشركة في هذا خدمات الجيل الخامس خلال السنوات الخمس المقبلة إلى 400 مليون دولار تتوزع على الأجهزة والمعدات والتقنيات والإعلانات وقنوات البيع اللازمة للخدمة، فضلاً عن الاستثمار بالموارد البشرية لضمان تقديم الخدمة وإدامتها.

مؤتمرون: الأردن مهيأ لمواكبة “الذكاء الاصطناعي”

مؤمن الحوري- أكد مشاركون في جلسة حوارية عقدت ضمن منتدى الأردن للإعلام والاتصال الرقمي، بعنوان “من التواصل الاجتماعي إلى التواصل التفاعلي”، اليوم الثلاثاء، أن العالم الآن في عصر صناعة المحتوى أكثر من نقله، مشيرين إلى أن جميع كليات الإعلام في الأردن شهدت تحديثا في خططها الدراسية لمواكبة التطورات التكنولوجية، وأن الأردن مهيأ لركوب موجة الذكاء الاصطناعي لامتلاكه الكفاءات الشبابية.

وقال مؤسس منصة (pangeanis) الدكتور محمد العرب، أن الأردن مهيأ لركوب موجة الذكاء الاصطناعي لامتلاكه الكفاءات الشبابية، علما أن العاصمة عمان بمقدورها صناعة التحولات الرقمية، حيث أنه خلال 10 سنوات ممكن أن يصل مدخول الذكاء الاصطناعي أكثر من مدخول الدول النفطية.

وأضاف خلال الجلسة: “لم أرى شعبا قادرا على التكيف مع التطورات المفصلية العلمية بقدر الشعب الأردني”، مشيرا إلى أن الأردنيين يديرون المطابخ التحريرية في العديد من الوكالات العالمية.

وبين أن العالم الآن في عصر صناعة المحتوى أكثر من نقله، مؤكدا على الانتقال للذكاء الاصطناعي وفي حال عدم المواكبة سنأخذ فتات تكنولوجيا الدول الأخرى.

وحول استثمار الذكاء الاصطناعي في صناعة المحتوى، أشار العرب إلى أن العالم وصل اليوم إلى مرحلة استطاعت مواقع التواصل الاجتماعي المشغلة بالذكاء الإصطناعي من فلترة الأحداث من خلال الخوارزميات وإظهار وإبراز الحدث الأهم.

من جانبها تحدثت أستاذة الإعلام في جامعة اليرموك الدكتورة ناهدة مخادمة، حول التطور في الخطط الدراسية في كليات الاعلام، وقالت إن جميع كليات الإعلام في الأردن شهدت تحديثا في خططها الدراسية، لمواكبة التطورات التكنولوجية واستحدثت مساقات تواكب التطورات التكنولوجية.

وأكدت مخادمة أن المناهج في الجامعات شهدت تطورا في استخدام الأدوات وبتفاوت نسبي، وقيام الأكاديميون بتطوير مهاراتهم.

إلى ذلك تحدثت مقدمة برنامج “تفاعلكم” على قناة العربية، سارة الدندراوي، حول تحول الوسائل الإعلامية من الإعلام التقليدي إلى الإعلام الجديد، مؤكدة ضرورة مواكبة وسائل الإعلام التطورات من خلال تقديم محتوى هادف ومهني، مشيرةإلى أن ثقل المذيع ووزنه بين جمهوره يساعد على وصول المحتوى الذي يقدمه بشكل اكبر.

وقالت إن هناك فجوة بين سوق العمل ومخرجات التعليم من الجامعات، حيث يصدم المتجه لسوق العمل بواقع الحال، مشيرة الى وجوب استحداث استديوهات للتدريب في الجامعات والعمل على التدريب ومنحه اهتمام كبير.

وحول اثر الـ”سوشيال ميديا” وعلاقة وكالات الانباء مع وسائل التواصل الاجتماعي أكد كبير مراسلي “رويترز” في الأردن وسوريا سليمان الخالدي، أن هنالك محاولات احتواء ودمج لمواقع التواصل، وتحول جزء مهم من عمل الصحفيين في وكالات الأنباء بناء على توجهات الـ”سوشيال ميديا”.

وأضاف أن الوكالات العالمية تلاحق منصات التواصل الاجتماعي، في عملية رصد الاحداث والتواصل مع الأشخاص من مرتادي المنصات بشتى أنواعها حسب أهمية ومصداقية الحادثة.

(بترا)

زياد المصري في لقاء مع تلفزيون المملكة حول الشركات الناشئة ومجالات التميز والاستثمار

المدير التنفيذي للبرامج في جمعية انتاج السيد زياد المصري في لقاء مع “الأحد الاقتصادي” حول الشركات الناشئة ومجالات التميز والاستثمار

لمتابعة اللقاء

 

“منتدى الأردن” يدعو لتكريس البيئة الرقمية بالاعلام

اختُتمت في العاصمة الأردنية عمّان، اليوم الأربعاء، فعاليات منتدى الأردن للإعلام والاتصال الرقمي بمشاركة أكثر من 35 متحدثاً محلياً وعربياً وعالمياً، وحضور قيادات إعلامية من دول أجنبية وعربية ومحلية. وأوصى المشاركون في المنتدى الذي استمر يومين بتكريس البنية الرقمية واستخدام الرقمنة المتخصصة والمتطورة في جميع وسائل الإعلام، والحفاظ على أهمية اللغة العربية في ظل انتشار العامية بمنصات التواصل الاجتماعي. كما دعوا إلى ضرورة مراجعة الخطط الدراسية في كليات الإعلام، بما يعزز المهارات الرقمية والتقنية لدى الدارسين فيها، ودعم تفعيل برامج واضحة نحو التربية والدراية الإعلامية في الدول العربية.

وقال وزير الاتصال الحكومي، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، مهند مبيضين، خلال افتتاح منتدى الأردن للإعلام والاتصال الرقمي، إن تنظيم وزارة الاتصال الحكومي المنتدى يأتي بهدف تبادل الخبرات والآراء بين المشاركين. وأوضح في تصريحات لـ”العربي الجديد”، على هامش المنتدى، أن الأخير يعاين حالة الإعلام من خلال خبراء ومختصين بالإعلام والفضاء الرقمي والتطور التكنولوجي وصناعة القرار، بهدف التعامل مع صحافة المواطن والتكنولوجيا الرقمية، ودور وسائل الإعلام في التغير وضمان وصول المعلومات  إلى المواطنين، وتدفقها بشكل سليم من الجهات الرسمية.

وأضاف أن منتدى الأردن للإعلام والاتصال الرقمي ليس علمياً بالدرجة الأساسية، إنما هو منتدى يجمع أصحاب المصلحة والعاملين في حقل الإعلام وطلاب الجامعات، ليستفيدوا من الخبرات وتبادل الرؤى والمعلومات. وأكد أن ممارسة المهنية وضمان المصداقية هما أهم ما يمكن أن تحافظ عليه الصحف ووسائل الإعلام، خصوصاً في تغطية الأزمات وفي ظل تعدّد المرجعيات. وأضاف أن فترة الربيع العربي أنتجت وسائل إعلام مهنية، كما شهدت ذات الفترة ظهور منصات إعلامية ساهمت بشكل سلبي، مشيراً إلى التجربة الناجحة لموقع وصحيفة “العربي الجديد” وتجارب مماثلة.

وتابع مبيضين أن الأهم في العمل الإعلامي هو الحفاظ على المصداقية والوصول إلى المعلومات، لافتاً إلى الصعوبات التي يتعرّض لها الصحافيون في مناطق الأزمات، ومنها الأوضاع في قطاع غزة. وأشار إلى أن بعض وسائل الإعلام غيّرت من أساليبها التحريرية خلال تغطية العدوان على غزة، فيما بعض وسائل الإعلام الغربية وقعت في سقطات أخلاقية وشوّهت الحقيقة.

بدوره، قال عضو نقابة الصحافيين الأردنيين خالد القضاة، لـ”العربي الجديد”، إن تجربة عقد منتدى الأردن للإعلام والاتصال الرقمي تجربة مهمة للأردن، من خلال دعوة صحافيين وخبراء عرب للحديث عن التحوّلات الرقمية، و”من المهم أن تكون التجربة مستدامة، وأن يتم البناء عليها بشكل سنوي عاماً بعد عام، وأن تكون هناك قضية محددة يناقشها المؤتمر، وأن تكون المحاور والجلسات مترابطة”.

المصدر 

“جو أكاديمي” تنال التكريم على رعايتها الذهبية لفعاليات إكسبو مدينة الأعمال ودعمها له

أعلنت الشركة الأردنية لحلول التعليم الإلكتروني التفاعلي والمحتوى، منصة المليون ونصف طالب، “جو أكاديمي” عن نيلها التكريم من قِبَل مبادرة “مدينة الأعمال” على هامش افتتاح إكسبو مدينة الأعمال، الذي يعد أول وأكبر بوابة للأعمال المختلفة، والذي أقيم مؤخراً في مركز المعارض الدولي في مكة مول، بحضور مدير السياسات والاستراتيجيات في وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، المهندس عبدالقادر البطانية، وبمشاركة أكثر من 70 شركة من مختلف القطاعات، وذلك لرعايتها الذهبية لها.

وكان مدير المحتوى الإلكتروني في “جو أكاديمي”، علي حماد، قد تسلم الدرع التكريمية بالنيابة عن المنصة، لدورها في إنجاح الفعالية التي هدفت لإبراز التنوع الاقتصادي في الأردن، وتوفير منصة فاعلة للشركات لاستكشاف الفرص التجارية المتاحة والتشبيك والاطلاع على الواقع والمستقبل في سوق العمل.

وفي إطار رعايتها لإكسبو مدينة الأعمال الذي استمرت فعالياته على مدار يومين، قدم مدير العمليات لدى “جو أكاديمي”، محمد عطية، شرحاً تعريفياً حول أعمال ومستجدات وإنجازات “جو أكاديمي”، كما تواصل عبره مع المشاركين والزوار من الحضور وأجاب على كافة استفساراتهم.هذا وقد تواصلت “”جو أكاديمي” عبر جناح خاص بها ضمن جناح التعليم في المعرض، مع المشاركين والزوار، كما قدمت لهم لمحة حول حلولها وخدماتها المتنوعة التي تقدمها بما في ذلك حلول التعليم الإلكتروني المدعوم بالذكاء الاصطناعي، من خلال فريق عملها الذي سلط الضوء على إمكاناتها وخبراتها الواسعة في مجال التعليم الإلكتروني التفاعلي الموجه للطلبة وللمؤسسات التربوية والأكاديمية.

وركزت “جو أكاديمي” خلال مشاركتها على التعريف على نحو واسع ببرامجها التي تقدمها للطلبة، والتي تتراوح ما بين برامج الصفوف الأساسية وبرامج التوجيهي وبرامج الجامعات، فضلاً عن البرنامج الدولي، ومحتوى البرنامج الأكاديمي للمدارس، إلى جانب استعراض كل من الخدمات والعروض التي تقدمها “جو أكاديمي أعمال” المتخصصة بحلول التعليم الإلكتروني الموجهة للمؤسسات الأكاديمية والتربوية، والخدمات التي تقدمها منصتها المتطورة، “عُلا”، التي تُعنى بتوفير التعليم المدعوم بالذكاء الاصطناعي للطلبة لمنحهم تجربة تعلم تكيفية وتفاعلية غير مسبوقة.

وعلى صعيد آخر، فقد أتاحت “جو أكاديمي” خلال مشاركتها في إكسبو مدينة الأعمال الفرصة للزوار للتعرف إلى فرص العمل والتدريب التي توفرها، ساعية لبحث سبل التعاون المواتية والشراكات المحتملة مع الشركات والمؤسسات المشاركة الأخرى، والمعنية بتطوير الخدمات التعليمية الإلكترونية المدعمة بالذكاء الإصطناعي.

وكشفت “جو أكاديمي” في المعرض عن أبرز إنجازاتها التي سجلتها مع بداية العام الجاري، والتي يتمحور أهمها ببلوغ عدد الطلبة المنضمين لمنصتها ـ1.5 مليون طالب، إلى جانب إبرام العديد من الاتفاقيات مع 30 جهة حكومية وخاصة، وتقديم خدماتها لنحو 20 مدرسة خاصة من خلال منصات تعليمية متخصصة، فضلاً على افتتاح منصة عُلا.

تجديد تكنولوحي تقوم بتطبيق خدمة إدارة خدمات تقنية المعلومات بنجاح لشركة ابتكار في الرياض

قامت شركة تجديد تكنولوجي بتطبيق خدمة إدارة خدمات تقنية المعلومات لشركة ابتكار للتكنولوجيا،  وجاء هذا الإنجاز بعد العمل لعدة أشهر على هذا المشروع الذي يخدم أكثر من سبع شركات و300 فرداً وتهدف الخدمة الى تطوير إدارة الخدمات التكنولوجية لشركة ابتكار من خلال توفير تجربة سلسة للموظفين والعملاء على حد سواء.

وستنعكس عدد من المزايا والفوائد على شركة ابتكار نتيجة لتطبيق الخدمة منها سلاسة العمليات والإجراءات حيث ستتمكن من إدارة جميع عمليات تكنولوجيا المعلومات من خلال منصة الكترونية مركزية يمكن الوصول إليها من أي مكان، هذا بالاضافة الى تمكين الموظفين من خلال تطبيق مخصص لتتبع المهام بكفاءة مما يضمن سرعة الإستجابة.

وعبّر السيّد مصطفى الوادي مدير قسم تكنولوجيا المعلومات في شركة ابتكار عن سعادته بإتمام المشروع قائلاً: “جاء تطبيق هذا النظام انطلاقاً من سعينا الدائم لاعتماد أحدث الحلول والخدمات التكنولوجية التي تساهم في تحسين وتسهيل العمليات والاجراءات لدى الشركة مما ينعكس على جودة الخدمة المقدمة للعميل على كافة الأصعدة، وسنتمكن كإدارة عليا من مراقبة وتقييم الوضع التكنولوجي في الشركة من خلال بيانات حقيقية يتم الحصول عليها من تقارير ذكية ولوحات تحكم فوريّة “

وأضاف الوادي: “من المريح العمل مع شركة متفانية مثل شركة تجديد تكنولوجي تضع العميل على رأس أولوياتها ولا تتنازل عن أفضل جودة في تقديم الخدمات، حيث تمتلك فريق مميز ومتخصص وعلى درجة عالية من المعرفة والتدريب وقاموا بتطبيق الخدمة بما يتناسب مع متطلباتنا الخاصة واحتياجاتنا”

ومن جهته قال السيّد أشرف القضاة المدير التنفيذي لشركة تجديد تكنولوجي: “سعيدون بنجاح المشروع والذي كان نتيجة التعاون المثمر بين فريق المشروع المشترك من تجديد وابتكار وكان لنا الفخر بالعمل مع شركة ابتكار للتكنولوجيا بتفكيرها الاستراتيجي واهتمامها بتطبيق أحدث الحلول التكنولوجية لخدمة عملائها بأفضل صورة، ونؤكد سعينا الدائم لتوفير أحدث الخدمات التي تتناسب مع السوق السعودي واحتياجات الشركات في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف القضاة: “فخورون بفريق تجديد من المهندسين المتخصصون لتطبيق أحدث الخدمات التكنولوجية المتوفرة حالياً في المنطقة ككل، والذي قام على مدار أشهر متتالية بتطبيق الخدمة ضمن أعلى المعايير العالمية”

ومن الجدير ذكره أنه تُمكّن خدمة إدارة خدمات تقنية المعلومات شركة إبتكار من تركيز العمليات التكنولوجية، وتوفير تطبيق متنقل مخصص للعملاء، مما يعزز كفاءة وجودة الخدمة.

زين الأردن راعي الاتصالات الحصري لرالي الأردن الدولي 2024

مواصلةً لدورها الفاعل في رعاية ودعم كافة البطولات والنشاطات الشبابية والرياضية المتنوعة، وحرصاً منها على المُساهمة في ترسيخ مكانة المملكة على خارطة الرياضات العالمية والسياحة عالمياً؛ قدّمت شركة زين الأردن رعايتها الحصرية من قِطاع الاتصالات لرالي الأردن الدولي- الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط  للراليات، الذي أُقيم في منطقة البحر الميت.

وجاءت رعاية شركة زين لهذا الحدث الرياضي الهام في إطار الشراكة الممتدة التي تجمعها مع الأردنية لرياضة السيارات، استكمالاً لجهودها ومساعيها في إبراز المواقع السياحية المُميزة في المملكة، وحرصاً منها على التواجد في أبرز وأضخم الفعاليات التي تُقام في المملكة، إلى جانب تسليط الضوء على قدرات الشباب الأردنين ومواصلة دعم الشركة للرياضيين الأردنيين لمساندتهم في مسيرتهم الرياضية ليمثلوا الأردن في المنافسات المحلية والإقليمية والعالمية، ومساعدتهم لتحقيق إنجازات مرموقة تُضاف إلى سِجل الإنجازات الأردنية.

وتوّج وزير الشباب محمد فارس النابلسي الفائزين برالي الأردن مندوباً عن سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات، حيث نال القطري ناصر العطية لقب رالي الأردن، وحلّ عبد العزيز الكواري في المركز الثاني، فيما حصد البطل الأردني شاكر الجويحان المركز الثالث، حيث شارك بالرالي الذي اختتم يوم السبت، 29 سائقاً وملاحاً عالمياً وعربياً من 8 دول. ‏‎

يُشار إلى أن شركة زين الأردن تولي اهتماماً خاصاً بقطاع الرياضة والشباب عبر إطلاق ودعم أهم وأبرز الفعاليات والأحداث التي تحتضنها المملكة، حيث تُعد زين راعي الاتصالات الحصري للأردنية لرياضة السيارات، وقدّمت الشركة دعمها للعديد من الفعاليات الرياضية البارزة، ومنها ألترا ماراثون البحر الميت، وبطولة الأردن لسِباقات الدرفت التي أُقيمت هذا العام، وتقوم الشركة برعاية ودعم دوريات كرة القدم والسّلة للصغار في العديد من المدارس، ودعم مسيرة الأبطال الرياضيين من الأفراد، ودعم اللجنة الأولمبية الأردنية كراعٍ ذهبي، فيما تواصل زين دعم المسيرة الرياضية لأبطالها من لاعبي الرياضات البارالمبية الأردنيين منذ 14 عاماً.